PDF Archive

Easily share your PDF documents with your contacts, on the Web and Social Networks.

Share a file Manage my documents Convert Recover PDF Search Help Contact



187 .pdf



Original filename: 187.pdf

This PDF 1.4 document has been generated by Adobe InDesign CC 13.0 (Windows) / Adobe PDF Library 15.0, and has been sent on pdf-archive.com on 21/06/2019 at 04:40, from IP address 185.129.x.x. The current document download page has been viewed 1712 times.
File size: 5.4 MB (12 pages).
Privacy: public file




Download original PDF file









Document preview


‫العدد ‪ 187‬ا السنة العاشرة ا الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫‪ 12‬صفحة‬

‫جنود الخالفة يسقطون مروحية فرنسية‬

‫ويقتلون جنديين أمريكيين في مالي والنيجر‬
‫مُني الجيش النيجريي املرتد بسقوط‬
‫‪ 32‬عنرصا ً من جنوده قتىل وإصابة‬
‫آخرين نتيجة الهجمات التي شنها‬
‫عليهم جنود الخالفة يف والية غرب‬
‫إفريقية خالل األسبوع الحايل‪ ،‬إضافة‬
‫إىل حرقهم ثكنة وتدمري دبابتني و‪4‬‬
‫عربات مدرعة وآلية رباعية الدفع‪،‬‬
‫واغتنام ‪ 9‬آليات أخرى رباعية الدفع‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي‪ ،‬فإن جنود‬
‫الخالفة انطلقوا الخميس (‪/10‬‬
‫شوال) نحو ثكنة للجيش النيجريي‬
‫يف بلدة (كريتوا) بمنطقة (برنو)‪،‬‬
‫واشتبكوا مع املرتدين باألسلحة‬
‫الخفيفة واملتوسطة والثقيلة‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالك ‪ 20‬عنرصا ً وإصابة آخرين‪،‬‬
‫إضافة إىل حرقهم الثكنة وتدمري‬
‫دبابة وعربة (شيلكا) واغتنام‪...‬‬

‫العدد ‪187‬‬
‫صحيفة أسبوعية تصدر عن ديــوان‬
‫اإلعـالم المركـزي‬

‫مقتل وإصابة ‪34‬‬
‫ً‬
‫مرتدا‬

‫من ميليشيا موالية‬
‫للحكومة األفغانية‬
‫وعناصر من طالبان‬

‫‪5‬‬

‫سقوط العديد من‬
‫استخبارات الـ ‪PKK‬‬
‫بين قتيل وجريح‬

‫دمروا دبابتين و‪4‬‬
‫ّ‬
‫مدرعات واغتنموا ‪9‬‬
‫آليات رباعية الدفع‬

‫بتفجير مفخخة قرب‬
‫مقر لهم بالقامشلي‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫قتيال وجريحاً من‬
‫‪20‬‬
‫ً‬
‫الـ ‪PKK‬‬
‫بتفجير سلسلة‬
‫عبوات ناسفة في‬
‫الرقة‬

‫تقارير‬

‫على تجمعات‬
‫الرافضة‬
‫المشركين في‬
‫بغداد‬

‫‪8‬‬

‫والعاقبة للمتقين‬

‫عطل‬
‫كمائن جنود الخالفة ُت ّ‬

‫العمل في محاكم سيناء‬

‫الطاغوتية‬

‫‪6‬‬

‫قتلى وجرحى‬
‫بـتفجير ‪ 4‬عبوات‬
‫ناسفة‬

‫مقال‬

‫‪9‬‬

‫مقتل وجرح نحو ‪ 50‬عنصراً من ميليشيا‬
‫(حفتر) المرتدة والصحوات جنوبي ليبيا‬
‫تم ّكن جنود الخالفة ‪-‬بفضل الله‬
‫تعاىل‪ -‬من قتل وإصابة نحو ‪50‬‬
‫عنرصا ً من ميليشيا (حفرت) املرتدة إثر‬
‫االشتباكات التي وقعت معهم جنوبي‬
‫ليبيا‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي فقد اشتبك‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬الجمعة (‪ /11‬شوال)‬

‫بمختلف أنواع األسلحة مع عنارص‬
‫مليليشيا (حفرت) املرتدة بالقرب من‬
‫بلدتي (سمنو) و(تمسة) جنوبي‬
‫ليبيا‪ ،‬ما أدى لهالك وإصابة ‪31‬‬
‫مرتدا ً وإعطاب وإحراق آليات عدة‪،‬‬
‫ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫ويف يوم السبت (‪ /12‬شوال)‬

‫‪10‬‬
‫وبتوفيق الله ومنّه‪ ،‬تم ّكن جنود‬
‫الخالفة من قتل وإصابة ‪ 19‬عنرصا ً‬
‫آخرا ً بعد تقدمهم ملناطق يتواجد‬
‫فيها املجاهدون يف جبال (الهروج)‬
‫بالقرب من بلدة (تمسة) جنوبي‬
‫ليبيا‪ ،‬حيث اشتبكوا معهم باألسلحة‬
‫الخفيفة واملتوسطة‪ ،‬ما أدى كذلك‬
‫إلعطاب مدرعة‪ ،‬كما تم ّكنوا ‪...‬‬
‫التفاصيل ص ‪5‬‬

‫هذه الصحيفة تحتوي على ألفاظ الجاللة وآيات قرآنية وأحاديث احذر من تركها في مكان مهين‬

‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬

‫إن أكرب ما أهلك بني إرسائيل‬
‫وأمثالهم أنهم كانوا يرون أنفسهم‬
‫أصحاب الدين‪ ،‬فيقيمونه عىل الناس‬
‫وال يقيمونه يف أنفسهم‪ ،‬ويرون‬
‫أحكامه ال تجري عليهم‪ ،‬ويرون‬
‫أنفسهم غري مستحقني لعذاب الله‬
‫تعاىل مهما فعلوا من املوبقات‪ ،‬وإن‬
‫عذبهم فأليام معدودات‪ ،‬ويرون‬
‫أنفسهم أولياء الله وأحباؤه ولو‬
‫أرشكوا به سبحانه‪ ،‬أو كفروا برسله‬
‫عليهم الصالة والسالم‪.‬‬
‫وقد جاءت كثري من آيات كتاب الله‬
‫تعاىل تصف حالهم‪ ،‬كما يف قوله تعاىل‪:‬‬
‫صا َر ى نَحْ ُن أَبْنَا ُء‬
‫{ َو َقا َل ِت ا ْليَهُ و ُد َو الن َّ َ‬
‫ال َّلهِ َوأ َحِ بَّاؤ ُه ُق ْل َف ِل َم يُعَ ذِّبُ ُك ْم ِبذُنُو ِب ُك ْم‬
‫َش ِممَّ ْن َخ َل َق ي َْغفِ ُر لِمَ ْن ي ََشا ُء‬
‫بَ ْل أَنْتُ ْم ب َ ٌ‬
‫ات‬
‫السمَ ا َو ِ‬
‫َو يُعَ ذِّ بُ مَ ْن ي ََشا ُء َو ِل َّلهِ ُم ْل ُك َّ‬
‫َو ْال َ ْر ِض َومَ ا بَيْنَهُ مَ ا َو إ ِ َليْهِ ا ْلمَ ِصريُ}‬
‫[املائدة‪ ،]18 :‬وقوله تعاىل‪َ { :‬و َقالُوا‬
‫َل ْن تَمَ َّسنَا النَّا ُر إ ِ َّل أ َيَّامً ا مَ عْ دُو َد ًة ُق ْل‬
‫أَتَّ َخذْ تُ ْم عِ ن ْ َد ال َّلهِ عَ هْ دًا َف َل ْن ي ُْخل َ‬
‫ِف‬
‫ال َّل ُه عَ هْ د َُه أ َ ْم تَ ُقو لُ َ‬
‫ون عَ َل ال َّلهِ مَ ا َل‬
‫تَعْ َلم َ‬
‫ُون } [البقرة‪ ،]80 :‬وقوله تعاىل‪:‬‬
‫ف ِم ْن بَعْ ِدهِ ْم َخ ْل ٌ‬
‫{ َف َخ َل َ‬
‫ف َو ِر ثُوا‬
‫ْ‬
‫ون عَ َر َ‬
‫ا ْل ِكتَابَ يَأ ُخذُ َ‬
‫ض َهذَا ْال َ ْدنَى‬
‫ون َسي ُْغ َف ُر َلنَا َو إ ِ ْن يَأْت ِِه ْم عَ َر ٌ‬
‫َو ي َُقو لُ َ‬
‫ض‬
‫ِمثْلُ ُه يَأ ْ ُخذُو ُه أ َ َل ْم يُ ْؤ َخذْ عَ َلي ِْه ْم ِميث َ ُ‬
‫اق‬
‫اب أ َ ْن َل ي َُقولُوا عَ َل ال َّلهِ إ ِ َّل ا ْلحَ َّق‬
‫ا ْل ِكتَ ِ‬
‫َو َد َر ُسوا مَ ا فِ يهِ َو الدَّا ُر ْالخِ َر ُة َخ ْيٌ‬
‫ون أ َ َف َل تَعْ قِ لُ َ‬
‫ين يَتَّ ُق َ‬
‫ِل َّل ِذ َ‬
‫ون } [األعراف‪:‬‬
‫‪ ،]169‬وغريها من اآليات التي تفضح‬
‫كذبهم‪ ،‬وتبني لهم أن الدعاوى ليست‬
‫بمنجية من عذاب الله تعاىل‪ ،‬وأن ما‬

