PDF Archive

Easily share your PDF documents with your contacts, on the Web and Social Networks.

Share a file Manage my documents Convert Recover PDF Search Help Contact



175 .pdf



Original filename: 175.pdf

This PDF 1.4 document has been generated by Adobe InDesign CC 13.0 (Windows) / Adobe PDF Library 15.0, and has been sent on pdf-archive.com on 28/03/2019 at 17:32, from IP address 209.58.x.x. The current document download page has been viewed 91 times.
File size: 4.6 MB (12 pages).
Privacy: public file




Download original PDF file









Document preview


‫العدد ‪ 175‬ا السنة العاشرة ا الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫‪ 12‬صفحة‬

‫ً‬
‫وجريحا حصيلة ضربات جنود‬
‫قتيال‬
‫‪17‬‬
‫ً‬
‫الخالفة للـ ‪ PKK‬المرتدين في الخير‬
‫بلغ عدد قتىل وجرحى الـ ‪PKK‬‬
‫املرتدين الذين سقطوا إثر الهجمات‬
‫التي شنها عليهم جنود الخالفة يف‬
‫الخري ‪ 17‬عنرصا‪ ،‬إضافة إىل تدمري‬
‫آلية ومقر‪ ،‬بتفجري عبوتني ناسفتني‬
‫عليهما ‪.‬‬
‫فبعد التوكل عىل الله تعاىل‪ ،‬استهدف‬
‫جنود الخالفة باألسلحة الرشاشة آلية‬
‫تُق ّل عنارص من الـ‪ PKK‬املرتدين‬
‫يف قرية (أبو حمام) الخميس (‪/14‬‬
‫رجب)‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫عنرصين كانا عىل متنها‪ ،‬كما وفجّ ر‬
‫املجاهدون مقرا للمرتدين يف القرية‬
‫ذاتها‪ ،‬ما أدى ألرضار مادية‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم السبت (‪ /16‬رجب)‬
‫وبتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة بأسلحتهم الرشاشة تجمعا‬
‫لعنارص من الـ‪ PKK‬املرتدين يف‬
‫قرية (اليمامة) بمنطقة ذيبان‬
‫أثناء احتفالهم بعيد (نريوز)‬
‫الجاهيل‪ ،‬ما أدى ملقتل ‪ 5‬وإصابة ‪...‬‬

‫العدد ‪175‬‬
‫صحيفة أسبوعية تصدر عن ديــوان‬
‫اإلعـالم المركـزي‬

‫جنود الخالفة يقتلون ‪9‬‬
‫عناصر للـ ‪ PKK‬المرتدين‬

‫في هجوم على‬
‫حاجز لهم داخل‬
‫منبج‬

‫‪3‬‬

‫جنود الخالفة يقتلون‬
‫‪ 10‬بينهم قياديون‬
‫بهجوم انغماسي‬

‫على قيادة عمليات‬
‫تنظيم القاعدة‬

‫‪5‬‬

‫سقوط ‪ 7‬عناصر‬
‫من جند الطاغوت‬
‫المصري بين قتيل‬
‫وجريح‬
‫بينهم ضابطين‬

‫‪4‬‬

‫تقارير‬

‫قصة شهيد‬

‫مالي‪ ..‬النيجر‪ ..‬بوركينا فاسو‬

‫أبو عمر الشامي‬

‫ساحة جهاد واسعة ضد الصليبيين‬
‫والمرتدين‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫هالك ‪ 12‬عنصراً‬
‫من الجيش‬
‫النيجيري‬

‫و‪ 5‬من التحالف‬
‫االفريقي بهجمات‬
‫جنود الدولة‬
‫اإلسالمية‬

‫‪7‬‬

‫مكث في السجن بضع سنين فحفظ‬
‫كتاب هللا وتعلّ م أحكامه‬

‫جنود الخالفة يسيطرون على عدد من القرى‬
‫ً‬
‫رافضيا في كابل‬
‫في كنر ويسقطون ‪50‬‬
‫ّ‬
‫شن جنود الدولة اإلسالمية يف‬
‫خراسان السبت (‪ /16‬رجب) هجوما‬
‫واسعا عىل ثكنات حركة طالبان‬
‫املرتدة يف منطقة (جبة درة) يف كنر‪،‬‬
‫مستخدمني مختلف أنواع األسلحة‬
‫وتمكنوا بفضل الله تعاىل من‬
‫السيطرة عىل عدد من القرى وقتل‬

‫(تقبله هللا)‬

‫أحد عنارص الحركة وأرس اثنني‬
‫آخرين‪ ،‬واغتنام أسلحة وذخائر‬
‫متنوعة‪.‬‬
‫وقال مصدر خاص للـ (النبأ) إن‬
‫جنود الخالفة هاجموا املرتدين‬
‫من ‪ 3‬محاور عىل مناطق املرتدين‬
‫بمنطقة (جبه دره) أثناء اجتماعهم‬

‫‪10‬‬

‫وتجهيزهم للهجوم عىل مناطق‬
‫الدولة اإلسالمية‪.‬‬
‫وأضاف أنه إثر الرصد واملتابعة‬
‫من قبل جنود الخالفة تبني لهم‬
‫أن املرتدين يُجهزون لشن عملية‬
‫عسكرية عىل مواقعهم‪ ،‬وكانوا‬
‫يعقدون اجتماعا للتخطيط له يف‬
‫مديرية (جبه درة) ‪...‬‬
‫التفاصيل ص ‪6‬‬

‫هذه الصحيفة تحتوي على ألفاظ الجاللة وآيات قرآنية وأحاديث احذر من تركها في مكان مهين‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫جنود الخالفة يقتلون ‪9‬‬
‫عناصر للـ ‪ PKK‬المرتدين‬
‫في هجوم على حاجز لهم‬
‫داخل منبج‬
‫والية الشام ‪ -‬حلب‬

‫تمكن جنود الخالفة بفضل الله تعاىل‪ ،‬من قتل ‪ 9‬عنارص للـ ‪PKK‬‬
‫املرتدين عىل أحد حواجز مدينة منبج‪.‬‬
‫حيث هاجم جنود الخالفة ليل الثالثاء(‪ /19‬رجب) عنارص حاجز‬
‫(الرشعية) غرب مدينة (منبج) واشتبكوا مع املرتدين بمختلف أنواع‬
‫األسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك ‪ 9‬عنارص وإصابة آخرين‪ ،‬واغتنام‬
‫‪ 4‬أسلحة رشاشة وقاذف‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫وقال مصدر أمني للـ (النبأ) أن الهجوم جاء ‪-‬بفضل الله‪ -‬بعد‬
‫حملة أمنية كبرية شنها املرتدون بمشاركة من قوات صليبية‪ ،‬قامت‬
‫بتفتيش مختلف أحياء مدينة منبج بحثا عن املجاهدين‪.‬‬
‫وأضاف املصدر أن العملية االستشهادية األخرية لجنود الخالفة‬
‫التي استهدفت رتال صليبيا قرب مدينة منبج وسقط فيها ‪ 4‬من‬
‫الصليبيني بني قتيل وجريح قد أرهبتهم‪ ،‬ودفعتهم لتمشيط املنطقة‬
‫العتقال كل من يشتبهون بعالقته مع الدولة اإلسالمية‪.‬‬
‫وقد خيب الله سبحانه آمالهم‪ ،‬إذ م ّكن جنود الدولة اإلسالمية من رضب‬
‫املرتدين مجددا يف داخل منبج وتصفية مجموعة كاملة من عنارصهم‪.‬‬
‫ّ‬
‫وبي املصدر أن حالة االضطراب التي أصابت مرتدي الـ ‪PKK‬‬
‫بعد الهجوم دفعتهم لنرش قوات أمنية كبرية داخل املدينة وتفتيش‬
‫السيارات والسكان املارين عىل حواجزهم بطريقة مكثفة‪ ،‬إلثبات‬
‫سيطرتهم وسطوتهم‪ ،‬ولتعزيز الثقة يف قلوب عنارصهم الذين‬
‫هزهم أن يقدم املجاهدون عىل هذا الهجوم الجريء‪ ،‬ويوقعوا فيهم‬
‫هذه الخسارة الفادحة‪.‬‬

‫مقتل وإصابة عدد من‬
‫عناصر الحشدين العشائري‬
‫والرافضي في الفلوجة‬
‫والية العراق ‪ -‬الفلوجة‬

‫سقط عدد من عنارص الحشدين العشائري والرافيض يف الفلوجة‬
‫بني قتيل وجريح إثر استهداف جنود الدولة اإلسالمية لهم باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬وتفجري عبوة ناسفة عىل آلية ما أدى إىل إعطابها‪.‬‬
‫فبتوفيق من الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود الدولة اإلسالمية الخميس‬
‫(‪ /14‬رجب) تجمعا لعنارص من الحشد العشائري املرتد يف‬
‫منطقة (الشيتي) جنوب الفلوجة باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالك وإصابة عدد منهم‪.‬‬
‫إضافة إىل تفجري املجاهدين يف اليوم ذاته عبوة ناسفة عىل آلية‬
‫للحشد الرافيض املرتد يف منطقة (العناز) جنوب الفلوجة‪ ،‬ما‬
‫أدى إلعطابها‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫هذا وتشهد مناطق الفلوجة والجنوب عودة مباركة للهجمات‬
‫التي يشنها املجاهدون عىل املرتدين‪ ،‬األمر الذي بدأ يثري القلق‬
‫يف صفوف املرتدين من الرافضة وأوليائهم من سكان املنطقة‪.‬‬

‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬

‫آمنا بالله‬
‫ّ‬
‫رب أصحاب الباغوز‬
‫ّ‬

‫االفتتاحية ‪3‬‬

‫ملوقف شهدتْه‪ ،‬غالم ثبّته الله تعاىل يف موقف املوت‪ُ ،‬‬
‫فقتل وهو صابر عىل‬
‫ٍ‬
‫آمنت أمّ ٌة من األمم‬
‫إيمانه‪ ،‬موق ٌن أنّه منقلب إىل ربٍّ كريم‪ ،‬فقالت تلك األمّ ة من النّاس‪" :‬آمنّا بربّ الغالم‪ ..‬آمنّا‬
‫بربّ الغالم ‪ ..‬آمنّا بربّ الغالم" [رواه مسلم]‪.‬‬
‫فلمّ ا أوقف ال ّ‬
‫طاغوت تلك األمّ ة املؤمنة يف موقف الغالم‪ّ ،‬‬
‫وخيهم بني ال ّرجوع عن دينهم أو‬
‫إمامهم الغالم‪ ،‬وال أقل صربا ً وثباتا ً عىل دين الله‬
‫الحرق بنار األخدود‪ ،‬ما كانوا بأضعف من ِ‬
‫الصبي يح ّذر أمّ ه أن تتقاعس عن تفضيل عذاب الدّنيا عىل عذاب‬
‫تعاىل‪ ،‬حتّى نطق فيهم‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫الحق" [رواه مسلم]‪.‬‬
‫اآلخرة‪" :‬اصربي يا أمّ اه فإنّك عىل‬
‫وكما جعل الله تعاىل صرب الغالم عىل قضائه سبحانه سببا ً يف ثبات أمّ ة من املؤمنني من بعده‪،‬‬
‫فإنّه ج ّل جالله قد جعل من صرب أصحاب األخدود سببا ً لثبات املسلمني إىل يوم القيامة‪.‬‬
‫أن الكريم املنّان قد ّ‬
‫ورغم ّ‬
‫خفف عىل هذه األمّ ة املباركة فرفع عنها الحرج فيما استُكرهت‬
‫عليه من اإلثم‪ّ ،‬إل ّ‬
‫أن األجر العظيم ا ّلذي ناله أصحاب األخدود ا ّلذين قال فيهم ربّهم تعاىل‪:‬‬
‫{إ ِ َّن ا َّل ِذ َ‬
‫ات َلهُ ْم جَ ن َّ ٌ‬
‫ات تَجْ ِري ِم ْن تَحْ تِهَ ا ْالَنْهَ ا ُر ذَ ِل َك ا ْل َف ْو ُز ا ْل َك ِبريُ}‬
‫الصالِحَ ِ‬
‫ين آمَ نُوا وَعَ ِملُوا َّ‬
‫[الربوج‪ ]11 :‬يدفع األ ْك ْ‬
‫ملي إيمانا إىل طلبه بالثبات عىل توحيدهم والصرب عىل األذى فيه‪،‬‬
‫ولو القوا ما القوه يف سبيل ذلك‪.‬‬
‫الصابرين ا ّلذين ّ‬
‫بي له ثباتهم عىل‬
‫وهكذا أمر ربّنا ج ّل وعال نبيَّه الكريم أن يقتدي بأسالفه ّ‬
‫ّ‬
‫الحق وصربهم فيه رغم ك ّل ما أصابهم عىل أيدي املرشكني‪ ،‬كما يف قوله سبحانه‪َ { :‬ف ْ‬
‫اص ِبْ‬
‫ب أُولُو ا ْلعَ ْز ِم ِم َن ال ُّر ُس ِل} [األحقاف‪.]35 :‬‬
‫َكمَ ا َ‬
‫صَ َ‬
‫السلوى يف قصص وأخبار‬
‫وما زال أهل البالء من املسلمني يجدون ‪-‬عىل مدى ال ّزمان‪ّ -‬‬
‫السابقني‪ ،‬ومن حكمته سبحانه وتعاىل أن يرينا يف ك ّل زمان‬
‫الصابرين من األنبياء وأتباعهم ّ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫ّ‬
‫الصرب والثبات‪ ،‬تكون حجّ ة عىل املنهزمني من أبناء جيلهم‪،‬‬
‫من أهل اإلسالم نماذجَ فذة يف ّ‬
‫ً‬
‫قصص الهداة حكايا تروى وال يُقتدى بأصحابها‪ ،‬ال عربة ملن يأتي ِمن‬
‫ا ّلذين يحسبون‬
‫َ‬
‫بع ِدهم من القوم املؤمنني‪.‬‬
‫ولقد أرانا الله تعاىل يف هذا ال ّزمان من قصص ثبات إخواننا من جنود الدّولة اإلسالميّة‪ ،‬ما‬
‫تعجز األقالم عن وصفه‪ ،‬وما تقرص األذهان عن تصوّره بتمامه‪ ،‬فجزاهم الله الكريم عن أمّ ة‬
‫اإلسالم خري الجزاء‪ ،‬فقد أروهم منهم ما يحبّون‪ ،‬وأروا ّ‬
‫الكفار منهم ما يكرهون‪.‬‬
‫وما أصحابُ الباغوز إال ثمر ًة طيبة لشجرة طيبة بإذن الله تعاىل‪ ،‬وما هؤالء األبطال األماجد‬
‫ّإل كإخوانهم يف الفلوجة وال ّرمادي واملوصل ودمشق ورست وماراوي وغريها من حوارض‬
‫الدّولة اإلسالميّة‪ ،‬ا ّلذين قاتلوا أهل ّ‬
‫الشك حتّى أعذروا إىل ربّهم باستنفادهم الوسع وبذلهم‬
‫أقىص ما قدروا عليه من العرق والدّم‪ ،‬فمنهم من قىض نحبه ومنهم من ينتظر‪ ،‬وما بدّلوا‬
‫تبديال‪ ،‬نحسبهم كذلك والله تعاىل حسيبهم وال نز ّكي عىل الله أحدا‪.‬‬
‫وإن كانت محنة الباغوز عىل أهل اإلسالم قد أظهرت مجددا ً بريق معدن أهل التّوحيد من‬
‫ال ّرجال والنّساء والولدان‪ ،‬بشدّة ثباتهم ورسوخ اليقني يف نفوسهم بموعود الله تعاىل ملن‬
‫صرب منهم بالنّرص يف الدّنيا واآلخرة‪ ،‬نحسبهم كذلك‪ ،‬فإنّها ما زادت مرىض القلوب ممن‬
‫يخشون النّاس كخشية الله تعاىل أو أشد خشية ّإل مرضا‪ ،‬فخرجوا يُخوّفون أوليا َءهم‬
‫بمصري أصحاب الباغوز بعد أن كانوا يخوفونهم بمصري أصحاب ال ّرقة واملوصل‪ ،‬وكذلك‬
‫حال النّاس مع ك ّل آية قرآنية ينزلها الله تعاىل عليهم أو كونيّة يريهم إيّاها سبحانه‪َ { ،‬فأَمَّ ا‬
‫ين ِف ُقلُو ِب ِه ْم مَ َر ٌ‬
‫ون * وَأَمَّ ا ا َّل ِذ َ‬
‫ْش َ‬
‫ا َّل ِذ َ‬
‫ض َف َزا َدتْهُ ْم ِرجْ ًسا‬
‫ين آمَ نُوا َف َزا َدتْهُ ْم إِيمَ انًا و َُه ْم ي َْستَب ِ ُ‬
‫إ ِ َل ِرجْ ِس ِهمْ} [التوبة‪.]125 ،124 :‬‬
‫ولقد شكر إخواننا ّملا أعطاهم ربّهم ال ّ‬
‫ظفر والتّمكني‪ ،‬بأن أقاموا دينه وح ّكموا رشعه وجاهدوا‬
‫حق الجهاد‪ ،‬كما صربوا ّملا ابتالهم ربّهم بتس ّلط األعداء وخذالن األولياء‪ ،‬بأن ّ‬
‫عدوه ّ‬
‫عضوا‬
‫عىل دينهم بالنّواجذ‪ ،‬وصربوا عىل ما أصابهم يف ذات الله تعاىل‪ ،‬ولم يعطوا الدّنيّة يف دينهم‪،‬‬
‫نحسبهم كذلك وال نزكي عىل الله تعاىل أحدا‪.‬‬
‫وعىل سبيلهم ستسري ‪-‬بإذن الله تعاىل‪ -‬أم ٌم من املوحّ دين من بعدهم‪ ،‬ك ّلما دعاهم طاغوت‬
‫من ال ّ‬
‫طواغيت إىل عبادته أجابوه كما أجاب سلفهم من أتباع الغالم الصالح‪ :‬آمنا بالله ربِّ‬
‫أصحاب الباغوز ‪ ..‬آمنا بالله ربِّ أصحاب الباغوز‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫ً‬
‫ً‬
‫وجريحا حصيلة ضربات جنود‬
‫قتيال‬
‫‪17‬‬
‫الخالفة للـ ‪ PKK‬المرتدين في الخير‬

‫والية الشام ‪ -‬الخير‬

‫وبتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة بأسلحتهم الرشاشة تجمعا‬
‫لعنارص من الـ‪ PKK‬املرتدين يف‬
‫قرية (اليمامة) بمنطقة ذيبان أثناء‬
‫احتفالهم بعيد (النريوز) الجاهيل‪ ،‬ما‬
‫أدى ملقتل ‪ 5‬وإصابة آخرين‪.‬‬
‫وقال مصدر أمني إن ما يقارب من‬
‫‪ 20‬مرتدا كانوا مجتمعني لالحتفال‬
‫بعيدهم‪ ،‬وقد استهدفهم املجاهدون‬
‫باألسلحة الرشاشة من محورين‪ ،‬حيث‬
‫تم التجهيز للعمل مسبقا عرب رصد‬
‫املوقع أليام عدة‪.‬‬

‫بلغ عدد قتىل وجرحى‬
‫خاص‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين الذين‬
‫سقطوا إثر الهجمات التي شنها عليهم‬
‫جنود الخالفة يف الخري ‪ 17‬عنرصا‪،‬‬
‫إضافة إىل تدمري آلية ومقر‪ ،‬بتفجري‬
‫عبوتني ناسفتني عليهما‪.‬‬
‫فبعد التوكل عىل الله تعاىل‪ ،‬استهدف‬
‫جنود الخالفة باألسلحة الرشاشة آلية‬
‫تُق ّل عنارص من الـ‪ PKK‬املرتدين‬
‫يف قرية (أبو حمام) الخميس (‪/14‬‬
‫رجب)‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك عنرصين‬
‫سقوط ‪ 4‬مرتدين على حاجز‬
‫كانا عىل متنها‪ ،‬كما وفجّ ر املجاهدون‬
‫(جديدة بكارة)‬
‫مقرا للمرتدين يف القرية ذاتها‪ ،‬ما أدى‬
‫ويف قرية (جديدة بكارة) بمنطقة‬
‫ألرضار مادية‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم السبت (‪ /16‬رجب) خشام استهدف املجاهدون باألسلحة‬

‫الخفيفة حاجزا للـ ‪ PKK‬املرتدين عىل‬
‫الطريق العام الجمعة (‪ /16‬رجب) ما‬
‫أدى لهالك ‪ 3‬منهم‪.‬‬
‫وقال مصدر أمني إن جنود الخالفة‬
‫وأثناء هجومهم عىل الحاجز صادفوا‬
‫قدوم مرتد من الـ ‪ PKK‬عىل دراجة‬
‫نارية فتعامل معه املجاهدون وأردوه‬
‫قتيال‪ ،‬الفتا إىل أن املرتد مكلف بإيصال‬
‫الطعام للمرتدين إىل الحاجز ومتابعة‬
‫العمل عليه‪ ،‬وعاد املجاهدون إىل‬
‫مواقعهم ساملني‪ ،‬ولله الحمد‪ ،‬مضيفا‬
‫أن جنود الخالفة ماضون ‪-‬بإذن الله‬
‫تعاىل‪ -‬يف تنغيص عيش املرتدين‬
‫وأعوانهم‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر وبفضل الله تعاىل‪،‬‬
‫استهدف جنود الخالفة األربعاء (‪/20‬‬
‫رجب) بأسلحتهم الرشاشة عنرصين‬

‫ً‬
‫عقابا على‬
‫أسروه وذبحوه‪..‬‬
‫ردته عن الدين وحربه‬
‫ّ‬
‫للمسلمين‬
‫عبرة إلخوانه من المرتدين‬
‫ً‬
‫ليكون‬
‫والية الشام ‪ -‬الخير‬

‫رصدوا تحركاته‪ ،‬وتابعوه يف‬
‫خاص‬
‫ذهابه وإيابه‪ ،‬ولم يمنحوه‬
‫فرصة التغيّب طويال عن أعينهم‪ ،‬فثمّ ة‬
‫ثأر ينتظره‪ ،‬وأسود تعطشت لدمه‪،‬‬
‫وفاتورة يجب عليه دفعها‪ ،‬طاملا آذى‬
‫عباد الله املوحدين‪ ،‬وساهم يف اإلبالغ‬
‫عنهم‪ ،‬وقاتل مع الـ‪ PKK‬املرتدين‬
‫ضدهم‪ ،‬وكما أن لكل أجل كتاب فقد‬
‫حان وقت القصاص‪.‬‬
‫عاش يف ظل الخالفة خالل سنوات‬
‫التمكني‪ ،‬وخضع لدورات رشعية‬
‫عديدة‪ ،‬وانخرط نحو ‪ 6‬أشهر يف‬
‫صفوف الدولة اإلسالمية‪ ،‬فلما اشتد‬
‫البالء تركها والتحق يف صفوف الـ‬
‫‪ PKK‬املرتدين‪ ،‬وبدأ يقدّم لهم خدماته‬
‫مقابل دوالرات قليلة‪ ،‬فباع دينه بدنيا‬

‫لم يصب فيها متاعا يذكر‪ ،‬فخرس‬
‫دنياه وآخرته‪.‬‬
‫تفاخر مرات عديدة بالوقوف عىل‬
‫جثث الشهداء‪ ،‬موثقا ذلك بالصور‪،‬‬
‫واعتدى عىل من أ ُرس منهم يف الزنازين‬
‫واملعتقالت‪ ،‬وأساء ألهلهم وأرض بهم‪،‬‬
‫إىل أن جاء وقت القصاص‪ ،‬فم ّكن الله‬
‫منه رسية من جنود الدولة اإلسالمية‬
‫يف الخري وذبحوه ذبح النعاج‪.‬‬
‫ظن أن التحاقه يف صفوف الـ ‪PKK‬‬
‫املرتدين سيكون منعة له من سيوفهم‪،‬‬
‫وملجأ يحميه من رضباتهم‪ ،‬وسدا‬
‫يقيه بنادقهم‪ ،‬ونيس أو تناىس بأن الله‬
‫تعاىل ليس بغافل عما يفعل الظاملون‪.‬‬
‫إنه املرتد املدعو (عقاب حامد العيل‪/‬‬
‫‪ 20‬عاما) من بلدة (صبيخان) يف ريف‬
‫مدينة الخري‪ ،‬أرسه جنود الخالفة يف‬

