PDF Archive

Easily share your PDF documents with your contacts, on the Web and Social Networks.

Share a file Manage my documents Convert Recover PDF Search Help Contact



223 .pdf


Original filename: 223.pdf

This PDF 1.4 document has been generated by Adobe InDesign CC 14.0 (Windows) / Adobe PDF Library 15.0, and has been sent on pdf-archive.com on 27/02/2020 at 18:32, from IP address 95.168.x.x. The current document download page has been viewed 36 times.
File size: 6.2 MB (12 pages).
Privacy: public file




Download original PDF file









Document preview


‫العدد ‪ ٢٢٣‬ا السنة الحادية عشرة ا الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ 12‬صفحة‬

‫قتيال من الجيش وتدمير ‪ 4‬آليات واغتنام‬
‫نحو ‪30‬‬
‫ً‬

‫‪ 5‬أخرى وإحراق ‪ 3‬ثكنات في نيجيريا‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬قتل جنو ُد الخالفة‬
‫‪ 28‬عنرص ا ً من الجيش النيجريي‬
‫وأصابوا أكثر من ‪ 10‬آخرين‪،‬‬
‫وأحرقوا ‪ 3‬ثكنات ودمّ روا ‪ 4‬آليات‬
‫لهم واغتنموا ‪ 5‬أخرى وأسلحة‬
‫وذخائر متنوعة‪ ،‬بكمينني منفصلني‬
‫وثالث هجمات مسلحة استهدفت‬
‫ثكناتهم وآلياتهم يف مناطق (برنو)‬
‫و(يوبي) و(أداماوة) شمال رشقي‬
‫نيجرييا‪.‬‬
‫ويف التفاصيل‪ ،‬قال مصدر خاص‬
‫لـ (النبأ) إن جنود الخالفة هاجموا‬
‫يوم األربعاء (‪ /25‬جمادى اآلخرة)‬
‫ثكنة للجيش النيجريي املرتد يف بلدة‬
‫(مونا) قرب (ميدغوري) بمنطقة‬
‫(برنو)‪ ،‬حيث دارت اشتباكات‬
‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى‬
‫ملقتل وإصابة عدد منهم‪ ،‬وإحراق‬
‫الثكنة‪ ،‬واغتنام أسلحة وذخائر‬
‫متنوعة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف عملية أخرى‪ ،‬يوم الجمعة‬
‫(‪ /27‬جمادى اآلخرة) هاجم‪...‬‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫صــحـيــفـة أســبــوعــيـة تـصـدر عـن‬
‫ديــوان اإلعـالم المركـزي‬

‫قتيال و ‪ 5‬جرحى‬
‫‪22‬‬
‫ً‬
‫من الجيش الفلبيني‬
‫في اشتباكات مع جنود‬
‫الخالفة جنوبي الفلبين‬

‫‪٦‬‬
‫قتيال من‬
‫‪١٣‬‬
‫ً‬
‫الجيش الرافضي‬
‫وإعطاب آليتين‬

‫بهجمات لجنود الخالفة‬
‫في األنبار‬

‫‪٤‬‬

‫‪٨‬‬

‫قتيال من الجيش‬
‫‪17‬‬
‫ً‬
‫الموزمبيقي‬
‫ومقتل (ضابط) من الجيش‬

‫الكونغولي بهجمات جديدة‬

‫للمجاهدين في وسط إفريقية‬

‫‪٩‬‬

‫‪ ٤‬قتلى وجرحى‬
‫من (الحوثة)‬
‫المشركين‬
‫بهجوم على‬
‫ثكنة لهم في‬
‫(البيضاء)‬

‫‪١٠‬‬

‫تقارير‬

‫جنود الخالفة بسيناء يختمون حصادهم لشهر (جمادى‬
‫اآلخرة) بضربة نوعية لقوات (الصاعقة) أطاحت بخامس ضابط‬
‫خالل الشهر‬

‫‪٦‬‬

‫قتل ‪ 3‬ضباط وجاسوس للجيش النصيري وأسر (امليادين)‪ ،‬ما أدى لتدمري آلية‬
‫وشاحنتني ومقتل ضابط برتبة‬
‫(خبير متفجرات) وتدمير ‪ 3‬آليات في الخير‬
‫(عقيد) وضابطني برتبة (مقدم)‪،‬‬
‫قتل جنو ُد الخالفة ‪ 3‬ضباط آليات أخرى لهم وقتلوا وأصابوا كما أرس املجاهدون مهندس‬
‫وجاسوس للجيش النصريي وأرسوا من فيها‪ ،‬بسيارة مركونة وهجومني متفجرات‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف اليوم التايل‪ ،‬الخميس (‪/26‬‬
‫مهندس متفجرات‪ ،‬ودمّ روا ‪ 3‬آليات مسلحني‪.‬‬
‫لهم بالعبوات الناسفة يف (امليادين)‪ ،‬وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬فجّ ر جمادى اآلخرة) أرس املجاهدون‬
‫بينما اغتالوا ‪ 5‬من الـ ‪ PKK‬املرتدين جنود الخالفة يوم األربعاء (‪ /25‬جاسوسا ً للنظام النصريي املرتد ‪...‬‬
‫بينهم جاسوسان و(قائدان) وأعطبوا جمادى اآلخرة) ‪ 3‬عبوات ناسفة‬
‫التفاصيل ص ‪٥‬‬
‫آلية أحدهم‪ ،‬كما دمّ روا وأعطبوا ‪ 3‬عىل آليات الجيش النصريي يف بادية‬
‫هذه الصحيفة تحتوي على ألفاظ الجاللة وآيات قرآنية وأحاديث احذر من تركها في مكان مهين‬

‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬

‫يجعل الل ُه تعاىل من أحداث الدنيا آيات‬
‫يَعتربُ بها من كان له قلبٌ أو ألقى‬
‫السم َع وهو شهيد‪ ،‬ليهديهم إىل الرصاط‬
‫املستقيم‪ ،‬ويرصف عنهم السوء‪ ،‬لريوا‬
‫عني اليقني أن ال منجى من الله إال إليه‪،‬‬
‫وأن ال نافع وال ضار من دونه سبحانه‪،‬‬
‫فأما أصحاب القلوب الواعية واألفئدة‬
‫الذاكرة املنتبهة فإنهم يدركون معاني‬
‫من هذه اآليات ال يدركها مَ ن طمَ َس‬
‫الل ُه عىل قلوبهم وأعمى أبصا َرهم فتم ّر‬
‫ُ‬
‫والحقائق دون أن يُلقوا‬
‫أمامهم العربُ‬
‫لها باالً‪ ،‬وال ينتفعون بها‪ ،‬فال تزيدهم إال‬
‫ضالالً‪.‬‬
‫وهكذا نجد يف كثري من آيات الله سبحانه‬
‫املنزلة يُخاطب املرشكني الذين ال يؤمنون‬
‫بها أن يلتفتوا إىل آياته القدرية فيعتربوا‬
‫بها إذْ لم ينفعهم رصيحُ التنزيل‪ ،‬فال‬
‫يحتاجون لذلك إال أن يستعملوا أبصارهم‬
‫وأسماعهم التي أعطاهم إياها‪ ،‬ويف ّكروا‬
‫بعقولهم التي وهبها لهم‪ ،‬فيدركوا أنهم‬
‫عىل ضالل مبني‪ ،‬وأن الحق كل الحق يف‬
‫اتّباع التنزيل وطاعة األنبياء واملرسلني‬
‫الذين نزل عليهم الكتاب‪.‬‬
‫فأنكر عىل من أرشك معه أحدا ً يف الخلق‬
‫ات‬
‫السمَ ا َو ِ‬
‫بقوله جل جالله‪{ :‬أَمَّ ْن َخ َل َق َّ‬
‫َو ْال َ ْر َ‬
‫السمَ ا ِء مَ ا ًء‬
‫ض َوأَن ْ َز َل َل ُك ْم ِم َن َّ‬
‫ات بَهْ جَ ةٍ مَ ا َك َ‬
‫َفأَنْبَتْنَا ِبهِ حَ دَائ َِق ذَ َ‬
‫ان‬
‫َل ُك ْم أ َ ْن تُن ْ ِبتُوا َشجَ َر َها أَإ ِ َل ٌه مَ َع ال َّلهِ بَ ْل‬
‫ون * أَمَّ ْن جَ عَ َل ْال َ ْر َ‬
‫ُه ْم َق ْو ٌم يَعْ ِدلُ َ‬
‫ض‬
‫َق َرا ًرا َوجَ عَ َل خِ َل َلهَ ا أَنْهَ ا ًرا َوجَ عَ َل َلهَ ا‬
‫اس َوجَ عَ َل ب ْ َ‬
‫اج ًزا أَإ ِ َل ٌه‬
‫َر َو ِ َ‬
‫َي ا ْلبَحْ َري ِْن حَ ِ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫مَ َع ال َّلهِ بَ ْل أ ْكث ُر ُه ْم َل يَعْ َلم َ‬
‫ُون} [النمل‪:‬‬
‫‪ ،]61-60‬وأنكر عىل من أرشك معه‬
‫أحدا ً سبحانه يف العبودية بقوله‪{ :‬أَمَّ ْن‬

