PDF Archive

Easily share your PDF documents with your contacts, on the Web and Social Networks.

Share a file Manage my documents Convert Recover PDF Search Help Contact



nabaa211 .pdf



Original filename: nabaa211.pdf

This PDF 1.4 document has been generated by Adobe InDesign CC 14.0 (Windows) / Adobe PDF Library 15.0, and has been sent on pdf-archive.com on 06/12/2019 at 08:17, from IP address 209.58.x.x. The current document download page has been viewed 36 times.
File size: 5.9 MB (12 pages).
Privacy: public file




Download original PDF file









Document preview


‫العدد ‪ 211‬ا السنة الحادية عشرة ا الخميس ‪ 8‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ 12‬صفحة‬

‫هالك وإصابة‪ 23‬من الحشد الرافضي و‪ 13‬من‬

‫البيشمركة و‪ 5‬من الجيش في ديالى‬

‫شهد األسبوع الحايل تصعيد ا ً كبري ا ً‬
‫يف هجمات جنود الخالفة يف دياىل‬
‫بفضل الله‪ ،‬حيث قتل وأصيب‬
‫‪ 13‬عنرص ا ً من البيشمركة بينهم‬
‫ضابط بارز‪ ،‬و دُمّ رت وأ ُعطبت ‪5‬‬
‫آليات لهم بهجمات متزامنة جنوب‬
‫(السليمانية) شاركت فيها مفارز‬
‫اإلسناد والقنص والعبوات‪ ،‬كما‬
‫قتل وأصيب ‪ 23‬مرتد ا ً من الحشد‬
‫الرافيض بينهم قياديان‪ ،‬ودمّ رت‬
‫وأعطبت ‪ 5‬آليات لهم أيضا ً يف‬
‫هجوم وكمني متزامنني جنوب‬
‫(خانقني)‪ ،‬بينما قتل وأصيب ‪5‬‬
‫من الجيش الرافيض بينهم ضابط‬
‫و دُمّ رت آلية لهم بمنطقة (الوقف)‬
‫وأعطبت أخرى بمنطقة (العظيم)‪،‬‬
‫يف حني ُقتل ضابط رشطة ‪...‬‬

‫العدد ‪211‬‬
‫صــحـيــفـة أســبــوعــيـة تـصـدر عـن‬
‫ديــوان اإلعـالم المركـزي‬
‫هالك ‪ 12‬من الـ ‪PKK‬‬
‫المرتدين وإصابة آخرين‬

‫وتدمير وإعطاب ‪ 11‬آلية لهم‬
‫بعمليات جنود الخالفة في‬
‫الخير‬

‫‪6‬‬
‫اغتيال ضابط في‬
‫الجيش النصيري‬

‫ومسؤول في المخابرات‬
‫الجوية في حوران‬

‫استهداف ‪13‬‬
‫آلية‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫استهداف دبابتين‬
‫للجيش المصري‬

‫وقنص عنصر من (األمن‬
‫المركزي) على أيدي‬
‫جنود الخالفة في سيناء‬

‫مقتطفات‬

‫ما قدر هللا حق قدره من عبد معه غيره‬

‫‪10‬‬

‫‪7‬‬

‫قتل‪ 7‬من الجيش‬
‫الرافضي وتدمير‬
‫عربة (همر) لهم‬
‫بهجومين‬
‫منفصلين شمال‬
‫بغداد‬

‫‪8‬‬

‫أسر ‪ 8‬نصارى و ‪ 6‬من الجيش النيجيري واستهداف ‪4‬‬
‫ْ‬

‫آليات بهجمات متفرقة في غرب إفريقية‬
‫هاجم جنود الخالفة يف غرب إفريقية‬
‫ثكنتني للجيش النيجريي املرتد‬
‫بمختلف األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫وجرح عدد منهم وإحراق ثكنة‬
‫بالكامل‪ ،‬وتدمري‪ 3‬آليات واغتنام ‪4‬‬
‫أخرى‪ ،‬كما أعطبوا آلية رابعة من‬
‫نوع "كوجار" بعبوة ناسفة‪ ،‬بينما‬

‫أرسوا ‪ 8‬نصارى و ‪ 6‬من الجيش‬
‫النيجريي يف كمني محكم‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬هاجم جنود الخالفة‪،‬‬
‫األربعاء (‪ /30‬ربيع األول) ثكنة‬
‫للجيش النيجريي املرتد يف بلدة‬
‫(بورسو) بمنطقة (برنو)‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات باألسلحة الخفيفة‬

‫واملتوسطة والثقيلة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫عدد منهم وتدمري دبابتني وإحراق‬
‫آلية‪ ،‬واغتنام ‪ 4‬آليات رباعية الدفع‬
‫وأسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬بعد‬
‫أن أحرقوا الثكنة بالكامل‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫ونرش املكتب اإلعالمي الحقا ً‪،‬‬
‫الجمعة‪ ،‬صورا ً للغنائم التي ‪...‬‬
‫التفاصيل ص ‪5‬‬

‫هذه الصحيفة تحتوي على ألفاظ الجاللة وآيات قرآنية وأحاديث احذر من تركها في مكان مهين‬

‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬

‫العدد ‪211‬‬
‫الخميس ‪ 8‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ‬

‫االفتتاحية ‪3‬‬

‫حرب‬
‫المعابر‬
‫والطرق‬
‫في إدلب‬
‫يمكننا اعتبار لحظة انسحاب الجيش‬
‫النصريي من مدينة إدلب ودخول فصائل‬
‫الصحوات إليها نقطة النهاية يف حرب‬
‫هذه الفصائل املزعومة إلسقاط النظام‪،‬‬
‫وذلك أن أغلب ما تال تلك اللحظة لم‬
‫يعد كونه معارك تائهة الهدف‪ ،‬خلبيّة‬
‫املحتوى‪ ،‬يغلب عليها الجانب اإلعالمي‬
‫واالستعرايض‪ ،‬أو الجانب االقتصادي‬
‫التموييل‪ ،‬أو التحريكي السيايس‪ ،‬وحتى‬
‫الفصائل التي حاولت التحرك منفردة‬
‫للقيام بأعمال عسكرية ضد الجيش‬
‫النصريي يف مختلف الجبهات املحيطة‬
‫بإدلب رسعان ما عوقبت من أخواتها‪،‬‬
‫بالطعن يف ظهرها من الخلف‪ ،‬أو قطع‬
‫طرق إمدادها إىل الجبهات‪ ،‬أو كشف‬
‫محاور العمل وتوقيته بتنفيذ هجمات‬
‫استفزازية عىل مواقع النصريية تدفع‬
‫جنوده لالستنفار‪ ،‬أو غري ذلك من‬
‫األساليب التي هدف من خاللها املرتدون‬
‫إىل تطويق العمل املعادي للجيش‬
‫النصريي بإطار دفاعي بحت‪.‬‬
‫وهكذا استفاد الجيش النصريي من فرتة‬
‫الخمود هذه يف الجبهة الشمالية‪ ،‬والتي‬
‫كانت معمَّ مة تقريبا ً عىل باقي الجبهات‬
‫املعزولة املشتتة يف مختلف االتجاهات‪،‬‬
‫لينفرد بقتال الدولة اإلسالمية حيناً‪،‬‬
‫وينفرد باقتحام كل جيب من تلك‬
‫الجيوب املعزولة حينا ً آخر‪ ،‬حتى‬
‫تم ّكن من تصفيتها جميعا ً بالحصار‬
‫واملصالحات والقصف التدمريي‬
‫والكيمياوي واالتفاقات مع الدول‬
‫الداعمة لفصائل الصحوات املرتدة‪ ،‬ثم‬
‫عاد اليوم ساعيا ً لتصفية جيب إدلب‬
‫األخري‪ ،‬مستخدما ً أسلوب القضم قطعة‬
‫قطعة‪ ،‬بما يتوافق مع إمكانات جيشه‬
‫املتهالك‪ ،‬والتكتل الكبري ملعارضيه يف تلك‬
‫املنطقة التي تتكون من شبكة قوية من‬

‫املواقع الطبيعية والعمرانية التي يمكن‬
‫استخدامها بشكل فعال يف الدفاع‪.‬‬
‫كثرية هي األسباب التي أغرت الفصائل‬
‫بالتقوقع يف إدلب‪ ،‬أهمها العقلية‬
‫املناطقية التي تسيطر عىل أذهان مرتدي‬
‫الصحوات‪ ،‬والتي تجعلهم ال يفكرون‬
‫غالبا ً يف معركة هي أبعد من مساحة قرية‬
‫أحدهم أو بلدته أو املنطقة املحيطة بها‪،‬‬
‫وعقد والءاتهم ‪-‬حتى داخل الفصيل‬
‫الواحد‪ -‬عىل هذا األساس‪ ،‬وكذلك مسألة‬
‫ُ‬
‫تناهب الغنيمة الكبرية يف إدلب والحرص‬
‫عىل االستئثار بها وبمنافعها‪ ،‬خاصة‬
‫بعد خسارة املنافع الكبرية يف املنطقة‬
‫الرشقية إثر هزيمتهم يف الحرب عىل‬
‫الدولة اإلسالمية‪ ،‬وقضية ارتهان والء‬
‫فصائل الشمال للمخابرات الرتكية التي‬
‫ّ‬
‫املعقدة‬
‫باتت تستخدمهما يف مساوماتها‬
‫مع الروس واإليرانيني وغريهم‪.‬‬
‫وهكذا اكتفى مرتدو الصحوات بمراقبة‬
‫املناطق األخرى يف حمص وحماة وريف‬
‫دمشق والساحل وحوران وهي تتساقط‬
‫تباعاً‪ ،‬ويخرج منها مرتدو الصحوات‬
‫باتجاه املناطق املحاذية للحدود الرتكية‬
‫ليخرجوا كلهم من تحت مظلة املخابرات‬
‫"السعودية" و"اإلماراتية" و"األردنية"‬
‫و"اليهودية" و"األمريكية" ويدخلوا‬
‫كا َّفة يف طاعة الطاغوت الرتكي وجيشه‬
‫العلماني‪ ،‬بانتظار ما يقرره بشأنهم يف‬
‫املستقبل تبعا ً ملساوماته مع األطراف‬
‫املتعددة بخصوص الحرب يف الشام‬
‫ومستقبلها وآثارها القريبة والبعيدة‪.‬‬
‫ثم اشتعلت الحرب بني فصائل الصحوات‬
‫التي لطاملا تغنَّت باملؤاخاة والتحالف‬