‫املرتد (عقاب حامد العيل)‬
‫رابعة النهار‪ ،‬ظهر يوم األحد (‪/10‬‬
‫رجب) بعد رصد استمر ملدة شهر‬
‫كامل‪ ،‬لم يعجزهم استهدافه بالسالح‬
‫خالل اليوم األول من رصده ولكن‬
‫أرادوا اعتقاله وذبحه ليكون عربة‬
‫لغريه‪.‬‬
‫وبحسب مصدر أمني لـ (النبأ) فلقد‬
‫رصد جنود الخالفة املرتد وعزموا‬

‫من الـ‪ PKK‬املرتدين يف قرية‬
‫(سويدان) بمنطقة ذيبان‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالكهما‪ ،‬كما استهدفوا بأسلحتهم‬
‫الرشاشة أيضا ويف اليوم ذاته آلية‬
‫رباعية الدفع للـ‪ PKK‬املرتدين عىل‬
‫الطريق العام يف قرية (الحوايج)‬
‫باملنطقة ذاتها ما أدى لهالك عنرص‬
‫آخر ولله الحمد‪.‬‬
‫وإىل ذلك فجّ ر جنود الخالفة عبوة‬
‫ناسفة عىل آليات للـ‪ PKK‬املرتدين‬
‫يف قرية (فطاحة) بمنطقة أبو خشب‬
‫الثالثاء (‪ /19‬رجب)‪ ،‬ما أدى إلعطاب‬
‫آليتني وهالك وإصابة عدد منهم‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة قد تم ّكنوا إثر‬
‫العمليات األمنية التي شنوّها عىل‬
‫عنارص الـ ‪ PKK‬املرتدين خالل‬
‫األسبوع املايض من قتل وإصابة ‪24‬‬
‫عنرصا بينهم أحد أعضاء املجلس‬
‫املحيل‪ ،‬وقيادي عسكري‪ ،‬إضافة إىل‬
‫تنفيذهم عملية اغتيال مباركة بحق‬
‫ثالثة عنارص للـ ‪ PKK‬أثناء تواجدهم‬
‫يف أحد معارض بيع السيارات وقت‬
‫الظهرية يف قرية (اليمامة)‪.‬‬
‫عىل أرسه وذبحه لعدائه للمجاهدين‬
‫واإلرضار بهم‪ ،‬إضافة ألنه كان لفرتة‬
‫من الزمن من جنود الدولة اإلسالمية‬
‫وتركها وارتد عىل عقبيه والتحق‬
‫بعنارص الـ ‪ PKK‬املرتدين‪.‬‬
‫وقال املصدر إن املرتد عقاب وخالل‬
‫قتاله مع الـ ‪ PKK‬املرتدين‪ ،‬قام‬
‫بتصوير نفسه أثناء تمثيله بجثث‬
‫املجاهدين بعد مقتلهم وهم أموات‪،‬‬
‫وارتدى حزام أحد اإلخوة املجاهدين‬
‫بعد مقتله واستهزأ به‪.‬‬
‫ولفت املصدر إىل أن هذا املرتد عايش‬
‫فرتة التمكني يف الدولة اإلسالمية‬
‫وخاض دورات رشعية عديدة لكنه لم‬
‫ينتفع بها‪ ،‬وكانت نهايته كنهاية غريه‬
‫من املرتدين‪ ،‬الفتا إىل أن رسية صغرية‬
‫من جنود الخالفة رصدته بدقة وكان‬
‫بإمكانها القضاء عليه من اليوم األول‬
‫ولكن ّ‬
‫فضلت ‪-‬بارك الله بها‪ -‬أرسه‬
‫وذبحه‪ ،‬وقد ّ‬
‫من الله عليهم بذلك‪.‬‬
‫وح ّذر املصدر جميع عنارص الـ ‪PKK‬‬
‫املرتدين من املصري الذي انتهى إليه‬
‫املرتد (عقاب)‪ ،‬مؤكدا بأن جنود‬
‫الخالفة يرصدون العديد من املرتدين‬
‫ويُعدّون القوائم بأسماء املستهدفني‪،‬‬
‫موجها نصيحته لهم بإعالن التوبة‬
‫قبل القدرة عليهم‪.‬‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫سيطروا على مواقعهم في الحميضة‬

‫االنغماسيان (أبو جندل الصومايل وأبو‬
‫محمد الصنعاني) ‪-‬تقبلهما الله‪-‬إىل مق ّر‬
‫قيادة وعمليات التنظيم يف منطقة (ذي‬
‫كالب األسفل) والكائن يف منزل القيادي‬
‫بالجيش اليمني املرتد وأحد قادة تنظيم‬
‫القاعدة املدعو (أبو وايف الرصيمي)‬
‫واشتبكوا مع حراسة املقر‪ ،‬ثم اقتحم أحد‬
‫االنغماسيني املبنى وفجّ ر سرتته الناسفة‬
‫وسط جموعهم‪ ،‬فقتل أكثر من ‪ 10‬بينهم‬
‫املرتد (أبو وايف) وقياديون آخرون وأصاب‬
‫عددا آخر منهم‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫وعىل الصعيد ذاته وبعد التو ّكل عىل‬

‫الله تعاىل‪ ،‬هاجم جنود الخالفة الثالثاء‬
‫(‪ /19‬رجب) ثكنات ومقرات تنظيم‬
‫القاعدة بمنطقة (الحميضة) يف قيفة‪،‬‬
‫واشتبكوا معهم بمختلف أنواع األسلحة‪،‬‬
‫ما أدى لهالك وإصابة عدد منهم وفرار‬
‫اآلخرين‪ ،‬وأسفر الهجوم عن سيطرة‬
‫جنود الخالفة عىل مواقعهم‪ ،‬وتفجري مق ّر‬
‫قيادة العمليات يف املنطقة والذي تتخذه‬
‫قيادة التنظيم وكرا ً لحرب املوحدين كما‬
‫مبان ومقرات أخرى‪،‬‬
‫أحرق املجاهدون‬
‫ٍ‬
‫واغتنموا أسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬ولله‬
‫الحمد واملنّة‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة يف اليمن ويف إطار‬
‫الحرب االقتصادية عىل أعداء الله‬
‫واإلرضار بهم‪ ،‬قد فجّ روا األسبوع املايض‬
‫برئ ماء ومضخة مياه زراعية يمتلكها‬
‫عدد من املرتدين‪ ،‬يف منطقة (الدباهية)‬
‫بالقرب من قرية (ذي كالب األسفل)‬
‫بقيفة‪ ،‬ردا عىل نصب تنظيم (قاعدة‬
‫اليمن) حاجزا لهم يف املنطقة وإيذاء‬
‫عوام املسلمني عليه بما فيهم النساء‪.‬‬

‫مرتدين بينهم ضابطني‪ ،‬وجرح آخرين‪.‬‬
‫وعىل صعيد متصل ويف املنطقة نفسها‬
‫فجّ ر املجاهدون عبوة ناسفة عىل دورية‬
‫راجلة للمرتدين ما أدى لهالك ‪ 4‬منهم‬
‫وإصابة آخرين‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫ويف يوم األربعاء (‪ /20‬رجب) استهدف‬
‫جنود الخالفة جرافة تابعة للجيش‬
‫املرصي املرتد بقذيفة صاروخية‪ ،‬بالقرب‬
‫من املنطقة (املهجرة) يف رفح ما أدى‬
‫إلعطابها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة يف سيناء استهدفوا‬
‫األسبوع املايض جرافة ودبابة للجيش‬
‫املرصي املرتد بقذائف صاروخية‪ ،‬بالقرب‬
‫من منطقة (الطويل) رشقي (بلعا)‪،‬‬
‫ما أدى إلعطابهما وإصابة من كان عىل‬
‫متنهما‪ ،‬ولله الحمد عىل تسديده‪.‬‬
‫ومن جانب آخر نرش املكتب اإلعالمي لوالية‬
‫سيناء إصدارا مرئيا بعنوان (عهد وثبات)‬

‫تضمن رسائل من جنود الخالفة يف والية‬
‫سيناء إىل إخوانهم يف والية الشام‪ ،‬تحضهم‬
‫عىل الصرب والثبات أمام ما أصابهم من‬
‫بالء عىل أيدي الصليبيني واملرتدين‪.‬‬
‫وأظهر اإلصدار مشاهد ملجاهدي والية‬
‫سيناء يجددون فيها البيعة ألمري املؤمنني‬
‫الشيخ املجاهد أبا بكر البغدادي ‪-‬حفظه‬
‫الله‪ -‬ويتعهدون بالثبات عىل طريق‬
‫الجهاد‪ ،‬بإذن الله‪.‬‬
‫كما قدم املكتب اإلعالمي للوالية من خالل‬
‫اإلصدار مشاهد توثيقية لبعض عمليات‬
‫جنود الدولة اإلسالمية ضد الجيش املرصي‬
‫املرتد‪ ،‬منها الهجوم عىل أحد حواجز‬
‫الجيش قرب مطار العريش‪ ،‬والذي قتل‬
‫وأصيب فيه عدد من الجنود املرتدين‪،‬‬
‫وتمكن املجاهدون إثره من إحراق عدة‬
‫مدرعات وآليات واغتنام أسلحة وذخائر‬
‫متنوعة‪ ،‬ولله الفضل واملنة‪.‬‬

‫جنود الخالفة يقتلون ‪ 10‬بينهم‬
‫قياديون بهجوم انغماسي على قيادة‬
‫عمليات تنظيم القاعدة‬
‫والية اليمن ‪ -‬البيضاء‬

‫بفضل الله تعاىل‪ ،‬تم ّكن جنود الخالفة‬
‫يف (قيفة) خالل األسبوع الحايل وإثر‬
‫املعارك الدائرة بينهم وبني عنارص‬
‫تنظيم القاعدة من السيطرة عىل مواقع‬
‫التنظيم يف (الحميضة)‪ ،‬إضافة إىل قتل‬
‫أكثر من ‪ 10‬عنارص بينهم قياديون‬
‫بهجوم انغمايس شنه عليهم أحد جنود‬
‫الخالفة داخل مقر قيادة عملياتهم يف‬
‫منطقة (ذي كالب األسفل)‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي هاجم جنود‬

‫الخالفة األحد (‪ /17‬رجب) ‪ 3‬مواقع‬
‫للتنظيم من محاور عدة‪ ،‬واشتبكوا مع‬
‫عنارصه بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬حيث‬
‫هاجمت ‪ 3‬مجموعات مواقع تنظيم‬
‫(قاعدة اليمن) يف مناطق (الحميضة)‬
‫و(شعب جالجل) و(عنة) شمال رشقي‬
‫البيضاء‪ ،‬فدارت مواجهات بمختلف‬
‫أنواع األسلحة أسفرت عن سيطرة جنود‬
‫الخالفة عىل منطقة (عنة) بعد قطع‬
‫إمدادهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وأضاف املكتب أنه وأثناء ذلك تقدم‬

‫سقوط ‪ 7‬عناصر من جند الطاغوت المصري‬
‫بين قتيل وجريح بينهم ضابطين‬
‫والية سيناء‬

‫سقط ‪ 7‬عنارص من جند الطاغوت‬
‫املرصي بينهم ضابطني خالل األسبوع‬
‫الحايل إثر العمليات التي شنّها عليهم‬
‫جنود الخالفة يف سيناء‪ ،‬إضافة إىل سقوط‬
‫عدد آخر بني قتيل وجريح بتفجري عبوة‬
‫ناسفة عىل دورية راجلة لهم قرب سور‬
‫(مطار العريش)‪.‬‬
‫فبفضل الله تعاىل‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة‬
‫يف سيناء الخميس (‪ /14‬رجب) عبوة‬
‫ناسفة عىل دورية راجلة للجيش املرصي‬
‫املرتد بالقرب من سور (مطار العريش)‪،‬‬
‫ما أدى إىل هالك وجرح عدد منهم‪ ،‬كما‬
‫واستهدف جنود الخالفة يف اليوم ذاته‬

‫آلية مد ّرعة لجيش الردة املرصي بقذيفة‬
‫صاروخية باملنطقة املهجرة يف رفح‪ ،‬ما‬
‫أدى إلعطابها واغتنام أسلحة وذخائر‬
‫متنوعة كانت عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم الجمعة (‪ /15‬رجب) فجّ ر‬
‫املجاهدون عبوة ناسفة عىل دبابة للجيش‬
‫املرصي املرتد يف منطقة (بلعا) يف رفح‪،‬‬
‫ما أدى إلعطابها وهالك وإصابة من كان‬
‫عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫إىل ذلك تم ّكن جنود الخالفة الثالثاء (‪/19‬‬
‫رجب) من زرع عبوتني ناسفتني يف املنطقة‬
‫الصناعية جنوب مدينة العريش‪ ،‬حيث‬
‫فجروا األوىل عىل ج ّرافة‪ ،‬واألخرى عىل همر‬
‫للجيش املرصي املرتد‪ ،‬ما أدى لهالك ‪3‬‬