‫َ َّ َ ْ‬
‫ضل من‬
‫َ ْ ُ َ َّ‬
‫تدعون ِإل‬
‫َّ ُ‬
‫ِإياه‬
‫ط َّر إِذَا دَعَ ا ُه َويَ ْك ِش ُ‬
‫ُض َ‬
‫ي ُِجيبُ ا ْلم ْ‬
‫ف‬
‫السو َء َويَجْ عَ لُ ُك ْم ُخ َل َفا َء ْال َ ْر ِض أَإ ِ َل ٌه مَ َع‬
‫ُّ‬
‫َ‬
‫ال َّلهِ َقل ً‬
‫ِيل مَ ا تَذَ َّك ُر َ‬
‫ون * أمَّ ْن يَهْ ِدي ُك ْم ِف‬
‫ُ‬
‫ظلُمَ ِ‬
‫ب َوا ْلبَحْ ِر َومَ ْن يُ ْر ِس ُل ال ِّريَاحَ‬
‫ات ا ْل َ ِّ‬
‫َي يَدَيْ َرحْ مَ تِهِ أَإ ِ َل ٌه مَ َع ال َّلهِ تَعَ َ‬
‫ُشا ب ْ َ‬
‫ال‬
‫بْ ً‬
‫ُش ُك َ‬
‫ون} [النمل‪.]63-62 :‬‬
‫ال َّل ُه عَ مَّ ا ي ْ ِ‬
‫ومن أعظم األدلة العقلية التي أنزلها‬
‫الله تعاىل عىل عباده‪ ،‬أن جعل دلي َل‬
‫ضالل املرشكني يف أنفسهم وأفعالهم‪،‬‬
‫فهم يزعمون النفع والرض يف أوليائهم‪،‬‬
‫ثم ْ‬
‫إن خافوا الهالك دعوا الله مخلصني‬
‫له ونسوا رشكاءهم‪ ،‬ولو كانوا يؤمنون‬
‫حقا ً بقدرة أوليائهم عىل النفع أو الرض‪،‬‬
‫أو يوقنون أنهم شفعاء إىل الله تعاىل‬
‫يستجلب بدعائهم النفع ودفع الرض‪ ،‬ملا‬
‫تركوا رشكهم ساعة الضيق والعرس‪،‬‬
‫وتمسكوا به وقت الفرج واليرس‪ ،‬قال‬
‫الض ِف ا ْلبَحْ ِر‬
‫تعاىل‪َ { :‬وإِذَا مَ َّس ُك ُم ُّ ُّ‬
‫َ‬
‫ض َّل مَ ْن تَدْعُ َ‬
‫ون إ ِ َّل إِيَّا ُه َف َلمَّ ا نَجَّ ا ُك ْم إ ِ َل‬
‫ب أَعْ َر ْ‬
‫ضتُ ْم َو َك َ‬
‫الن ْ َسا ُن َك ُفو ًرا *‬
‫ا ْل َ ِّ‬
‫ان ْ ِ‬
‫أ َ َفأ َ ِمنْتُ ْم أ َ ْن ي َْخ ِس َ‬
‫ب أ َ ْو‬
‫ف ِب ُك ْم جَ انِبَ ا ْل َ ِّ‬
‫اصبًا ث ُ َّم َل تَ ِجدُوا َل ُك ْم‬
‫يُ ْر ِس َل عَ َليْ ُك ْم حَ ِ‬
‫َ‬
‫َوك ً‬
‫ِيل * أ َ ْم أ َ ِمنْتُ ْم أ ْن يُعِ ي َد ُك ْم فِ يهِ تَا َر ًة‬
‫يح‬
‫ي ِس َل عَ َليْ ُك ْم َق ِ‬
‫أ ُ ْخ َرى َف ُ ْ‬
‫اص ًفا ِم َن ال ِّر ِ‬
‫َفي ُْغ ِر َق ُك ْم ِبمَ ا َك َف ْرتُ ْم ث ُ َّم َل تَ ِجدُوا َل ُك ْم‬
‫عَ َليْنَا ِبهِ تَ ِبيعً ا} [اإلرساء‪.]69-67 :‬‬
‫وإن لنا يف الرافضة املرشكني اليوم آية‬
‫وعربة‪ ،‬فهم يعبدون آل البيت من دون الله‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫تعاىل‪ ،‬ويزعمون أنهم رشكاؤه سبحانه‬
‫يف النفع والرض‪ ،‬فمنهم من يكذب عليه‬
‫ج َّل جالله ويزعم أنه قد فوّ ض إليهم‬
‫أمر الخلق يف الدنيا واآلخرة‪ ،‬ومنهم من‬
‫يكذب عليه ع َّز شأنه فيزعم أنهم شفعاء‬
‫الناس إىل ربهم‪ ،‬فبدعائهم من دون الله‬
‫تعاىل تُفتح أبواب الخري وتُغلق أبواب‬
‫الرش‪ ،‬ويزعمون أن من يدعونهم أحياء‬
‫بينهم يسمعون ويبرصون‪ ،‬ويعينونهم‬
‫وينرصون‪ ،‬ويكشفون عنهم الرض إن‬
‫ابتالهم الله به‪ ،‬ويفيضون عليهم من‬
‫الخري إن أمسكه الله عنهم‪ ،‬تعاىل الله عما‬
‫يقولون علوا ً كبرياً‪.‬‬
‫وإن ابتالهم الله تعاىل باألمراض‬
‫واألسقام‪ ،‬شدوا الرحال إىل القبور‬
‫واألرضحة‪ ،‬ليطوفوا حولها طواف‬
‫املسلمني بالكعبة‪ ،‬ويسجدوا لها‬
‫سجود املؤمنني يف الصالة‪ ،‬وق َّربوا لها‬
‫األضاحي والقرابني‪ ،‬تقريب املوحدين‬
‫ما تجود به أنفسهم يف النسك‪ ،‬ويعطون‬
‫لكل قرب من القبور خصائص له يف‬
‫شفاء األدواء والعلل‪ ،‬فلكل مرض قربٌ‬
‫يُزار ووث ٌن يعبد من دون الله تعاىل‪،‬‬
‫ولكل نوع من االبتالءات قربات معيّنة‬
‫وعبادات مخصوصة يتقربون بها إىل‬
‫األوثان‪ ،‬ويكثرون من الدعاوى الكاذبة‬
‫عن فوائد تراب األرض التي نُصبت فيها‬
‫تلك األوثان وغبار نعال من يزورها‬
‫يف شفاء كل األمراض دون حرص‪،‬‬
‫فيم ّرغون بها وجوههم‪ ،‬ويفركون‬
‫بها أبدانهم‪ ،‬بل ويأكلون تلك األتربة‬
‫ويرشبون منقوعها‪ ،‬قاتلهم الله أنى‬
‫يؤفكون‪.‬‬
‫ثم هم اليوم قد ابتالهم الله تعاىل‬