‫فيما بينها‪ ،‬حني كانت ترى الدولة‬
‫اإلسالمية خطرا ً يتهدد وجودها جميعاً‪،‬‬
‫وذلك من أجل احتكار السيطرة عىل‬
‫مدينة إدلب التي تُعطي ملن يُهيمن عليها‬
‫سياد ًة عىل كل ريفها بحكم مركزيتها‬
‫اإلدارية واالقتصادية وموقعها املتوسط‪،‬‬
‫واحتكار السيطرة عىل معرب (باب الهوى)‬
‫الذي يش ّكل البوابة االقتصادية للمنطقة‬
‫من جهة‪ ،‬ومفتاح العالقة مع املخابرات‬
‫الرتكية من جهة ثانية‪ ،‬واحتكار‬
‫السيطرة عىل املعابر مع النظام النصريي‬
‫مع ما يعنيه ذلك من مداخيل مالية كبرية‬
‫يجنيها من يفرضون الرضائب واملكوس‬
‫عىل السلع الداخلة والخارجة‪ ،‬وكذلك‬
‫السعي للسيطرة عىل خطوط التماس مع‬
‫الجيش النصريي ملا يف ذلك من أهمية يف‬
‫فرض الهيمنة عىل القرار العسكري يف‬
‫املنطقة‪ ،‬وهو ما تمكنت جبهة الجوالني‬
‫املرتدة من تحقيقه خالل الفرتة املاضية‪.‬‬
‫وقد جرى الحديث منذ فرتة أن أهم‬
‫اإلجراءات الرضورية إلنعاش اقتصاد‬
‫النظام املتهالك تتمثل باستعادة سيطرته‬
‫عىل املوارد النفطية والغازيّة‪ ،‬وفتح‬
‫طرق املواصالت الدولية باتجاهاته‬
‫املختلفة‪ ،‬مما يسمح بحركة التجارة‬
‫ويؤدي إىل تنشيط األسواق ويقدم عوائد‬
‫مادية كبرية للنظام النصريي‪ْ ،‬‬
‫وإن كان‬
‫الخيار األول قد أقفل ولو لحني بسبب‬
‫سيطرة الجيش األمريكي الصليبي عىل‬
‫املوارد النفطية يف مناطق "رشق الفرات"‬
‫وإعالن عزمه توظيفها يف الضغط عىل‬
‫النظام وحلفائه حتى يرضخوا لرشوطه‪،‬‬
‫فإن الخيار الثاني واملعتمد عىل طرق‬
‫املواصالت ال زال ممكناً‪.‬‬
‫ولذلك يمكننا القول إن التحركات‬
‫العسكرية األخرية سوا ًء للنظام‬
‫النصريي وحلفائه‪ ،‬أو لرتكيا وحلفائها‪،‬‬

‫مرتبطة باالقرتاب والتموضع عىل‬
‫محاور الطرق الدولية‪ ،‬وخاصة الرشقي‬
‫الغربي منها‪ ،‬الذي يصل العراق وإيران‬
‫بمناطق سيطرة النظام يف الساحل‬
‫والداخل‪ ،‬ويمكن عن طريقه الوصول إىل‬
‫موانئ البحر املتوسط‪ ،‬واملحور الشمايل‬
‫الجنوبي الذي يفتح الطريق الربي‬
‫للبضائع الرتكية باتجاه الخليج مجدداً‪،‬‬
‫ولهذا فإن كل العمليات الرتكية يف منطقة‬
‫"رشق الفرات" ترتبط بالوصول إىل‬
‫الطريق الدويل هناك‪ ،‬والتفاوض من ثم‬
‫عىل تسليمه للروس والنظام‪ ،‬وكذلك‬
‫فإن عمليات النظام يف مناطق جنوب‬
‫إدلب ترتبط بالطريقني الدوليني من‬
‫حلب باتجاه كل من الساحل والداخل‪،‬‬
‫يف حني تتصارع الفصائل املرتدة لتجذب‬
‫حركة التجارة إىل املعابر التي يسيطر كل‬
‫منها عليها يف (إعزاز) و(باب الهوى) يف‬
‫عملية النقل من الحدود الرتكية إىل مدينة‬
‫(حلب) ومنها إىل مناطق سيطرة النظام‬
‫املختلفة أو إىل خارجها باتجاه لبنان‬
‫واألردن والخليج‪.‬‬
‫وهكذا فإن الحرب يف إدلب التي فقدت‬
‫بوصلتها اليوم‪ ،‬بتضييع فصائل‬
‫الصحوات للهدف الذي يقاتلون من‬
‫أجله‪ ،‬وإدراكهم زيف الشعارات التي‬
‫يطلقونها‪ ،‬تدفعهم اليوم أوغدا ً إىل‬
‫تحويلها إىل مصدر عيش وبقاء لهم‪ ،‬إذْ‬
‫يدركون زوال فصائلهم واملكاسب التي‬
‫يجنون من ورائها ْ‬
‫إن وضعت الحرب‬
‫أوزارها‪ ،‬ولذلك فإن التعهد بحراسة‬
‫طرق املواصالت وفتح املعابر قد يكون‬
‫أحد أه ّم العروض التي تقدمها تلك‬
‫الفصائل كبديل عن إزالتها‪ ،‬باإلضافة إىل‬
‫الحرب عىل املوحدين وقتال من يسعى‬
‫إلقامة الدين‪ ،‬نسأل الله تعاىل أن يس ّلطنا‬
‫عليهم أجمعني‪ ،‬إنه لقوي عزيز‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪211‬‬
‫الخميس ‪ 8‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ‬

‫بسلسلة هجمات متزامنة لجنود الخالفة في ديالى‬
‫هالك وإصابة ‪ 23‬من الحشد الرافضي و‪ 13‬من‬

‫البيشمركة و‪ 5‬من الجيش واستهداف ‪ 13‬آلية لهم‬
‫والية العراق ‪ -‬ديالى‬

‫شهد األسبوع الحايل تصعيد ا ً كبري ا ً‬
‫يف هجمات جنود الخالفة يف دياىل‬
‫بفضل الله‪ ،‬حيث قتل وأصيب ‪13‬‬
‫عنرص ا ً من البيشمركة بينهم ضابط‬
‫بارز‪ ،‬و دُمّ رت وأ ُعطبت ‪ 5‬آليات لهم‬
‫بهجمات متزامنة جنوب (السليمانية)‬
‫شاركت فيها مفارز اإلسناد والقنص‬
‫والعبوات‪ ،‬كما قتل وأصيب ‪23‬‬
‫مرتد ا ً من الحشد الرافيض بينهم‬
‫قياديان‪ ،‬ودمّ رت وأعطبت ‪ 5‬آليات‬
‫لهم أيضا ً يف هجوم وكمني متزامنني‬
‫جنوب (خانقني)‪ ،‬بينما قتل وأصيب‬
‫‪ 5‬من الجيش الرافيض بينهم ضابط‬
‫و دُمّ رت آلية لهم بمنطقة (الوقف)‬
‫وأعطبت أخرى بمنطقة (العظيم)‪،‬‬
‫و ُقتل ضابط رشطة وأعطبت آليته‬
‫بعبوة الصقة يف (بعقوبة)‪ ،‬إضافة‬
‫إىل قصف منازل وتجمع للحشد‬
‫العشائري بقذائف الهاون‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫الجمعة (‪ /2‬ربيع الثاني) آلية‬
‫رباعية الدفع للجيش الرافيض املرتد‬
‫يف قرية (املخيسة) بمنطقة (الوقف)‪،‬‬
‫بعبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى لتدمريها‬
‫وهالك عنرصين وإصابة ‪ 3‬آخرين‬
‫بينهم ضابط‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫ً‬
‫ً‬
‫ومصابا من‬
‫هالكا‬
‫‪13‬‬
‫البيشمركة بينهم قائد‬
‫بهجمات متزامنة‬

‫ويف سلسلة هجمات متزامنة شنّها‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬يوم الجمعة‪ ،‬سقط‬
‫‪ 13‬قتيالً وجريحا ً من البيشمركة‬
‫املرتدين‪ ،‬بينهم ضابط‪ ،‬و دُمّ رت‬
‫وأعطبت خمس آليات لهم‪.‬‬
‫حيث استهدفت مفارز اإلسناد‬
‫للبيشمركة‬
‫ومقرات‬
‫منازل‬
‫املرتدين يف منطقة (كولجو) جنوب‬
‫(السليمانية)‪ ،‬بـ ‪ 6‬قذائف هاون ما‬
‫أدى إلصابة ‪ 3‬منهم وحدوث أرضار‬
‫مادية‪ ،‬كما فجّ روا عبوة ناسفة عىل‬
‫آلية رباعية الدفع أثناء توجهها‬
‫للمنطقة املستهدفة‪ ،‬ما أسفر عن‬
‫تدمريها وإصابة ‪ 3‬كانوا عىل متنها‪،‬‬
‫واستهدفوا ‪ 4‬آليات أخرى باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫وإصابة ‪ 3‬كانوا عىل متنها‪.‬‬
‫فيما استهدفت مفارز القنص قائد‬
‫قوات (األسايش) يف املنطقة ذاتها‪،‬‬
‫املرتد املدعو "سمكو عيل" وهو‬
‫برتبة (مقدّم) ما أدى لهالكه مع أحد‬
‫مرافقيه وإصابة ‪ 2‬آخرين‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬السبت (‪ /3‬ربيع الثاني)‬

‫ضابط يف الرشطة املرتدة وسط وعاد املجاهدون إىل مواقعهم ساملني‪،‬‬
‫ٍ‬
‫آلية‬
‫منطقة (بهرز) جنوب (بعقوبة)‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫بعبوة الصقة‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫وهالك املرتد‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫وجريحا من الحشد‬
‫قتيال‬
‫‪23‬‬
‫الرافضي بهجوم وكمين‬

‫ّ‬
‫شن جنود‬
‫ويف اليوم التايل‪ ،‬األحد‪،‬‬
‫الخالفة ‪-‬بفضل الله تعاىل‪ -‬هجمات‬
‫أخرى استهدفت آليات وأفراد الحشد‬
‫الرافيض‪ ،‬وأوقعت ‪ 23‬قتيالً وجريحا ً‬
‫يف صفوفهم‪.‬‬
‫حيث استهدفت مفارز القنص ثكنة‬
‫للحشد الرافيض املرتد يف منطقة‬
‫(نفط خان) جنوب غرب (خانقني)‪،‬‬
‫ما أدى لهالك عنرص وإصابة آخر‪،‬‬
‫وعند قدوم دورية ملكان االستهداف‬
‫فجّ ر املجاهدون عبوة ناسفة عىل‬
‫آلية رباعية الدفع ما أدى لتدمريها‬
‫وهالك وإصابة عدد منهم بينهم‬
‫قياديان‪.‬‬
‫ويف الوقت ذاته كمن جنود الخالفة‬
‫لرتل آخر باألسلحة الخفيفة‬
‫والقناصة والقنابل اليدوية‪ ،‬ما أسفر‬
‫عن هالك وإصابة ما ال يقل عن ‪10‬‬
‫عنارص‪ ،‬وإعطاب ‪ 4‬آليات رباعية‬
‫الدفع‪ ،‬فيما الذ من بقي منهم بالفرار‪،‬‬