‫َو َي ُق ُ‬
‫ون‬
‫ول َ‬
‫س ُي ْغ َف ُر‬
‫َ‬
‫َلنَ ا‬
‫ينجي منه هو العمل الصالح واجتناب‬
‫املعايص‪.‬‬
‫وكما أبلغ الصادق املصدوق ‪-‬عليه‬
‫الصالة والسالم‪ -‬بأن طوائف من‬
‫أمتّه ستتبع أثر أهل الكتاب حذو القذة‬
‫بالقذة والنعل بالنعل‪ ،‬حتى يف هذا‬
‫األمر الخطري‪ ،‬بأن تدعي كل طائفة‬
‫أنها (أولياء الله وأحباؤه)‪ ،‬وأنها مهما‬
‫ارتكبت من املآثم وغشيت من املحارم‬
‫فإنه (سيغفر لها) وأنه (لن تمسها‬
‫النار إال أياما معدودات)‪ ،‬وتربير ذلك‬
‫ادعاء كل منها أنها الطائفة املنصورة‪،‬‬
‫وأن ما تزعمه كل منها من سعي إلقامة‬
‫الدين ّ‬
‫يكفر عنها كل الخطيئات ولو‬
‫كان رشكا بالله رب العاملني!‪.‬‬
‫وهكذا رأينا خالل العقود املاضيات‬
‫كيف كانت حدة الهجوم من البعض‬
‫عىل الحاكمني بغري ما أنزل الله تعاىل‪،‬‬
‫وكيف كان الوضوح يف تكفريهم‬
‫ووصفهم بالطاغوتية‪ ،‬والدعوة إىل‬
‫قتالهم وتطهري األرض من رجس‬
‫رشكهم‪ ،‬فلما ابتالهم ربهم بأن أقامهم‬
‫مكان من كانوا يعادون‪ ،‬حكموا‬
‫بحكمهم الطاغوتي‪ ،‬وأبقوا رشكهم‪،‬‬
‫وكأن قول الله تعاىل‪َ { :‬و مَ ْن َل ْم يَحْ ُك ْم‬
‫ِبمَ ا أَن ْ َز َل ال َّل ُه َفأ ُو َل ِئ َك ُه ُم ا ْل َكافِ ُر َ‬
‫ون}‬
‫[املائدة‪ ،]44 :‬نزل يف "زين العابدين"‬
‫و"حسني مبارك" و"بشار األسد"‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫دون غريهم ممن يفعل فعلهم ويجري‬
‫عىل سنتهم‪ ،‬من أمثال "أردوغان"‬
‫و"الرساج"‬
‫و"مريس" و"الغنويش"‬
‫ّ‬
‫و"الجوالني" وغريهم‪.‬‬
‫ورأينا كيف كان هجوم أولئك عىل‬
‫الطواغيت من آل سعود ألنهم يوالون‬
‫املرشكني عىل املسلمني‪ ،‬ويفتحون‬
‫البالد لقواعد الصليبيني‪ ،‬ليتبني بعد‬
‫حني أن سبب هذا الهجوم هو حسد‬
‫أولئك الطواغيت عىل ما اختصهم به‬
‫الصليبيون من العالقة والود‪ ،‬فرأيناهم‬
‫وهم يوالون الصليبيني يف قتال الدولة‬
‫اإلسالمية وجنودها‪ ،‬ورأيناهم كيف‬
‫يسلمون البالد لجنود "الناتو" يف‬
‫الشام وليبيا‪ ،‬وكأن الله تعاىل اختص‬
‫الطاغوت "فهد" وإخوانه بقوله‪{ :‬يَا‬
‫أَيُّهَ ا ا َّل ِذ َ‬
‫ين آمَ نُوا َل تَتَّخِ ذُوا ا ْليَهُ و َد‬
‫صا َرى أ َ ْو ِليَا َء بَعْ ُ‬
‫ضهُ ْم أ َ ْو ِليَا ُء بَعْ ٍض‬
‫َوالن َّ َ‬
‫َومَ ْن يَتَ َو َّلهُ ْم ِمن ْ ُك ْم َف ِإن َّ ُه ِمنْهُ ْم إ ِ َّن ال َّل َه‬
‫َل يَهْ ِدي ا ْل َق ْو َم ال َّ‬
‫ظال ِِم َ‬
‫ني} [املائدة‪:‬‬
‫‪ ،]51‬وأما واليتهم هم للمرشكني فهي‬
‫عندهم قربى يتقربون بها ورفع منزلة‬
‫لهم يف دينهم الفاسد‪.‬‬
‫كما نراهم اليوم يحكمون بإسالم‬
‫الطاغوت "مريس" رغم أنه حكم‬
‫بالدستور الكفري الذي ّ‬
‫كفروا ألجله‬
‫أسالفه من الطواغيت‪ ،‬وتغافلوا عن‬
‫إقراره االتفاقات مع اليهود التي‬
‫هاجموا ألجلها أسالفه من الطواغيت‪،‬‬
‫وأحلوا له قتال املوحدين وقتلهم‬
‫وقد حرمّ وه من قبل عىل غريه من‬
‫الطواغيت‪ ،‬وما ذاك إال النتمائه إىل ما‬
‫يسمونها "الحركة اإلسالمية" التي‬

‫االفتتاحية ‪3‬‬

‫يعتربون االنتماء إليها مانعا من موانع‬
‫التكفري‪ ،‬وزعمهم أنه ‪-‬يف قلبه‪ -‬كان‬
‫يريد التوحيد‪ ،‬وما أدراهم أن غريهم‬
‫من الطواغيت لم يكونوا يريدون ذلك‬
‫يف قلوبهم أيضا؟!‪ ،‬أ ّ‬
‫طلعوا عىل قلوبهم‬
‫أم حكموا عليهم بأفعالهم؟ أم نسوا أن‬
‫"جمال عبد النارص" زعم أول أمره أنه‬
‫يريد الرشيعة؟ وأن "صدام حسني" يف‬
‫آخر أمره كان يُعلن ذلك أيضا‪.‬‬
‫وهكذا نراهم يُعملون املوانع التي‬
‫يجعلونها درعا ملن وقع يف الرشك‬
‫والكفر منهم أو ممن يتجنبون تكفريه‬
‫رغبا أو رهبا‪ ،‬يف حني أن تلك املوانع‬
‫تختفي عندما يحكمون بالخارجية‬
‫عىل من ّ‬
‫كفر أولئك املرشكني‪ ،‬فلو‬
‫كان الجهل والتأويل سائغني ‪-‬وليسا‬
‫كذلك‪ -‬إلعذار من نقض التوحيد‪،‬‬
‫فإنهما حتما سائغان إلعذار من أخطأ‬
‫عندهم يف تكفري من يرونه مسلما من‬
‫املرشكني‪.‬‬
‫فهكذا هم أهل الضالل اليوم‪ ،‬يظنون‬
‫أحكام الدين نزلت يف غريهم فيحكمون‬
‫الناس بها دونهم‪ ،‬وموانع األحكام‬
‫نزلت لتدرأ األحكام عنهم دون غريهم‪،‬‬
‫وهكذا هم يجعلون الدين ملكا لهم‪،‬‬
‫ال لرب العاملني‪ ،‬وهكذا هم يظنون‬
‫اإلرادة تغني عن القول‪ ،‬والقول يغني‬
‫عن العمل‪ ،‬بل يظنون أن املعرفة هي‬
‫اإليمان الكامل الذي ال ينقضه يشء‪،‬‬
‫كما كان أسالفهم من قبل يظنون‪،‬‬
‫حتى أرداهم ذلك يف سواء الجحيم‬

‫‪4‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫إسقاط مروحية فرنسية ومقتل وإصابة من‬
‫اكن على متنها ومقتل جنديين أمريكيين‬
‫بعبوة ناسفة‬

‫جنود الخالفة عىل الثكنة استمر‬
‫لساعات عدة واستخدم فيه املجاهدون‬
‫مختلف أنواع األسلحة‪ ،‬وأحرقوا‬
‫خالله الثكنة التي هاجموها ودمّ روا‬
‫دبابة و‪ 3‬عربات مُد ّر عة وآلية رباعية‬
‫الدفع‪ ،‬واغتنموا آليتني رباعيتي الدفع‬
‫وأسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬وعادوا إىل‬
‫مواقعهم ساملني‪.‬‬
‫ويف يوم االثنني (‪ /14‬شوال)‬
‫استهدف جنود الخالفة عنارص من‬
‫الجيش الكامريوني الصليبي يف مدينة‬
‫(فوتوكول) بالقرب من الحدود مع‬
‫نيجرييا باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى‬
‫إلصابة عدد منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫يف عمليتني نوعيتني مباركتني أسقط‬
‫جنود الخالفة يف غرب إفريقية‬
‫مروحية فرنسية ما أدى إىل مقتل‬
‫وإصابة من كان عىل متنها وذلك‬
‫عىل الحدود النيجريية املالية‪ ،‬إضافة‬
‫إىل تفجريهم عبوة ناسفة عىل آلية‬
‫للقوات األمريكية الصليبية يف النيجر‬
‫ما أدى إىل مقتل جنديني أمريكيني‬
‫صليبيني ‪.‬‬
‫وبحسب مصدر خاص لـ (النبأ) فقد‬
‫كمن جنود الخالفة‪ ،‬السبت (‪/12‬‬
‫شوال) لقوة مشرتكة من الجيش املايل‬
‫وقوات (بركان) الفرنسية الصليبية‬
‫يف منطقة (أكابار) يف (ميناكا) التي‬
‫تقع بني حدود النيجر ومايل‪.‬‬
‫وأضاف املصدر‪ ،‬بأن جنود الخالفة‬
‫اشتبكوا مع القوة باألسلحة الخفيفة‬
‫واملتوسطة والثقيلة‪ ،‬واستمرت‬
‫االشتباكات لساعات عدة‪ ،‬وأثناء‬
‫االشتباكات استهدف املجاهدون‬
‫مروحية فرنسية جاءت ملؤازرة‬
‫املرتدين فأسقطها جنود الخالفة‪،‬‬
‫بفضل الله تعاىل‪ -‬ما أدى إىل قتل‬‫وإصابة من كان عىل متنها‪ ،‬إضافة‬
‫لهالك وجرح عدد من عنارص الجيش‬
‫املايل املرتد‪ ،‬وتم ّكن املجاهدون من‬
‫االنسحاب من موقع الكمني‪ ،‬وعادوا‬
‫ملواقعهم ساملني‪ ،‬ولله الحمد واملنّة‪.‬‬
‫ويف عملية موفقة أخرى ‪-‬بفضل الله‬
‫تعاىل‪ -‬فجّ ر جنود الخالفة يف النيجرـ‬
‫األحد (‪ /6‬شوال) عبوة ناسفة عىل‬
‫سيارة للقوات األمريكية الصليبية‬
‫التي ترشف عىل تدريب قوات من‬
‫جيش النيجر املرتد‪ ،‬وذلك بمنطقة‬
‫(أواالم) عىل بعد ‪ 100‬كلم من‬
‫العاصمة (نيامي)‪ ،‬ما أدى إىل مقتل‬
‫جنديني أمريكيني صليبيني‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫ومن جهة أخرى‪ ،‬قام الجهاز األمني‬
‫لجنود الدولة اإلسالمية يف مايل‪،‬‬
‫الثالثاء (‪ /8‬شوال) بتصفية أحد‬
‫الداعمني لحركة (خالص أزواد)‬
‫املرتدة بمنطقة (إنفكوريتن) التي‬
‫تبعد (‪ 60‬كلم) عن منطقة (منكا)‪.‬‬

‫بمنطقة (بوتيمبو)‪ ،‬إثر االشتباك‬
‫معهم بأسلحتهم الرشاشة‪ ،‬ما أدى‬
‫كذلك إلصابة عدد منهم فيما الذ‬
‫بقيتهم بالفرار‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر‪ ،‬نرش املكتب اإلعالمي‬

‫يف اليوم ذاته صورا ً لغنائم ّ‬
‫من الله‬
‫بها عىل جنود الخالفة بعد االشتباك‬
‫مع عنارص جيش الكونغو الصليبي‬
‫بمنطقة (بوتيمبو)‪ ،‬ولله الحمد‬
‫واملنة‪.‬‬

‫دمروا دبابتين و‪ 4‬مدرعات واغتنموا ‪ 9‬آليات رباعية الدفع‬
‫ّ‬
‫عنصرا من الجيش النيجيري‬
‫جنود الخالفة يقتلون ‪32‬‬
‫ً‬
‫بهجوم على ثكنتين‬

‫والية غرب إفريقية‬

‫مُني الجيش النيجريي‬
‫خاص‬
‫املرتد بسقوط ‪ 32‬عنرص ا ً‬
‫من جنوده قتىل وإصابة آخرين نتيجة‬
‫الهجمات التي شنها عليهم جنود‬
‫الخالفة يف والية غرب إفريقية خالل‬
‫األسبوع الحايل‪ ،‬إضافة إىل حرقهم‬
‫ثكنة وتدمري دبابتني و‪ 4‬عربات‬
‫مدرعة وآلية رباعية الدفع‪ ،‬واغتنام‬
‫‪ 9‬آليات أخرى رباعية الدفع‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي‪ ،‬فإن جنود‬
‫الخالفة انطلقوا الخميس (‪/10‬‬
‫شوال) نحو ثكنة للجيش النيجريي‬
‫يف بلدة (كريتوا) بمنطقة (برنو)‪،‬‬

‫قتلى وجرحى من‬
‫عناصر جيش الكونغو‬
‫على يد جنود الخالفة‬
‫في(بوتيمبو)‬

‫واشتبكوا مع املرتدين باألسلحة‬
‫الخفيفة واملتوسطة والثقيلة‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالك ‪ 20‬عنرص ا ً وإصابة آخرين‪،‬‬
‫إضافة إىل حرقهم الثكنة وتدمري‬
‫دبابة وعربة (شيلكا) واغتنام ‪7‬‬
‫آليات رباعية الدفع وأسلحة وذخائر‬
‫متنوعة‪ ،‬وعاد املجاهدون إىل مواقعهم‬
‫ساملني‪ ،‬ولله الحمد واملنة‪.‬‬
‫ّ‬
‫شن املجاهدون‪،‬‬
‫ويف عملية أخرى‬
‫األحد (‪ /13‬شوال) هجوما ً عىل ثكنة‬
‫للجيش النيجريي يف بلدة (غجريم)‬
‫شمايل نيجرييا‪ ،‬وقتلوا ‪ 12‬عنرص ا ً‬
‫منهم وأصابوا آخرين‪.‬‬
‫وقال املكتب اإلعالمي‪ ،‬إن هجوم‬
‫والية وسط إفريقية‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬تم ّكن جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬األحد (‪ /13‬شوال) من‬
‫قتل عدد من عنارص جيش الكونغو‬
‫الصليبي يف قرية (كابسيوى)‬