‫االفتتاحية ‪3‬‬

‫بانتشار مرض قاتل يف املدينة التي‬
‫تضم عديدا ً من أوثانهم‪ ،‬وتع ُّد من أهم‬
‫مراكز نرش دينهم الباطل‪ ،‬وفيها يقيم‬
‫أكابر طواغيتهم الذين يهدونهم إىل‬
‫سواء السعري‪ ،‬فهلك وأصيب به العرشات‬
‫منهم‪ ،‬ومنها بدأ ينتقل مع زائري األوثان‬
‫وعابدي القبور إىل مختلف األنحاء‪ ،‬وقد‬
‫علموا أن أوىل بؤر انتشار املرض كانت‬
‫يف تلك املعابد الوثنية التي يجتمعون فيها‬
‫ليرشكوا بالله العظيم‪ ،‬ويدعوا املوتى‬
‫واملقبورين طلبا ً للنفع وكشف الرض من‬
‫دونه سبحانه‪.‬‬
‫فما كان منهم إال أن قيَّدوا حركة الناس يف‬
‫تلك املدينة‪ ،‬وقيَّدوا زيارة الناس إىل تلك‬
‫األوثان‪ ،‬بل وامتد ذلك النتشار تحذيرات‬
‫من االجتماع عىل أوثانهم األخرى يف كل‬
‫مكان‪ ،‬خشية أن يتسبب االزدحام عليها‬
‫بانتقال العدوى بينهم‪ ،‬ونيس هؤالء‬
‫أن األوثان التي يصدون الناس عنها‬
‫اليوم خشية األمراض‪ ،‬وأن القبور التي‬
‫يغمرونها اليوم باألدوية واملعقمات‬
‫للمتمسحني بها من العدوى‪ ،‬هي‬
‫حماية‬
‫ّ‬
‫ذاتها التي كانوا يزعمون فيها الشفاء من‬
‫كل داء‪ ،‬وأن يف تربتها الرباء من كل علة‪،‬‬
‫وأن يف التمسح بها العافية من كل سقم‪،‬‬
‫وأن بمخالطة زوارها النجاة يف الدنيا‬
‫واآلخرة‪.‬‬
‫ولعل يف هذه اآلية من آيات الله تعاىل‬
‫تنبيها ً لهم إىل سفاهة عقولهم وعمى‬
‫ً‬
‫وهداية لبعضهم إىل ترك ما‬
‫بصائرهم‪،‬‬
‫هم عليه من اإلرشاك بالله سبحانه‪ ،‬وداللة‬
‫لهم إىل توحيد ربهم وطلب النفع وكشف‬
‫الرض منه وحده ج َّل جالله‪ ،‬والله يهدي‬
‫من يشاء وبما يشاء إىل رصاط مستقيم‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫قتيال من الجيش وتدمير ‪ 4‬آليات‬
‫نحو ‪ً 30‬‬
‫واغتنام ‪ 5‬أخرى وإحراق ‪ 3‬ثكنات‬
‫بسلسلة هجمات في نيجيريا‬

‫تدمير مدرعتين واغتنام‬
‫مدرعة وآلية‬

‫ويف هجوم آخر يف اليوم نفسه‪ ،‬األحد‪،‬‬
‫هاجم جنود الخالفة ثكنة ثالثة‬
‫للجيش النيجريي يف بلدة (أجريي)‪،‬‬
‫حيث دارت اشتباكات بمختلف أنواع‬
‫األسلحة‪ ،‬أسفرت عن مقتل عدد منهم‬
‫وإحراق الثكنة‪ ،‬وتدمري مدرعتني‪،‬‬
‫واغتنام مدرعة ثالثة وآلية رباعية‬
‫الدفع وأسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫وبعد ساعات من الهجوم‪ ،‬نرش‬
‫املكتب اإلعالمي صور ا ً للغنائم التي‬
‫حازها املجاهدون بعد الهجوم‪ ،‬ولله‬
‫ا لحمد‪.‬‬
‫صد هجوم‬
‫قتلى وجرحى في‬
‫ّ‬
‫للجيش‬

‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫والية غرب إفريقية‬
‫وإصابة عدد منهم‪ ،‬وإحراق الثكنة‪،‬‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬قتل جنو ُد الخالفة واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬ولله‬
‫‪ 28‬عنرص ا ً من الجيش النيجريي الحمد‪.‬‬
‫وأصابوا أكثر من ‪ 10‬آخرين‪،‬‬
‫وأحرقوا ‪ 3‬ثكنات ودمّ روا ‪ 4‬آليات‬
‫‪ 3‬قتلى واغتنام آليتين في‬
‫لهم واغتنموا ‪ 5‬أخرى وأسلحة‬
‫(أداماوة)‬
‫وذخائر متنوعة‪ ،‬بكمينني منفصلني‬
‫وثالث هجمات مسلحة استهدفت ويف عملية أخرى‪ ،‬يوم الجمعة (‪/27‬‬
‫ثكناتهم وآلياتهم يف مناطق (برنو) جمادى اآلخرة) هاجم املجاهدون‬
‫و(يوبي) و(أداماوة) شمال رشقي ثكنة ثانية للجيش النيجريي يف بلدة‬
‫(غركيدا) بمنطقة (أداماوة) شمال‬
‫نيجرييا‪.‬‬
‫رشقي نيجرييا‪ ،‬حيث دارت اشتباكات‬
‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫قتلى وجرحى وإحراق ثكنة‬
‫‪ 3‬منهم وإصابة آخرين‪ ،‬واغتنام‬
‫في (برنو)‬
‫آليتني رباعيتي الدفع وأسلحة وذخائر‬
‫ويف التفاصيل‪ ،‬قال مصدر خاص متنوعة‪ ،‬وإحراق الثكنة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫لـ (النبأ) إن جنود الخالفة هاجموا‬
‫يوم األربعاء (‪ /25‬جمادى اآلخرة)‬
‫‪ ٤‬قتلى واغتنام آلية بكمين‬
‫ثكنة للجيش النيجريي املرتد يف بلدة‬
‫في (يوبي)‬
‫(مونا) قرب (ميدغوري) بمنطقة‬
‫(برنو)‪ ،‬حيث دارت اشتباكات ويف اليوم نفسه‪ ،‬كمن جنو ُد الخالفة‬

‫لعنارص من الجيش النيجريي عىل‬
‫الطريق الرابط بني بلدتي (دفتي)‬
‫و(داماتورو) بمنطقة (يوبي)‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات باألسلحة الرشاشة‪،‬‬
‫أسفرت عن مقتل ‪ 4‬منهم وإصابة‬
‫آخرين‪ْ ،‬‬
‫وأس وقتل عنرص من ميليشيا‬
‫موالية للحكومة املرتدة‪ ،‬واغتنام‬
‫آلية رباعية الدفع وأسلحة وذخائر‬
‫متنوعة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ً‬
‫قتيال وتدمير آليتين‬
‫‪20‬‬
‫بكمين في (برنو)‬

‫ويف منطقة (برنو)‪ ،‬كمن جنود‬
‫الخالفة يوم األحد ( ‪ /29‬جمادى‬
‫اآلخرة) لرتل آليات للجيش‬
‫النيجريي عىل الطريق الرابط بني‬
‫بلدتي (مافا) و(أجريي)‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات باألسلحة الرشاشة‪،‬‬
‫أسفرت عن مقتل ‪ 20‬عنرص ا ً وتدمري‬
‫آليتني رباعيتي الدفع‪ ،‬ولله الحمد‬
‫واملنّة‪.‬‬

‫ويف يوم الثالثاء (‪ /1‬رجب) ص ّد جنود‬
‫الخالفة هجوما ً للجيش النيجريي‬
‫يف بلدة (باغا) بمنطقة (برنو)‪،‬‬
‫واشتبكوا مع عنارصه بمختلف أنواع‬
‫األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل وإصابة عدد‬
‫منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف غرب‬
‫إفريقية قد أوقعوا عدد ا ً من القتىل‬
‫والجرحى يف صفوف الجيش‬
‫النيجريي وأحرقوا ثكنة ومعدات‬
‫اتصال للحكومة املرتدة بهجومني‬
‫منفصلني‪ ،‬كما أرسوا نرصانيَّني‬
‫وعنرص ا ً من ميليشيا مرتدة وقتلوا‬
‫عنرصين من الجيش بهجوم ثالث‬
‫عىل قرية للنصارى شمال رشقي‬
‫نيجرييا‪ ،‬بينما كشف مصدر خاص‬
‫لـ (النبأ) عن عدد من الهجمات‬
‫الجديدة لجنود الخالفة يف مايل‬
‫وبوركينا فاسو‪ ،‬حصدت عرشات‬
‫القتىل والجرحى يف صفوفهم ودمرت‬
‫عدد ا ً من آلياتهم‪.‬‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫أخبــار‬

‫‪5‬‬

‫قتل ‪ 3‬ضباط وجاسوس للجيش النصيري وأسر‬
‫(خبير متفجرات) وتدمير ‪ 3‬آليات‬

‫واستهداف ‪ 4‬أخرى للـ ‪PKK‬‬
‫واغتيال ‪ 5‬منهم بعمليات نوعية‬
‫في الخير‬

‫أيضا ً أحد عنارص استخبارات الـ ‪،PKK‬‬
‫وقد استهدفه املجاهدون سابقا ً يف بلدة‬
‫(الحلوة) ما أدى إلصابته وفراره من‬
‫البلدة‪.‬‬
‫ويف عملية رابعة‪ ،‬اغتال املجاهدون‬
‫عنرصا ً من الـ‪ ،PKK‬يُدعى "خالد‬
‫العالوي" يف بلدة (العزبة) باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬بينما استهدفوا يف عملية‬
‫خامسة‪ ،‬آلية قيادي من الـ‪ PKK‬يف‬
‫قرية (الهرموشية) بمنطقة (الكرسة)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬فقتلوه وأعطبوا‬
‫آليته‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫تدمير وإعطاب ‪ 3‬آليات‬
‫للـ ‪PKK‬‬

‫والية الشام ‪ -‬الخير‬

‫(مقدم)‪ ،‬كما أرس املجاهدون مهندس‬
‫متفجرات‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف اليوم التايل‪ ،‬الخميس (‪ /26‬جمادى‬
‫اآلخرة) أرس املجاهدون جاسوسا ً‬
‫للنظام النصريي املرتد يُدعى "بشار‬
‫الناجي" يف بلدة (ذيبان)‪ ،‬وبعد التحقيق‬
‫معه قتلوه بطلقات مسدّس‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫قتل جنو ُد الخالفة ‪ 3‬ضباط‬
‫وجاسوس للجيش النصريي وأرسوا‬
‫مهندس متفجرات‪ ،‬ودمّ روا ‪ 3‬آليات‬
‫لهم بالعبوات الناسفة يف (امليادين)‪،‬‬
‫بينما اغتالوا ‪ 5‬من الـ ‪ PKK‬املرتدين‬
‫بينهم جاسوسان و(قائدان) وأعطبوا‬
‫آلية أحدهم‪ ،‬كما دمّ روا وأعطبوا ‪3‬‬
‫اغتيال ‪ 5‬من الـ ‪ PKK‬بينهم‬
‫آليات أخرى لهم وقتلوا وأصابوا‬
‫(قائدان)‬
‫من فيها‪ ،‬بسيارة مركونة وهجومني‬
‫مسلحني ‪.‬‬
‫عىل الصعيد األمني‪ ،‬شهد يوم السبت‬
‫(‪ /28‬جمادى اآلخرة) خمس عمليات‬
‫اغتيال نوعية لجنود الخالفة‪ ،‬تضمنت‬
‫مقتل ‪ 3‬ضباط وأسر‬
‫عمليات دهم وإطالق نار‪ ،‬واستهدفت ‪5‬‬
‫(مهندس) للجيش النصيري‬
‫من الـ ‪ PKK‬املرتدين بينهم (قائدان)‬
‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬فجّ ر جنود وجاسوسان‪ ،‬قتل ثالثة منهم بمنطقة‬
‫الخالفة يوم األربعاء (‪ /25‬جمادى (البصرية)‪.‬‬
‫اآلخرة) ‪ 3‬عبوات ناسفة عىل آليات حيث داهم جنود الخالفة مح َّل‬
‫الجيش النصريي يف بادية (امليادين)‪ ،‬املرتد "عيىس املحمد" أحد جواسيس‬
‫ما أدى لتدمري آلية وشاحنتني ومقتل استخبارات الـ‪ PKK‬املرتدين‪ ،‬يف بلدة‬
‫ضابط برتبة (عقيد) وضابطني برتبة (الحلوة) بمنطقة (البصرية)‪ ،‬وقتلوه‬

‫بنريان أسلحتهم الرشاشة‪ ،‬وكشف‬
‫مصدر أمني لـ (النبأ) أن الجاسوس‬
‫القتيل كان يقوم بتجنيد عمالء للتحالف‬
‫الصليبي‪ ،‬كما كان له دور مبارش يف عدد‬
‫من اإلنزاالت الجوية لقوات التحالف‬
‫الصليبي والـ ‪ PKK‬يف املنطقة‪.‬‬
‫ويف عملية ثانية‪ ،‬داهم املجاهدون منزل‬
‫املرتد "عامر املحمود" أحد مسؤويل‬
‫الحواجز لدى الـ‪ PKK‬يف قرية‬
‫(الضمان) بمنطقة (البصرية)‪ ،‬وقتلوه‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف عملية مشابهة‪ ،‬داهموا منزل املرتد‬
‫"محمد الفرحان" أحد جواسيس‬
‫الـ‪ PKK‬يف بلدة (الحلوة)‪ ،‬وقتلوه‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬وقال مصدر أمني‬
‫لـ (النبأ) إن الجاسوس القتيل كان يرتدد‬
‫عىل مناطق النظام النصريي بصفته‬
‫مسؤوال ً عن "املصالحات" معه‪ ،‬وأضاف‬
‫املصدر أن القتيل سبق أن توَّرط باإلبالغ‬
‫عن عدد من املجاهدين‪ ،‬ما تسبب بأرسهم‬
‫عند الـ ‪ PKK‬املرتدين‪.‬‬
‫وأشار املصدر إىل أن نجل الجاسوس هو‬

‫عىل صعيد آخر‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة‬
‫يوم األحد (‪ /29‬جمادى اآلخر) سيارة‬
‫مركونة عىل آلية للـ‪ PKK‬املرتدين يف‬
‫بلدة (الربيهة) بمنطقة (البصرية)‪،‬‬
‫ما أدى لتدمريها ومقتل من فيها‪،‬‬
‫واستهدفوا آلية رباعية الدفع يف بلدة‬
‫(سويدان) بمنطقة (ذيبان)‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها ومقتل‬
‫عنرصين‪ ،‬كما أعطبوا بالطريقة ذاتها‬
‫آلية ثالثة‪ ،‬يوم األربعاء (‪ /2‬رجب)‪ ،‬يف‬
‫بلدة (العزبة) فقتلوا وأصابوا من فيها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫إعالمياً‪ ،‬نرشت وكالة أعماق يوم‬
‫الخميس‪ ،‬رشيطا ً مصورا ً يُظهر لحظة‬
‫قيام جنود الخالفة بإحراق (همر)‬
‫للـ ‪ PKK‬األسبوع املايض‪ ،‬يف بلدة‬
‫(الشحيل)‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف الخري قد أسقطوا‬
‫نحو ‪ 19‬قتيالً وجريحا ً من الـ ‪PKK‬‬
‫املرتدين بينهم جاسوسان‪ ،‬ودمّ روا‬
‫وأعطبوا ‪ 5‬آليات ومقرا ً عسكريا ً لهم‪،‬‬
‫بتفجريات وهجمات مسلحة استهدفت‬
‫عنارصهم وآلياتهم يف مناطق الخري‪،‬‬
‫كما قتل وأصيب عد ٌد من عنارص الجيش‬
‫النصريي ودُمرت آلية لهم بعبوة ناسفة‬
‫يف بادية (امليادين)‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫جنود الخالفة بسيناء يختمون حصادهم لشهر (جمادى اآلخرة) بضربة‬
‫نوعية لقوات (الصاعقة) أطاحت بخامس ضابط خالل الشهر‬

‫عبد املقصود"‪ ،‬وأصابت عنرصين‬
‫آخرين منهم بجروح مختلفة‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫الضابط القتيل الخامس‬
‫خالل الشهر‬

‫والية سيناء‬

‫ختم جنود الخالفة يف سيناء حصاد‬
‫عملياتهم العسكرية لشهر (جمادى‬
‫اآلخرة) برضبة نوعية ساقوا فيها‬
‫عددا ً من القوات الخاصة املسمَّ اة‬
‫بـ (الصاعقة) إىل حتفهم‪ ،‬فأسقطوا‬
‫‪ 6‬قتىل وجرحى يف صفوفهم وأطاحوا‬
‫بخامس (ضابط) يف الجيش خالل‬
‫الشهر‪ ،‬كما أصابوا ‪ 2‬آخرين من‬
‫عنارص الجيش املرتد بهجومني‬

‫منفصلني غربي ورشقي مدينة (الشيخ‬
‫زويّد)‪.‬‬
‫قنص عنصرين من الجيش‬
‫المصري المرتد‬

‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدفت‬
‫مفارز القنص لجنود الخالفة يوم األحد‬
‫(‪ /29‬جمادى اآلخرة) عنارص من الجيش‬
‫املرصي املرتد يف حاجز (الخرافني) رشقي‬
‫مدينة (الشيخ زويّد)‪ ،‬ما أدى إلصابة‬
‫عنرصين منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫وأفادت مصادر ميدانية لـ (النبأ) أن‬
‫الضابط القتيل برتبة "مقدم أركان‬
‫حرب" ويشغل منصب "قائد كتيبة" يف‬
‫الجيش املرتد‪ ،‬كما أنه الضابط الخامس‬
‫الذي يُقتل عىل أيدي جنود الخالفة يف‬
‫سيناء خالل شهر (جمادى اآلخر)‬
‫بعد مرصع ‪ 4‬ضباط آخرين أحدهم‬
‫"قائد لواء" يف الجيش‪ ،‬سقط أربعتُهم‬
‫خالل أسبوع فقط يف الفرتة الواقعة‬
‫بني (‪ /17-12‬جمادى اآلخرة) والتي‬
‫شهدت كثافة يف هجمات املجاهدين‬
‫تزامنا ً مع مرور عامني عىل "العملية‬
‫الفاشلة" والتي أصبحت رمزا ً وأمار ًة‬
‫‪ 4‬قتلى وجريحان من قوات عىل فشل الجيش املرتد يف وقف عجلة‬
‫(الصاعقة) بينهم (عميد)‬
‫الجهاد يف سيناء برغم الدعم الهائل له‬
‫ويف عملية نوعية‪ ،‬ختم بها املجاهدون من حلفائه اليهود والنصارى‪.‬‬
‫حصادهم العسكري لشهر (جمادى‬
‫اآلخرة)‪ ،‬استدرج جنود الخالفة عددا ً‬
‫األسبوع الماضي‬
‫من قوات (الصاعقة) املرتدة إىل مكان‬
‫عبوة ناسفة زرعوها لهم يف منطقة وكانت مفارز القنص قد استهدفت‬
‫(كرم القواديس) غربي (الشيخ األسبوع املايض عنرصين من الجيش‬
‫زويّد)‪ ،‬وبعد تجمعهم بقربها‪ ،‬فجَّ رها املرتد‪ ،‬يف حاجزي (املطلة) و(الوفاق)‬
‫املجاهدون عليهم‪ ،‬فقتلت أربعة منهم يف رفح‪ ،‬ما أدى ملقتل أحدهما وإصابة‬
‫بينهم (ضابط) يدعى "أحمد شحاتة اآلخر‪.‬‬

‫قتيال و ‪ 5‬جرحى من الجيش الفلبيني في‬
‫‪22‬‬
‫ً‬
‫اشتبااكت مع جنود الخالفة جنوبي الفلبين‬
‫والية شرق آسيا‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬قتل جنو ُد الخالفة‬
‫‪ 22‬عنرصا ً من الجيش الفلبيني‬
‫وأصابوا آخرين يف اشتباكني منفصلني‬
‫يف قرية تقع جنوبي الفلبني‪.‬‬

‫حيث اشتبك جنود الخالفة يوم األحد‬
‫(‪ /29‬جمادى اآلخرة) مع قوات‬
‫الجيش الفلبيني الصليبي يف قرية‬
‫(باكونغ) بمنطقة (باتيكول) يف جزيرة‬
‫(سولو) جنوبي الفلبني‪ ،‬ما أسفر عن‬

‫مقتل ‪ 20‬عنرصا ً منهم وإصابة ‪5‬‬
‫آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف اشتباك آخر وقع يف القرية ذاتها‪،‬‬
‫اشتبك املجاهدون يوم الثالثاء (‪/1‬‬
‫رجب) مع عنارص الجيش الفلبيني‪،‬‬

‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫عنرصين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف الفلبني قد‬
‫اشتبكوا األسبوع املايض مع عنارص‬
‫من الجيش الفلبيني الصليبي بمنطقة‬
‫(الناو ديل سور) جنوبي الفلبني‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬وفجّ روا عليهم‬
‫عبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى ملقتل ‪ 12‬عنرصا ً‬
‫منهم عىل األقل‪.‬‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫أخبــار‬

‫‪7‬‬

‫وجريحا من الشرطة والحشد المرتد‬
‫قتيال‬
‫‪12‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫بعمليات قنص وتفجير في ديالى‬
‫والية العراق ‪ -‬ديالى‬

‫أوقع جنو ُد الخالفة يف دياىل ‪ 12‬قتيالً‬
‫وجريحا ً يف صفوف الرشطة والحشد‬
‫العشائري املرتد بعمليات قنص‬
‫وتفجري متفرقة استهدفت ثكناتهم‬
‫وآلياتهم‪.‬‬
‫قتيالن و ‪ 4‬جرحى من‬
‫الشرطة وتدمير آليتين‬

‫(زاغنية) بمنطقة (الوقف) شمال‬
‫رشقي (دياىل)‪ ،‬فقتلوا عنرص ا ً منهم‬
‫وأصابوا اثنني آخرين‪ ،‬وأحرقوا آلية‬
‫لهم‪ ،‬وعند قدوم قوة مؤازرة إىل مكان‬
‫الهجوم‪ ،‬فجَّ ر املجاهدون عليهم عبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬ما أدى لتدمري عربة (همر)‬
‫ومقتل عنرص وإصابة اثنني آخرين‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫إعطاب آلية للحشد‬
‫العشائري وصهريج للشرطة‬

‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدفت‬
‫مفارز القنص لجنود الخالفة يوم ويف سياق متصل‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة‬
‫الخميس (‪ /26‬جمادى اآلخرة) ثكنة يوم األحد (‪ /29‬جمادى اآلخرة)‬
‫للرشطة االتحادية املرتدة يف قرية عبوة ناسفة عىل آلية للحشد العشائري‬

‫املرتد شمايل (جلوالء)‪ ،‬فأعطبوها املرتد يف قرية (اإلصالح) شمايل‬
‫وأصابوا عنرصين فيها‪ ،‬بينما أعطبوا (جلوالء)‪ ،‬ما أدى إلصابته بجروح‪،‬‬
‫نفط للرشطة ولله الحمد‪.‬‬
‫يف اليوم نفسه صهريج ٍ‬
‫املرتدة يف قرية (حد األخرض) بمنطقة‬
‫األسبوع الماضي‬
‫(الوقف)‪ ،‬باألسلحة الخفيفة وقنبلة‬
‫يذكر أن جنود الخالفة أوقعوا خالل‬
‫يدوية‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع املايض ‪ 22‬قتيالً وجريحا ً من‬
‫قتيل و ‪ 3‬جرحى بعمليات‬
‫الطائفة (الكاكائية) الكافرة والرافضة‬
‫قنص‬
‫بينهم (ضابط) وأحرقوا آلية وأعطبوا‬
‫ويف القرية نفسها واليوم ذاته‪ ،‬عربة (همر) للجيش الرافيض بهجوم‬
‫استهدفت مفارز القنص ثكنة للرشطة غربي (خانقني)‪ ،‬كما أرسوا عنرصين‬
‫املرتدة‪ ،‬ما أدى ملقتل عنرص منهم آخرين من الرافضة‪ ،‬يف حني أسقطوا ‪5‬‬
‫وإصابة اثنني آخرين‪ ،‬بينما استهدفت قتىل و ‪ 3‬جرحى من الرشطة والجيش‬
‫املفارز يف اليوم التايل‪ ،‬االثنني (‪ /30‬الرافيض باستهداف ثكناتهم بأسلحة‬
‫جمادى اآلخرة) عنرص ا ً من الحشد قنص وقذيفة صاروخية‪.‬‬
‫هالك عنصرين في (اإلسحاقي)‬

‫والية العراق ‪ -‬شمال بغداد‬

‫ُقتل عد ٌد من ميليشيا (رسايا السالم)‬
‫الرافضية بينهم (قائدان) وأصيب‬
‫آخرون وأعطبت آليتان لهم بكمني‬
‫استهدفهم عىل طريق (سامراء‪-‬‬
‫الفلوجة)‪ ،‬كما قتل عنرصان من‬
‫الرشطة املحلية والحشد الرافيض‬
‫بهجوم آخر بمنطقة (اإلسحاقي)‬
‫شمايل بغداد‪.‬‬
‫مقتل (قائدين) في الحشد‬
‫الرافضي وإعطاب آليتين‬

‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬كمن‬

‫مقتل (قائدين) وعناصر من الحشد‬
‫الرافضي وآخرين من الشرطة‬
‫وإعطاب آليتين لهم بكمين‬
‫وهجوم شمالي بغداد‬

‫ويف هجوم آخر يوم األحد (‪/29‬‬
‫جمادى اآلخرة) استهدف املجاهدون‬
‫تجمعا ً لعنارص من الحشد الرافيض‬
‫و"الرشطة املحلية" املرتدة يف قرية (أبو‬
‫صفة) بمنطقة (اإلسحاقي)‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى ملقتل عنرصين وإصابة‬
‫آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫جنود الخالفة يوم األربعاء (‪/25‬‬
‫جمادى اآلخرة) آلليتني مليليشيا‬
‫(رسايا السالم) الرافضية عىل‬
‫الطريق الرابط بني مدينتي (سامراء)‬
‫و(الفلوجة)‪ ،‬حيث دارت اشتباكات‬

‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالك القياد يَّني "حسن الحريشاوي"‬
‫و"باسم الالمي" وعدد من العنارص‪،‬‬
‫وإصابة آخرين وإعطاب آليتني لهم‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬

‫المرتدين و(مختار)‬
‫إصابة (قائدين) في الحشدين‬
‫َّ‬
‫وإعطاب آليتين بتفجيرين شرقي الفلوجة‬
‫والية العراق ‪ -‬الفلوجة‬
‫الرابع" يف الحشد العشائري املرتد‪،‬‬
‫إصابة (قائدين) وإعطاب‬
‫املدعو "سهيل الحايف" ومسؤول‬
‫أصاب جنو ُد الخالفة قائدا ً يف "ميليشيا‬
‫آ ليتهما‬
‫"ميليشيا بدر" الرافضية يف مدينة‬
‫بدر" وآخر يف الحشد العشائري‬
‫وأعطبوا آليتهما‪ ،‬كما أصابوا مختارا ً حيث فجّ ر جنود الخالفة يوم االثنني (الكرمة) شمال رشقي الفلوجة‪ ،‬ما‬
‫وأعطبوا آليته‪ ،‬بتفجريين منفصلني يف (‪ /30‬جمادى اآلخرة) عبوة ناسفة أدى إلعطابها وإصابتهما مع مرافق‬
‫عىل آلية كانت تق ُّل كالً من "آمر الفوج لهما بجروح‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫مدينة (الكرمة)‪.‬‬

‫وكان جنود الخالفة قد دمّ روا منزل‬
‫جاسوس لألمن الوثني يف (املشاهدة)‪،‬‬
‫بالعبوات الناسفة‪ ،‬كما دمّ روا كامريا‬
‫حرارية للجيش الرافيض باألسلحة‬
‫الرشاشة قرب (الطارمية) شمايل بغداد‪.‬‬
‫إصابة (مختار) وإعطاب آليته‬

‫ويف عملية أخرى يف اليوم نفسه‪ ،‬فجّ ر‬
‫املجاهدون عبوة الصقة عىل سيارة‬
‫املرتد "عادل نصيف" أحد مخاتري‬
‫مدينة (الكرمة)‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫وإصابته بجروح‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة قد اغتالوا جاسوسا ً‬
‫لألمن الوثني يُدعى "عيد عيل فياض‬
‫الزوبعي"‪ ،‬يف منطقة (السعدان) جنوب‬
‫رشقي الفلوجة‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ 8‬قتلى وجرحى من الحشد الرافضي‬

‫أراض‬
‫آالت ري‪ ،‬كانت مجه َّز ة لري‬
‫ٍ‬
‫زراعية تعود ملكيتها لعنارص يف‬
‫امليليشيات الكردية املرتدة يف منطقة‬
‫(الدبس)‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫الكردية في كركوك‬

‫األسبوع الماضي‬

‫وإتالف ممتلاكت زراعية لعناصر الميليشيات‬

‫والية العراق ‪ -‬كركوك‬

‫قتل جنو ُد الخالفة ‪ 6‬من الحشد‬
‫الرافيض وأصابوا ‪ 2‬آخرين‪ ،‬كما أتلفوا‬
‫ممتلكات زراعية للميليشيات الكردية‬
‫املرتدة بهجومني يف منطقة (الدبس)‬
‫غربي كركوك‪.‬‬
‫ويف التفاصيل‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪،‬‬

‫هاجم جنود الخالفة يوم الثالثاء‬
‫(‪ /23‬جمادى اآلخرة) تجمعا ً للحشد‬
‫الرافيض يف قرية (جغماغة) بمنطقة‬
‫(الدبس) غربي كركوك‪ ،‬حيث دارت‬
‫اشتباكات بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما‬
‫أدى ملقتل ‪ 6‬عنارص وإصابة ‪ 2‬آخرين‪،‬‬
‫وعاد املجاهدون إىل مواقعهم ساملني‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬

‫إتالف ممتلكات زراعية‬
‫للميليشيات الكردية‬

‫ويف سياق استهداف ممتلكات‬
‫املرتدين‪ ،‬قال مصدر خاص لـ (النبأ)‬
‫إن جنود الخالفة أتلفوا يف اليوم التايل‪،‬‬
‫األربعاء‪ 8 ،‬قطع من املعدات الزراعية‬
‫و‪ 5‬محوّ الت للطاقة الكهربائية و‪3‬‬

‫وكان جنود الخالفة يف كركوك‬
‫قد قصفوا تجمعا ً وثكنة للرافضة‬
‫بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون‪،‬‬
‫وفجّ روا عبوة ناسفة عىل عنارص من‬
‫(البيشمركة) و(األسايش) املرتدين‬
‫خالل ص ّد حملة لهم‪ ،‬كما قتلوا عنرص ا ً‬
‫من الرشطة االتحادية وآخر من‬
‫الحشد الرافيض وأصابوا ‪ 6‬آخرين‬
‫بهجومني منفصلني جنوبي وغربي‬
‫كركوك‪.‬‬

‫قتيال من الجيش الرافضي وإعطاب آليتين بهجمات لجنود‬
‫بينهم ضابطان‪ً 13 ..‬‬
‫الخالفة في األنبار‬
‫والية العراق ‪ -‬األنبار‬

‫أسقط جنو ُد الخالفة ‪ 13‬قتيالً من‬
‫الجيش الرافيض بينهم (ضابطان)‬
‫وأعطبوا آليتني لهم‪ ،‬يف اشتباكات‬
‫وعمليات قنص غربي األنبار‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدفت‬

‫جنود الخالفة يقصفون‬
‫قاعدة (باغرام)‬
‫العسكرية في (اكبل)‬
‫بصواريخ (غراد)‬

‫مفارز القنص لجنود الخالفة يوم‬
‫الخميس (‪ /26‬جمادى اآلخرة)‬
‫عنرصين من الجيش الرافيض يف قرية‬
‫(الصكار) رشقي (الرطبة)‪ ،‬ما أدى‬
‫ملقتلهما واغتنام سالحيهما‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫والية خراسان‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬قصف جنو ُد‬
‫الخالفة يوم الجمعة (‪ /27‬جمادى‬
‫اآلخرة) قاعدة (باغرام) العسكرية‬

‫تفجير منزل (مختار) تابع للـ ‪PKK‬‬
‫المرتدين غربي الرقة‬
‫والية الشام ‪ -‬الرقة‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬فجّ ر جنود‬
‫الخالفة عبوة ناسفة داخل منزل‬
‫(مختار) للـ ‪ PKK‬املرتدين‪ ،‬يُدعى‬
‫"إبراهيم الحبش" يف حي (الجزرة)‬
‫غربي مدينة الرقة‪ ،‬ما أدى لوقوع‬
‫أرضار مادية يف املنزل املستهدف‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬

‫األسبوع الماضي‬

‫يذكر أن ‪ 5‬عنارص من الجيش‬
‫النصريي عىل األقل ُقتلوا وأصيب‬
‫آخرون‪ ،‬وأ ُحرقت ‪ 5‬شاحنات‬
‫مباغت لجنود‬
‫ٍ‬
‫بهجوم‬
‫عسكرية لهم‬
‫ٍ‬
‫الخالفة عىل (حانة) يتجمعون فيها‬
‫يف بلدة (الرصافة)‪ ،‬إضافة إىل تفجري‬
‫محطة وقود للـ ‪ PKK‬املرتدين‪.‬‬