‫قاض وإعطاب آليته بعبوة الصقة وقتل‬
‫اغتيال‬
‫ٍ‬
‫عنصر من الحشد الرافضي وإعطاب (همر)‬
‫للجيش بهجمات في الفلوجة‬
‫والية العراق ‪ -‬الفلوجة‬

‫قتل جنود الخالفة يف الفلوجة خالل‬
‫األسبوع الحايل قاضيا ً وأصابوا مرافقه‬
‫وأعطبوا آليته بتفجري عبوة الصقة‪،‬‬
‫كما قتلوا عنرصا ً من الحشد الرافيض‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬بينما استهدفوا‬

‫تجمعا للجيش الرافيض بعبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬وأعطبوا آلية له بعبوة أخرى‪.‬‬
‫ويف التفاصيل‪ ،‬م ّكن الله تعاىل جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬السبت (‪ /3‬ربيع الثاني)‬
‫من استهداف آلية تق ّل أحد القضاة‬
‫املرتدين قرب قرية (إبراهيم بن عيل)‬

‫شمال رشق الفلوجة‪ ،‬بتفجري عبوة‬
‫الصقة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك املرتد‬
‫وإصابة أحد مرافقيه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف سياق آخر‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬األحد (‪ /4‬ربيع الثاني)‬
‫عنارص من الحشد الرافيض املرتد‬

‫قصف تجمعات الحشد‬
‫العشائري بالهاون‬

‫إىل ذلك استهدفت مفارز اإلسناد‪،‬‬
‫األحد‪ ،‬مناز َل للحشد العشائري املرتد‬
‫يف قرية (صميدع) شمايل (جلوالء)‪،‬‬
‫بثالث قذائف هاون‪ ،‬وكانت اإلصابات‬
‫محققة‪ ،‬بينما استهدفوا‪ ،‬األربعاء‬
‫(‪ /7‬ربيع الثاني) تجمعا ً للحشد‬
‫العشائري يف قرية (البو بكر) شمال‬
‫منطقة (العظيم)‪ ،‬بثالث قذائف‬
‫هاون‪ ،‬وكانت اإلصابات محققة‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫كما استهدفوا يف اليوم نفسه والقرية‬
‫ذاتها‪ ،‬عربة (همر) للجيش الرافيض‪،‬‬
‫باألسلحة الخفيفة ما أدى إلعطابها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة يف دياىل قد‬
‫قتلوا خالل األسبوع املايض ضابطا ً‬
‫و‪ 3‬عنارص من الجيش والحشد‬
‫الرافضيني وأصابوا ‪ 8‬آخرين بينهم‬
‫ضابط بعمليات القنص‪ ،‬كما دمّ روا‬
‫عربة (همر) للجيش وأصابوا ‪ 4‬فيها‬
‫بينهم (مقدّم)‪ ،‬إضافة إىل قصف قرية‬
‫رافضية بقذائف الهاون‪.‬‬
‫يف منطقة (الكناطر) رشق الفلوجة‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫عنرص وإصابة آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫كما استهدفوا يف اليوم نفسه‪ ،‬تجمعا ً‬
‫للجيش الرافيض املرتد يف قرية‬
‫(الرعود) شمال رشق الفلوجة‪ ،‬بتفجري‬
‫عبوة ناسفة عليهم‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫وإصابة عدد منهم‪ ،‬واستهدفوا يف‬
‫اليوم التايل‪ ،‬االثنني (‪ /5‬ربيع الثاني)‬
‫يف نفس القرية عربة (همر) للجيش‬
‫الرافيض املرتد‪ ،‬بتفجري عبوة ناسفة‪،‬‬
‫ما أدى إلعطابها وهالك وإصابة‬
‫من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 8211‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫أسر ‪ 8‬نصارى بينهم عضوان في منظمة (الصليب األحمر)‬
‫ْ‬

‫و ‪ 6‬من الجيش النيجيري واستهداف ‪4‬‬
‫آليات واغتنام ‪ 4‬أخرى بهجمات متفرقة‬
‫في غرب إفريقية‬

‫‪5‬‬

‫أدى لهالك وإصابة عدد من عنارصهم‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫إىل ذلك فجّ ر جنود الخالفة‪ ،‬السبت‬
‫(‪ /3‬ربيع الثاني) عبوة ناسفة عىل‬
‫مدرعة (كوجار) للجيش النيجريي‬
‫املرتد يف منطقة بحرية (تشاد)‪ ،‬ما أدى‬
‫إلعطابها وهالك من فيها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يف حني نرش املكتب اإلعالمي‪ ،‬األحد‪،‬‬
‫تقريرا ً مصورا ً يوثّق جانبا ً من نتائج‬
‫كمني سابق لجنود الخالفة عىل رتل‬
‫عسكري للجيش املايل املرتد قرب‬
‫الحدود مع النيجر‪.‬‬
‫أسر ‪ 8‬نصارى و‪ 6‬من الجيش‬
‫في كمين‬

‫والية غرب إفريقية‬

‫هاجم جنود الخالفة يف غرب إفريقية‬
‫ثكنتني للجيش النيجريي املرتد‬
‫بمختلف األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل وجرح‬
‫عدد منهم وإحراق ثكنة بالكامل‪،‬‬
‫وتدمري ‪ 3‬آليات واغتنام ‪ 4‬أخرى‪ ،‬كما‬
‫أعطبوا آلية رابعة من نوع "كوجار"‬
‫بعبوة ناسفة‪ ،‬وأرسوا ‪ 8‬نصارى و ‪6‬‬
‫من الجيش النيجريي يف كمني محكم‪.‬‬
‫مهاجمة ثكنتين وإحراق‬
‫إحداها بالكامل‬

‫وتفصيالً‪،‬‬

‫هاجم‬

‫جنود‬

‫الخالفة‪،‬‬

‫األربعاء (‪ /30‬ربيع األول) ثكنة‬
‫للجيش النيجريي املرتد يف بلدة‬
‫(بورسو) بمنطقة (برنو)‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات باألسلحة الخفيفة‬
‫واملتوسطة والثقيلة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫عدد منهم وتدمري دبابتني وإحراق آلية‪،‬‬
‫واغتنام ‪ 4‬آليات رباعية الدفع وأسلحة‬
‫وذخائر متنوعة‪ ،‬بعد أن أحرقوا الثكنة‬
‫بالكامل‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ونرش املكتب اإلعالمي الحقاً‪ ،‬الجمعة‪،‬‬
‫صورا ً للغنائم التي مَ ّن الله بها عىل‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬بعد هجومهم عىل‬
‫الثكنة يف بلدة (بورسو)‪.‬‬

‫بينما هاجموا يف اليوم التايل‪ ،‬الخميس‬
‫(‪ /1‬ربيع الثاني) ثكنة أخرى للجيش‬
‫النيجريي يف بلدة (بابنغيدا) بمنطقة‬
‫(برنو)‪ ،‬حيث دارت اشتباكات بمختلف‬
‫أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى لهالك وإصابة‬
‫عدد منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫صد هجوم وإعطاب مدرعة‬
‫ّ‬

‫كما تم ّكنوا بفضل الله تعاىل‪ ،‬يف نفس‬
‫اليوم‪ ،‬من ص ّد هجوم للجيش النيجريي‬
‫املرتد يف منطقة (بحرية تشاد)‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات بمختلف األسلحة‪ ،‬ما‬

‫ويف يوم األربعاء (‪ /7‬ربيع الثاني)‬
‫تم ّكن جنود الخالفة من نصب حاجز‬
‫عىل الطريق الواصل بني مدينة‬
‫(ميدغوري) وبلدة (ماينوك) يف منطقة‬
‫(برنو)‪ ،‬وقاموا بأرس ‪ 6‬عنارص من‬
‫الجيش النيجريي املرتد و‪ 8‬نصارى‪،‬‬
‫بينهم عضوان يف منظمة (الصليب‬
‫األحمر)‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫يذكر أن ‪ 13‬ضابطا ً وجنديا ً فرنسيا ً‬
‫قتلوا وأصيب آخرون‪ ،‬األسبوع‬
‫املايض‪ ،‬إثر كمني نصبه جنود الخالفة‬
‫لرتل عسكري لهم رشقي مايل ت ّم فيه‬
‫استهداف طائرة مروحية فرنسية‬
‫كانت ته ّم بعملية إنزال ملؤازرة‬
‫جنودهم ما أجربها عىل االنسحاب‬
‫لتصطدم بطائرة أخرى يف املكان‪ ،‬ما‬
‫أدى إىل تحطمهما ومقتل جميع من‬
‫فيهما‪ ،‬إضافة إىل قتل ‪ 4‬عنارص من‬
‫الجيش النيجريي املرتد واغتنام آليات‬
‫وأسلحة متنوعة بعد استهداف ثكنة‬
‫لهم‪.‬‬

‫صور للغنائم التي مَ ّن الله بها عىل جنود الخالفة‪ ،‬بعد هجومهم عىل الثكنة يف بلدة (بورسو)‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪211‬‬
‫الخميس ‪ 8‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ‬

‫هالك ‪ 12‬من الـ ‪ PKK‬المرتدين وإصابة‬
‫آخرين‬

‫وتدمير وإعطاب ‪ 11‬آلية لهم‬
‫بعمليات جنود الخالفة في الخير‬
‫والية الشام ‪ -‬الخير‬

‫قتل جنود الخالفة يف الخري‬
‫خاص‬
‫‪ 12‬مرتد ا ً عىل األقل من الـ‬
‫‪ PKK‬املرتدين بينهم رئيس مجلس‬
‫محيل وأصابوا آخرين بينهم مدير‬
‫مايل‪ ،‬كما دمّ روا وأعطبوا ‪ 11‬آلية‬
‫لهم يف سلسلة هجمات بالعبوات‬
‫الناسفة واألسلحة الرشاشة يف‬
‫مناطق مختلفة يف الخري‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬قال مصدر خاص لـ (النبأ)‬
‫إن جنود الخالفة‪ ،‬دمّ روا بتوفيق الله‬
‫تعاىل‪ ،‬السبت (‪ /26‬ربيع األول)‬
‫آلية رباعية الدفع للـ‪ PKK‬املرتدين‪،‬‬
‫إثر استهدافها بعبوة ناسفة عىل‬
‫طريق (حقل العمر) النفطي يف بلدة‬
‫(الحوايج)‪ ،‬ما أدى لهالك عنرصين‬
‫وإصابة ثالث‪ ،‬ويف اليوم التايل‪ ،‬أعطبوا‬
‫آلية أخرى لهم عىل طريق (حقل‬
‫العمر) النفطي قرب بلدة (الشحيل)‬
‫بعبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى إلصابة من كان‬
‫عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وأضاف املصدر‪ ،‬أنهم استهدفوا‪،‬‬