‫إسقاط مروحية فرنسية‬
‫ومقتل جنديين أمريكيين‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫عنصرا من‬
‫مقتل وجرح نحو ‪50‬‬
‫ً‬
‫ميليشيا (حفتر) المرتدة والصحوات‬
‫جنوبي ليبيا‬
‫والية ليبيا ‪ -‬فزان‬

‫تم ّكن جنود الخالفة ‪-‬بفضل‬
‫خاص‬
‫الله تعاىل‪ -‬من قتل وإصابة‬
‫نحو ‪ 50‬عنرصا ً من ميليشيا (حفرت)‬
‫املرتدة إثر االشتباكات التي وقعت‬
‫معهم جنوبي ليبيا‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي فقد اشتبك‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬الجمعة (‪ /11‬شوال)‬
‫بمختلف أنواع األسلحة مع عنارص‬
‫مليليشيا (حفرت) املرتدة بالقرب من‬
‫بلدتي (سمنو) و(تمسة) جنوبي‬
‫ليبيا‪ ،‬ما أدى لهالك وإصابة ‪ 31‬مرتد ا ً‬
‫وإعطاب وإحراق آليات عدة‪ ،‬ولله‬
‫الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫ويف يوم السبت (‪ /12‬شوال) وبتوفيق‬
‫الله ومنّه‪ ،‬تم ّكن جنود الخالفة من قتل‬
‫وإصابة ‪ 19‬عنرصا ً آخرا ً بعد تقدمهم‬
‫ملناطق يتواجد فيها املجاهدون يف جبال‬
‫(الهروج) بالقرب من بلدة (تمسة)‬
‫جنوبي ليبيا‪ ،‬حيث اشتبكوا معهم‬
‫باألسلحة الخفيفة واملتوسطة‪ ،‬ما أدى‬

‫كذلك إلعطاب مدرعة‪ ،‬كما تم ّكنوا من‬
‫تفجري عبوة ناسفة عىل آلية لهم يف‬
‫املنطقة ذاتها‪ ،‬ما أدى لتدمريها وهالك‬
‫من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد واملنّة‪.‬‬
‫وكشف مصدر خاص لـ (النبأ) بأن‬
‫املرتدين كانوا قد تقدموا باتجاه مواقع‬
‫املجاهدين بعد عمليتهم األمنية التي‬

‫شنّوها عىل بلدة (أم األرانب) والتي أرسوا‬
‫فيها ثالثة أشخاص ثبتت ردة اثنني منهم‬
‫ملعاونتهم امليليشيات املرتدة يف حرب‬
‫املجاهدين مع امليلشيات املرتدة لحرب‬
‫املجاهدين والتجسس عىل عوراتهم‪ ،‬فقام‬
‫املجاهدون بقتلهما‪ ،‬وأخلوا سبيل الثالث‬
‫لعدم ثبوت ردته أوعمالته‪.‬‬

‫مرتدا من ميليشيا موالية للحكومة‬
‫مقتل وإصابة ‪34‬‬
‫ً‬
‫األفغانية وعناصر من طالبان‬
‫والية خراسان‬

‫قتل وأصاب جنود الخالفة خالل‬
‫عملياتهم التي ّ‬
‫نفذوها عىل املرتدين من‬
‫امليليشيات املوالية للحكومة األفغانية‬
‫وعنارص "طالبان" خالل األسبوع‬
‫الحايل ‪ 34‬عنرصاً‪ ،‬حيث سقط ‪ 8‬قتىل‬
‫من امليليشيات بعملية استشهادية‬
‫بمدينة جالل أباد‪ ،‬بينما قتل وأصيب‬
‫‪ 18‬عنرصا ً من "طالبان" يف اشتباك‬
‫معهم يف كنر‪.‬‬
‫وتفصيالً قال املكتب اإلعالمي‪ ،‬إن‬
‫األخ االستشهادي حذيفة الخراساني‬
‫‪-‬تقبله الله‪ -‬تم ّكن الخميس (‪/10‬‬

‫شوال) من الوصول لتجمّ ع مليليشيا األفغانية املرتدة بمنطقة (أشني)‬
‫موالية للحكومة األفغانية املرتدة يف يف ننجرهار‪ ،‬ما أدى لهالك عنرص‬
‫الناحية السادسة بمدينة (جالل أباد)‪ ،‬وإصابة آخر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وفجّ ر سرتته الناسفة وسطهم‪ ،‬ما أدى‬
‫مقتل وإصابة ‪ 18‬من عناصر‬
‫لهالك ‪ 8‬وإصابة ‪ 5‬آخرين وحرق آلية‬
‫"طالبان"‬
‫وإعطاب أخرى‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وعىل الصعيد ذاته‪ ،‬قتل جنود الخالفة‪ ،‬وعىل صعيد آخر قتل وأصاب جنود‬
‫الخميس (‪ /10‬شوال) بنريان الخالفة ‪ 18‬عنرصا ً من حركة‬
‫أسلحتهم جاسوسا ً للحكومة األفغانية "طالبان" املرتدة أثناء صد هجوم لهم‬
‫املرتدة وقياديا عشائريا مواليا لها‪ ،‬يف عىل مواقع املجاهدين يف (كنر) رشقي‬
‫أفغانستان‪.‬‬
‫منطقة (دانكام) بكنر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم األحد (‪ /13‬شوال) فجّ ر وبحسب وكالة (أعماق) فإن عنارص‬
‫جنود الدولة اإلسالمية عبوة ناسفة من حركة "طالبان" وقعوا يف كمينني‬
‫عىل تجمّ ع مليليشيا موالية للحكومة أثناء محاولة تقدم لهم الثالثاء (‪/15‬‬

‫أخبــار‬

‫‪5‬‬

‫خسائر كبيرة‬

‫وأضاف املصدر‪ ،‬أن املجاهدين انسحبوا‬
‫باألرسى الثالث إىل مواقع لهم يف الصحراء‬
‫حيث قام املرتدون باللحاق بهم وتتبعهم‬
‫بعد أن جمعوا قواتهم وآلياتهم املدرعة‬
‫واملصفحة‪ ،‬الفتا إىل مشاركة ‪ 5‬كتائب‬
‫تابعة مليلشيا (حفرت) يف الهجوم عىل مواقع‬
‫املجاهدين‪ ،‬من مدينة (تراغن) و (أم‬
‫األرانب) و( مرزق) و(سبها) و(سمنو)‬
‫مدعومني بالصحوات "املداخلة"‪،‬‬
‫وقاموا بتتبع أثر جنود الدولة اإلسالمية‬
‫يف الصحراء إىل أن اقرتبوا من منطقة‬
‫واقعة بني (أم األرانب وزويلة) فكان لهم‬
‫جنود الخالفة باملرصاد‪ ،‬واشتبكوا معهم‬
‫لساعات عدة وكبّدوهم العديد من القتىل‬
‫والجرحى‪ ،‬بفضل الله تعاىل ومنّه‪.‬‬
‫وأوضح املصدر‪ ،‬بأن املرتدين انشغلوا‬
‫بإسعاف جرحاهم ونقل جيف قتالهم‬
‫وفروا هاربني تحت رضبات املجاهدين‪،‬‬
‫ثم طلبوا الدعم وجمعوا أمرهم وأعادوا‬
‫التقدم يف اليوم الثاني باتجاه جبال‬
‫(الهروج) بالقرب من بلدة (تمسة)‬
‫واستمر االشتباك ملدة يومني‪ ،‬وأدى إىل‬
‫قتل العديد منهم بفضل الله تعاىل‪.‬‬
‫ونوه املصدر إىل أن املرتدين ادعوا‬
‫بأنهم حرروا أحد األرسى الثالثة الذين‬
‫أرسهم جنود الخالفة‪ ،‬غري أن الحقيقة‬
‫أن جنود الخالفة هم من أطلق رساح‬
‫األسري الثالث لثبوت براءته من موالة‬
‫املرتدين بينما قتلوا األسريين الذين‬
‫ثبتت ردتهم وعمالتهم للميليشيات‬
‫املرتدة‪.‬‬
‫شوال) داخل مناطق يسيطر عليها‬
‫جنود الدولة اإلسالمية يف (كنر)‪،‬‬
‫حيث سقط ‪ 10‬منهم بكمني يف منطقة‬
‫(ديكل)‪ ،‬كما قتل ‪ 3‬منهم وأصيب‬
‫آخرون يف كمني آخر نصبه لهم جنود‬
‫الخالفة يف منطقة (سريي شوربك)‪.‬‬
‫إىل ذلك هاجم جنود الدولة اإلسالمية يف‬
‫اليوم ذاته ثكنتني لعنارص "طالبان"‬
‫يف منطقة (كورنجل) واشتبكوا معهم‬
‫بمختلف أنواع األسلحة فقتلوا وأصابوا‬
‫‪ 5‬منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الدولة اإلسالمية يف‬
‫خراسان قتلوا خالل األسبوع املايض‬
‫أحد قادة الروافض املرشكني بمدينة‬
‫(باكتيا)‪ ،‬إضافة إىل تمكنهم من قتل‬
‫عميل للتحالف الصليبي يف ننجرهار‪،‬‬
‫وفجّ روا عبوة ناسفة عىل آلية لعنارص‬
‫األمن األفغاني يف املدينة ذاتها أدت‬
‫لقتل وإصابة ‪ 4‬مرتدين‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫سقوط العديد من استخبارات الـ ‪ PKK‬بين‬

‫قتيل وجريح بتفجير مفخخة قرب مقر لهم‬
‫وهالك ‪ 3‬قياديين باألسلحة الاكتمة‬

‫والية الشام ‪ -‬البركة‬

‫سقط العديد من عنارص‬
‫خاص‬
‫استخبارات الـ ‪PKK‬‬
‫املرتدين بينهم قياديون‪ ،‬بتفجري سيارة‬
‫مفخخة بالقرب من مقر لهم يف حي‬
‫(قدور بيك) بمدينة القامشيل‪ ،‬إضافة إىل‬
‫اغتيال ‪ 3‬قادة منهم باألسلحة الكاتمة‬
‫يف الحسكة‪ ،‬ومقتل وإصابة عدد آخر‬
‫بتفجري عبوات ناسفة عىل آلياتهم‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي‪ ،‬فقد اغتال جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬الجمعة (‪ /11‬شوال) اثنني من‬
‫قيادات الـ‪ PKK‬املرتدين بمسدّس كاتم‬
‫للصوت‪ ،‬يف منطقة (غويران) بمدينة‬
‫الحسكة ما أدى لهالكهما‪ ،‬كما تمكنوا‪،‬‬
‫الخميس (‪ /10‬شوال) من اغتيال قيادي‬
‫آخر يف منطقة (حوش الباعر) يف املدينة‬
‫ذاتها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف املدينة نفسها كذلك‪ ،‬فجّ ر املجاهدون‪،‬‬
‫السبت (‪ /12‬شوال) د ّراجة مفخخة‬
‫عىل آلية رباعية الدفع ملرتدي الـ‪PKK‬‬
‫يف حي (الصالحية)‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫وهالك وإصابة ‪ 3‬كانوا عىل متنها‪.‬‬
‫إىل ذلك‪ ،‬تم ّكن املجاهدون‪ ،‬األحد (‪/13‬‬