‫أخبــار‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫أوقعوا نحو ‪ 50‬رافضيا بين قتيل وجريح‬

‫جنود الخالفة يسيطرون على عدد من القرى‬
‫في كنر‬
‫ويقتلون أحد الدعاة إلى دين الديموقراطية‬
‫والية خراسان‬

‫ّ‬
‫شن جنود الدولة اإلسالمية‬
‫خاص‬
‫يف خراسان السبت (‪/16‬‬
‫رجب) هجوما واسعا عىل ثكنات حركة‬
‫طالبان املرتدة يف منطقة (جبة درة) يف‬
‫كنر‪ ،‬مستخدمني مختلف أنواع األسلحة‬
‫وتمكنوا بفضل الله تعاىل من السيطرة‬
‫عىل عدد من القرى وقتل أحد عنارص‬
‫الحركة وأرس اثنني آخرين‪ ،‬واغتنام‬
‫أسلحة وذخائر متنوعة‪.‬‬
‫وقال مصدر خاص للـ (النبأ) إن‬
‫جنود الخالفة هاجموا املرتدين من ‪3‬‬
‫محاور عىل مناطق املرتدين بمنطقة‬
‫(جبه دره) أثناء اجتماعهم وتجهيزهم‬
‫للهجوم عىل مناطق الدولة اإلسالمية‪.‬‬
‫وأضاف أنه إثر الرصد واملتابعة من‬
‫قبل جنود الخالفة تبني لهم أن املرتدين‬
‫يُجهزون لشن عملية عسكرية عىل‬
‫مواقعهم‪ ،‬وكانوا يعقدون اجتماعا‬
‫للتخطيط له يف مديرية (جبه درة)‬
‫فقرروا أن يسبقوهم بالهجوم‪،‬‬
‫واقتحموا القرية من عدة محاور‪،‬‬
‫فباغتوا املرتدين وهاجموهم باألسلحة‬
‫الثقيلة واملتوسطة‪ ،‬الفتا إىل أن الهجوم‬
‫استمر لساعات عدة قتل خالله‬

‫بينها عملية تفجري عبوات ناسفة عىل‬
‫حاجز للمرتدين زرعها املجاهدون لهم‬
‫بعد تسللهم إليه‪.‬‬
‫اغتيال أحد كبار المرتدين‬
‫في خراسان‬

‫املرتد الهالك (خان آغا ماهر) مع الطاغوت (أرشف غني)‬
‫عنرص من حركة طالبان املرتدة وأرس املجاهدين ببعض الغنائم‪.‬‬
‫املجاهدون اثنني آخرين وسيطروا عىل‬
‫ً‬
‫رافضيا بالعبوات‬
‫سقوط ‪50‬‬
‫كل من قرى (ورسك‪ ،‬وتنكي‪ ،‬وكربو‪،‬‬
‫الناسفة‬
‫ناكورا) ولله الحمد واملنّة‪.‬‬
‫ُ‬
‫وأشار إىل أن جنود الخالفة تابعوا وعىل صعيد آخر ُقتل وأصيب ما يقارب‬
‫تقدمهم يف اليوم الثاني للمعركة من ‪ 50‬مرتدا ً رافضيا إثر تفجري عدد من‬
‫وسيطروا عىل جميع قرى منطقة العبوات الناسفة عىل تجمعاتهم يف كابل‪.‬‬
‫(جبه دره) بينما ف ّر عنارص طالبان وقال املكتب اإلعالمي أنه وبتوفيق الله‬
‫إىل منطقة (ديكل)‪ّ ،‬‬
‫ومن الله تعاىل عىل ومنّه‪ ،‬وتنغيصا لطقوس املرشكني يف‬

‫أحد جنود الخالفة يقتل ويصيب ‪ 8‬من‬
‫عناصر الرافضة ويسقط طائرة استطالع‬
‫والية العراق ‪ -‬صالح الدين‬

‫سقط ‪ 8‬من مرتدي الحشد‬
‫خاص‬
‫الرافيض بني قتيل وجريح‪،‬‬
‫بعد أن وقعوا يف كمني نصبه لهم‬
‫أحد جنود الخالفة الذين قدموا إليه‬
‫بأرجلهم آملني اعتقاله‪.‬‬
‫وبحسب مصدر أمني فقد كمن أحد‬
‫جنود الخالفة لعدد كبري من عنارص‬
‫مليشيا رسايا السالم الرافضية يف‬
‫منطقة (الصعيوية) جنوب سامراء‬
‫الجمعة (‪ /15‬رجب) وبعد اقرتابهم‬

‫أعيادهم فجّ ر جنود الخالفة الخميس‬
‫(‪ /14‬رجب) ‪ 3‬عبوات ناسفة عىل‬
‫تجمعات الرافضة املرشكني بالقرب من‬
‫أحد املعابد الرشكية يف منطقة (كارته‬
‫سخي) يف كابل‪ ،‬ما أدى لهالك وإصابة‬
‫نحو ‪ 50‬منهم‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة يف خراسان‬
‫تمكنوا األسبوع املايض من قتل وإصابة‬
‫‪ 18‬عنرصا من الجيش والرشطة‬
‫األفغانيني املرتدين إثر العمليات التي‬
‫ّ‬
‫نفذوها عليهم يف عدد من املناطق‪،‬‬

‫منه ووقوعهم تحت مرمى نريانه أطلق‬
‫عليهم وابال من الرصاص وبدأ االشتباك‬
‫معهم‪ ،‬مما أدى لهالك ‪ 3‬منهم وإصابة‬
‫‪ 5‬آخرين‪.‬‬
‫وأضاف املصدر أنه وبعد وقوع القتىل‬
‫والجرحى يف صفوف املرتدين استقدموا‬
‫طائرة استطالع مسرية عن بعد فأطلق‬
‫األخ عليها الرصاص وأصابها ما أدى‬
‫إىل سقوطها‪ ،‬وف ّر املرتدون إثر ذلك‬
‫هاربني‪ ،‬بعد ان قذف الله تعاىل يف‬
‫قلوبهم الرعب‪ ،‬وله الحمد‪.‬‬

‫ومن جانب آخر فقد تم ّكن جنود الخالفة‬
‫يف صالح الدين ‪-‬بفضل الله تعاىل‪-‬‬
‫الجمعة (‪ /15‬رجب) من إصابة املدعو‬
‫(حسن كريم العجييل) بجروح بليغة إثر‬
‫تفجري عبوة الصقة عىل آلية كان يستق ّلها‬
‫بالقرب من جرس تكريت يف منطقة‬
‫(البوعجيل)‪ ،‬نسأل الله أن يُعجّ ل بهالكه‪.‬‬
‫وقال مصدر أمني إن املرتد العجييل‬
‫كان يتحدى جنود الخالفة بأنهم لن‬
‫يتمكنوا من الوصول له‪ ،‬وبفضل الله‬
‫تعاىل تم ّكن املجاهدون من الوصول‬
‫إليه كما وصلوا إىل الكثريين من‬
‫أمثاله من املرتدين‪ ،‬وأصابوه بجروح‬
‫بليغة‪ ،‬مبينا أنه أحد مسؤويل الحشد‬
‫العشائري بمنطقة (البوعجيل) يف‬
‫صالح الدين‪.‬‬

‫وعىل صعيد آخر استهدف جنود الخالفة‬
‫بنريان أسلحتهم يف اليوم ذاته أحد‬
‫دعاة الفتنة املوالني للحكومة األفغانية‬
‫املرتدة املدعو (خان آغا ماهر) وسط‬
‫مدينة جالل أباد‪ ،‬ما أدى لهالكه‪ ،‬ولله‬
‫الحمد واملنّة‪.‬‬
‫وبحسب مصدر أمني فإن املرتد (آغا‬
‫ماهر) هو أحد أعيان العشائر يف منطقة‬
‫(بجري)‪ ،‬كان عضوا يف حركة طالبان‬
‫الوطنية املرتدة‪ ،‬وكان قبل هالكه من‬
‫املوالني للحكومة األفغانية املرتدة‪ ،‬تربطه‬
‫عالقات بكبار مسؤوليها ومنهم الطاغوت‬
‫(أرشف غني) رئيس أفغانستان‪.‬‬
‫وأضاف بأن هذا الهالك كان من الدعاة‬
‫إىل املشاركة يف االنتخابات الرشكية‪،‬‬
‫وكان كثريا ما يحث الناس يف منطقة‬
‫(بجري) عىل قتال جنود الخالفة حيث‬
‫كانوا يسيطرون عليها‪.‬‬

‫قنص عنصر من الجيش‬
‫الرافضي في ديالى‬
‫والية العراق ‪ -‬ديالى‬

‫بفضل الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة الثالثاء (‪ /19‬رجب) يف دياىل‬
‫عنرصا من الجيش الرافيض املرتد‬
‫بسالح القنص عىل الطريق الرابط بني‬
‫(قرة تبة) و(جلوالء)‪ ،‬ما أدى لهالكه‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫وبحسب املتابعة امليدانية‪ ،‬فقد ّ‬
‫تبي‬
‫أن املرتد الهالك هو أحد عنارص‬
‫اللواء ‪ ٧٤‬التابع للفرقة الخامسة من‬
‫الجيش الرافيض ويدعى (أركان كاظم‬
‫املياحي)‪.‬‬

‫عنصرا من الجيش‬
‫هالك ‪12‬‬
‫ً‬
‫النيجيري و‪ 5‬من التحالف اإلفريقي‬
‫بهجمات جنود الخالفة‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫والية غرب إفريقية‬

‫ّ‬
‫نفذ جنود الخالفة يف غرب إفريقية‬
‫خالل األسبوع الحايل عددا من‬
‫الهجمات عىل مواقع الجيش النيجريي‬
‫املرتد والتحالف اإلفريقي‪ ،‬أدت لقتل‬
‫‪ 5‬من عنارص التحالف اإلفريقي و‪13‬‬
‫مرتدا من الجيش النيجريي‪ ،‬إضافة‬
‫إىل تدمري دبابة وآلية‪ ،‬وإحراق ثكنة‪،‬‬
‫واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة‪.‬‬
‫حيث كمن جنود الخالفة الخميس‬
‫(‪ /14‬رجب) لعنارص من الجيش‬
‫النيجريي املرتد عىل طريق (مونغونو‪-‬‬
‫غاجرم) يف برنو‪ ،‬واستهدفوهم بمختلف‬
‫األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل نحو ‪ 10‬مرتدين‬
‫وتدمري آلية‪.‬‬
‫كما وكمن جنود الخالفة أيضا لعنارص‬
‫من التحالف اإلفريقي الصليبي يف بلدة‬
‫(منغونو) قرب بحرية تشاد الجمعة‬
‫(‪ /15‬رجب)‪ ،‬واشتبكوا معهم بمختلف‬
‫والية الصومال‬

‫لألسبوع الثاني عىل التوايل فجّ ر جنود‬
‫الدولة اإلسالمية يف الصومال عبوة‬
‫ناسفة عىل آلية يستق ّلها عددا من‬
‫عنارص الرشطة الصومالية املرتدة عند‬
‫تقاطع سوق (بكارة) الكائن يف مدينة‬
‫مقديشو‪.‬‬
‫حيث تمكنت مفرزة أمنية من جنود‬
‫الخالفة يف والية الصومال السبت (‪/16‬‬

‫أنواع األسلحة ما أدى لهالك ‪ 5‬عنارص‪ ،‬الخالفة مواقعا للجيش النيجريي‬
‫واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬ولله املرتد يف بلدة (مالم فتور) بمنطقة‬
‫بحرية تشاد بـ‪ 6‬قذائف هاون الخميس‬
‫الحمد‪.‬‬
‫وعىل الصعيد ذاته استهدف جنود (‪ /14‬رجب)‪ ،‬وكانت اإلصابة محققة‪،‬‬