‫الثالثاء (‪ /29‬ربيع األول) عنارص‬
‫من الـ‪ PKK‬املرتدين داخل حقل‬
‫(الصيجان النفطي)‪ ،‬بعبوة ناسفة‪،‬‬
‫ما أدى إلعطاب آلية وهالك ‪ 6‬عنارص‬
‫منهم‪ ،‬واستهدفوا يف اليوم ذاته أحد‬
‫املوالني للـ‪ PKK‬املرتدين باألسلحة‬
‫الرشاشة يف بلدة (الحوايج)‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وتابع قوله‪ ،‬ويف يوم األربعاء (‪/30‬‬
‫ربيع األول) فجّ ر املجاهدون عبوة‬
‫ناسفة عىل آلية للـ‪ PKK‬عىل جرس‬
‫(البصرية)‪ ،‬ما أدى إلعطابها وإصابة‬
‫من فيها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وأردف قائالً‪ ،‬كذلك استهدفوا‬
‫الخميس (‪ /1‬ربيع الثاني) املرتد‬
‫املدعو "راغب عبود الهايس" مدير‬
‫املالية يف "املجمع الرتبوي" التابع‬
‫للـ‪ PKK‬املرتدين يف بلدة (الحوايج)‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلصابته‬
‫بجروح‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وباألسلحة الرشاشة أيضا ً‪ ،‬استهدف‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬السبت (‪ /3‬ربيع‬
‫الثاني) عنرص ا ً من الـ‪ PKK‬املرتدّين‬

‫يف بلدة (البصرية)‪ ،‬ما أدى لهالكه‪،‬‬
‫بينما استهدفوا يف اليوم التايل‪،‬‬
‫تجمعا ً لعنارص من الـ‪ PKK‬املرتدّين‬
‫يف بلدة (ذيبان)‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪،‬‬
‫ما أدى لهالك وإصابة عدد منهم‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف سياق متصل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬االثنني (‪ /5‬ربيع الثاني)‬
‫عربة (همر) للـ‪ PKK‬املرتدّين يف‬
‫بلدة (درنج) باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما‬
‫أدى إلصابة عنرص‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫استهداف رتل آليات للـ ‪PKK‬‬
‫المرتدين‬

‫وعىل صعيد العبوات الناسفة‪،‬‬
‫استهدف جنود الدولة اإلسالمية يف‬
‫اليوم نفسه‪ ،‬رتل آليات للـ‪PKK‬‬
‫املرتدّين بقرية (العزبة) يف منطقة‬
‫(خشام)‪ ،‬بتفجري عبوة ناسفة‪ ،‬ما‬
‫أدى لتدمري وإعطاب ‪ 3‬آليات وهالك‬
‫وإصابة من كان عىل متنها‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬

‫ونرشت وكالة أعماق الحقا ً‪،‬‬
‫األربعاء‪ ،‬رشيطا ً مصور ا ً يظهر لحظة‬
‫استهداف جنود الخالفة آلليات الرتل‬
‫بقرية (العزبة)‪ ،‬والله الحمد‪.‬‬
‫إعطاب ‪ 3‬آليات واغتيال رئيس‬
‫مجلس محلي‬

‫وعىل صعيد متصل‪ ،‬فجّ ر جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬الثالثاء (‪ /6‬ربيع الثاني)‬
‫عبوة ناسفة عىل آلية للـ‪ PKK‬يف بلدة‬
‫(الحوايج)‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫عنرصين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫كما استهدفوا يف اليوم نفسه‪ ،‬آلية‬
‫ثانية لهم يف بلدة (الباغوز)‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وإصابة‬
‫من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫إضافة إىل استهدافهم‪ ،‬األربعاء‬
‫(‪ /7‬ربيع الثاني) آلية ثالثة يف بلدة‬
‫(الحوايج)‪ ،‬بعبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى‬
‫إلعطابها وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف اليوم نفسه‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة املرتد (ادهام النجرس) رئيس‬
‫املجلس املحيل للـ‪ PKK‬املرتدّين يف‬
‫بلدة (درنج) باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما‬
‫أدى لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يشار إىل أن جنود الخالفة يف الخري‬
‫استهدفوا األسبوع املايض‪ ،‬حاجزين‬
‫للـ‪ PKK‬املرتدين يف بلدتي (الباغوز)‬
‫و(السوسة) فقتلوا وأصابوا عدد ا ً‬
‫منهم‪ ،‬كما أعطبوا آليتني لهم‪ ،‬يف‬
‫حني استهدفوا منزال ً لرئيس "مجلس‬
‫محيل" تابع لهم بالقنابل‪ ،‬وقتلوا‬
‫عضو ا ً يف مجلس محيل آخر باألسلحة‬
‫الرشاشة‪.‬‬

‫اغتيال عنصرين من الـ ‪ PKK‬وعضوي (مجلس محلي)‬
‫وإعطاب آلية لهم في البركة‬
‫والية الشام ‪ -‬البركة‬

‫اغتال جنود الخالفة يف الربكة خالل‬
‫األسبوع الحايل ‪ 4‬عنارص من الـ‪PKK‬‬
‫املرتدين باألسلحة الرشاشة‪ ،‬اثنان‬
‫منهم يعمالن يف (املجلس املحيل) املرتد‪،‬‬
‫كما أعطبوا آلية لهم بعبوة ناسفة‪.‬‬
‫ويف التفاصيل‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‬
‫بفضل الله تعاىل‪ ،‬الجمعة (‪ /2‬ربيع‬

‫الثاني) عنرصين من الـ‪ PKK‬املرتدّين‬
‫بقرية (املدش) يف منطقة (الحدادية)‬
‫جنوب الربكة‪ ،‬بسالح رشاش‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالكما‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وعىل صعيد متصل‪ ،‬داهم جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬االثنني (‪ /5‬ربيع الثاني)‬
‫منزل عضوين يعمالن بإحدى مجالس‬
‫الـ‪ PKK‬يف قرية (الحنة الرشقية)‬

‫شمال رشق الشدادي‪ ،‬وقاموا‬
‫بتصفيتهم باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم األربعاء (‪ /7‬ربيع الثاني)‬
‫استهدف جنود الخالفة آلية للـ‪PKK‬‬
‫املرتدّين بالقرب من قرية (تيماء) يف‬
‫منطقة (تل حميس)‪ ،‬بتفجري عبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬

‫وإصابة من كان عىل متنها‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة يف الربكة‪ ،‬قتلوا‬
‫األسبوع املايض‪ ،‬ثالثة من الـ‪PKK‬‬
‫املرتدين بينهم قيادي وأصابوا ‪4‬‬
‫آخرين إثر استهداف آليتني لهم‬
‫بالعبوات الناسفة‪ ،‬إضافة إىل قتل‬
‫عنرصين آخرين بقنبلة يدوية‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 8211‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫‪7‬‬

‫اغتيال ضابط في الجيش النصيري ومسؤول في‬
‫المخابرات الجوية وإعطاب آلية لهم بهجمات‬
‫جديدة لجنود الخالفة في حوران‬
‫والية الشام ‪ -‬حوران‬

‫اغتال جنود الخالفة‬
‫خاص‬
‫ضابطا ً يف الجيش النصريي‬
‫املرتد بريف درعا الغربي‪ ،‬ومسؤو ال ً‬
‫يف املخابرات الجوية املرتدة بريف‬
‫درعا الرشقي‪ ،‬إضافة إىل تفجري عبوة‬
‫الصقة زرعوها عىل آلية للمخابرات‬

‫النصريية بريف درعا الشمايل‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬قال مصدر خاص‬
‫لـ (النبأ) إن جنود الخالفة‪،‬‬
‫استهدفوا يوم األربعاء (‪ /30‬ربيع‬
‫األول)‪ ،‬املرتد (رياض عبد الله‬
‫الطالب)‪ ،‬وهو ضابط يف الجيش‬
‫النصريي ببلدة (املزيريب) بريف‬
‫درعا الغربي‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما‬

‫أدى لهالكه عىل الفور وإصابة آخر‬
‫كان برفقته‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وأضافت املصادر أن هجوما ً مشابها ً‬
‫وقع يف نفس اليوم‪ ،‬استهدف املرتد‬
‫(عز الدين رجب) رئيس مفرزة‬
‫النصريية‬
‫الجوية"‬
‫"املخابرات‬
‫يف مدينة (برص الحرير) بريف‬
‫درعا الرشقي‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‬

‫أيضا ً‪ ،‬ما أدى لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر‪ ،‬تم ّكن جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬األربعاء (‪ /7‬ربيع الثاني)‬
‫من زرع عبوة الصقة عىل آلية‬
‫للمخابرات النصريية املرتدة يف بلدة‬
‫(نمر)‪ ،‬وأثناء محاولتهم تفكيكها‬
‫انفجرت عليهم‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫وإصابة عدد منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫اغتيال عنصرين من الـ ‪ PKK‬المرتدين بطلقات نارية جنوب الرقة‬
‫والية الشام ‪ -‬الرقة‬

‫بتوفيق‬

‫الله‬

‫تعاىل‪،‬‬

‫جنود الخالفة‪ ،‬الخميس (‪/1‬‬
‫من‬
‫عنرصين‬
‫الثاني)‬
‫ربيع‬
‫استهدف الـ‪ PKK‬املرتدّين يف قرية (البارودة)‬

‫جنوب الرقة‪ ،‬بطلقات مسدّس‪ ،‬األسبوع املايض عنرصا ً من الـ ‪PKK‬‬
‫ما أدى لهالكهما‪ ،‬ولله الحمد‪ .‬املرتدين بطلقات مسدّس غرب‬
‫وكان جنود الخالفة قد استهدفوا الرقة‪ ،‬ما أدى إلصابته بجروح‪.‬‬

‫املركزي) املرتد وأصابوا آخرين إثر‬
‫استهدافهم بأسلحة القنص‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬تصدى جنود الخالفة بفضل‬
‫الله تعاىل‪ ،‬األربعاء (‪ /30‬ربيع األول)‬
‫لحملة عسكرية للجيش املرصي املرتد‬
‫عىل قرية (املاسورة) جنوب رفح‪،‬‬
‫بمختلف األسلحة ما أدى إلعطاب دبابة‬

‫وإصابة من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر‪ ،‬قال مصدر خاص‬
‫لـ (النبأ) إن جنود الخالفة استهدفوا‪،‬‬
‫الجمعة (‪ /25‬ربيع األول) تجمعا ً‬
‫لعنارص من (األمن املركزي) املرتد‬
‫بأسلحة القنص‪ ،‬قرب معسكر‬
‫(األحراش) غرب رفح‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫عنرص وإصابة آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة يف سيناء قد‬
‫دمّ روا خالل األسبوع املايض‪ ،‬دبابة‬
‫للجيش املرصي املرتد‪ ،‬وأرسوا ونحروا‬
‫جاسوسني للداخلية املرصية املرتدة رشق‬
‫مدينة (برئ العبد)‪.‬‬