‫شوال) من تفجري عبوة ناسفة عىل آلية‬
‫أخرى للـ ‪ PKK‬يف منطقة (أبو راسني)‬
‫شمال املدينة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫وإصابة من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫العديد من عنارص االستخبارات وتدمري‬
‫عدد من اآلليات‪.‬‬
‫وقال املكتب اإلعالمي‪ ،‬إنه يف يوم االثنني‬
‫(‪ /14‬شوال) تم ّكن املجاهدون من‬
‫ركن سيارة مفخخة بالقرب من مقر‬
‫استخبارات الـ‪ PKK‬املرتدين يف حي‬
‫(قدور بيك) بمدينة القامشيل‪ ،‬وبعد‬
‫رصد املقر فجّ ر املجاهدون السيارة ما‬
‫أدى لهالك وإصابة العرشات منهم بينهم‬
‫قياديَّني‪ ،‬إضافة إىل تدمري عدد من اآلليات‪،‬‬
‫وأرضار أخرى لحقت باملقر‪ ،‬ولله الحمد‬
‫عىل توفيقه‪.‬‬

‫ناسفة يف عدد من األماكن التي‬
‫يرتادها املرتدون بآلياتهم يف مدينة‬
‫الرقة‪ ،‬وفجروا اثنتني منها بالتزامن‪،‬‬
‫بينما فجّ روا الثالثة عىل سيارة إسعاف‬
‫جاءت لنقل جرحى املرتدين الذين‬
‫سقطوا يف التفجريين‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫‪ 16‬عنرصا ً‪ ،‬وإصابة آخرين وإعطاب‬
‫آليتني‪ ،‬وفجّ روا عبوة رابعة قرب‬
‫حديقة املرور يف املدينة فقتل وأصيب‬
‫‪ 4‬عنارص‪.‬‬
‫وقال املكتب‪ ،‬فجّ رت املفارز األمنيّة من‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬الخميس (‪ /10‬شوال)‬
‫عبوة ناسفة عىل آلية للـ‪ PKK‬املرتدين‬
‫يف حي (الفردوس) وسط مدينة الرقة‪،‬‬
‫بالتزامن مع تفجري عبوة ناسفة أخرى‬

‫عىل آلية تُق ّل ‪ 6‬عنارص بالقرب من‬
‫حديقة (الرشيد)‪ ،‬ويف نفس املوقع فجّ ر‬
‫املجاهدون عبوة ناسفة ثالثة عىل تجمع‬
‫للـ‪ PKK‬املرتدّين جاؤوا إلسعاف‬
‫جرحاهم‪ ،‬ما أدى لهالك ‪ 16‬مرتدا عىل‬
‫األقل وإصابة آخرين وإعطاب آليتني‪.‬‬
‫وأضاف املكتب‪ ،‬أن املجاهدين تم ّكنوا‬
‫من تفجري عبوة ناسفة رابعة عىل‬
‫آلية للمرتدين بالقرب من حديقة‬
‫(املرور)‪ ،‬ما أدى إىل إعطاب اآللية‬
‫وهالك وإصابة ‪ 4‬كانوا عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد واملنة‪.‬‬

‫تاستهداف مقر االستخبارات‬
‫بسيرة مفخخة‬

‫ويف عملية موفقة رضبت مقر استخبارات‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين يف مدينة القامشيل‪،‬‬
‫فجّ ر جنود الخالفة سيارة مفخخة‬
‫بالقرب من املقر ما أدى إىل قتل وإصابة‬

‫وجريحا من الـ ‪PKK‬‬
‫قتيال‬
‫‪20‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫بتفجير سلسلة عبوات ناسفة في الرقة‬
‫والية الشام ‪ -‬الرقة‬

‫تم ّكن جنود الدولة اإلسالمية من‬
‫تفجري سلسلة عبوات ناسفة عىل‬
‫آليات وعنارص الـ ‪ PKK‬املرتدين‬
‫وسط مدينة الرقة‪ ،‬ما أدى لسقوط‬
‫‪ 20‬مرتد ا ً بني قتيل وجريح‪ ،‬إضافة‬
‫إىل مداهمة نقطة حراسة جنوب‬
‫مدينة (الطبقة) وأرس عنرصين‬
‫وقتلهما ذبحا ً‪ ،‬وتفجري عبوة ناسفة‬
‫عىل آلية رباعية الدفع يف ريف الرقة‬
‫الشمايل‪ ،‬ما أدى إلعطابها وسقوط‬
‫عدد من القتىل والجرحى‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬وبحسب املكتب اإلعالمي‪،‬‬
‫فقد زرع جنود الخالفة ‪ 4‬عبوات‬

‫أسر عنصرين وذبحهما‬

‫ويف يوم األحد (‪ /13‬شوال) وبتوفيق‬

‫قتلوا عنصر استخبارات وسط‬
‫قريته‬

‫ويف عملية أخرى داهم جنود الدولة‬
‫اإلسالمية‪ ،‬االثنني (‪ /14‬شوال) منزل‬
‫عنرص من استخبارات الـ ‪ PKK‬جنوب‬
‫الحسكة‪ ،‬وقتلوه أمام عدد من أهايل‬
‫قريته‪.‬‬
‫وأضاف املصدر األمني‪ ،‬فإن املجاهدين‬
‫داهموا مساء االثنني منزل عنرص من‬
‫استخبارات الـ ‪ PKK‬يف قرية (غريبة‬
‫الرشقية) التابعة لناحية (مركدة)‬
‫جنوب الحسكة‪ ،‬وتمكنوا من أرسه‬
‫يف مكان قريب من منزله‪ ،‬وقتلوه عىل‬
‫مرأى من سكان القرية‪ ،‬قبل انسحابهم‬
‫منها‪.‬‬
‫وأضاف املصدر‪ ،‬أن املرتد املقتول يدعى‬
‫(حامد أبو إبراهيم)‪ ،‬وقد تعاون مع‬
‫املرتدين باإلبالغ عن عدد من جنود الدولة‬
‫اإلسالمية الذين جرى اعتقالهم بسببه‪.‬‬
‫ويف اليوم ذاته‪ ،‬استهدف املجاهدون‬
‫بنريان أسلحتهم عنرصا ً من الـ‪PKK‬‬
‫املرتدين جنوب بلدة (تل حميس) ما‬
‫أدى إلصابته بجروح‪ ،‬نسأل الله تعاىل أن‬
‫يُعجّ ل بهالكه‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الدولة اإلسالمية تم ّكنوا‬
‫األسبوع املايض من تفجري د ّراجة‬
‫مركونة عىل تجمّ ع للـ‪ PKK‬املرتدين‬
‫يف حي (غويران) بمدينة (الحسكة)‪،‬‬
‫ما أدى لهالك ‪ 4‬وإصابة آخرين‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫الله ومنّه‪ ،‬داهم جنود الخالفة نقطة‬
‫حراسة للـ‪ PKK‬املرتدين قرب قرية‬
‫(العجيل) جنوب مدينة (الطبقة)‪،‬‬
‫وأرسوا عنرصين كانا بداخلها‬
‫وقتلوهما ذبحا ً بالسكاكني‪ ،‬واغتنموا‬
‫سالحا ً رشاشا ً وأحرقوا دراجة نارية‪.‬‬
‫إضافة لذلك فجّ ر املجاهدون عبوة‬
‫ناسفة عىل آلية رباعية الدفع ملرتدي‬
‫الـ‪ PKK‬بالقرب من بلدة (جديدة)‬
‫عىل الطريق الرابط بني منطقتي (تل‬
‫أبيض وسلوك)‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫وهالك وإصابة من كانوا عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد واملنّة‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة قتلوا األسبوع‬
‫املايض أحد قادة (األسايش) املرتدين‬
‫مع اثنني من عنارصه إثر استهداف‬
‫آلية كانوا بداخلها يف بلدة املنصورة‬
‫غربي الرقة‪ ،‬إضافة إىل قتل عنرص‬
‫وزوجته يعمالن مع األجهزة األمنية‬
‫للـ ‪ PKK‬املرتدين‪.‬‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫ومصابا من الـ ‪ PKK‬بينهم قياديان‬
‫هالاك‬
‫‪18‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫بعمليات جنود الخالفة في الخير‬
‫والية الشام ‪ -‬الخير‬

‫أدت العمليات التي شنّها جنود الدولة‬
‫اإلسالمية عىل الـ ‪ PKK‬املرتدين يف‬
‫ريف مدينة الخري خالل األسبوع‬
‫الحايل‪ ،‬إىل سقوط ‪ 18‬عنرصا ً منهم بني‬
‫قتيل وجريح‪ ،‬بينهم قياديان‪.‬‬
‫حيث اغتال جنود الخالفة‪ ،‬السبت (‪/12‬‬
‫شوال) أحد عنارص الـ‪ PKK‬املرتدين‬
‫يف مدينة (البصرية)‪ ،‬باستهدافه بنريان‬
‫أسلحتهم ما أدى لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف عملية مشابهة ‪-‬وبتوفيق الله‬
‫تعاىل‪ -‬استهدف املجاهدون‪ ،‬األحد‬
‫(‪ /13‬شوال)‪ ،‬عنرصين من الـ‪PKK‬‬
‫املرتدين بنريان أسلحتهم الفردية يف‬
‫هالك عنصر من الشرطة‬
‫االتحادية‬

‫والية العراق‪-‬الجنوب‬
‫بتوفيق الله تعاىل قتل جنود الخالفة‪،‬‬
‫الثالثاء (‪ /15‬شوال) أحد عنارص‬
‫الرشطة االتحادية املرتدة‪ ،‬قرب‬
‫بلدة (زوبع)‪ ،‬إثر استهدافه بنريان‬
‫أسلحتهم‪ ،‬ما أدى لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة تم ّكنوا‬
‫األسبوع املايض من قتل أحد عنارص‬

‫منطقة (ذيبان)‪ ،‬ما أدى لهالك أحدهما‬
‫وإصابة اآلخر‪ ،‬نسأل الله تعاىل أن‬
‫يُعجّ ل بهالكه‪.‬‬
‫كما فتحوا نريان أسلحتهم يف اليوم‬
‫نفسه عىل شاحنة للـ‪ PKK‬يف املنطقة‬
‫ذاتها‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك عنرص‬
‫وإصابة آخر كانا عىل متنها‪.‬‬
‫ويف بلدة (الصبحة) بمنطقة (البصرية)‪،‬‬
‫أعطب جنود الخالفة‪ ،‬األحد آلية رباعية‬
‫الدفع للـ‪ PKK‬املرتدين إثر استهدافها‬
‫بنريان أسلحتهم‪ ،‬ما أدى كذلك لهالك‬
‫وإصابة ‪ 3‬عنارص كانوا عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف عملية أخرى فجّ ر املجاهدون‪،‬‬
‫االثنني (‪ /14‬شوال) ‪-‬بتوفيق الله‬

‫أخبـار‬
‫متفرقة‬

‫وقوات (سوات) الرافضية‬

‫والية العراق ‪ -‬ديالى‬

‫أرس وقتل جنود الدولة اإلسالمية‬
‫بعملياتهم التي ّ‬
‫نفذوها ضد الجيش‬
‫وقوات (سوات) الرافضية خالل‬
‫األسبوع الحايل‪ ،‬جاسوسا وعنرصين‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي ‪-‬وبفضل‬
‫الله تعاىل‪ ،-‬فقد أرست مفرزة أمنيّة‬
‫من جنود الخالفة‪ ،‬السبت (‪/12‬‬
‫شوال) جاسوسا الستخبارات الجيش‬
‫الرافيض بعد مداهمة منزله يف منطقة‬
‫(الندا) رشقي (بلدروز)‪ ،‬وقتلوه‬
‫بنريان أسلحتهم‪ ،‬ولله الحمد واملنّة‪.‬‬