‫أخبــار‬

‫‪7‬‬

‫كما وأطلقوا يف اليوم نفسه ‪ 4‬قذائف‬
‫هاون عىل مواقع الجيش النيجريي‬
‫املرتد يف بلدة (منغونو) قرب بحرية‬
‫تشاد‪ ،‬وكانت اإلصابة محققة‪ ،‬ولله‬
‫الحمد عىل تسديده‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر نرش املكتب اإلعالمي‬
‫يف اليوم ذاته صورة لجنود الخالفة‬
‫املتواجدين يف بوركينا فاسو‪ ،‬إضافة‬
‫إىل إصداره تقريرا مصورا لجانب‬
‫من استهداف مطار مدينة (ديفا) يف‬
‫النيجر بعدد من صواريخ غراد‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫إىل ذلك هاجم جنود الخالفة يف غرب‬
‫إفريقية السبت (‪ /16‬رجب) ‪-‬بتوفيق‬
‫الله تعاىل‪ -‬ثكنة للجيش النيجريي‬
‫املرتد يف قرية (كولوغمانا) قرب بلدة‬
‫(منغونو) يف برنو‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫اثنني وإصابة ثالث‪ ،‬وإحراق الثكنة‬
‫وتدمري دبابة‪ ،‬واغتنام أسلحة وذخائر‬
‫متنوعة‪ ،‬ولله الحمد واملنّة‪.‬‬
‫وكان اثنان من جنود الخالفة قد ّ‬
‫نفذا‬
‫األسبوع املايض عمليتني استشهاديتني‬
‫رضبت إحداهما تجمعا لعنارص جيش‬
‫النيجري املرتد وأوقعت فيهم أكثر من‬
‫‪ 10‬قتىل وعدد من الجرحى‪ ،‬فيما‬
‫رضبت الثانية تجمعا لعنارص الجيش‬
‫النيجريي املرتد فأوقعت العديد من‬
‫القتىل والجرحى بني صفوفه‪.‬‬

‫فجروا خالل األسبوع املايض عبوتني‬
‫عبوة ناسفة تقتل ‪ 3‬من المرتدين في‬
‫ناسفتني عىل آليتني للرشطة الصومالية‬
‫املرتدة أدتا إىل مقتل وإصابة ‪6‬‬
‫مقديشو وتدمر آليتهم‬
‫عنارص منهم‪ ،‬إحداهما عىل عنارص‬
‫الرشطة الصومالية املرتدة بقاطع‬
‫رجب) بعد التوكل عىل الله تعاىل‪ ،‬من الصومالية املرتدة‪ ،‬ما أدى لهالك ‪ 3‬سوق (بكارة) بمدينة مقديشو‪،‬‬
‫زرع عبوة ناسفة عند تقاطع سوق منهم وإصابة آخرين‪ ،‬وتدمري اآللية‪ ،‬إضافة إىل اغتيالهم عنرصا آخر بسالح‬
‫فردي بمدينة (أفجوي) بإقليم شبييل‬
‫(بكارة) بمدينة مقديشو‪ ،‬وتفجريها ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫عىل آلية تُق ّل عنارص من الرشطة وكان جنود الخالفة يف الصومال قد السفىل‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫تقارير‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫مالي‪ ..‬النيجر‪ ..‬بوركينا فاسو‬
‫ساحة جهاد واسعة ضد الصليبيين والمرتدين‬

‫خسائر كبيرة في صفوف الفرنسيين واألمريكيين‬
‫واستنزاف مستمر لجيوش المرتدين وصحواتهم‬
‫(النبأ) تسرد بعض وقائع ملحمة الجهاد في الصحراء الكبرى‬
‫عىل رمال الصحراء الكربى‪ ،‬وبعيدا عن‬
‫التغطيات اإلعالمية املكثفة‪ ،‬يخوض‬
‫املجاهدون منذ عقد من الزمان حربا‬
‫رشسة‪ ،‬هدفهم فيها إقامة رشع الله يف‬
‫تلك األرض‪ ،‬وأعداؤهم كثر‪ ،‬حكومات‬
‫طاغوتية‪ ،‬وفصائل صحوات قبلية مرتدة‪،‬‬
‫ومن فوق هؤالء جيوش الصليبيني‬
‫وطائراتهم وأوامرهم‪.‬‬
‫فرنسا الصليبية‪ ،‬صاحبة السجل الحافل‬
‫بالجرائم بحق املسلمني يف إفريقيا هي من‬
‫يقود هذه الحرب‪ ،‬كونها تعد هذه املنطقة‬
‫من مناطق نفوذها الحرصية‪ ،‬وقد نرشت‬
‫آالف الجنود يف تشاد ومايل والنيجر‪،‬‬
‫ودفعت بأسطولها الجوي وأجهزة‬
‫مخابراتها إلدارة الحرب عىل املوحدين‬
‫هناك‪ ،‬ودخلت يف اشتباك مرير كبدها‬
‫خسائر كبرية يف أرواح جنودها ونفقاتها‬
‫الحربية‪ ،‬حتى طلبت العون يف تلك الحرب‬
‫من حلفائها األمريكيني واإلنكليز‪ ،‬ولن‬
‫ينفعهم ذلك بإذن الله تعاىل‪ ،‬فالخسائر‬
‫اليوم امتدت لتشمل األمريكيني أيضا‪.‬‬
‫حكومة الطاغوت يف مايل‪ ،‬نجت بفضل‬
‫الدعم الصليبي من السقوط قبل سنني‪،‬‬
‫وال زالت تنازع للبقاء مستعينة بمرتدين‬
‫من بعض القبائل شكلوا فصائل صحوات‬
‫لقتال املجاهدين وتقديم الدعم للجيوش‬
‫املرتدة والصليبية‪ ،‬وال زال القتال مستمرا‬
‫معهم ال يهدأ‪ ،‬كلما عاهدوا بالكف عن‬
‫قتال املسلمني عادوا لينقضوا عهودهم‪،‬‬
‫استجابة ألوامر الصليبيني وطلبا ألموالهم‪.‬‬
‫وقد تواصلت (النبأ) مع مصدر إعالمي من‬
‫جنود الخالفة الذين يعملون بصمت وثبات‬
‫يف تلك البقعة الساخنة من األرض‪ ،‬طلبا‬
‫ملزيد من التوضيح حول واقع الجهاد فيها‪.‬‬

‫تعتربها الحكومة معادية لها أو ترى أن‬
‫كثريا من أبنائها ينتمون إىل املجاهدين أو‬
‫يقدمون الدعم لهم‪.‬‬
‫وفصائل الصحوات املدعومة من الحكومة‬
‫والصليبيني تتخذ شكال قبليا أيضا‪ ،‬منها‬
‫(حركة طوارق إمغاد) املرتدة املعروفة‬
‫اختصار بـ ‪ GATIA‬وحلفاؤها‪ ،‬والتي‬
‫يتزعمها عقيد يف الجيش املايل املرتد‬
‫يدعى (هيجي غومو)‪ ،‬وقد بدأ نشاط‬
‫هذه الحركة بتشكيل عصابات لقتال‬
‫الحركات االنفصالية شمال مايل‪ ،‬وبعد‬
‫سيطرة الجيش املرتد عىل مدينة (كيدال)‬
‫التي تنشط الحركة يف املناطق القريبة‬
‫منها‪ ،‬انتقل نشاطها لقتال جنود الخالفة‬
‫بالتحالف مع (حركة خالص أزواد)‬
‫املرتدة واملعروفة اختصارا بـ ‪،MSA‬‬
‫والتي يقودها عميل فرنسا األول يف‬
‫املنطقة (موىس الشيخ عثمان)‪ ،‬وكانت يف‬
‫بدايتها حركة انفصالية تطالب بانفصال‬
‫منطقة (أزواد) عن مايل‪ ،‬ثم دخلت تحت‬
‫إمرة التحالف الصليبي‪ ،‬وهي اليوم تقاتل‬
‫املجاهدين إىل جانب الجيش املايل املرتد‪،‬‬
‫حرب على قبائل أهل السنة‬
‫وتنشط يف املناطق الرشقية من مايل يف‬
‫القتال يف شمال مايل ‪-‬بحسب املعلومات محيط مدينة (مينكا)‪.‬‬
‫التي زودنا بها املجاهدون هناك‪ -‬يظهر‬
‫قتال المجاهدين للصحوات‬
‫بشكل رصاعات قبلية‪ ،‬ولكنه يف حقيقته‬
‫في مالي‬
‫عمليات انتقام يقوم بها جيش الطاغوت‬
‫ومن ورائه الصليبيون بحق القبائل التي وبعد تعرض هذه الصحوات لهزائم‬

‫كبرية عىل أيدي جنود الخالفة يف مناطق‬
‫رشق وجنوب مايل القريبة من النيجر‬
‫وبوركينا فاسو‪ ،‬وخشية الصليبيني من‬
‫سقوط هذه املنطقة بأيدي املجاهدين‪،‬‬
‫تدخلت القوات الفرنسية بشكل مبارش‬
‫يف الحرب إىل جانبهم من خالل تقديم‬
‫الدعم الجوي‪ ،‬واإلسناد األريض‪ ،‬والتمويل‬
‫والتسليح والتدريب‪ ،‬باإلضافة ملشاركتهم‬
‫يف العمليات العسكرية أحيانا‪ ،‬يف عملية‬
‫أسمتها (برخان)‪.‬‬
‫وساعد هذا مرتدي الصحوات عىل التقدم‬
‫يف بعض املناطق‪ ،‬حيث ارتكبوا الكثري من‬
‫الجرائم من قتل وتهجري بحق القبائل‬
‫التي وقف أبناؤها يف صف أهل اإلسالم‬
‫ضد الصليبيني واملرتدين‪.‬‬
‫وقد كانت حصيلة هذه الجولة من‬
‫املعارك التي استمرت أكثر من عام‬
‫قاسية عىل املرتدين‪ ،‬بلغت أكثر من‬
‫‪ 400‬قتيل منهم‪ ،‬وما يزيد عىل ‪1000‬‬
‫من الجرحى واملصابني‪ ،‬باإلضافة إىل‬
‫خسارتهم لكميات كبرية من السالح‬
‫والعتاد واآلليات‪ ،‬التي دمّ رها املجاهدون‬
‫أو اغتنموها منهم ولله الحمد واملنّة‪.‬‬
‫كما لم تنج ُالقوات الصليبية الفرنسية‬
‫من تكبد خسائر فادحة أثناء مشاركتها‬
‫املرتدين يف معارك ودوريات للبحث‬
‫عن املجاهدين وتعقبهم خالل حملتها‬
‫العسكرية الكبرية عىل مناطق رشق‬

‫وجنوب مايل‪ ،‬فقد وقعت اشتباكات عدة‬
‫بني جنود الخالفة ودوريات الصليبيني‬
‫املعززة بالدبابات واملدرعات واملحمّ ية‬
‫باملروحيات والطائرات املقاتلة‪ ،‬كما‬
‫استهدفهم جنود الخالفة بعدة كمائن‬
‫وعمليات استشهادية وعبوات ناسفة‪.‬‬
‫عمليات استشهادية تعصف‬
‫بجيش فرنسا الصليبي‬

‫وتعرضت الدوريات الصليبية لعدة‬
‫هجمات بسيارات مفخخة‪ ،‬وأخرى‬
‫بالعبوات الناسفة‪ ،‬خالل تنقالتها عىل‬
‫الطرق‪ ،‬اعرتف الفرنسيون ببعضها‪ ،‬مع‬
‫تقليل خسائرهم فيها‪ ،‬وانكروا وقوع‬
‫أخرى باملطلق‪.‬‬
‫ومن أهم تلك الهجمات‪ ،‬العملية التي نفذها‬
‫أحد جنود الدولة اإلسالمية‪ ،‬وهو األخ‬
‫االستشهادي (حسن عثمان األنصاري)‬
‫تقبله الله تعاىل‪ ،‬الذي انغمس بسيارته‬
‫املفخخة يف رتل للصليبيني‪ ،‬وفجّ رها بعد‬
‫صدمها بآلياته املدرعة ‪ ،‬وذلك عىل الطريق‬
‫بني مدينتي (مينكا) و(أنسونغو) قرب‬
‫الحدود مع بوركينا فاسو‪ ،‬وقد قتل يف‬
‫الهجوم ‪ 5‬من الجنود الفرنسيني وجرح‬
‫آخرون‪ ،‬ودمّ رت دبابة وعدة آليات‪ ،‬فيما‬
‫لم يعرتف الجيش الفرنيس سوى بسقوط‬
‫‪ 3‬جرحى يف الهجوم‪ ،‬وزعم أن قواته‬
‫تمكنت من تفجري السيارة قبل وصولها‬
‫إىل الرتل‪ ،‬وأن الجرحى سقطوا يف اشتباك‬
‫حصل بعد االنفجار‪ ،‬وهذا ما بني كذبه‬
‫جنود الخالفة امل ّ‬
‫طلعون عىل تفاصيل ذلك‬
‫الهجوم املبارك‪.‬‬