‫استهداف دبابتين للجيش المصري وقنص عنصر من‬

‫(األمن المركزي) على أيدي جنود الخالفة في سيناء‬
‫والية سيناء‬

‫أعطب جنود الخالفة يف سيناء دبابة‬
‫‪ M60‬للجيش املرصي املرتد خالل‬
‫اشتباك بمختلف األسلحة يف رفح‪،‬‬
‫ودمّ روا دبابة ثانية بعبوة ناسفة يف‬
‫العريش‪ ،‬كما قتلوا عنرصا ً من (األمن‬

‫‪ M60‬ومقتل وإصابة من فيها‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫ويف سياق متصل‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة‪،‬‬
‫الخميس (‪ /1‬ربيع الثاني) عبوة ناسفة‬
‫عىل دبابة أخرى للجيش املرصي املرتد‬
‫جنوب منطقة (سبيكة) غرب مدينة‬
‫العريش‪ ،‬ما أدى لتدمريها وهالك‬

‫‪8‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪211‬‬
‫الخميس ‪ 8‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ‬

‫قتل ‪ 7‬من الجيش الرافضي وتدمير عربة (همر)‬
‫لهم بهجومين منفصلين شمال بغداد‬
‫كما قتلوا عنرصين آخرين وأصابوا‬
‫والية العراق ‪ -‬شمال بغداد‬
‫عدد ا ً آخر منهم بتفجري عبوة ناسفة‬
‫قتل جنود الخالفة ‪ 5‬من الجيش عليهم يف (الطارمية)‪.‬‬
‫الرافيض ودمّ روا عربة (همر) لهم يف حيث استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫اشتباك مسلح بمنطقة (املشاهدة)‪ ،‬األربعاء (‪ /30‬ربيع األول) تجمعا ً‬

‫للجيش الرافيض املرتد بمنطقة‬
‫(البو جرنة) يف املشاهدة‪ ،‬باألسلحة‬
‫املتوسطة‪ ،‬ما أدى لهالك ‪ 5‬عنارص‪،‬‬
‫كما فجّ روا عبوة ناسفة عىل عربة‬
‫(همر) يف املنطقة ذاتها‪ ،‬ما أدى‬

‫أحد جنود الدولة اإلسالمية يقتل ‪ 2‬من الصليبيين‬
‫ويصيب ‪ 3‬آخرين بعملية طعن فوق (جسر لندن)‬

‫لتدمريها وهالك من فيها‪ ،‬ولله‬
‫ا لحمد‪.‬‬
‫كما استهدفوا‪ ،‬السبت (‪ /3‬ربيع‬
‫الثاني) عنارص من الجيش الرافيض‬
‫يف منطقة (الطارمية)‪ ،‬بتفجري عبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬ما أدى لهالك عنرصين‬
‫وجرح آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة قد قتلوا األسبوع‬
‫املايض‪ 3 ،‬عنارص من الرشطة االتحادية‬
‫املرتدة وعنرصين من الحشد الرافيض‬
‫وأصابوا ثالثا ً باستهداف ثكنتني لهم‬
‫باألسلحة الرشاشة يف شمال بغداد‬

‫إعطاب (همر)‬
‫للجيش الرافضي‬
‫وقتل عنصر‬
‫وإصابة آخر في‬
‫(مخمور)‬
‫والية العراق ‪ -‬دجلة‬

‫بريطانيا‬

‫بفضل الله تعاىل‪ّ ،‬‬
‫نفذ أحد جنود‬
‫الخالفة عملية طعن‪ ،‬الجمعة‬
‫( ‪ /2‬ربيع الثاني) استهدفت عدد ا ً‬
‫من الصليبيني وسط مدينة لندن‬
‫ا لرب يطا نية ‪.‬‬
‫ووقع الهجوم عىل (جرس لندن) فوق‬
‫نهر (التايمز)‪ ،‬وأسفر عن مقتل‬
‫اثنني من الصليبيني‪ ،‬وإصابة ‪3‬‬
‫آخرين بجراح مختلفة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫بدورها قالت وكالة (أعماق) إن‬
‫"منفذ هجوم لندن‪ ،‬من مقاتيل‬

‫ّ‬
‫ونفذ الهجوم‬
‫الدولة اإلسالمية‪،‬‬
‫استجابة لنداءات استهداف رعايا‬
‫دول التحالف" الصليبي‪.‬‬
‫ّ‬
‫ومنفذ الهجوم هو األخ (عثمان‬
‫خان) تقبله الله تعاىل‪ ،‬وهو أسري‬
‫سابق يف بريطانيا بتهم تتعلق‬
‫بالجهاد‪ ،‬وقد قتل بنريان الرشطة‬
‫الربيطانية الصليبية بعد عجزها عن‬
‫السيطرة عليه‪.‬‬
‫وعُ رف من بني قتىل الهجوم املدعو‬
‫منسق برنامج‬
‫"جاك مرييت" وهو‬
‫ّ‬
‫"إلعادة تأهيل السجناء" حيث‬
‫وقع الهجوم بالتزامن مع مؤتمر‬

‫للربنامج كان يعقد يف الطرف‬
‫الشمايل من الجرس وقت الهجوم‪.‬‬
‫وعىل إثر الهجوم أخلت الرشطة‬
‫الربيطانية الجرس وأغلقت الطرق‬
‫ومحطة القطار القريبة‪ ،‬واستنفرت‬
‫قواتها يف سائر مناطق لندن‪ ،‬وعمّ ت‬
‫حالة من الهلع والرتقب‪.‬‬
‫يشار إىل أن الهجوم جاء بعدما‬
‫أعلنت بريطانيا ‪-‬الشهر املايض‪-‬‬
‫تخفيض "مستوى التهديد" ما ش ّكل‬
‫رضبة أمنية ملزاعم العدو وأثارت‬
‫جد ال ً واسعا ً بني قادته‪.‬‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬الجمعة (‪ /2‬ربيع األول)‬
‫عربة (همر) للجيش الرافيض‬
‫املرتد يف منطقة (مخمور)‪ ،‬بعبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫عنرص وإصابة آخر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة يف دجلة‬
‫قد استهدفوا األسبوع املايض‬
‫خمس آليات للحشد العشائري‬
‫املرتد بخمس عبوات ناسفة‪ ،‬ما‬
‫أدى إلعطاب أربعة منها وتدمري‬
‫الخامسة وإصابة من فيها إصابات‬
‫متفاوتة‪.‬‬

‫وكان جنود الخالفة يف صالح الدين‬
‫قد قتلوا خالل األسبوع املايض‪،‬‬
‫عنرص ا ً من الحشد العشائري املرتد‬
‫بعد أرسه يف (بيجي)‪ ،‬كما أعطبوا‬
‫آليتني للحشد الرافيض وقتلوا ‪ 4‬منهم‬
‫بكمني يف (سامراء)‪ ،‬إضافة إىل قتلهم‬
‫(سامراء)‪ ،‬كما أحرقوا يف اليوم نفسه يف وقت سابق "مدير استخبارات‬
‫واملكان ذاته‪ ،‬كامريا حرارية لهم‪ ،‬أفواج صالح الدين" برتبة (مقدّم)‬
‫إثر استهدافها بأسلحة القنص‪ ،‬ولله و‪ 12‬عنرص ا ً آخرين بتفجري منزل‬
‫مفخخ واشتباك‪.‬‬
‫الحمد‪.‬‬

‫إعطاب آلية رباعية الدفع لميليشيا (سرايا السالم)‬

‫الرافضية وحرق اكميرا حرارية شمال غرب (سامراء)‬
‫والية العراق ‪ -‬صالح الدين‬
‫رباعية الدفع مليليشيا (رسايا السالم)‬
‫قال مصدر خاص لـ (النبأ) الرافضية بأسلحة القنص‪ ،‬ما أدى‬
‫خاص‬
‫إن جنود الخالفة استهدفوا إلعطابها وإصابة من فيها‪ ،‬وذلك‬
‫يف يوم االثنني (‪ /28‬ربيع األول) آلية قرب (مفرق الفلوجة) شمال غرب‬

‫إعطاب آلية للشرطة‬
‫االتحادية وهالك‬
‫وإصابة من فيها غرب‬
‫كركوك‬

‫والية العراق ‪ -‬كركوك‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬األحد (‪ /4‬ربيع الثاني) آلية‬
‫تق ّل عنارص من الرشطة االتحادية‬
‫املرتدة قرب قرية (السحل) غرب‬

‫منطقة (العبايس) يف كركوك‪ ،‬بتفجري‬
‫عبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫وإصابة من فيها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يذكر أن جنود الخالفة يف كركوك قتلوا‬
‫األسبوع املايض ‪ 4‬عنارص من الرشطة‬
‫االتحادية املرتدة وجاسوس لهم‪ ،‬بينما‬

‫أعطبوا آلية للحشد العشائري املرتد‬
‫وأصابوا ‪ 3‬عنارص كانوا عىل متنها‪،‬‬
‫كما داهموا يف وقت سابق موقعا ً‬
‫للرافضة املرشكني وقتلوا خمسة من‬
‫عنارصهم‪ ،‬إضافة إىل نحر عنرص‬
‫سادس يف كمني غرب كركوك‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 8211‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫‪9‬‬

‫تدمير آلية للحشد الرافضي‬

‫الرافضية املرتدة يدعى "حامد‬
‫شحادة" بالقرب من قرية (حاوي‬
‫(جرف الصخر)‬
‫صالن) رشق املوصل‪ ،‬وبعد التحقيق‬
‫معه تم تصفيته بطلقات مسدس‪ ،‬والية العراق‪-‬الجنوب‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫الخالفة‪ ،‬األربعاء (‪ /30‬ربيع األول)‬
‫آلية للحشد الرافيض املرتد بمنطقة‬
‫بيعة جديدة من جنود‬
‫(البهبهاني) يف (جرف الصخر)‪،‬‬
‫الخالفة في (أذربيجان) ألمير‬
‫بعبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى لتدمريها‬
‫المؤمنين (حفظه هللا)‬
‫أسر وتصفية جاسوس‬
‫وهالك وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫لالستخبارات الرافضية شرق أذربيجان‬
‫الموصل‬
‫نرش املكتب اإلعالمي‪ ،‬الجمعة (‪ /2‬وقد نرشت وكالة أعماق الحقا ً‪،‬‬
‫ربيع الثاني) صورا ً لجانب من بيعة االثنني‪ ،‬رشيطا ً مصورا ً يظهر لحظة‬
‫والية العراق‪-‬نينوى‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬تم ّكن جنود جنود الخالفة يف (أذربيجان) ألمري تفجري جنود الخالفة للعبوة للناسفة‬
‫الخالفة‪ ،‬السبت (‪ /3‬ربيع الثاني) املؤمنني الشيخ املجاهد أبي إبراهيم عىل آلية الحشد الرافيض يف (جرف‬
‫الصخر)‪.‬‬
‫من أرس جاسوس لالستخبارات الهاشمي القريش (حفظه الله)‪.‬‬
‫‪.‬‬