‫تعاىل‪ ،-‬عبوتني ناسفتني عىل مقر‬
‫ملرتدي الـ‪ PKK‬ببلدة (الطيانة)‪ ،‬ما‬
‫أدى لوقوع أرضار باملقر وإصابة ‪4‬‬
‫عنارص‪ ،‬كما أعطبوا آلية رباعية الدفع‬
‫ملرتدي الـ‪ PKK‬عىل طريق (الخرايف)‬
‫قرب دوار املعامل إثر استهدافها بنريان‬
‫أسلحتهم‪ ،‬ما أدى كذلك لهالك وإصابة‬
‫‪ 4‬كانوا عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫هالك قياديَّني وإصابة ثالث مع مرافقه‬
‫إىل ذلك استهدف جنود الخالفة‪ ،‬االثنني‬
‫(‪ /14‬شوال) آلية رباعية الدفع ملرتدي‬
‫الـ ‪ PKK‬ببلدة (أبو النتيل) بمنطقة‬
‫(الصور)‪ ،‬باألسلحة الرشاشة ما أدى‬
‫إلعطابها وهالك قياديَّني كانا عىل‬
‫متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫وكان جنود الخالفة قتلوا وأصابوا‪،‬‬
‫الثالثاء (‪ 8‬شوال)‪ 12 ،‬عنرصا من‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين بتفجري عبوة ناسفة‬
‫عىل آلية كانوا يستقلونها يف منطقة‬
‫ذيبان‪.‬‬
‫وبحسب مصدر خاص لـ (النبأ) فإن‬
‫عدد القتىل الذي سقطوا جراء تفجري‬
‫مفرزة أمنيّة عبوة ناسفة عىل آليّة‬
‫رباعية الدفع يف قرية (أبو حردوب)‬
‫بمنطقة ذيبان األسبوع املايض هم ‪4‬‬
‫قتىل‪ ،‬فيما بلغ عدد املصابني ‪ 8‬بينهم‬
‫قائد االستخبارات املرتد املدعو (أبو‬
‫حسني الشعيطي) ومرافقه‪ ،‬إضافة إىل‬
‫إعطاب اآللية التي كانت تقلهم‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة قتلوا وأصابوا‬
‫خالل عملياتهم التي ّ‬
‫نفذوها ضد‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين األسبوع املايض ‪30‬‬
‫عنرصاً‪ ،‬إضافة إىل تدمري وإعطاب ‪4‬‬
‫آليات بتفجري عبوات ناسفة عليها‪،‬‬
‫وإحراق خامسة‪.‬‬

‫مقتل عنصرين من تنظيم‬

‫أدى لهالكه‪ ،‬ولله الحمد واملنّة‪.‬‬

‫القاعدة بسالح القنص‬

‫والية اليمن‪-‬البيضاء‬
‫بتوفيق من الله تعاىل‪ ،‬استهدف‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬االثنني (‪ /14‬شوال)‬
‫عنرصا ً من مرتدي تنظيم القاعدة‬
‫بمنطقة (الحميضة)‪ ،‬بسالح قناص‪،‬‬
‫الرشطة االتحادية املرتدة كذلك قرب ما أدى لهالكه‪ ،‬إضافة إىل استهدافهم‪،‬‬
‫حاجز لهم بمنطقة (الرضوانية)‪ ،‬ولله األربعاء (‪ /16‬شوال) عنرصا ً آخرا ً‬
‫باملنطقة ذاتها بسالح قناص‪ ،‬ما‬
‫الحمد واملنّة‪.‬‬

‫أسر وقتل جاسوس وعنصرين من الجيش‬

‫ويف يوم األحد (‪ /13‬شوال) وبتوفيق‬
‫الله تعاىل‪ ،‬استهدفت إحدى مفارز‬
‫القنص من جنود الدولة اإلسالمية‪،‬‬
‫عنرصين من قوات (سوات) الرافضية‬
‫يف منطقة (السعدية)‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالكهما‪ ،‬ولله الحمد واملنة‪.‬‬
‫وكان جنود الدولة اإلسالمية تم ّكنوا‬
‫خالل األسبوع املايض من قتل وجرح‬
‫‪ 7‬عنارص من الجيش الرافيض وميلشيا‬
‫(بدر) الرافضية بينهم جاسوس‪ ،‬إثر‬
‫العمليات التي شنّوها عليهم يف عدد‬
‫من مناطق دياىل‪.‬‬

‫أخبــار‬

‫‪7‬‬

‫هالك جاسوس للحكومة‬

‫الفلبينية بسالح المجاهدين‬

‫والية رشق آسيا‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬الثالثاء (‪ /15‬شوال) جاسوسا ً‬
‫للحكومة الفلبينية الكافرة يف قرية‬
‫(إيغسان) بمنطقة (باتيكول) بجزيرة‬
‫(جولو سولو)‪ ،‬بنريان أسلحتهم‪ ،‬ما‬
‫أدى إىل هالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫إصابة ‪ 4‬عناصر من الشرطة االتحادية‬
‫المرتدة بينهم ضابط‬

‫والية العراق ‪ -‬صالح الدين‬

‫أدى انفجار عبوة ناسفة فجّ رها‬
‫جنود الدولة اإلسالمية عىل منزل‬
‫مختار مرتد إىل وقوع أرضار‬
‫باملنزل‪ ،‬إضافة إىل إعطاب آلية‬
‫للرشطة االتحادية املرتدة‪ ،‬وإصابة‬
‫‪ 4‬عنارص بينهم ضابط كانوا عىل‬
‫متنها أثناء قدومها ملكان التفجري‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي‪ ،‬فقد‬
‫فجّ ر جنود الخالفة‪ ،‬الجمعة (‪/11‬‬
‫شوال) عبوة ناسفة عىل منزل مختار‬
‫إحدى القرى بمنطقة (املعتصم)‬
‫رشقي مدينة (سامراء)‪ ،‬ما أدى‬

‫لوقوع أرضار باملنزل‪ ،‬وبعد قدوم‬
‫تعزيزات للرشطة االتحادية املرتدة‬
‫ملكان التفجري‪ ،‬فجّ ر املجاهدون‬
‫عبوة ناسفة أخرى عىل اآللية ما أدى‬
‫إلعطابها وإصابة ‪ 4‬بينهم ضابط‬
‫كانوا عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة تم ّكنوا‬
‫خالل األسبوع املايض من استهداف‬
‫عنارص من الرشطة االتحادية املرتدة‬
‫بنريان أسلحتهم ببلدة (سموم)‬
‫رشق (سامراء)‪ ،‬ما أدى لهالك اثنني‬
‫منهم وإصابة ثالثة آخرين‪ ،‬ولله‬
‫الحمد واملنّة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫جاءت ُلتطفئ فاحترقت‬
‫احتراق مركبة (إطفاء) وسائقها وعدد من‬
‫عناصر الحشد وأراضيهم‬
‫والية العراق ‪ -‬البادية‬

‫أدت النريان التي أشعلها جنود‬
‫الدولة اإلسالمية بعدد من أرايض‬
‫الحشد العشائري املرتد يف مدينة‬
‫(ربيعة) خالل األسبوع الحايل‪ ،‬إىل‬
‫احرتاق مركبة (إطفاء) وسائقها‬
‫وعدد من عنارص الحشد ومزارعهم‬
‫ومنازلهم‪ ،‬إضافة إىل تفجري عبوة‬
‫ناسفة عىل آلية للحشد ال رافيض‪ ،‬ما‬
‫أدى إلعطابها وهالك وإصابة عدد‬
‫من العنارص كانوا عىل متنها بينهم‬
‫قيادي‪.‬‬
‫وقال مصدر خاص لـ (النبأ) إن‬
‫جنود الخالفة أشعلوا‪ ،‬الجمعة (‪/11‬‬

‫صورة رمزية‬
‫شوال) النريان يف عدد من مزارع‬
‫ومنازل عنارص الحشد العشائري‬
‫املرتد وسط مدينة (ربيعة)‪ ،‬حيث‬
‫استقدم املرتدون مركبة إطفاء‬

‫إلخماد النريان‪ ،‬وأثناء قيامها بذلك‪،‬‬
‫اشتعلت النريان باملركبة ما أدى‬
‫الحرتاقها واحرتاق سائقها‪.‬‬
‫وأضاف املصدر‪ ،‬أنه وخالل احرتاق‬

‫عنصرا وأصابوا ‪ 5‬آخرين‬
‫أسروا وقتلوا‬
‫ً‬

‫جنود الخالفة يحرقون مزارع للحشد العشائري في دجلة‬
‫والية العراق ‪ -‬دجلة‬

‫أرس جنود الدولة اإلسالمية ضمن‬
‫عملياتهم خالل األسبوع الحايل‪ ،‬عنرصا ً‬
‫من الحشد العشائري املرتد‪ ،‬كما‬
‫استهدفوا تجمعا ً لهم باألسلحة الرشاشة‬
‫ما أدى إلصابة ‪ 5‬منهم‪ ،‬إضافة إىل إحراق‬
‫والية العراق ‪ -‬كركوك‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬أصاب جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬السبت (‪ /12‬شوال) ‪4‬‬
‫عنارص للرشطة االتحادية بجروح‬
‫متفاوتة بعد صولة ّ‬
‫نفذوها عىل‬
‫ثكنة لهم قرب بلدة (ربيضة)‪ ،‬بينما‬
‫فجّ روا عبوة ناسفة عىل آليات ملرتدي‬
‫الرشطة االتحادية لدى قدومهم إىل‬

‫قتلى وجرحى‬
‫بـتفجير ‪ 4‬عبوات‬
‫ناسفة على‬
‫تجمعات الرافضة‬
‫في بغداد‬

‫عدد من مزارعهم‪.‬‬
‫فبتوفيق الله تعاىل‪ ،‬تم ّكن جنود الخالفة‪،‬‬
‫الخميس (‪ /10‬شوال) من أرس وقتل أحد‬
‫مرتدي الحشد العشائري ببلدة (العيثة)‪،‬‬
‫كما تم ّكنوا من استهداف عنارص من‬
‫الحشد العشائري املرتد يف البلدة ذاتها‪،‬‬

‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلصابة ‪5‬‬
‫منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف إطار الحرب االقتصادية‪ ،‬أقدم جنود‬
‫الدولة اإلسالمية‪ ،‬االثنني (‪ /7‬شوال)‬
‫عىل حرق مزارع الحشد العشائري املرتد‬
‫يف حاوي قرية (العيثة)‪.‬‬