‫األخ االستشهادي (حسن عثمان‬
‫األنصاري) تقبله الله تعاىل‬
‫وبعد أيام من العملية االستشهادية‪،‬‬
‫ويف املنطقة نفسها‪ ،‬غرب (مينكا)‬
‫فجر املجاهدون عبوة ناسفة عىل رتل‬
‫عسكري فرنيس آخر‪ ،‬ما أدى إىل تدمري‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫إحدى آلياته بالكامل وسقوط من فيها‬
‫من الجنود بني قتيل وجريح‪.‬‬

‫ويف غرب النيجر يخوض جنود الدولة‬
‫اإلسالمية حربا مع جيش النيجر‬
‫املرتد‪ ،‬والصحوات التي تقاتل تحت‬
‫إمرته‪ ،‬وكذلك ضد الجيشني الصليبيني‬
‫األمريكي والفرنيس اللذان يقودان‬
‫الحرب ويدفعان بقطعان املرتدين‬
‫للقتال من أمامهم‪.‬‬
‫ومن أشهر املعارك بني املوحدين واملرتدين‬
‫يف هذه املنطقة‪ ،‬هجوم نفذه املجاهدون عىل‬
‫رتل عسكري لقوات "مكافحة اإلرهاب"‪،‬‬
‫التي تتلقى التدريب والدعم من الصليبيني‪،‬‬
‫قرب منطقة (تيلوة) عىل الحدود مع مايل‪،‬‬
‫وقد سقط فيه ‪ 19‬قتيال من املرتدين‪،‬‬
‫وخرسوا عربتني دمّ رهما املجاهدون‪ ،‬الذين‬
‫اغتنموا ‪ 5‬عربات عسكرية مع كميات‬
‫كبرية من األسلحة والذخائر‪.‬‬
‫وكذلك هجوم عىل ثكنة عسكرية للجيش‬
‫النيجري املرتد قرب (أباال)‪ ،‬قتل خالله‬
‫املجاهدون عددا من الجنود املرتدين‪،‬‬
‫وأرسوا آخرين‪ ،‬واغتنموا آليات وأسلحة‬
‫وذخائر متنوعة‪.‬‬
‫ويف طريق عودتهم من موقع الهجوم‪،‬‬
‫اعرتض طريقهم عدد من مقاتيل‬
‫الصحوات الذي جاؤوا ملؤازرة املرتدين يف‬
‫الثكنة‪ ،‬حيث اشتبك معهم جنود الخالفة‬
‫وأوقعوا عددا منهم بني قتيل وجريح‪.‬‬
‫وكان هذا االشتباك من أوائل نشاطات‬
‫مرتدي الصحوات ضد املجاهدين داخل‬
‫النيجر‪ ،‬والذي شجّ ع جيش الطاغوت‬
‫ومن ورائه الصليبيون عىل تقديم الدعم‬
‫واإلسناد لهم‪ ،‬وتحريضهم عىل التصدي‬
‫لجنود الدولة اإلسالمية‪ ،‬وارتكاب القتل‬
‫والتهجري بحق أبناء القبائل الذين‬
‫يوالونهم يف دين الله تعاىل‪.‬‬

‫معارك ضد جيش النيجر‬
‫المرتد وصحواته‬

‫ضربة للقوات الخاصة‬
‫األمريكية في النيجر‬

‫مقتل وجرح ‪ 30‬من جنود‬
‫الصليب الفرنسيين‬

‫وقبل أيام من إعداد هذا التقرير‪،‬‬
‫وبالتحديد يوم األحد (‪ 3‬رجب) املايض‪،‬‬
‫خرس الفرنسيون أكثر من ‪ 30‬من جنودهم‬
‫بني قتيل وجريح‪ ،‬قرب بلدة (أكابار)‬
‫الواقعة جنوب (مينكا) عىل الحدود مع‬
‫النيجر‪ ،‬حيث تمكن األخ االستشهادي‬
‫(عمر سندة) تقبله الله من اقتحام رتل‬
‫صليبي كبري كان يجوب املنطقة‪ ،‬وفجر‬
‫سيارته وسطه‪ ،‬لينثر أشالء الفرنسيني‬
‫وحطام آلياتهم يف الصحراء‪ ،‬ويتابعه‬
‫عدد من املجاهدين بالهجوم عىل الجنود‬
‫الصليبيني باألسلحة الخفيفة والقذائف‬
‫الصاروخية‪ ،‬وينسحبوا من املوقع قبل‬
‫وصول الدعم الجوي الصليبي للرتل الذي‬
‫وقع يف كمني املجاهدين‪.‬‬

‫األخ االستشهادي (عمر سندة)‬
‫تقبله الله تعاىل‬

‫ويف القواعد العسكرية املحصنة‪ ،‬يقبع‬
‫آالف من الجنود الصليبيني‪ ،‬يد ّربون‬
‫العمالء‪ ،‬ويح ّللون املعلومات التي يقدّمها‬
‫لهم الجواسيس‪ ،‬ويضعون الخطط لحرب‬
‫أهل اإلسالم‪ ،‬ويشاركون يف املعارك ضدهم‬
‫بالتغطية الجوية‪ ،‬واإلسناد باألسلحة‬
‫الثقيلة‪ ،‬وقد يشرتكون يف القتال أحيانا‪،‬‬
‫عندما يكون الراجح لديهم أنهم لن يدخلوا‬
‫يف اشتباك مبارش مع املجاهدين‪ ،‬إال أن‬
‫الحسابات ال تكون دقيقة دائما‪.‬‬
‫ففي واحدة من أبرز عمليات جنود‬
‫الخالفة يف النيجر والتي تسببت بضجة‬
‫كبرية داخل أمريكا‪ ،‬وحرج كبري لقادة‬
‫جيشها‪ ،‬وقع رتل عسكري مشرتك يضم‬
‫جنودا من القوات الخاصة األمريكية‪،‬‬
‫وأتباعهم من مرتدي جيش النيجر يف‬
‫كمني للمجاهدين‪ ،‬وسقط فيه عدد من‬
‫الصليبيني بني قتيل وجريح‪.‬‬
‫فقد تقدمت قوة عسكرية مشرتكة‬
‫بجوار الحدود بني النيجر ومايل‪ ،‬قرب‬
‫منطقة (تنغو تنغو)‪ ،‬وذلك لتعقب عدد‬
‫من مجاهدي الدولة اإلسالمية‪ ،‬حدد‬
‫الصليبيون مواقعهم من خالل تعقب‬
‫هواتفهم املحمولة‪ ،‬وقرروا الهجوم عليهم‬
‫العتقالهم‪ ،‬ألنهم حسبوهم من أمراء‬
‫املجاهدين‪ ،‬وهو األمر الذي نفاه اإلخوة‬
‫الذين قدّموا لنا معلومات هذا التقرير‪،‬‬
‫ونذكره ليكون حرسة أخرى يف قلوبهم‪،‬‬
‫أنهم تكبدوا الخسائر الكبرية يف سبيل‬
‫وهم ال أكثر أوقعهم فيه مخابراتهم‬
‫وجواسيسهم‪.‬‬
‫ونظرا ألهمية العملية بالنسبة إليهم فقد‬
‫قرر الصليبيون أن يقع عبء تنفيذها‬
‫عىل أفضل قواتهم الخاصة تسليحا‬
‫وتدريبا‪ ،‬من الوحدات التي يطلق عليها‬
‫لقب (القبعات الخرض)‪ ،‬وأثناء مسريهم‬
‫مطمئنني باتجاه هدفهم‪ ،‬وجدوا أنفسهم‬
‫فجأة داخل كمني لجنود الخالفة الذين‬
‫هاجموهم بمختلف أنواع األسلحة‪،‬‬

‫جيش النيجر لم يكن بعيدا عن الحملة وخلف خطوط االشتباك مع جنود‬
‫الصليبية عىل املجاهدين يف غرب إفريقية‪ ،‬الطاغوت وأوليائهم من مرتدي الصحوات‪،‬‬
‫فهو عضو يف التحالف اإلفريقي الذي‬
‫يقاتل مجاهدي الدولة اإلسالمية يف‬
‫املناطق املحيطة ببحرية تشاد منذ سنني‪،‬‬
‫وكذلك فإن الرتكز األكرب للقوات الصليبية‬
‫الفرنسية واألمريكية موجود يف هذه‬
‫البالد‪ ،‬وخاصة قرب العاصمة (نيامي)‪،‬‬
‫وقد تكبد ‪-‬بحمد الله‪ -‬خسائر كبرية‬
‫يف هذه الحرب‪ ،‬ليس آخرها الهجمات‬
‫املتكررة يف عمق أرايض النيجر‪ ،‬حيث‬
‫هاجم جنود الخالفة الثكنات القريبة‬
‫من مدينة (ديفا) وقصفوا مطارها الذي‬
‫بطاقات تعريف لبعض الصليبيني الهلكى‪ :‬الجنديان األمريكيان‪ :‬نيلسون‬
‫يستخدمه التحالف الصليبي يف حربه عىل‬
‫فيجارو وداستن رايت والجيولوجي الكندي‪ :‬كريك وودمان‬
‫املسلمني‪.‬‬

‫تقارير‬

‫‪9‬‬

‫ولم تفلح نداءات الجنود األمريكيني‬
‫وإلحاحهم طالبني الدعم الجوي يف‬
‫استعجال وصول الطائرات إىل املكان‪.‬‬
‫وأسفر الهجوم ‪-‬بفضل الله وحده‪-‬‬
‫عن مقتل ‪ 4‬من جنود القوات الخاصة‬
‫األمريكيني وإصابة آخرين‪ ،‬ومقتل‬
‫وإصابة عدد من مرتدي جيش النيجر‪،‬‬
‫وتدمري عدة آليات‪ ،‬واغتنام أخرى‬
‫باإلضافة إىل أسلحة ومعدات عسكرية‬
‫وحواسيب وأجهزة إلكرتونية متنوعة‪.‬‬
‫اختطاف صليبي وتصفيته‬
‫في بوركينا فاسو‬

‫ويف بوركينا فاسو يخوض املجاهدون أيضا‬
‫حربا مماثلة ملا يقوم به إخوانهم يف النيجر‬
‫ومايل‪ ،‬فرتكيبة األعداء واحدة تقريبا‪،‬‬
‫جيوش صليبية تقود جيش الطاغوت الذي‬
‫يحرك بدوره مرتدي الصحوات‪.‬‬
‫وقد أدى حدث مهم يف تلك البالد إىل زيادة‬
‫االهتمام الصليبي بحرب املجاهدين فيها‪،‬‬
‫وهو اختطاف صليبي كندي وقتله عىل‬
‫أيدي جنود الخالفة‪ ،‬وإلقاء جثته يف‬
‫الصحراء‪ ،‬حيث عثر عليها املرتدون بعد‬
‫يومني من العملية‪.‬‬
‫ومما زاد مخاوف الصليبيني من هذه‬
‫العملية املباركة التي نفذها جنود الدولة‬
‫اإلسالمية‪ ،‬أن الصليبي الهالك يشغل‬
‫منصبا عاليا يف رشكة تعمل يف مجال‬
‫التنقيب عن الذهب يف منطقة غرب‬
‫إفريقيا‪ ،‬األمر الذي يعني تهديد هذه‬
‫الصناعة التي تدر ماليني الدوالر عىل‬
‫اقتصادات الصليبيني سنويا‪.‬‬
‫وع ّرفت وسائل إعالمهم الهالك (كريك‬
‫وودمان) بأنه جيولوجي يعمل نائبا‬
‫لرئيس قسم االستكشاف يف رشكة‬
‫(بروغرس مينرالز) الكندية‪ ،‬وأن له خربة‬
‫تقدر بـ ‪ 30‬سنة يف رشكات التنقيب عن‬
‫املعادن‪.‬‬
‫وقد نفذ املجاهدون عملية اختطاف وقتل‬
‫الصليبي قرب مدينة (غوروم) الواقعة‬
‫قرب الحدود مع النيجر‪ ،‬وذلك يف (‪/19‬‬
‫جمادى األوىل) من هذا العام‪ ،‬ولله الفضل‬
‫واملنة‪.‬‬
‫اآلن‪ ..‬اآلن‪ ..‬جاء القتال‬