‫ً‬
‫قتيال من الجيش‬
‫‪11‬‬
‫وإعطاب آليتين‬

‫ويف اليوم التايل‪ ،‬الجمعة (‪/27‬‬
‫جمادى اآلخرة) اشتبك جنود الخالفة‬
‫مع عنارص من الجيش الرافيض‬
‫داخل مدينة (الرطبة) غربي األنبار‪،‬‬

‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬فقتلوا ‪ 8‬منهم‬
‫بينهم (ضابطان) وأعطبوا آلية لهم‪،‬‬
‫كما قتلوا ‪ 3‬عنارص آخرين وأعطبوا‬
‫آلية ثانية لهم يف اشتباك آخر وقع‬
‫بالقرب من املدينة نفسها‪ ،‬ولله‬
‫ا لحمد‪.‬‬

‫والتي يتمركز فيها عنارص من‬
‫الجيش األمريكي الصليبي يف منطقة‬
‫(بروان) شمايل العاصمة (كابل)‪،‬‬
‫بثالث صواريخ (غراد)‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يشار إىل أن عملية القصف جاءت‬

‫يف وقت بدء رسيان "التهدئة" بني‬
‫الجيش األمريكي وميليشيا طالبان‬
‫املرتدة تمهيد ا ً لعقد "اتفاق سالم"‬
‫بني الطرفني مرشوط بوقف الجهاد‬
‫ومحاربة املجاهدين‪.‬‬

‫اغتيال عنصر من استخبارات‬
‫الـ ‪ PKK‬بنيران المجاهدين‬
‫في (منبج)‬
‫والية الشام ‪ -‬حلب‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود الخالفة يوم‬
‫األحد (‪ /29‬جمادى اآلخرة) عنرصا ً من استخبارات‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين يف شارع الكهرباء بمدينة (منبج)‪ ،‬بطلقات‬
‫مسدس‪ ،‬فأردوه قتيالً عىل الفور‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫أخبــار‬

‫‪9‬‬

‫قتيال من الجيش الموزمبيقي ومقتل (ضابط) من الجيش‬
‫‪17‬‬
‫ً‬
‫الكونغولي بهجمات جديدة للمجاهدين في وسط إفريقية‬
‫الخميس‪ ،‬هاجم جنود الخالفة ثكنة‬
‫أخرى للجيش املوزمبيقي يف قرية‬
‫(ننكيندونغا) يف نفس املنطقة‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات باألسلحة الرشاشة‬
‫واملتوسطة‪ ،‬وأسفرت عن مقتل ‪8‬‬
‫عنارص واغتنام أسلحة وذخائر‬
‫متنوعة‪ ،‬وعاد املجاهدون إىل مواقعهم‬
‫ساملني‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ونرش املكتب اإلعالمي الحقاً‪ ،‬يوم االثنني‪،‬‬
‫تقريرا ً مصورا ً لقتىل الجيش املوزمبيقي‬
‫والغنائم التي حازها املجاهدون بعد‬
‫الهجومني‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫والية وسط إفريقية‬

‫ُقتل ‪17‬عنرصا ً من الجيش املوزمبيقي‬
‫يف يومني متتاليني بهجومني لجنود‬
‫الخالفة بمنطقة (كابو ديلغادو) شمال‬
‫رشقي املوزمبيق‪ ،‬بينما ُقتل ضاب ٌ‬
‫ط يف‬
‫الجيش الكونغويل وجرح آخرون بكمني‬
‫للمجاهدين بمنطقة (بيني) رشقي‬
‫الكونغو‪.‬‬

‫مقتل (ضابط) وجرح آخرين‬
‫بكمين في (بيني)‬

‫مقتل ‪ 9‬من الجيش‬
‫استمرت عدة ساعات وأسفرت عن مقتل‬
‫الموزمبيقي بهجوم في‬
‫‪ 9‬عنارص والسيطرة عىل الثكنة‪ ،‬واغتنام ويف الكونغو‪ ،‬كمن جنود الخالفة يوم‬
‫(كابو ديلغادو)‬
‫ما فيها من أسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬فيما السبت (‪ /28‬جمادى اآلخرة) لعنارص‬
‫من الجيش الكونغويل الصليبي عىل‬
‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬هاجم جنود الذ بقيتهم بالفرار‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫الطريق الرابط بني قريتي (كادوو)‬
‫الخالفة يوم األربعاء (‪ /25‬جمادى‬
‫مقتل ‪ 8‬من الجيش‬
‫و(انغادي) يف منطقة (بيني) رشقي‬
‫اآلخرة) ثكنة للجيش املوزمبيقي الصليبي‬
‫الموزمبيقي بهجوم في‬
‫الكونغو‪ ،‬حيث دارت اشتباكات‬
‫يف قرية (شيووكولوا) بمنطقة (كابو‬
‫(كابو ديلغادو)‬
‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫ديلغادو) شمال رشقي املوزمبيق‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات بمختلف أنواع األسلحة ويف هجوم آخر يف اليوم التايل‪( ،‬ضابط) وجرح آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫مقتل ‪ 6‬من الجيش النصيري في اشتباك مع جنود الخالفة بريف حمص‬
‫والية الشام ‪ -‬حمص‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬اشتبك جنود الخالفة‬
‫يوم األحد (‪ /29‬جمادى اآلخرة) مع‬
‫عنارص من الجيش النصريي‪ ،‬غربي‬
‫مدينة (السخنة) بريف حمص‪ ،‬بمختلف‬
‫أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل ‪ 6‬عنارص‬
‫منهم‪ ،‬فيما الذ بقيتهم بالفرار‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫ونرش املكتب اإلعالمي الحقاً‪ ،‬يوم‬
‫األربعاء‪ ،‬تقريرا ً مصورا ً يُظهر قتىل‬
‫الجيش النصريي الذين سقطوا يف‬
‫الهجوم‪.‬‬

‫جانب من استهداف جنود الخالفة آلليات الجيش النصريي يف البادية‬

‫اغتيال عنصر من الشرطة الصومالية‬
‫المرتدة بنيران جنود الخالفة‬

‫والية الصومال‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود الخالفة يوم الخميس (‪ /26‬جمادى اآلخرة)‬
‫عنرص ا ً من الرشطة الصومالية املرتدة يف حي (سويدة) بمدينة (بوصاصو)‬
‫شمال رشقي الصومال‪ ،‬بطلقات مسدّس‪ ،‬ما أدى لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ونرشت وكالة أعماق يف اليوم التايل‪ ،‬رشيطا ً مصور ا ً يُظهر لحظة إطالق‬
‫املجاهدين النار عىل الرشطي القتيل عىل مرأى ومسمع من املتواجدين يف املكان‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ 4‬قتلى وجرحى من (الحوثة) المشركين‬

‫بهجوم على ثكنة لهم في (البيضاء)‬

‫ً‬
‫النبأ ُت َّ‬
‫ميدانيا على‬
‫وزع‬
‫المجاهدين في (البيضاء)‬

‫عىل الصعيد اإلعالمي‪ ،‬نرش املكتب‬
‫اإلعالمي يوم األحد (‪ /29‬جمادى‬
‫اآلخرة) تقريرا ً مصورا ً يُظهر جانبا ً‬
‫من توزيع صحيفة النبأ ميدانيا ً عىل‬
‫املجاهدين بمنطقة (قيفة) يف البيضاء‪،‬‬
‫بينما نرش املكتب يف اليوم التايل‪ ،‬صورا ً‬
‫لجانب من الغنائم التي ّ‬
‫من الله بها عىل‬
‫جنود الخالفة بعد صولة لهم عىل ثكنة‬
‫للحوثة املرشكني يف (قيفة)‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫يذكر أن جنود الخالفة سيطروا عىل ‪5‬‬
‫مواقع للحوثة املرشكني وأرسوا عنرصا ً‬
‫منهم واغتنموا آليتني وغنائم أخرى‪ ،‬كما‬
‫قتلوا ‪ 3‬عنارص منهم وأصابوا آخرين‬
‫بهجوم واشتباكات باألسلحة الرشاشة‪،‬‬
‫جنود الخالفة يوم الثالثاء (‪ /1‬رجب) واشتبكوا معهم باألسلحة الرشاشة‪ ،‬يف حني قتلوا ‪ 4‬آخرين وأعطبوا آلية لهم‬
‫والية اليمن ‪ -‬البيضاء‬
‫ً‬
‫ثكنة (دحّ ان) للحوثة املرشكني بمنطقة فقتلوا عنرصا منهم وأصابوا ‪ 3‬آخرين بعبوة ناسفة‪ ،‬وذلك بمنطقة (الظهرة)‬
‫يف (قيفة) وسط اليمن‪.‬‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬هاجمت مفرزة من (الظهرة) يف (قيفة) وسط اليمن‪ ،‬إصابات بليغة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫العدد ‪٢٢٣‬‬
‫الخميس ‪ ٣‬رجب ‪ 1441‬هـ‬