‫املركبة وسائقها حاول عدد من‬
‫عنارص الحشد تقديم املساعدة‬
‫وإخماد النريان‪ ،‬فطالتهم النريان‬
‫واحرتق عدد منهم كذلك‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم السب ت (‪ /12‬شوال) وبتوفيق‬
‫الله تعاىل‪ ،‬تم ّك ن جنود الخالفة من‬
‫تفجري عبوة ناسفة عىل آلية ملرتدي‬
‫الحشد ال رافيض جنوب بلدة (البعاج)‪،‬‬
‫ما أدى إلعطابها وهالك وإصابة عدد‬
‫من العنارص ‪-‬بينهم قيادي‪ -‬كانوا‬
‫عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد وامل ن ّة‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الدولة اإلسالمية يف‬
‫البادية‪ ،‬استدرجوا األسبوع املايض‬
‫قوة مساندة عسكرية ملكان انفجار‬
‫عبوة ناسفة‪ ،‬حيث فجّ روا عىل القوة‬
‫سيارة مفخخة ما أدى إىل سقوط‬
‫عدد من القتىل والجرحى وإعطاب‬
‫عدد من اآلليات‪ ،‬كما انفجرت ‪15‬‬
‫عبوة ناسفة تلقائيا يف قرية (كوجو)‬
‫بقضاء سنجار‪ ،‬بفعل النريان التي‬
‫ش بّت يف املنطقة ما أدى إىل احرتاق‬
‫وتدمري عدد من املنازل‪.‬‬
‫ويف يوم االثنني (‪ /14‬شوال) فجّ ر جنود‬
‫الخالفة عبوة ناسفة عىل آلية للجيش‬
‫الرافيض املرتد قرب قرية (بونجينة)‬
‫رشق (مخمور)‪ ،‬ما أدى لهالك وإصابة‬
‫من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة كمنوا األسبوع‬
‫املايض‪ ،‬لعنارص من الرشطة االتحادية‬
‫املرتدة عىل الطريق الرابط بني (بغداد‬
‫واملوصل) قرب مفرق (القيارة)‪،‬‬
‫واشتبكوا معهم بمختلف أنواع األسلحة‪،‬‬
‫ما أدى لهالك ضابط واثنني من مرافقيه‬
‫وإصابة آخر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫(‪ /14‬شوال) مقرا ً للمجلس البلدي‬
‫يف بلدة (امللتقى) رشق (الحويجة)‪،‬‬
‫إصابة ‪ 4‬عناصر من الشرطة االتحادية‬
‫بعدد من قذائف الهاون عيار (‪120‬‬
‫وتفجير عبوة ناسفة على آلية قدمت‬
‫ملم)‪ ،‬نسأل الله النكاية والتسديد‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة قتلوا وأصابوا‬
‫للمؤازرة‬
‫إثر العمليات التي شنّوها عىل‬
‫املرتدين يف العديد من مناطق كركوك‬
‫خالل األسبوع املايض‪ ،‬نحو ‪17‬‬
‫املوقع‪ ،‬بعد مؤازرة طلبها املصابون من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫املرتدون‪ ،‬ما أدى إلعطاب آلية وهالك كما استهدف جنود الخالفة‪ ،‬االثنني مرتدا‪ ،‬بينهم صليبيان فرنسيان‪.‬‬
‫وكان جنود الدولة اإلسالمية فجّ روا‬
‫بغداد‪ ،‬ما أدى لهالك وجرح عدد منهم‪.‬‬
‫والية العراق ‪ -‬بغداد‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي‪ ،‬فإن جنود خالل األسبوع املايض‪ ،‬عددا ً من العبوات‬
‫تم ّكن جنود الخالفة ‪-‬بفضل الله تعاىل‪ -‬الدولة اإلسالمية فجّ روا العبوات يف (ساحة الناسفة عىل تجمعات للرافضة املرشكني‬
‫الخميس (‪ /10‬شوال) من تفجري ‪ 4‬عبوات الوثبة) وشارع (أبو نوّاس) ومنطقتي يف عدد من مناطق بغداد‪ ،‬فقتلوا وأصابوا‬
‫ناسفة عىل تجمعات الرافضة املرشكني يف (الشعلة) و (البياع‪-‬الرشطة الخامسة)‪ .‬نحو ‪ 35‬رافضيا ً منهم‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 17187‬شوال ‪ 1440‬هـ تقارير‬

‫عطل العمل في محاكم‬
‫كمائن جنود الخالفة ُت ّ‬
‫سيناء الطاغوتية‬

‫اختطفوا المحاميين المرتدين وأطلقوا سراح عوام المسلمين‬
‫والية سيناء‬

‫ّ‬
‫نفذ جنود الدولة اإلسالمية‬
‫خاص‬
‫األربعاء (‪ /9‬شوال) كمينا‬
‫بمنطقة (مالحات سبيكة) عىل الطريق‬
‫الدويل غرب مدينة العريش‪ ،‬فأرسوا‬
‫عددا من املشتبه بهم بينهم محاميان‪.‬‬
‫وقال مصدر خاص لـ (النبأ)‪ ،‬إن‬
‫املجاهدين انطلقوا مساء األربعاء‬
‫نحو الطريق الدويل الرابط بني مرص‬
‫وفلسطني‪ ،‬ونصبوا كمينا ً أمنيا ً‬
‫استوقفوا خالله السيارات املارة وقاموا‬
‫بالتدقيق يف بطاقات الركاب‪ ،‬بحثا ً عن‬
‫عنارص الجيش والرشط والجواسيس‬
‫املرتدين املتعاونني معهم‪ ،‬الفتا ً إىل أن‬
‫الكمني استمر ساعة كاملة‪.‬‬
‫وكشف املصدر‪ ،‬أن الكمني أسفر عن أرس‬
‫عدد من األفراد املشتبه بهم بإعانتهم‬
‫للمرتدين‪ ،‬إضافة إىل أرس اثنني من كبار‬
‫املحامني املرتدين يف مدينة العريش‪،‬‬
‫وهما املحامي املرتد املدعو (محمود‬
‫سعيد) محامي نقض‪ ،‬واملحامي املرتد‬
‫والية سيناء‬

‫قتل وأصاب جنود الدولة اإلسالمية ‪10‬‬
‫عنارص من الجيش املرصي املرتد بينهم‬
‫ضابط‪ ،‬إثر عمليتني لهم خالل األسبوع‬
‫الحايل يف مدينتي رفح والعريش‪.‬‬
‫وبحسب املكتب اإلعالمي فقد تم ّكن‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬السبت (‪ /12‬شوال)‬
‫من تفجري عبوة ناسفة عىل عنارص من‬
‫جيش الردة املرصي بمنطقة (امليدان)‬

‫املدعو (كمال عوض) محامي نقض‪.‬‬
‫وأوضح املصدر‪ ،‬أنه بعد التحري‬
‫عن األفراد الذين تم إيقافهم عىل‬
‫الكمني والتأكد من عدم تورطهم‬
‫بمعاونة األجهزة األمنية املرتدة‪ ،‬أطلق‬
‫املجاهدون رساحهم‪ ،‬فيما ّ‬
‫تحفظوا عىل‬

‫املحاميَّني إىل حني عرضهما عىل املحكمة‬
‫الرشعية بوالية سيناء‪.‬‬
‫ّ‬
‫ونوّ ه املصدر‪ ،‬إىل أن سبب تحفظ‬
‫املجاهدين عىل املحاميَّني هو وقوعهما‬
‫يف الردة والكفر كونهما من كونهما‬
‫يتحاكمان إىل إىل الدساتري الكفرية يف‬

‫‪9‬‬

‫"محاكم النقض" والتي تعترب الدرجة‬
‫األعىل يف سلم التقايض يف املحاكم‬
‫الرشكية‪ ،‬باعتماد قوانني وضعية‬
‫ودساتري كفرية‪ ،‬بدل التحاكم إىل‬
‫الرشع الحنيف‪.‬‬
‫وفور اختطاف املحاميني‪ ،‬قررت‬
‫وزارة (العدل) املرصية املرتدة‪،‬‬
‫تأجيل نظر الدعاوى القضائية‬
‫املتعلقة بشمال سيناء التي تنظرها‬
‫محاكم مدينة اإلسماعيلية املجاورة‬
‫ألجل غري مسمى‪ ،‬خشية وقوع القضاة‬
‫واملحامني املرتدين يف قبضة جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬بينما ع ّلقت (نقابة املحامني)‬
‫الفرعية بشمال سيناء العمل يوم‬
‫السبت املايض يف أعقاب الكمني عىل‬
‫الطريق الدويل بني العريش وبرئ‬
‫العبد‪.‬‬
‫يذكر أن هذه العملية جاءت بعد‬
‫نحو أسبوعني من هجمات واسعة‬
‫استهدفت كمائن ومواقع عسكرية‬
‫للرشطة والجيش يف العريش‪ ،‬أسقطت‬
‫نحو ‪ 20‬مرتد ا ً منهم بني قتيل‬
‫وجريح‪ ،‬كان أبرزها الهجوم عىل‬
‫(كمني بطل‪.)14‬‬
‫وتأتي هذه العملية لتثب ت مجددا ً‬
‫زيف مزاعم الجيش املرصي وحكومته‬
‫املرتدة بفرض السيطرة عىل العريش‪،‬‬
‫والتي تشهد تصاعدا ملحوظا لنشاط‬
‫املفارز األمنية لجنود الخالفة فيها‪.‬‬

‫ما أدى لهالكه‪ ،‬ولله الحمد واملنّة‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة قد فجّ روا األسبوع‬
‫‪ 10‬هلكى وجرحى من الجيش‬
‫املايض عبوة ناسفة عىل قوة راجلة‬
‫للجيش املرصي املرتد بمنطقة (زارع)‬
‫المصري المرتد بينهم ضابط‬
‫غربي مدينة العريش ما أدى إىل هالك‬
‫ضابط‪ ،‬إضافة إىل تفجريهم عبوة‬
‫غربي مدينة (العريش)‪ ،‬ما أدى إىل من جنود الدولة اإلسالمية عنرصا ً من ناسفة عىل دورية راجلة أخرى بمنطقة‬
‫هالك وإصابة ‪ 9‬عنارص بينهم ضابط‪ .‬الجيش املرصي املرتد بسالح قناص (املساعيد) غربي العريش ما أدى إىل‬
‫ويف اليوم ذاته‪ ،‬استهدفت مفارز القنص قرب حاجز (املاسورة) بمدينة (رفح)‪ ،‬وقوع إصابات يف صفوفهم‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫مقاالت‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫الحمد لله رب العاملني والصالة‬
‫والــســام عىل أرشف املرسلني‬
‫ونشهد أن ال إله إال الله وأن محمد ا ً‬
‫رسول الله أما بعد‪:‬‬
‫فإنه وكلما اشتدت وطأة الباطل عىل‬
‫الحق‪ ،‬وزاد بغي أهل الباطل عىل أهل‬
‫الحق‪ ،‬وجد دا ُء الشك بموعود الله‬
‫إىل بعض النفوس سبيال‪ ،‬ونسيت‬
‫أن وعده سبحانه وتعاىل ال يتخلف‪،‬‬
‫وعد الله ال يخلف الله امليعاد‪ ،‬يورث‬
‫األرض ملن يشاء من عباده والعاقبة‬
‫للمتقني ‪.‬‬
‫وإن عال الباطل عىل الحق يف جولة فإن‬
‫الحق وأهله لهم العاقبة‪ ،‬فال ريب أن‬
‫النرصة للمؤمنني والعاقبة للمتقني‪،‬‬
‫وأن الله مع الذين اتقوا والذين هم‬
‫محسنون‪ ،‬وال ريب أن أهل الباطل‬
‫مغلوبون مهزومون مقهورون‪ ،‬وهذه‬
‫سنة الله مع أولياءه؛ أن يجعل العاقبة‬
‫لهم يف الدنيا واآلخرة‪ ،‬قال تعاىل بعد‬
‫ذكره لقصة نوح عليه السالم { ِت ْل َك‬
‫ِم ْن أ َنْبَا ِء ا ْل َغي ِْب نُوحِ يهَ ا إ َليْ َك مَ ا ُكن ْ َت‬
‫تَعْ َلمُهَ ا أن ْ َ‬
‫ت َوال َق ْوم َك ِم ْن َقب ِْل هذَا‬
‫ب َّ‬
‫إن ا ْلعَ اقِ ب ََة ِل ْلمتُ ّق َ‬
‫ني} [هود‪:‬‬
‫َف ْ‬
‫اص ِ ْ‬
‫‪.]49‬‬
‫والعاقبة من كل شئ آخره‪ ،‬فآخر ما‬
‫يؤول إليه أمر أهل اإليمان يف الدنيا‬
‫هو النرص والظفر‪ ،‬قال تعاىل‪{ :‬إ نَّا‬
‫ص ُر ُس َلنَا َو ا ّل ِذ َ‬
‫ين آمَ نُوا ِف ا ْلحَ يَا ِة‬
‫َلنَن ْ ُ ُ‬
‫ال ُّد نْيَا}[غافر‪ ،]51:‬وإذا تأخر النرص‬
‫والظفر فال يكون ذلك إال لخلل‬
‫عندهم‪ ،‬فللعبد من النرص والتأييد‬
‫اإللهي بحسب ما عنده من اإليمان‪،‬‬
‫فمن نقص إيمانه نقص نصيبه من‬
‫النرص والتأييد‪ ،‬فوعد الله بالنرص‬
‫الذي ال يتخلف‪ ،‬إنما هو ألهل اإليمان‬
‫قال تعاىل‪{ :‬وأنتم األعلون إن كنتم‬
‫مؤمنني} [آل عمران‪.]139 :‬‬
‫قال اإلمام ابن القيم رحمه الله‪:‬‬
‫"فاملؤمن عزيز غالب مؤيد منصور‬
‫مكفي‪ ،‬مدفوع عنه بالذات أين كان‪،‬‬
‫ولو اجتمع عليه مَ ن بأقطارها‪ ،‬إذا قام‬
‫بحقيقة اإليمان وواجباته"‪[.‬إغاثة‬
‫اللهفان]‪.‬‬
‫االبتالء وحسن العاقبة‬
‫سنة الله في أولياءه‬