‫وال زال جنود الدولة اإلسالمية‬
‫يصاولون أعداء الله تعاىل يف مشارق‬
‫يرضهم من خذلهم‬
‫األرض ومغاربها‪ ،‬ال ّ‬
‫وال من خالفهم‪ ،‬يقاتلون أعداء الله‪،‬‬
‫وسيبقون عىل ذلك حتى ال تكون فتنة‪،‬‬
‫ويكون الدين كله لله‪ ،‬والحمد لله رب‬
‫العاملني‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫قصة شهيد‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫مكث في السجن بضع سنين فحفظ كتاب الله‬
‫حرره إخوانه ّ‬
‫ّ‬
‫نفذ ما هاجر له‬
‫وتعلم أحكامه وبعد أن ّ‬

‫(أبو عمر الشامي)‬
‫تحول وجهته‬
‫لم ُتضعف المحنة عزيمته أو‬
‫ّ‬
‫وثبت إلى أن لقي ‪-‬الله تعالى‪-‬‬
‫تنقل بين أربعة سجون وهو‬
‫ّ‬
‫لم ُيكمل العشرين من عمره‪،‬‬
‫ُأودع في "المحاجر السوداء"‬
‫دون رفيق أو أنيس‪ُ ،‬حكم عليه‬
‫بالسجن ‪ 6‬أعوام بتهمة االلتحاق‬
‫بالمجاهدين‪ ،‬حافظ خاللها على‬
‫وأتم حفظ كتاب‬
‫صيامه وقيامه‪،‬‬
‫ّ‬
‫الله تعالى‪ ،‬وبينما هو في سجنه‬
‫األخير إذ بأزيز الرصاص يصدح‪،‬‬
‫وصوت التكبير يعلوا فأدرك أن‬
‫جنود اإلسالم اقتحموا السجن‬
‫لتحريره وإخوانه‪.‬‬

‫من (المحاجر السوداء) في مطار‬
‫الموصل إلى (أبو غريب) ثم إلى‬
‫(بواك) ثم إلى (أبو غريب) مرة‬
‫استقر به األمر في‬
‫أخرى‪ ،‬وأخيرا‬
‫ّ‬
‫(بادوش)‪.‬‬

‫أنار الله قلبه باإليمان ووفقه لطرق‬
‫الهداية وجعل له فرقانا يميز به بني‬
‫الحق والباطل‪ ،‬ورغم صغر سنه‬
‫ونشوئه يف بيئة انترشت فيها البعثية‬
‫والقومية إال ّ‬
‫أن الله أراد به خريا ككثري‬
‫من إخوانه‪ ،‬فانتفض للهجرة إىل بالد‬
‫الرافدين يف عام ‪ 1425‬عند نزول‬
‫الصليبيني بأرض العراق وانتهاكهم‬
‫لحرمات املسلمني ودينهم‪.‬‬
‫االمتحان‬

‫وبعد وصوله إلخوانه التحق بكتائب‬
‫أمري االستشهاديني أبي مصعب‬
‫الزرقاوي ‪-‬تقبله الله‪ -‬وعلم أنهم بحاجة‬
‫لإلنغماسيني واالستشهاديني فأقدم‬
‫غري ملتفت للوراء رغم علمه أنه مُقدم‬
‫عىل أمر عظيم‪ ،‬ولم يكن لديه خربة‬
‫يف قيادة السيارات فطلب من إخوانه‬
‫أن يعلموه القيادة رغبة بتنفيذ عملية‬
‫استشهادية ليُثخن يف أعداء الله‪ ،‬فبدء‬
‫بالتعلم رغم صعوبة التنقل والتضييق‬
‫من قبل الصليبيني واملرتدين وكثر‬

‫الحواجز وتقطيع املناطق واألحياء بالكتل‬
‫الخرسانية‪.‬‬
‫وبعد تعلمه توجه إىل املوصل بانتظار‬
‫ساعة التنفيذ وقبل املوعد بأيام عدة‬
‫خرج برفقة أحد اإلخوة للتأكد من مدى‬
‫جاهزيته فاعرتضهم حاجز للمرتدين‬
‫وبدؤوا بتفتيش السيارة فش ّك املرتدون‬
‫بأبي عمر بعدما انهالت عليهما‬
‫األسئلة فأخذوه ملركز التحقيق ثم‬
‫علموا أثناء التحقيق معه أنه من بالد‬
‫الشام ولرحمة الله به لم يعلموا أنه‬
‫من فرسان االستشهاد‪ ،‬ثم نقلوه بعد‬
‫ذلك إىل (املحاجر السوداء) يف مطار‬
‫املوصل‪ ،‬وهي زنازين انفرادية عرضها‬
‫مرت وطولها مرت وسبعني سنتيمرتا‪،‬‬
‫وقد تم طالؤها باللون األسود الداكن‪،‬‬
‫وهذا سبب تسميتها (املحاجر السوداء)‬
‫وكان القائمون عىل حراستها من‬
‫الرشكات األمنيّة الصليبية واملحققون‬
‫من الصليبيني األمريكيني‪ ،‬والقائمون‬
‫عىل الرتجمة من مرتدي العرب‪.‬‬
‫أولى مواطن البالء‬

‫يبدأ املحقق الصليبي عادة تحقيقه‬
‫بالرصاخ عىل األخ سعيا منه لتشتيت ذهنه‬
‫وإخافته ويكمل املرتجم املرتد الرصاخ‬
‫مع سيده‪ ،‬وكانت ساعات التحقيق مليئة‬
‫بالتعذيب واليدان مقيدتان للخلف والعينان‬
‫معصوبتان وكانت رصخات النساء تقطع‬
‫الصمت ليال وأنني الشيوخ يدوي يف املكان‪،‬‬
‫كما لم يكن مسموحا للمعتقلني بالوضوء‬
‫أو بالصالة أو االغتسال وفوق ذلك يقف‬
‫العلوج أمام بيوت الخالء التي تفتقر‬
‫لألبواب كي يهينوا األخ ويكرسوا نفسه‬
‫حتى قرر اإلخوة عدم تناول إال القليل من‬
‫الطعام تجنبا لإلهانة‪.‬‬
‫وكان املحققون يحرصون عىل عدم‬
‫السماح لألخ بالنوم ليفقدوه الرتكيز‬
‫يف اإلجابة أثناء االستجواب‪ ،‬كما أن‬
‫األغطية ورفع العصبة عن العينيني‬

‫وفك األغالل من األيدي يتوقف عىل مدى‬
‫تجاوب األخ مع املحقق قاتله الله‪.‬‬
‫وثبّت الله أخانا أبا عمر فنقلوه من‬
‫سجن املطار إىل سجن (أبو غريب)‬
‫فبقي فيه فرتة وتنقل بني العديد من‬
‫خيامه‪ ،‬وبادر منذ دخوله بالبدء بحفظ‬
‫كتاب الله وطلب العلم فتحولت املحنة‬
‫منحة ‪-‬وهذا من توفيق الله له وعىل‬
‫كثري ممن ثبتوا عىل هذا الطريق ولقوا‬
‫الله وهم يحسنون به الظن سبحانه‪-‬‬
‫وقد نقل أبو عمر خالل هذه الفرتة إىل‬
‫مُعتقل (بوكا) ثم أعيد مرة أخرى إىل‬
‫سجن (أبو غريب)‪.‬‬
‫محاكم الطواغيت‬

‫ويف أحد األيام نادى الصليبيون عليه‬
‫وعىل مجموعة من االرسى فأخرجوهم‬
‫خارج السجن وكبّلوا أرجلهم وأيديهم‬
‫بالقيود وأحكموها إىل البطون فلم‬
‫يكونوا يعلمون أين يراد بهم وأين هي‬
‫املحطة التالية يف امتحانهم‪ ،‬فأحرض‬
‫الصليبيون شاحنة نصبوا سلما يف‬
‫آخرها‪ ،‬وأمروا السجناء بالصعود‬
‫وسارت بهم ملكان ال يعلمون وجهته‪،‬‬
‫وبعد مدة وقفت الشاحنة التي كانت‬
‫ترافقها الهمرات والطائرات املروحية‪،‬‬
‫فرفع الغطاء عن أعينهم ونُصب السلم‬
‫مرة أخرى وأمُروا بالنزول وإذا بهم‬
‫أمام محكمة بغداد محكمة الظلم والردة‬
‫وأذناب الصليب‪ ،‬فدخلوا قاعة االنتظار‬
‫مع حراسة مشددة من الصليبني‬
‫وأخرجوهم واحدا ً تلو اآلخر‪ ،‬وأودعوهم‬
‫يف توقيف املحكمة‪ ،‬وكان كلما جاء‬
‫أخ يخرب أخاه أنه حكم عليه بكذا من‬
‫السنوات فكانوا يحمدون الله ويثبتون‬
‫بعضهم البعض‪ ،‬وحكم عىل أخينا (أبو‬
‫عمر) بست سنوات‪ ،‬فحمد الله تعاىل‪،‬‬
‫وكان كثري من املجاهدين ّ‬
‫يكفر طواغيت‬
‫املحكمة عالنية ويخربهم بردتهم يف‬
‫وسط قاعة املحكمة‪ ،‬فيقوم الحراس‬

‫برضبهم رضبا شديدا وال يوقفهم ذلك‬
‫عن إذالل القضاة وإعالن حكم الله بهم‪.‬‬
‫صبر وتعلم واحتساب وفرج‬

‫فأعيد األخوة ملحبسهم ومعهم أحكامهم‬
‫الجائرة فبدأ االخوة بتصبري بعضهم‬
‫البعض وأن الفرج من الله وحده قريب‪،‬‬
‫وأكمل أبو عمر يف حفظه كتاب الله‬
‫الكريم فتنقل بني السجون ترافقه نسخة‬
‫املصحف التي كان يحفظ منها‪ ،‬حتى‬
‫قدّر الله له النقل إىل سجن (بادوش) يف‬
‫املوصل‪ ،‬وهناك التقى بإخوانه املهاجرين‬
‫واالنصار حيث أودعوه يف قسم املهاجرين‪،‬‬
‫وبدأ يتعلم من املجاهدين الذين التقاهم‬
‫هناك علوم العقيدة وأحكام التجويد‬
‫فزاده الله نورا فوق النور الذي كان يمأل‬
‫وجهه وقلبه فحافظ عىل صيامه وقيامه‬
‫وكان من أهل القرآن ولم يهمل عبادة‬
‫اإلعداد للجهاد‪ ،‬وأثناء ذلك كان الشيخ أبو‬
‫مصعب الزرقاوي ‪-‬تقبله الله‪ -‬يسعى‬
‫إلخراج أسارى املسلمني من سجون‬
‫الكفرة الصليبني وأذنابهم املرتدين بأي‬
‫وسيلة فجهّ ز رسية من االستشهادين‬
‫واالنغماسيني القتحام سجن (بادوش)‬
‫وتحرير املجاهدين بعد التنسيق مع‬
‫بعض املجاهدين داخل السجن‪ ،‬فاقرتب‬
‫الفرج الذي كان ينتظره الصابرون‬
‫املحتسبون إال أن الشهادة كانت أسبق‬
‫للشيخ ‪-‬تقبله الله‪ -‬ومع عظيم املصاب‬
‫الذي ابتيل املجاهدون به‪ ،‬لم يلينوا أو‬
‫يهنوا فأكملوا املسري من بعده بقيادة‬
‫الشيخ أبي حمزة املهاجر تقبله الله‪.‬‬
‫ويف إحدى ليايل شهر صفر من عام‬
‫‪1428‬هـ سمع (أبو عمر) زغردة‬
‫الرصاص تصدح يف أرجاء السجن‪،‬‬
‫وإذ باألسود ا ُمللثّمني يقتحمون السجن‬
‫ويفتحون األبواب ويكرسون األصفاد‪،‬‬
‫فأمروا الكل بالخروج‪ ،‬وخالل دقائق‬
‫ّ‬
‫من الله تعاىل عىل عباده بالفرج‪.‬‬
‫حقق هدفه الذي هاجر له‬