‫أخبـار متفرقة‬
‫مقتل عنصر من االستخبارات‬
‫الباكستانية بتفجير عبوة‬
‫ناسفة في (بيشاور)‬

‫والية باكستان‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬الثالثاء (‪ /6‬ربيع الثاني)‬
‫عنرصا ً من االستخبارات الباكستانية‬
‫املرتدة بمنطقة (مهمند إيجنيس) يف‬
‫بيشاور‪ ،‬بتفجري عبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫المرتد بعبوة ناسفة في‬

‫مقتل عنصر من الشرطة‬

‫الصومالية المرتدة بأعيرة‬
‫نارية في (مقديشو)‬

‫والية الصومال‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬الثالثاء (‪ /6‬ربيع الثاني)‬
‫عنرصا ً من القوات األمنية الصومالية‬
‫املرتدة يف (سوق بكارة) بمدينة‬
‫مقديشو‪ ،‬بطلقات مسدّس‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫جنود الخالفة يف أذربيجان يبايعون أمري املؤمنني الشيخ أبا إبراهيم الهاشمي (حفظه الله)‬

‫‪10‬‬

‫مقتطفات‬

‫العدد ‪211‬‬
‫الخميس ‪ 8‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ‬

‫قال اإلمام ابن القيم ‪-‬رحمه الله‪-‬‬
‫يف كتابه الشايف (الجواب الكايف)‪:‬‬
‫"أعظم الذنوب عند الله إساءة الظن‬
‫به‪ ،‬فإن امليسء به الظن قد ظن به‬
‫خالف كماله املقدس‪ ،‬وظن به ما‬
‫يناقض أسماءه وصفاته‪ ،‬ولهذا‬
‫توعد الله سبحانه الظانني به ظن‬
‫السوء بما لم يتوعد به غريهم‪ ،‬فقال‬
‫تعاىل‪{ :‬عَ َلي ِْه ْم دَا ِئ َر ُة َّ‬
‫الس ْو ِء َو َغ ِضبَ‬
‫ال َّل ُه عَ َلي ِْه ْم َو َلعَ نَهُ ْم َو أَعَ َّد َلهُ ْم جَ هَ ن َّ َم‬
‫[سو َر ُة ا ْل َفتْ ِح ‪.]6 :‬‬
‫َو َسا َء ْت مَ ِصريً ا} ُ‬
‫وقال تعاىل عن خليله إبراهيم أنه قال‬
‫ُون أَئ ِْف ًكا آلِهَ ًة د َ‬
‫لقومه‪{ :‬مَ اذَ ا تَعْ بُد َ‬
‫ُون‬
‫ُون َفمَ ا َ‬
‫ظن ُّ ُك ْم ِب َر بِّ ا ْلعَ ا َل ِم َ‬
‫ال َّلهِ تُ ِريد َ‬
‫ني}‬
‫ات ‪ ،]87 -85 :‬أي‪ :‬فما ظنكم‬
‫[الصا َّف ِ‬
‫َّ‬
‫أن يجازيكم به إذا لقيتموه وقد عبدتم‬
‫غريه؟ وما ظننتم به حني عبدتم معه‬
‫غريه؟‬
‫وما ظننتم بأسمائه وصفاته وربوبيته‬
‫من النقص حتى أحوجكم ذلك إىل‬
‫عبودية غريه؟ فلو ظننتم به ما هو أهله‬
‫من أنه بكل يشء عليم‪ ،‬وهو عىل كل يشء‬
‫قدير‪ ،‬وأنه غني عن كل ما سواه‪ ،‬وكل‬
‫ما سواه فقري إليه‪ ،‬وأنه قائم بالقسط‬
‫عىل خلقه‪ ،‬وأنه املنفرد بتدبري خلقه‬
‫ال يرشكه فيه غريه‪ ،‬والعالم بتفاصيل‬
‫األمور‪ ،‬فال يخفى عليه خافية من‬
‫خلقه‪ ،‬والكايف لهم وحده فال يحتاج‬
‫إىل معني‪ ،‬والرحمن بذاته‪ ،‬فال يحتاج‬
‫يف رحمته إىل من يستعطفه‪ ،‬وهذا‬
‫بخالف امللوك وغريهم من الرؤساء‪،‬‬
‫فإنهم يحتاجون إىل من يعرفهم‬
‫أحوال الرعية وحوائجهم‪ ،‬ويعينهم إىل‬
‫قضاء حوائجهم‪ ،‬وإىل من يسرتحمهم‬
‫ويستعطفهم بالشفاعة‪ ،‬فاحتاجوا إىل‬
‫الوسائط رضورة‪ ،‬لحاجتهم وضعفهم‬
‫وعجزهم وقصور علمهم‪.‬‬
‫فأما القادر عىل كل يشء‪ ،‬الغني‬
‫عن كل يشء‪ ،‬الرحمن الرحيم الذي‬
‫وسعت رحمته كل يشء‪ ،‬فإدخال‬
‫الوسائط بينه وبني خلقه نقص بحق‬
‫ربوبيته وإلهيته وتوحيده‪ ،‬وظن به‬
‫ظن السوء‪ ،‬وهذا يستحيل أن يرشعه‬
‫لعباده‪ ،‬ويمتنع يف العقول والفطر‬
‫جوازه‪ ،‬وقبحه مستقر يف العقول‬
‫السليمة فوق كل قبيح‪.‬‬
‫{ضبَ َل ُك ْم مَ ث َ ًل ِم ْن‬
‫كما قال تعاىل‪َ َ :‬‬
‫أَن ْ ُف ِس ُك ْم َه ْل َل ُك ْم ِم ْن مَ ا مَ َل َك ْ‬
‫ت أ َيْمَ ان ُ ُك ْم‬
‫ش َكا َء ِف مَ ا َر َز ْقنَا ُك ْم َفأ َنْتُ ْم فِ يهِ‬
‫ِم ْن ُ َ‬
‫َس َو ا ٌء تَ َخا ُفو نَهُ ْم َكخِ َ‬
‫يف ِت ُك ْم أ َن ْ ُف َس ُك ْم‬
‫َات ل َِق ْو ٍم يَعْ قِ لُ َ‬
‫ون}‬
‫ص ُل ْال ي ِ‬
‫َكذَ ِل َك ن ُ َف ِّ‬
‫وم ‪ ،]28 :‬أي‪ :‬إذا كان‬
‫ُ‬
‫[سو َر ُة ال ُّر ِ‬

‫ما قدر الله حق قدره‬
‫من عبد معه غيره‬

‫أحدكم يأنف أن يكون مملوكه رشيكه‬
‫يف رزقه‪ ،‬فكيف تجعلون يل من عبيدي‬
‫رشكاء فيما أنا به منفرد؟ وهو اإللهية‬
‫التي ال تنبغي لغريي‪ ،‬وال تصح‬
‫لسواي‪ ،‬فمن زعم ذلك فما قدرني حق‬
‫قدري‪ ،‬وال عظمني حق تعظيمي‪ ،‬وال‬
‫أفردني بما أنا مفرد به وحدي دون‬
‫خلقي ‪.‬‬
‫فما قدر الله حق قدره من عبد معه‬
‫اس‬
‫غريه‪ ،‬كما قال تعاىل‪ { :‬يَا أ َيُّهَ ا الن َّ ُ‬
‫استَ ِمعُ وا َل ُه إ ِ َّن ا َّل ِذ َ‬
‫ين‬
‫ض بَ مَ ث َ ٌل َف ْ‬
‫ُ ِ‬
‫تَدْعُ َ‬
‫ُون ال َّلهِ َل ْن ي َْخلُ ُقوا ذُبَا بًا‬
‫ون ِم ْن د ِ‬
‫َو َل ِو اجْ تَمَ عُ وا َل ُه َو إ ِ ْن ي َْسلُبْهُ ُم الذُّ بَابُ‬
‫ف ال َّ‬
‫ضعُ َ‬
‫َشيْئًا َل ي َْستَنْقِ ذُو ُه ِمن ْ ُه َ‬
‫طا لِبُ‬
‫َو ا ْلمَ ْ‬
‫طلُوبُ مَ ا َق َد ُروا ال َّل َه حَ َّق َقد ِْرهِ إ ِ َّن‬
‫[سو َر ُة ا ْلحَ جِّ ‪-73 :‬‬
‫ال َّل َه َل َق ِو يٌّ عَ ِزي ٌز } ُ‬
‫‪.]74‬‬
‫فما قدر الله حق قدره من عبد معه‬
‫غريه‪ ،‬ممن ال يقدر عىل خلق أضعف‬
‫حيوان وأصغره‪ ،‬وإن سلبهم الذباب‬
‫شيئا مما عليه لم يقدر عىل استنقاذه‬
‫منه‪ ،‬وقال تعاىل‪َ { :‬و مَ ا َق َد ُروا ال َّل َه حَ َّق‬
‫َقد ِْرهِ َو ْال َ ْر ُ‬
‫ض جَ ِميعً ا َقب َْضتُ ُه يَ ْو َم‬
‫ات مَ ْ‬
‫السما َو ُ‬
‫ط ِو ي ٌ‬
‫َّات ِبي َِمينِهِ‬
‫ا ْلقِ يَامَ ةِ َو َّ‬
‫ُسبْحَ ا ن َ ُه َو تَعَ َ‬
‫ُش ُك َ‬
‫[سو َر ُة‬
‫ون } ُ‬
‫ال عَ مَّ ا ي ْ ِ‬
‫ال ُّز مَ ِر ‪ ]67 :‬فما قدر من هذا شأنه‬
‫وعظمته حق قدره من أرشك معه يف‬
‫عبادته من ليس له يشء من ذلك ألبتة‪،‬‬
‫بل هو أعجز يشء وأضعفه‪ ،‬فما قدر‬
‫القوي العزيز حق قدره من أرشك‬
‫معه الضعيف الذليل‪.‬‬
‫وما قدر الله حق قدره من قال‪ :‬إنه‬
‫رفع أعداء رسول الله‪ -‬صىل الله عليه‬
‫وسلم‪ -‬وأهل بيته وأعىل ذكرهم‪،‬‬
‫وجعل فيهم امللك والخالفة والعز‪،‬‬
‫ووضع أولياء رسول الله‪ -‬صىل الله‬
‫عليه وسلم‪ -‬وأهل بيته وأهانهم‬
‫وأذلهم ورضب عليهم الذل أينما‬
‫ثقفوا‪ ،‬وهذا يتضمن غاية القدح يف‬
‫جناب الرب‪ .‬تعاىل عن قول الرافضة‬
‫علوا كبريا‪.‬‬