‫ملا كان الله حكيما ً ذا حكمة بالغة‪،‬‬
‫هيّأ ألحباءه وأولياءه من األسباب ما‬
‫يؤهلهم إىل أن يكونوا خلفاء األرض‬
‫ووارثيها‪ ،‬وأهل النعيم املقيم يف‬

‫والعاقبة‬
‫للمتقين‬
‫اآلخــرة‪ ،‬فريسل عليهم من االبتالء ما أخرس صفقته وما أعظم حرسته"‪.‬‬
‫واالمتحان ما يستخلص به اإليمان [مفتاح دار السعادة]‪.‬‬
‫يف قلوبهم وينقيه من الشوائب التي‬
‫تكدره‪ ،‬ويرفع درجاتهم ليستحقوا‬
‫مهما ارتفع الباطل‬
‫ما أعده لهم من منازل اآلخرة وحسن‬
‫وانتفش فأمره إلى زوال‬
‫العاقبة‪.‬‬
‫وهذه هي سنة الله مع أحب الخلق ذكر املوىل سبحانه وتعاىل يف محكم‬
‫إليه‪ ،‬مع أنبياءه وحملة رساالته‪ ،‬فقد التنزيل‪ ،‬أن من أسباب علو أهل‬
‫ابتُ ِل َ الخليل إبراهيم صاحب امللة الباطل عىل أهــل الحق تمحيص‬
‫وإمام الحنفاء‪ ،‬فانظر إىل ما آل إليه املؤمنني ومحق الكافرين‪ ،‬قال تعاىل‪:‬‬
‫صربه وانقياده ورضاه‪ ،‬فقد اتخذه { إ ِن يَمْ َس ْس ُك ْم َق ْر حٌ َف َق ْد مَ َّس ا ْل َق ْو َم‬
‫َاولُهَ ا ب ْ َ‬
‫َي‬
‫الله خليالً وأمر نبيه محمدا باتباع َق ْر حٌ مِّ ثْلُ ُه َو ِت ْل َك ْال َيَّا ُم نُد ِ‬
‫ين آمَ نُوا َو يَتَّخِ ذَ‬
‫اس َو ِليَعْ َل َم ال َّل ُه ا َّل ِذ َ‬
‫ملته واتخاذه قدوة ألهل اإلسالم‪ ،‬الن َّ ِ‬
‫ورفع ذكره بني األمم وجعل يف ذريته ِمن ُك ْم ُشهَ دَا َء َوال َّل ُه َل يُحِ بُّ الظاملني‬
‫وليمحص ال َّل ُه ا َّل ِذ َ‬
‫ين آمَ نُوا َويَمْ حَ َق‬
‫األنبياء‪.‬‬
‫قال اإلمام ابن القيم رحمه الله‪" :‬إذا ا ْل َكافِ ِر َ‬
‫ين } [آل عمران‪.]140-141:‬‬
‫َ‬
‫تأملت حكمته سبحانه فيما ابتىل به فسبحانه صاحب الحكمة البالغة‪.‬‬
‫عباده وصفوته بما ساقهم به إىل وال ريب أن أهل اإليمان هم األعلون‬
‫أج ّل الغايات وأكمل النهايات التي لم سند ا ً ومصدر ا ً ألنهم من الله يتلقون‬
‫يكونوا يعربون إليها إال عىل جرس من وعىل منهجه يسريون‪ ،‬ولكن قد‬
‫االبتالء واالمتحان‪ ،‬وكان ذلك االبتالء يصيب أهل الحق من املحن والبالءات‬
‫واالمتحان عني املنهج يف حقهم ما ال يصيب عدوهم‪ ،‬وقد واىس رب‬
‫والكرامة‪ ،‬فكم لله من نعمة جسيمة العزة أهل دينه وملته بأنه يريد أن‬
‫ومنة عظيمة تجنى من قطوف االبتالء يتخذ منهم شهداء‪ ،‬ثم أخرب أنه يريد‬
‫تمحيصهم من الذنوب ومع ذلك يريد‬
‫واالمتحان"‪[ .‬مفتاح دار السعادة]‪.‬‬
‫وكذلك مع سائر أولياءه‪ ،‬مع كليم الله أن يمحق الكافرين ببغيهم وطغيانهم‬
‫موىس عليه السالم امتحنه وابتاله من عىل أولياءه القائمني بأمره‪ ،‬حتى‬
‫يوم والدته إىل منتهى أمره‪ ،‬ثم كان يستحقوا ما أعده لهم من العذاب‬
‫مآل أمره أن كلمه الله تكليما ً واختصه األليم يف الدنيا عىل يد أولياءه املؤمنني‬
‫بذلك من بني أنبياءه‪ ،‬واحتمل له ما ال ويف اآلخرة عىل يد مالئكته‪ ،‬فالعاقبة‬
‫يُحتمل لغريه‪ ،‬فهو الوجيه عند الله ألهل الحق املتقني‪.‬‬
‫القريب منه‪ ،‬ثم انظر إىل حال عيىس ففي الصحيح عن ابن عباس أن أبا‬
‫عليه السالم‪ ،‬تحمل فتن قومه وتحمل سفيان بن حرب أخربه‪" :‬أن هرقل‬
‫آذاهم لله ويف الله‪ ،‬فما كانت عاقبة قال له سألتك كيف كان قتالكم إياه‬
‫أمره إال أن رفعه الله إليه وطهره فزعمت أن الحرب سجال ودول‬
‫من الذين كفروا وانتقم من أعدائه فكذلك الرسل تبتىل ثم تكون لهم‬
‫وسلبهم ملكهم ومزقهم يف األرض كل العاقبة"‪ ،‬والباطل مغلوب مدحور‬
‫وأهله مدحوضون مهزومون والنرص‬
‫ممزق‪.‬‬
‫فهذا من حسن عاقبته سبحانه وتعاىل والظفر والعاقبة ألهل اإليمان‪ ،‬قال‬
‫ومن ثمرة معاملته‪ ،‬وكما قال ابن النبي صىل الله عليه وسلم‪( :‬واﻟﻠﻪ‬
‫ّ‬
‫ﻟﻴﺘﻤﻦ ﻫﺬا اﻷﻣﺮ ﺣﺘﻰ ﻳﺴﺮﻴ اﻟﺮاﻛﺐ‬
‫القيم‪" :‬فتبا ً ملن عرفه ثم عامل غريه‪،‬‬

‫ﻣﻦ ﺻﻨﻌﺎء إﻰﻟ ﺣﺮﻀﻣﻮت ﻻ ﻳﺨﺎف‬
‫إﻻ اﻟﻠﻪ أو اﻟﺬﺋﺐ ﻋﻰﻠ ﻏﻨﻤﻪ وﻟﻜﻨﻜﻢ‬
‫ﺗﺴﺘﻌﺠﻠﻮن) [صحيح البخاري]‪.‬‬
‫ولكنكم تستعجلون‬

‫قال اإلمام ابن القيم رحمه الله‪" :‬إن‬
‫حكمة الله وسنته يف رسله وأتباعهم‬
‫جرت بأن يدالوا مرة‪ ،‬ويدال عليهم‬
‫أخــرى‪ ،‬لكن تكون العاقبة لهم‪،‬‬
‫فإنهم لو انترصوا دائما ً دخل معهم‬
‫املؤمنون وغريهم‪ ،‬ولم يتميز الصادق‬
‫من غريه"‪[.‬زاد املعاد]‪.‬‬
‫َ‬
‫ان ال َّل ُه ِليَذ َر ا ْل ُم ْؤ ِم ِن َ‬
‫قال تعاىل‪ { :‬مَّ ا َك َ‬
‫ني‬
‫عَ َل ٰ مَ ا أ َنتُ ْم عَ َليْهِ حَ تَّ ٰى ي َِمي َز ا ْل َخ ِب َ‬
‫يث‬
‫ِم َن ال َّ‬
‫ان ال َّل ُه ِليُ ْ‬
‫طي ِِّب َو مَ ا َك َ‬
‫طلِعَ ُك ْم عَ َل‬
‫ا ْل َغي ِْب َو َٰلك َِّن ال َّل َه يَجْ تَ ِبي ِمن ُّر ُسلِهِ مَ ن‬
‫ي ََشا ُء َف ِآمنُوا ِبال َّلهِ َو ُر ُسلِهِ َو إ ِن تُ ْؤ ِمنُوا‬
‫َو تَتَّ ُقوا َف َل ُك ْم أ َجْ ٌر عَ ِظيمٌ}[آل عمران‬
‫‪ .]179:‬فالحرب دول وسجال‪ ،‬وإن‬
‫النرص مع الصرب‪ ،‬قال تعاىل‪ { :‬يَا‬
‫أَيُّهَ ا ا َّل ِذ َ‬
‫صا ِب ُروا‬
‫اص ِبُوا َو َ‬
‫ين آمَ نُوا ْ‬
‫َو َرا ِب ُ‬
‫طوا َو ا تَّ ُقوا ال َّل َه َلعَ َّل ُك ْم تُ ْفلِحُ َ‬
‫ون}‬
‫[آل عمران‪ ،]200 :‬فمن فعل ذلك فله‬
‫العاقبة يف الدنيا واآلخرة‪ ،‬وقد حكم‬
‫الله تعاىل حكما ً ال يبدّل أبد ا ً‪ ،‬أن العاقبة‬
‫للتقوى‪ ،‬والعاقبة للمتقني‪ ،‬قال تعاىل‪:‬‬
‫{إنا لننرص رسلنا والذين آمنوا يف‬
‫الحياة الدنيا ويوم يقوم األشهاد}‬
‫[غافر‪ ،]50 :‬وقال تعاىل {ولن يجعل‬
‫الله للكافرين عىل املؤمنني سبيالً}‬
‫[النساء‪ ]141 :‬فضمن سبحانه‬
‫النرص والتأييد ألولياءه رشيطة كمال‬
‫إيمانهم به ولذلك قد يتأخر موعوده‬
‫سبحانه وتعاىل لتأهيل أهل الحق بما‬
‫يصيبهم من باليا لذلك املوعود فيكون‬
‫ذلك من تمام نرصه وعزه وعافيته‪.‬‬
‫فيجب عىل كل مسلم مجاهد أن يصرب‬
‫عىل ما أصاب املجاهدين من رزايا‬
‫ومحن‪ ،‬إذ أن الرزايا وإن اشتدت إال‬
‫أنها تحمل يف طياتها حسن العاقبة يف‬
‫الدنيا واآلخرة‪ ،‬وقد رضيها الله لنا‪،‬‬
‫فالبد للعبد أن يريض بما ريض له به‬
‫سيده ومواله‪ ،‬ويقوم بمقام الصرب‬
‫عليه‪ ،‬فحينئذ يكافئه الله بحسن‬
‫العاقبة يف الدنيا قبل اآلخرة‪ ،‬ولنا يف‬
‫جهاد العراق أسوة حسنة‪ ،‬حني صرب‬
‫املجاهدون عىل املحن والرزايا‪ ،‬وثبتوا‬
‫عىل جهادهم عقد ا ً من الزمان صابرين‬
‫محتسبني‪ ،‬حتى فتح الله عليهم البالد‬
‫وأورثهم األرض‪ ،‬فاعتربوا يا أويل‬
‫األبصار‪.‬‬