‫وبعد خروجه ‪-‬تقبله الله‪ -‬تواصل مع‬
‫إخوانه الستكمال مرشوعه فأعلمهم‬
‫نيته يف تنفيذ عملية استشهادية‪ ،‬وكان‬
‫له ما أراد‪ ،‬حيث يرسها الله له خالل مدة‬
‫يسرية بعد إنعامه عليه بإكمال حفظ‬
‫القرآن الكريم‪ ،‬وتعبده له تعاىل بالصرب‬
‫عىل البالء‪ ،‬فكانت رفعة اختارها الله له‬
‫كما نحسبه‪ ،-‬وهذا حال كثري ممن ّ‬‫من‬
‫الله عليهم بحسن الخاتمة‪ ،‬ما رضهم‬
‫أن لم يعرف الناس قصصهم وأحوالهم‬
‫إذا كان رب الناس يعلمها‪.‬‬

‫العدد ‪175‬‬
‫الخميس ‪ 21‬رجب ‪ 1440‬هـ‬

‫يحاول اإلرهابيون شن هجمات يف املغرب‪ ،‬يجب أن‬
‫تكونوا متيقظني يف جميع األوقات"‪.‬‬
‫وأضافت‪" :‬هناك تهديد متزايد لهجوم إرهابي عاملي ضد‬
‫املصالح الربيطانية والرعايا الربيطانيني‪ ،‬من مجموعات‬
‫أو أفراد بدافع الرصاع يف العراق وسوريا"‪.‬‬
‫وتابعت‪" :‬كما حذرت السلطات املغربية من تهديد‬
‫متزايد مرتبط بعدد املغاربة املؤيدين أو الذين ينتمون‬
‫إىل الدولة اإلسالمية"‪.‬‬
‫وكانت امرأتان صليبيتان قد تعرضتا للخطف‬
‫والقتل يف املغرب قبل أشهر‪ ،‬واتهمت السلطات‬
‫املغربية املرتدة مجموعة من الشباب بتنفيذ العملية‪،‬‬
‫روسيا تعترف بمقتل ‪ 3‬من جنودها في‬
‫واعتقلت عىل إثرها قرابة ‪ 20‬شخص من املرتبطني‬
‫سوريا‬
‫باملتهمني‪ ،‬نسأل الله فكاك أرسى املسلمني يف كل‬
‫أقرت "الدفاع الروسية" الصليبية بمقتل ‪ 3‬من عنارصها مكان‪.‬‬
‫يف سوريا‪ ،‬بعد أن كانوا يف عداد املفقودين منذ أواخر‬
‫الشهر املايض‪.‬‬
‫ليلة رعب في باريس بعد بالغ عن وجود‬
‫وأوضحت يف بيان لها‪ ،‬يوم االثنني‪ ،‬أن العسكريني الثالثة‬
‫مسلح‬
‫قتلوا إثر وقوعهم يف كمني نصبه لهم مسلحون‪ ،‬أثناء‬
‫عودتهم من مهمة لهم يف إحدى بلدات محافظة دير أفادت وسائل إعالم مساء السبت‪ ،‬بإخالء وإغالق مدينة‬
‫ألعاب (ديزني الند) الشهرية يف العاصمة الفرنسية‬
‫الزور‪.‬‬
‫وأضافت‪ ،‬أن جثث العسكريني الثالثة تم نقلها إىل باريس وتحذير الزوار من الذهاب إليها‪.‬‬
‫وسادت حالة من الهلع بني املتواجدين بعد انتشار‬
‫روسيا‪.‬‬
‫يأتي اعرتاف روسيا بمقتل جنودها بعد أيام من تبني معلومات عن وجود رجل مسلح‪ ،‬ما أدى إىل هروب‬
‫الدولة اإلسالمية رسميا لكمائن استهدفت قوات روسية جماعي واحتجازهم داخل املطاعم واملحالت‪.‬‬
‫ونصريية يف بادية الشام‪ ،‬قتل فيها ‪ 29‬عنرصا من هذه وأظهرت مقاطع فيديو حالة الذعر التي انتابت‬
‫املتواجدين هناك حيث كانوا يركضون يمنة ويرسة‬
‫القوات بينهم ضباط‪.‬‬
‫والرصاخ يمأل املكان‪.‬‬
‫وقال أحد شهود العيان‪" :‬كانت هناك حركة حشود‬
‫روسيا تزعم إحباط ‪ 19‬عملية جهادية خالل‬
‫كبرية‪ ،‬وفجأة أصبحت املدرجات مهجورة يف بضع ثوان"‪،‬‬
‫العام الماضي‬
‫وأضاف‪" :‬أغلق حراس األمن األبواب وتم إجالؤنا من‬
‫زعم سكرتري ما يسمى "مجلس األمن الرويس" أن خلف املبنى‪ ،‬كان الفزع سيد املوقف‪ ،‬كثري من الناس كانوا‬
‫األجهزة األمنية الروسية أحبطت ‪ 19‬مخططا إرهابيا يف يبكون"‪.‬‬
‫واتضح فيما بعد أن اإلنذار كان خاطئا‪ ،‬وأنه تم نتيجة‬
‫مناطق مختلفة من روسيا خالل عام ‪.2018‬‬
‫وأضاف‪" :‬عىل الرغم من ذلك‪ ،‬يعمل اإلرهابيون سماع أصوات عالية صدرت عن خلل يف أحد املصاعد‪،‬‬
‫باستمرار عىل تطوير أساليبهم‪ ،‬ويستخدمون الوسائل ظنّها املتواجدون أصوات إطالق نار ‪-‬وفقا لرواية‬
‫التقنية الحديثة‪ ،‬فضال عن أساليب الرسية‪ ،‬وبالتايل‪ ،‬فإن الرشطة‪.-‬‬
‫الحديث عن تخفيف تدابري مكافحة اإلرهاب أمر سابق ويسيطر الرعب عىل رعايا الدول الصليبية إثر تعرضهم‬
‫لهجمات متتالية خالل السنوات املاضية من قبل جنود‬
‫ألوانه"‪.‬‬
‫وختم املسؤول الرويس بالقول‪ :‬إن "التدابري يجب أن الخالفة جزاء وفاقا لحربهم ضد املسلمني‪.‬‬
‫تتوافق مع التحديات والتهديدات القائمة"‪.‬‬
‫وتخوض روسيا يف كافة مدنها ومناطقها املختلفة‪ ،‬حربا‬
‫طعن كاهن في كنيسة بكندا الصليبية‬
‫مستمرة ضد عنارص وخاليا جهادية عىل صلة بالدولة‬
‫اإلسالمية التي نفذت عمليات جهادية يف عقر روسيا‪ ،‬أعلنت رشطة كندا الصليبية أن رجال مسلحا بسكني‬
‫هاجم "كاهنا" نرصانيا خالل أدائه طقوس عبادته‬
‫وأوقعت خسائر كبرية يف الصليبني‪.‬‬
‫الرشكية يف احدى كنائس مدينة (مونرتيال) الكندية‪.‬‬
‫بريطانيا تحذر رعاياها من زيارة المغرب خوفا وقالت الرشطة أن الكاهن أصيب إثر تعرضه للطعن‪،‬‬
‫وتم نقله إىل املشفى للعالج‪.‬‬
‫من هجمات محتملة‬
‫فيما اعتقلت الرشطة املهاجم‪ ،‬وذكرت أنه يخضع‬
‫حذرت "الخارجية الربيطانية" الصليبية رعاياها من للتحقيق ملعرفة دوافع الهجوم‪.‬‬
‫السفر إىل املغرب خشية تعرضهم لهجوم محتمل أو وقد نف ّذ أحد جنود الدولة اإلسالمية هجوما مسلحا يف‬
‫مدينة (تورنتو) الكندية العام املايض أدى إىل مقتل اثنني‬
‫الخطف عىل أيدي املجاهدين‪.‬‬
‫وخاطبت الخارجية رعاياها قائلة‪" :‬إنه من املرجح أن وإصابة ‪ 13‬آخرين من الصليبيني بجراح‪.‬‬

‫حدث في‬
‫أسبــوع‬

‫أخبــار‬

‫‪11‬‬

‫عملية دهس في الصين تخلف ‪ 6‬قتلى و‪7‬‬
‫جرحى‬

‫أقدم سائق سيارة يف الصني عىل دهس حشد من املارة ما‬
‫تسبب يف مقتل ‪ 6‬من املرشكني وإصابة ‪ 7‬آخرين‪ ،‬قبل أن‬
‫تطلق الرشطة النار عليه وتقتله‪.‬‬
‫وقالت وسائل إعالم صينية يوم الجمعة‪ ،‬أن الرشطة‬
‫تمكنت من قتل السائق أثناء محاولته الفرار‪ ،‬مشرية إىل‬
‫أن الحادث وقع يف زاوايانغ بمقاطعة هوبي‪.‬‬
‫وتم فتح تحقيق لكشف دوافع وتفاصيل الحادث‬
‫الغامض الذي يعد الثالث من نوعه خالل األشهر املاضية‪.‬‬
‫إعالن الطوارئ في كاليفورنيا استباقا‬
‫لموسم الحرائق‬

‫يف إجراء استباقي أعلن الطاغوت الحاكم لكاليفورنيا‬
‫حالة الطوارئ يف كل أنحاء الوالية‪ ،‬بهدف اتخاذ تدابري‬
‫وقائية استعدادا ملوسم الحرائق‪.‬‬
‫وقال الطاغوت يف بيان‪" :‬مع تنامي أخطار حرائق‬
‫الغابات التي نواجهها‪ ،‬ال يمكننا أن ننتظر اندالع الحريق‬
‫من أجل أن نبدأ بنرش وسائل لحاالت الطوارئ"‪.‬‬
‫وتشهد الوالية الواقعة غرب أمريكا جفافا وارتفاعا يف‬
‫معدل يباس األشجار‪ ،‬وقد عانت لسنوات عدة من حرائق‬
‫عنيفة أبادت عرشات آالف الهكتارات من الغابات‪.‬‬
‫وتعترب كاليفورنيا أكثر واليات أمريكا الصليبية سكانا‬
‫وثالثها مساحة‪ ،‬وخالل العامني املاضيني تسببت‬
‫الحرائق بمقتل أكثر من ‪ 120‬صليبيا وبخسائر تقدر‬
‫بنحو ‪ 20‬مليار دوالر‪.‬‬
‫عصابات تابعة للجيش المالي المرتد تنفذ‬
‫مذبحة بحق األهالي وسط البالد‬

‫قتل أكثر من ‪ 100‬شخص جراء هجوم مسلح استهدف‬
‫أفرادا من قبيلة "فوالني" يف وسط مايل بينهم أطفال‬
‫ونساء وشيوخ‪.‬‬
‫ونف ّذ الهجوم اإلجرامي مليشيات مسلحة موالية للجيش‬
‫املايل تعرف باسم قبائل "دونزو”‪.‬‬
‫وتأخذ الرصاعات يف مايل شكال قبليا إال أنها يف حقيقتها‬
‫عمليات انتقامية يقف خلفها الجيش املرتد ومليشياته‬
‫بحق القبائل املعادية لهم‪ ،‬أو التي يعترب أبنائها مؤيدين‬
‫أو داعمني للمجاهدين هناك‪.‬‬
‫الفيضانات تجتاح إيران مخلفة قتلى وجرحى‬
‫وخسائر كبيرة‬

‫اجتاحت الفيضانات العارمة مناطق واسعة يف إيران‬
‫الرافضية‪ ،‬مخ ّلفة قتىل وجرحى ودمارا واسعا يف‬
‫املمتلكات والبنى التحتية وخسائر اقتصادية كبرية‪.‬‬
‫حيث قتل أكثر من ‪ 50‬رافضيا وأصيب العرشات جراء‬
‫السيول التي غمرت معظم مدن إيران‪.‬‬
‫كما ذكرت وسائل إعالم رافضية‪ ،‬أن الفيضانات املستمرة‬
‫منذ عدة أيام دمرت ‪ 1500‬وحدة سكنية يف محافظة‬
‫(مازندران) لوحدها شمايل إيران‪.‬‬
‫ورصح رئيس الطوارئ الرافضية أن إيران تشهد موجة‬
‫فيضانات غري مسبوقة يف ‪ 25‬إقليما من أصل ‪ 31‬إقليما‪.‬‬


Related documents


PDF Document 300 175 exam dumps try latest 300 175 demo questions
PDF Document 300 175 exam questions updated demo 2018


Related keywords