‫وما قدر الله حق قدره من هان عليه‬
‫أمره فعصاه‪ ،‬ونهيه فارتكبه‪ ،‬وحقه‬
‫فضيعه‪ ،‬وذكره فأهمله‪ ،‬وغفل قلبه‬
‫عنه‪ ،‬وكان هواه آثر عنده من طلب‬
‫رضاه‪ ،‬وطاعة املخلوق أهم من طاعته‪،‬‬
‫فلله الفضلة من قلبه وقوله وعمله‪،‬‬
‫هواه املقدم يف ذلك ألنه املهم عنده‪،‬‬
‫يستخف بنظر الله إليه‪ ،‬واطالعه عليه‬
‫بكل قلبه وجوارحه‪ ،‬ويستحي من‬
‫الناس وال يستحي من الله‪ ،‬ويخىش‬
‫الناس وال يخىش الله‪ ،‬ويعامل الخلق‬
‫بأفضل ما يقدر عليه‪ ،‬وإن عامل الله‬
‫عامله بأهون ما عنده وأحقره‪ ،‬وإن‬
‫قام يف خدمة من يحبه من البرش قام‬
‫بالجد واالجتهاد وبذل النصيحة‪ ،‬وقد‬
‫أفرغ له قلبه وجوارحه‪ ،‬وقدمه عىل‬
‫الكثري من مصالحه‪ ،‬حتى إذا قام يف‬
‫حق ربه‪ -‬إن ساعد القدر‪ -‬قام قياما‬
‫ال يرضاه مخلوق من مخلوق مثله‪،‬‬
‫وبذل له من ماله ما يستحي أن يواجه‬
‫به مخلوقا مثله‪ ،‬فهل قدر الله حق‬
‫قدره من هذا وصفه؟‬
‫ال يُ عبد من دون الله إال‬
‫الشيطان‬

‫وهل قدره حق قدره من شارك بينه‬
‫وبني عدوه يف محض حقه من اإلجالل‬
‫والتعظيم والطاعة والذل والخضوع‬
‫والخوف والرجاء؟ فلو جعل له من‬
‫أقرب الخلق إليه رشيكا يف ذلك لكان‬
‫ذلك جراءة وتوثبا عىل محض حقه‬
‫واستهانة به وترشيكا بينه وبني‬
‫غريه‪ ،‬وال ينبغي وال يصلح إال له‬
‫سبحانه‪ ،‬فكيف وإنما رشك بينه وبني‬
‫غريه أبغض الخلق إليه‪ ،‬وأهونهم‬
‫عليه‪ ،‬وأمقتهم عنده‪ ،‬وهو عدوه عىل‬
‫الحقيقة؟ فإنه ما عبد من دون الله‬
‫إال الشيطان‪ ،‬كما قال تعاىل‪{ :‬أ َ َل ْم‬
‫أ َعْ هَ ْد إ ِ َليْ ُك ْم يَا بَنِي آ َد َم أ َ ْن َل تَعْ بُدُوا‬
‫َّ‬
‫الشيْ َ‬
‫ان إ ِن َّ ُه َل ُك ْم عَ ُد ٌّو ُم ِب ٌ‬
‫ط َ‬
‫ني َوأ َ ِن‬

‫صا ٌ‬
‫[سو َر ُة‬
‫ط م ُْستَقِ يمٌ} ُ‬
‫اعْ بُدُو نِي َهذَا ِ َ‬
‫يس‪.]61 -60 :‬‬
‫وملا عبد املرشكون املالئكة بزعمهم‬
‫وقعت عبادتهم يف نفس األمر‬
‫للشياطني‪ ،‬وهم يظنون أنهم يعبدون‬
‫املالئكة‪ ،‬كما قال تعاىل‪َ { :‬ويَ ْو َم‬
‫ش ُه ْم جَ ِميعً ا ث ُ َّم ي َُقو ُل ِل ْلمَ َل ِئ َكةِ‬
‫يَحْ ُ ُ‬
‫أ َ َه ُؤ َل ِء إ ِيَّا ُك ْم َكا نُوا يَعْ بُد َ‬
‫ُون َقا لُوا‬
‫ُسبْحَ ان َ َك أَن ْ َ‬
‫ت َو ِليُّنَا ِم ْن دُون ِِه ْم بَ ْل‬
‫َكا نُوا يَعْ بُد َ‬
‫ُون ا ْل ِج َّن أ َ ْكث َ ُر ُه ْم ِب ِه ْم‬
‫ُم ْؤ ِمن ُ َ‬
‫[سو َر ُة َسبَأٍ ‪.]41 -40 :‬‬
‫ون } ُ‬
‫وكذلك عباد الشمس والقمر‬
‫والكواكب‪ ،‬وهي التي تخاطبهم‪،‬‬
‫وتقيض لهم الحوائج‪ ،‬ولهذا إذا طلعت‬
‫الشمس قارنها الشيطان‪ ،‬فيسجد لها‬
‫الكفار‪ ،‬فيقع سجودهم له‪.‬‬
‫وكذلك من عبد املسيح وأمه لم‬
‫يعبدهما وإنما عبد الشيطان‪ ،‬فإنه‬
‫يزعم أنه يعبد من أمره بعبادته‬
‫وعبادة أمه‪ ،‬ورضيها لهم وأمرهم‬
‫بها‪ ،‬وهذا هو الشيطان الرجيم‪ ،‬ال عبد‬
‫الله ورسوله‪ ،‬فنزل هذا كله عىل قوله‬
‫تعاىل‪{ :‬أ َ َل ْم أ َعْ هَ ْد إ ِ َليْ ُك ْم يَا بَنِي آ َد َم أ َ ْن‬
‫َل تَعْ بُدُوا َّ‬
‫الشيْ َ‬
‫ان إِن َّ ُه َل ُك ْم عَ ُد ٌّو ُم ِب ٌ‬
‫ط َ‬
‫ني‬
‫صا ٌ‬
‫ط م ُْستَقِ يمٌ}‪.‬‬
‫َو أ َ ِن اعْ بُدُو نِي َهذَ ا ِ َ‬
‫فما عبد أحد من بني آدم غري الله كائنا‬
‫من كان إال وقعت عبادته للشيطان‪،‬‬
‫فيستمتع العابد باملعبود يف حصول‬
‫غرضه‪ ،‬ويستمتع املعبود بالعابد يف‬
‫تعظيمه له‪ ،‬وإرشاكه مع الله الذي هو‬
‫غاية رضا الشيطان‪ ،‬ولهذا قال تعاىل‪:‬‬
‫ش ا ْل ِج ِّن‬
‫{ َويَ ْو َم يَحْ ُ ُ‬
‫ش ُه ْم جَ ِميعً ا يَا مَ عْ َ َ‬
‫ال ن ْ ِس } أي‪ :‬من‬
‫َق ِد ْ‬
‫استَ ْكث َ ْر تُ ْم ِم َن ْ ِ‬
‫إغوائهم وإضاللهم‪َ { .‬و َقا َل أ َ ْو ِليَا ُؤ ُه ْم‬
‫استَمْ تَ َع بَعْ ُ‬
‫ضنَا ِببَعْ ٍض‬
‫الن ْ ِس َربَّنَا ْ‬
‫ِم َن ْ ِ‬
‫َوبَ َل ْغنَا أ َجَ َلنَا ا َّل ِذ ي أ َجَّ ْل َت َلنَا َقا َل النَّا ُر‬
‫مَ ث ْ َوا ُك ْم َخا ِل ِد َ‬
‫ين فِ يهَ ا إ ِ َّل مَ ا َشا َء ال َّل ُه‬
‫ام‪:‬‬
‫إ ِ َّن َربَّ َك حَ كِي ٌم عَ لِيمٌ} ُ‬
‫[سو َر ُة ْالَنْعَ ِ‬
‫‪.]128‬‬
‫فهذه إشارة لطيفة إىل الرس الذي‬
‫ألجله كان الرشك أكرب الكبائر عند‬
‫الله‪ ،‬وأنه ال يغفره بغري التوبة منه‪،‬‬
‫وأنه يوجب الخلود يف العذاب‪ ،‬وأنه‬
‫ليس تحريمه وقبحه بمجرد النهي‬
‫عنه‪ ،‬بل يستحيل عىل الله سبحانه‬
‫أن يرشع لعباده عبادة إله غريه‪ ،‬كما‬
‫يستحيل عليه ما يناقض أوصاف‬
‫كماله‪ ،‬ونعوت جالله‪ ،‬وكيف يظن‬
‫باملنفرد بالربوبية واإللهية والعظمة‬
‫واإلجالل أن يأذن يف مشاركته يف ذلك‪،‬‬
‫أو يرىض به؟ تعاىل الله عن ذلك علوا‬
‫كبريا" أهـ‪[ .‬بترصف يسري]‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 8211‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫في "عيد الشكر"‪ ..‬ترامب يعلن استئناف‬

‫حدث في‬
‫أسبــوع‬
‫استقالة الطاغوت "عبد المهدي" بعد يومين‬
‫داميين جنوب العراق‬

‫بلغت حصيلة قتىل اضطرابات العراق خالل يومي‬
‫الخميس والجمعة املاضيني ‪ 70‬قتيالً ومئات الجرحى‪،‬‬
‫سقط معظمهم يف مدينتي ذي قار والنجف‪.‬‬
‫حيث سقط أكثر من ‪ 32‬قتيالً وأصيب أكثر من ‪215‬‬
‫آخرين‪ ،‬الخميس‪ ،‬إثر استهداف قوات وميليشيات‬
‫رافضية ملتظاهرين كانوا يغلقون جرس الزيتون وسط‬
‫النارصية بذي قار‪.‬‬
‫ً‬
‫كما سقط نحو ‪ 20‬قتيال وأصيب نحو ‪ 500‬آخرين يف‬
‫مواجهات مشابهة يف مدينة النجف‪ ،‬بعد إحراق مبنى‬
‫القنصلية اإليرانية فيها ما أدى إىل تأجيج االضطرابات‪،‬‬
‫إضافة إىل مقتل وإصابة عدد آخر يف مناطق أخرى‪.‬‬
‫وأجربت هذه التطورات رئيس الوزراء الرافيض "عبد‬
‫املهدي" عىل تقديم استقالته‪ ،‬السبت‪ ،‬معلنا ً أن ذلك جاء‬
‫استجابة لدعوة الطاغوت الرافيض "السيستاني"‪ ،‬بعد‬
‫يوم من هذه األحداث التي وصفت بأنها األكثر دموية‬
‫منذ بدء االضطرابات‪.‬‬
‫وعىل الرغم من استقالة رئيس الحكومة الحالية إال أن‬
‫االضطرابات تبدو مستمرة دون حلول قريبة‪.‬‬
‫تبادل االتهامات بين المسؤولين البريطانيين‬
‫بعد هجوم لندن‬