‫العدد ‪187‬‬
‫الخميس ‪ 17‬شوال ‪ 1440‬هـ‬

‫نتيجة انقطاع الغاز املصدّر إىل اليهود‪ ،‬من ‪ 1.8‬مليار‬
‫دوالر إىل ‪ 500‬مليون‪.‬‬
‫وقالت كل من الهيئة املرصية العامة للبرتول‪ ،‬والرشكة‬
‫املرصية القابضة للغازات الطبيعية يف بيان‪ ،‬مساء األحد‪،‬‬
‫إن االتفاق يقيض بتقسيط الغرامة عىل ‪ 8‬سنوات ونصف‪.‬‬
‫وستدفع مرص ‪ 60‬مليون دوالر مقدما‪ ،‬و‪ 40‬مليون‬
‫دوالر بعد ‪ 6‬شهور من توقيع االتفاق‪ ،‬ثم يقسط املبلغ‬
‫املتبقي بواقع ‪ 25‬مليونا كل ‪ 6‬شهور‪.‬‬
‫وكانت غرفة التجارة الدولية‪ ،‬حكمت عىل مرص بسداد‬
‫مبلغ ‪ 1.8‬مليار دوالر‪ ،‬يمثل تعويضا لرشكة الكهرباء‬
‫هالك الطاغوت المصري األسبق "مرسي"‬
‫اليهودية‪ ،‬بسبب انقطاع إمدادات الغاز‪.‬‬
‫في محبسه‬
‫وانقطعت إمدادات الغاز املرصي لليهود قبل سنوات‪،‬‬
‫تويف الطاغوت املرصي األسبق املرتد "محمد مريس"‪ ،‬بسبب هجمات شنها املجاهدون يف سيناء استهدفوا‬
‫أثناء جلسة محاكمة له يف قاعة محكمة طاغوتية‪ ،‬بالقرب خاللها أنبوب الغاز الناقل‪ ،‬املغذي لدويلة اليهود أكثر‬
‫من ‪ 10‬مرات‪.‬‬
‫من سجن "طرة"‪ ،‬جنوبي القاهرة‪.‬‬
‫وقالت النيابة العامة املرتدة يف بيانها‪" ،‬إن مريس سقط‬
‫مغشيا عليه يف قفص االتهام يف قاعة املحكمة بعد فرتة‬
‫"طالبان" من الصين إلى إيران بحثا عن‬
‫قصرية من إلقاء كلمته"‪.‬‬
‫السالم مع أمريكا‬
‫وزعم التلفزيون الرسمي أن مريس تويف إثر نوبة قلبية‬
‫مفاجئة خالل جلسة محاكمته‪ ،‬بينما قالت أرسته إن صحته وصل وفد من حركة "طالبان" املرتدة إىل إيران لبحث‬
‫اتفاق السالم مع أمريكا‪ ،‬تمهيدا لجولة مفاوضات‬
‫تتدهور يف السجن وإنه نادرا ما كان يسمح له بالزيارة‪.‬‬
‫يذكر أن الطاغوت "مريس" وصل إىل سدة الحكم عرب جديدة بني الطرفني‪.‬‬
‫الديمقراطية الرشكية وأمىض عاما ً واحدا ً يف الحكم وقالت مصادر إعالمية‪ ،‬إن هذه الزيارة تأتي لطمأنة‬
‫بغري ما أنزل الله‪ -‬قبل أن يُعلن وزير دفاعه الطاغوت الحكومة اإليرانية الرافضية بأن أفغانستان لن تشكل‬‫"السييس" عزله واالنقالب عليه بالقوة‪ ،‬فيما التزم مريس تهديدا عىل إيران أو دول إقليمية أخرى بعد التوصل‬
‫التفاق بني "طالبان" وأمريكا‪.‬‬
‫وجماعته بالسلمية حتى قضت عليه‪.‬‬
‫ونعى عدد من طواغيت العرب والعجم الطاغوت املرصي وأضافت املصادر‪ ،‬أن وفد طالبان سيزور أيضا باكستان‬
‫بما فيهم األمم املتحدة وإيران وأملانيا وتركيا وقطر إىل وروسيا‪ ،‬قبل أن يُطلع منظمة "األمم املتحدة" الصليبية‬
‫جانب عدد من قادة ومنظري األحزاب والتنظيمات املرتدة‪ .‬عىل نتائج زيارته إىل هاتني الدولتني‪ ،‬فيما لم تُعلق‬
‫"طالبان" حتى اللحظة عىل الخرب‪.‬‬
‫استهداف ناقلتي نفط قرب مضيق هرمز‪،‬‬
‫ويف سياق متصل‪ ،‬طار وفد "طالبان"‪ ،‬يوم االثنني‪،‬‬
‫وأمريكا وإيران تتبادالن التراشقات‬
‫بقيادة الطاغوت "برادر" إىل بكني لبحث العالقات بني‬
‫تعرضت ناقلتا نفط لهجوم يف خليج عُ مان بالقرب من أفغانستان والصني يف ضوء اتفاق السالم املزمع بني‬
‫مضيق هرمز‪ ،‬ما أدى إىل ترضرهما واشتعال النريان يف "طالبان" وأمريكا‪.‬‬
‫وتأتي هذه الزيارات قبل أيام من بدأ الجولة السابعة من‬
‫إحداهما دون إصابات تذكر‪.‬‬
‫وذكرت وسائل إعالم سماع دوي انفجارات قوية يف بحر املفاوضات مع أمريكا يف الدوحة‪.‬‬
‫عُ مان‪ ،‬تبني الحقا أنها ناجمة عن استهداف ناقلتي نفط‬
‫قادمتني من قطر والسعودية نحو تايوان وسنغافورة‪.‬‬
‫انفجار يقتل قياديا من الـ‪ PKK‬وعددا من‬
‫واتهمت كل من أمريكا وبريطانيا والسعودية‪ ،‬إيران‬
‫عناصره في الباغوز‬
‫بالوقوف وراء الهجمات‪ ،‬وقال وزير الخارجية األمريكي‬
‫"إن إيران تقف وراء الهجوم عىل ناقلتي النفط يف خليج قتل عدد من عنارص الـ‪ PKK‬املرتدين بينهم قيادي‬
‫عمان"‪ .‬بهدف "تعطيل تدفق النفط عرب مضيق هرمز"‪ .‬بارز‪ ،‬إثر انفجار وقع يف بلدة الباغوز الشهرية بريف‬
‫عىل حد قوله‪ ،‬بينما نفت إيران االتهامات املوجهة إليها من دير الزور الرشقي‪.‬‬
‫أمريكا والسعودية‪ ،‬وأكدت أنه ال أساس لها من الصحة‪ .‬ووقع االنفجار السبت‪ ،‬وأدى إىل مقتل القيادي املرتد‬
‫ويأتي الهجوم بعد أسابيع من تعرض أربع سفن تجارية "نادر فوزي البديوي" قائد فوج البوكمال يف "مجلس‬
‫لهجمات مشابهة يف مياه الخليج واتهمت أمريكا إيران دير الزور العسكري" التابع مليليشيات الـ‪ PKK‬املرتدة‬
‫إىل جانب عدد من عنارصه‪.‬‬
‫بالوقف أيضا خلفها فيما نفت األخرية ذلك‪.‬‬
‫تعوض "اليهود" وذكرت وسائل إعالم محلية‪ ،‬أن املجموعة كانت تنقل‬
‫الحكومة المصرية المرتدة‬
‫ّ‬
‫مخزنا للسالح يف أحد منازل قرية موزان يف بلدة الباغوز‪،‬‬
‫نصف مليار دوالر بسبب هجمات الغاز في‬
‫سيناء‬
‫وأثناء ذلك وقع انفجار كبري يف املكان يرجح أنه ناجم‬
‫عقدت الحكومة املرصية وهيئة الكهرباء اليهودية عن لغم أريض‪ ،‬ما أدى إىل مقتل أفراد املجموعة وإصابة‬
‫اتفاقية‪ ،‬تخفض بموجبها تعويضات ستدفعها مرص آخرين‪.‬‬

‫حدث في‬
‫أسبــوع‬

‫أخبــار‬

‫‪11‬‬

‫مسؤول صليبي‪ :‬كنا في الرقة العام‬

‫الماضي‪ ..‬حالياً ال يمكننا الذهاب إلى هناك‬

‫قال تقرير ملوقع أمريكي أمني‪ ،‬إن عملية محاربة الدولة‬
‫اإلسالمية أصبحت أكثر صعوبة بعد االنسحاب املستمر‬
‫للقوات األمريكية من شمال رشق سوريا‪ ،‬حيث انعكس‬
‫ذلك سلبا ً عىل الوضع األمني الذي بدأ يتدهور‪ ،‬وذلك‬
‫بحسب ما قال دبلومايس صليبي مسؤول عن املنطقة‪.‬‬
‫وقال الدبلومايس‪" ،‬األمور ال تجري بالطريقة الصحيحة‪،‬‬
‫خصوصا ً يف املناطق العربية‪ ،‬كنا يف الرقة العام املايض‪..‬‬
‫حاليا ً ال يمكننا الذهاب إىل هناك‪ .‬تدهورت األمور إىل حد‬
‫كبري"‪.‬‬
‫أرشف الدبلومايس عىل فريق خاص بإزالة األلغام يف‬
‫الرقة‪ ،‬ورغم الدمار الكبري الذي لحق بمعظم املدينة‪،‬‬
‫لم تتمكن قوات التحالف الصليبي من السيطرة الكلية‬
‫عليها بسبب نشاط خاليا الدولة اإلسالمية والكمائن التي‬
‫يقيمها جنودها‪.‬‬
‫العبوات واالغتياالت تقطع الطريق‬

‫ساعدت الدول األعضاء يف التحالف الصليبي يف إزالة‬
‫األلغام وإعادة بعض الخدمات ولكن التطورات األخرية‬
‫املتمثلة يف "العبوات بدائية الصنع وعمليات االغتيال"‬
‫عرضت هذه الجهود للخطر‪ ،‬بحسب الدبلومايس‪.‬‬
‫وأشار إىل أن البعثة الربيطانية األخرية إىل شمال رشق‬
‫سوريا لم تتمكن من زيارة الرقة بسبب "املخاوف‬
‫األمنية"‪ ،‬وفقا للتحدث باسم الخارجية الربيطانية‪.‬‬
‫التحالف الصليبي يتفكك‬

‫وتواصل أمريكا خفض وجودها الربي يف شمال سوريا‬
‫بعد قرار الطاغوت األمريكي ترامب بسحب القوات‬
‫األمريكية وما ترتب عليه من خالفات بني دول التحالف‪.‬‬
‫وقال املبعوث األمريكي إىل سوريا "جيمس جيفري"‪ ،‬إن‬
‫ترامب وافق عىل إبقاء املئات من القوات األمريكية بعد‬
‫أن رفض حلفاء أمريكا إرسال قوات إضافية إىل الشمال‬
‫الرشقي دون وجود أمريكي كبري‪ ،‬معربا عن خيبة أمله‬
‫بقوله "توقعنا أن يقوم رشكاؤنا يف االئتالف بلعب دور‬
‫أكرب"‪.‬‬
‫وشكك مسؤوالن صليبيان بأن يحقق "جيفري" أي‬
‫تقدم يف هذا امللف أو أن يتمكن من إقناع حلفاء أمريكا‬
‫بدون الحصول عىل موافقة ترامب باإلبقاء عىل قوة‬
‫أمريكية كبرية يف املنطقة‪.‬‬
‫تدهور أمني مستمر‬

‫وقال الدبلومايس إن تقديرات بالده العسكرية تشري إىل‬
‫أن القوة األمريكية املتواجدة حاليا ً ليست كافية‪ ،‬وأشار إىل‬
‫وجود احتمال بأن يتم التعهد بشكل مشرتك بني أمريكا‬
‫وأوروبا عىل املشاركة باملزيد من القوات يف سوريا‪.‬‬
‫وشكك دبلومايس آخر بالخطة قائالً "سيحدث تدهور‬
‫بطيء ومستمر يف الواقع األمني شمال رشق سوريا" ويف‬
‫حال لم يتم زيادة القوة األمريكية "سيصل الوضع األمني‬
‫إىل درجة من السوء لن نتمكن بعدها من فعل الكثري حياله"‪.‬‬
‫وقال املسؤول السابق "ال توجد موارد كافية‪ ،‬وال خدمات‪،‬‬
‫والشعب مضطرب‪ ،‬والفوىض الكبرية تستغلها الدولة‬
‫اإلسالمية"‪.‬‬



Related keywords