‫تبادل القادة السياسيون يف بريطانيا‪ ،‬األحد (‪ /4‬ربيع‬
‫الثاني) االتهامات فيما بينهم‪ ،‬عقب اإلعالن عن أن‬
‫منفذ هجوم الطعن يف لندن‪ ،‬أسري سابق لديهم‪ ،‬وأُطلق‬
‫رساحه العام املايض‪.‬‬
‫وتعهد "رئيس الوزراء" الربيطاني بعد توجيه االنتقادات‬
‫إليه‪ ،‬بالعمل عىل "إنهاء إجراء السماح بخروج املدانني‬
‫بارتكاب هجمات خطرية من السجن مبكرا"‪.‬‬
‫بينما قال قائد رشطة (مكافحة اإلرهاب) يف بيان "هذا‬
‫الشخص كان معروفا للسلطات إذ سبقت إدانته بتهم‬
‫إرهابية"‪ ،‬وأضاف أن "أحد خيوط التحقيق األساسية‬
‫حاليا هو التعرف عىل كيفية تم ّكنه من تنفيذ الهجوم"‪.‬‬
‫كما هاجمت أحزاب املعارضة الحكومة الربيطانية‪،‬‬
‫وانتقد حزب العمال املعارض‪ ،‬فشل الحكومة يف‬
‫مكافحة الهجمات‪ ،‬وقال رئيس بلدية لندن "هناك أسئلة‬
‫ملحة بحاجة إلجابات"‪.‬‬
‫ودفع الهجوم القادة السياسيني للحد من حمالتهم‬
‫االنتخابية قبل أسبوعني من موعد االنتخابات املرتقبة‪.‬‬

‫السالم مع طالبان‬

‫وصل الطاغوت األمريكي إىل قاعدة (باغرام)‬
‫بأفغانستان‪ ،‬الخميس (‪ /1‬ربيع الثاني) يف زيارة‬
‫مفاجئة تزامنت مع "عيد الشكر" النرصاني‪ ،‬أعلن‬
‫خاللها استئناف "السالم" مع طالبان‪.‬‬
‫وهذه أول زيارة للطاغوت األمريكي ألفغانستان‪،‬‬
‫وجاءت بعد أسابيع من صفقة أرسى بني أمريكا‬
‫وطالبان وكابل‪ ،‬وهو ما اعتربه مراقبون تهيئة لألجواء‪.‬‬
‫وبحث ترامب خالل لقاءه بالطاغوت األفغاني‪ ،‬مسألة‬
‫وقف إطالق النار مع "طالبان"‪.‬‬
‫وقال ترامب للصحفيني "طالبان تريد عقد اتفاق‪،‬‬
‫ونحن نجتمع بهم‪ ،‬واآلن أعتقد أنهم يرغبون يف وقف‬
‫إطالق النار‪ ،‬سيميض األمر عىل هذا النحو عىل األرجح"‪.‬‬
‫وبخصوص ذلك‪ ،‬قال ناطق طالبان‪ ،‬الجمعة‪ ،‬لوسائل‬
‫اإلعالم "مستعدون الستئناف املحادثات"‪.‬‬
‫ويف ذات السياق‪ ،‬وصل املبعوث األمريكي "زملاي زاد"‬
‫إىل كابول‪ ،‬األربعاء (‪ /7‬ربيع الثاني) للقاء الطاغوت‬
‫األفغاني‪ ،‬وأعلنت "الخارجية األمريكية" أنه سيتوجه‬
‫إىل قطر "الستئناف املباحثات مع طالبان"‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الطريان الفدرالية األمريكية"‪ ،‬التي أشارت إىل أن‬
‫الطائرات املدنية التي تحلق فوق سيناء معرضة لخطر‬
‫"الهجمات اإلرهابية باستخدام الصواريخ التي يمكن‬
‫أن ترضب أهدافا عىل ارتفاع أكثر من ‪ 6‬آالف مرت"‪.‬‬
‫وقالت الوكالة األوروبية إنه بناء عىل هذه املعلومات‬
‫يبقى هذا التحذير ساريا حتى الشهور الثالثة األوىل من‬
‫العام القادم‪.‬‬
‫الحشد الرافضي يحذّ ر من عودة الدولة‬
‫اإلسالمية‬

‫قال "الحشد الرافيض" املرتد‪ ،‬االثنني (‪ /5‬ربيع الثاني)‬
‫إن "عددا من املناطق‪ ..‬تتعرض منذ أيام لهجمات‬
‫متكررة من قبل الدولة اإلسالمية التي تحاول استغالل‬
‫الوضعني األمني والسيايس املتدهورين يف البالد"‪.‬‬
‫وأضاف يف بيان أن "من أهم هذه املناطق هي دياىل التي‬
‫شهدت معركة رشسة مع (اإلرهاب) الذي يحاول اخرتاق‬
‫املدينة وإسقاطها عسكريا"‪ ،‬مشريا ً إىل أن "املعركة كانت‬
‫يف منطقة "امام ويس" بدياىل التي يحاول (اإلرهاب)‬
‫اخرتاقها من أجل كرس خارصة دياىل"‪.‬‬
‫وحذر الحشد املرتد من أن الدولة اإلسالمية "بدأت‬
‫بالتحرك يف املوصل وصالح الدين واألنبار ودياىل‬
‫فرنسا تعيد تقييم عملياتها بغرب إفريقية‬
‫وكركوك ومحيط بغداد‪ ..‬إلعادة السيطرة عىل بعض‬
‫بعد مقتل ‪ 13‬عنصراً‬
‫القرى واملدن"‪.‬‬
‫أعلنت فرنسا الصليبية عن "إعادة تقييم خياراتها وجاء بيان الحشد الرافيض بعد مقتل ‪ 6‬من عنارصه‬
‫العسكرية" يف غرب إفريقية‪ ،‬بعد تحطم مروحيتني وإصابة ‪ 17‬آخرين‪ ،‬بينهم آمر اللواء ‪ 20‬بحسب البيان‪.‬‬
‫ومقتل ‪ 13‬من عنارصها‪ ،‬خالل محاولتهم التصدي‬
‫غارات جوية يهودية على سيناء‬
‫لكمني للدولة اإلسالمية رشق مايل‪.‬‬
‫وقال الطاغوت الفرنيس "ماكرون" الخميس‪ ،‬إنه طلب قصفت طائرات يرجح أنها يهودية مساء األربعاء (‪/7‬‬
‫من الحكومة وقادة الجيش "دراسة متعمقة لتقييم ربيع الثاني) بعدة صواريخ مناطق متفرقة يف سيناء‪.‬‬
‫العمليات الفرنسية" يف غرب إفريقية‪ ،‬ودعا حلفاءه إىل وقالت مصادر محلية يف سيناء إن طائرات حربية‬
‫وأخرى بدون طيار استهدفت قرى ومناطق "رفح"‬
‫دعمه بعد خسارته الكبرية‪.‬‬
‫ويعكس هذا العدد من القتىل حجم "التكلفة البرشية" و"الشيخ زويّد" بغارات عنيفة استمرت حتى منتصف‬
‫التي تدفعها فرنسا يف غرب إفريقية‪ ،‬وهو ما ّ‬
‫عب عنه الليل‪ ،‬دون معرفة حجم األرضار‪.‬‬
‫ّ‬
‫وتشن دويلة اليهود بشكل دوري غارات عنيفة عىل‬
‫ماكرون بقوله "عىل من يحاولون فهم تكلفة مهمة فرنسا‬
‫مناطق املجاهدين يف سيناء إلشغالهم عن التخطيط ألي‬
‫يف منطقة الساحل أن يحرضوا جنازة الجنود القتىل"‪.‬‬
‫وأضاف "فرنسا تعمل يف الساحل نيابة عن الجميع"‪ ،‬هجمات تستهدفهم‪ ،‬ودعما ً للجيش املرصي املرتد الذي‬
‫وتابع "الوضع الذي نواجهه يضطرني اليوم لدراسة فشل مجددا ً يف "القضاء عىل اإلرهاب"‪.‬‬
‫كل خياراتنا االسرتاتيجية‪ ..‬كل الخيارات مفتوحة"‪.‬‬
‫موجة قصف جديدة على مناطق إدلب‬
‫وتذمّ رت فرنسا مرارا ً من أنها تتحمل وحدها عبء‬
‫عمليات (مكافحة اإلرهاب) نيابة عن أوروبا‪ ،‬وطالبت ُقتل ‪ 30‬شخصا ً عىل األقل وأصيب العرشات‪ ،‬اإلثنني‬
‫حلفائها األوروبيني برسعة إرسال قوات خاصة لدعم (‪ /5‬ربيع الثاني) بقصف جوي للطريان النصريي‬
‫والرويس عىل مناطق متفرقة يف إدلب‪.‬‬
‫جنودها عىل األرض‪.‬‬
‫واستهدف القصف سوقني شعبيني يف مدينتي "معرة‬
‫"الوكالة األوروبية للطيران" تجدد تحذيرها‬
‫النعمان" و "رساقب" جنوب إدلب‪ ،‬كما استهدف كذلك‬
‫من السفر فوق سيناء‬
‫"السجن املركزي" عىل أطراف املدينة‪.‬‬
‫أعلنت "الوكالة األوروبية لسالمة الطريان"‪ ،‬الثالثاء وطال القصف العشوائي بالصواريخ والرباميل املتفجرة‬
‫(‪ /6‬ربيع الثاني) بعد تقييمها ملخاطر الطريان فوق عىل مدار األسبوع منازل السكان يف مناطق أخرى من‬
‫إدلب‪ ،‬ما زاد يف أعداد القتىل والجرحى من النساء واألطفال‪.‬‬
‫سيناء‪ ،‬أن املخاطر ال تزال عالية‪.‬‬
‫وقالت الوكالة يف بيان "بسبب الوضع الخطر فإن التهديد وجاءت موجة القصف الجديدة بعد تجدد االشتباكات‬
‫أثناء تحليق الطائرات وعبورها فوق شبه جزيرة سيناء بني فصائل الصحوات والنظام النصريي عىل الرغم‬
‫من التهدئة املعلنة بني الطرفني والتي عادة ما تتأثر‬
‫عىل ارتفاع أقل من ‪ 6620‬مرتا‪ ،‬يعد عاليا"‪.‬‬
‫واعتمدت الوكالة يف تقريرها عىل معلومات من "إدارة بالتفاهمات الرتكية الروسية‪.‬‬



Related keywords