‫حدث في‬
‫أسبــوع‬

‫وبينما يُطلق "الداعم الرتكي" لتهديداته العنان‪،‬‬
‫يقف "الداعم الرويس" عمليا ً بكل قوة مع الجيش‬
‫النصريي الذي يواصل سياسة "قضم املناطق" و‬
‫"األرض املحروقة"‪.‬‬
‫عبر منبر صليبي‪ ..‬نائب زعيم "طالبان" يشيد‬
‫بـ "االتفاق التاريخي" مع أمريكا‬

‫و يعد بـ "أفغانستان جديدة" و "شراكة‬
‫دولية" مع الجميع‬

‫هالك فرعون مصر األسبق "حسنى مبارك"‬

‫هلك يوم الثالثاء فرعون مرص األسبق الطاغوت‬
‫"حسني مبارك" عن عمر ‪ 91‬عاما ً‪ ،‬قىض منها‬
‫‪ 30‬عاما ً يف حكم مرص بالقوانني الكفرية‪ ،‬قبل أن‬
‫يتنحى يف "ثورة " أبدلت الفرعون بآخر‪.‬‬
‫وقد هلك داخل مشفى عسكري بغرفة "رعاية مكثَّفة"‬
‫تغن عنه من قضاء الله شيئاً‪.‬‬
‫وحراسة مشددة لم ِ‬
‫وكغريه من طواغيت العرب اشتهرت فرتة حكمه‬
‫بمواالة اليهود والنصارى وتنفيذ مخططاتهم‪ ،‬ويف‬
‫املقابل محاربة اإلسالم وأهله وزجّ هم يف السجون‪،‬‬
‫بخالف "الفساد املايل" الكبري‪.‬‬
‫عىل املستوى الشعبي وكما هو متوقع‪ ،‬تعاطف‬
‫كثريٌ من "الثوار" مع الطاغوت الذي تمنَّوا رحيله‬
‫باألمس‪ ،‬بعد أن رحل فعليا ً اليوم بغري رجعة‪،‬‬
‫مبدين مشاعر الحزن والرثاء تجاهه!‬
‫وعىل املستوى الرسمي‪ ،‬نعاه أمثاله من طواغيت‬
‫العرب والعجم‪ ،‬ومنهم الطاغوت اليهودي "نتن‬
‫ياهو" الذي ّ‬
‫عب عن "عميق أسفه عىل وفاة" حليفه‬
‫السابق‪ ،‬مؤكد ا ً أنه كان "صديقا ً شخصيا ً له"‪.‬‬
‫وبني هذا وذلك‪ ،‬تبقى "الشعوب وثوراتها" تُح ّكم‬
‫العواطف وحدها دون أن يكون مليزان الرشع يف‬
‫حياتهم حياة‪.‬‬
‫الجيش النصيري يواصل تقدمه جنوبي إدلب‬

‫واصل الجيش النصريي‪ ،‬بدعم رويس كثيف‪ ،‬تقدمه‬
‫عىل األرض يف "ريف إدلب الجنوبي"‪ ،‬بعد أن‬
‫سيطر عىل عدد من القرى والبلدات جنوبي إدلب‬
‫ويف محيط "معرة النعمان"‪.‬‬
‫وقال الجيش النصريي يف بيان له‪ ،‬يوم األربعاء‪ ،‬إنه‬
‫استعاد "السيطرة عىل العديد من البلدات والقرى‬
‫والتالل منها‪ :‬كفرنبل‪ ،‬كفر سجنة‪ ،‬الشيخ مصطفى‪،‬‬
‫حاس‪ ،‬معرة حرمة‪ ،‬دير سنبل‪ ،‬الدار الكبرية‪،‬‬
‫حزارين"‪ .‬وبحسب البيان فإن هذه املناطق كانت‬
‫تعترب "عمقا ً‬
‫محصناً" للفصائل بريف إدلب الجنوبي‪.‬‬
‫ّ‬
‫وكان الجيش النصريي قد سيطر عىل مساحات‬
‫واسعة من ريفي حماة وإدلب‪ ،‬وأحكم سيطرته عىل‬
‫محيط حلب بعد "نكسات ميدانية متتالية" لفصائل‬
‫الصحوات‪ ،‬ما تسبب بموجات نزوح كبرية بني األهايل‪.‬‬
‫ويف هذا الوقت استعادت فصائل الصحوات مدينة‬
‫رساقب وعددا من القرى والبلدات حولها يف هجوم‬
‫مفاجئ أطلق قبيل اجتماع بني الروس واألتراك‬
‫بخصوص إدلب‪.‬‬

‫يف سابقة هي األوىل من نوعها نرشت صحيف ٌة أمريكية‬
‫شهرية‪ ،‬الخميس‪ ،‬مقاال ً لنائب زعيم "طالبان"‬
‫املرتدة "رساج الدين حقاني" حول "السالم" مع‬
‫أمريكا‪ ،‬وشكل "أفغانستان الجديدة"‪.‬‬
‫وقال حقاني "وقوفنا اليوم عىل أعتاب اتفاق‬
‫للسالم مع أمريكا ليس باإلنجاز الصغري"‪ ،‬وأضاف‬
‫"قريبا ً سنحتفل بهذا االتفاق التاريخي"‪ ،‬وأكد أنهم‬
‫"ملتزمون بتطبيق جميع البنود نصا ً وروحاً"‪.‬‬
‫وكتب حقاني مقاله تحت عنوان "ماذا تريد‬
‫طالبان"‪ ،‬وهو ما عدّه البعض بمثابة "ميثاق جديد"‬
‫لطالبان ما بعد السالم مع أمريكا‪ ،‬فيما رأى آخرون‬
‫أنه مجرد "إظهار ملا أخفته السنون"‪.‬‬
‫وبخصوص الحرب بني طالبان وأمريكا طوال‬
‫السنوات املاضية‪ ،‬قال حقاني "نحن لم نخرت‬
‫الحرب" مع أمريكا‪ ،‬بل "أ ُجربنا عليها"‪ ،‬مشري ا ً إىل‬
‫أن "الجميع تعب من الحرب"‪.‬‬
‫وحول إرصار طالبان عىل السالم‪ ،‬قال حقاني "لقد‬
‫عمل فريقنا املفاوض لـ ‪ 18‬شهر ا ً بال كلل مع‬
‫املفاوضني األمريكيني للوصول إىل اتفاق"‪ ،‬وتابع‬
‫"وحتى بعدما ألغى (الرئيس ترامب) املحادثات‪،‬‬
‫تركنا باب السالم مفتوحا"‪ ،‬وأردف قائالً "إن‬
‫تمسكنا بهذه املحادثات املضطربة‪ ..‬يشهد عىل‬
‫صدق التزامنا بإنهاء األعمال العدائية"‪.‬‬
‫وبشأن مخاوف الغرب الصليبي من املجاهدين‪ ،‬قال‬
‫حقاني "ندرك املخاوف من إمكانية استخدام أفغانستان‬
‫من قبل جماعات تهدد األمن اإلقليمي والعاملي"‪ ،‬واعترب‬
‫أن هذه املخاوف "مبالغ فيها"‪ ،‬متعهدا ً باتخاذ "جميع‬
‫اإلجراءات لجعل أفغانستان موطن استقرار‪ ،‬وأن ال‬
‫يشعر أحد بالتهديد من أرضنا"‪.‬‬
‫وعن شكل النظام السيايس لطالبان‪ ،‬قال "ندرك‬
‫األسئلة يف الداخل والخارج حول شكل الحكومة‬
‫املقبلة"‪ ،‬مؤكد ا ً أن اإلجابة عىل تلك التساؤالت‬
‫"تعتمد عىل إجماع الشعب"! وتابع "نحن ملتزمون‬
‫بالعمل مع األحزاب األخرى‪ ..‬واالتفاق عىل نظام‬
‫سيايس جديد يعكس صوت كل أفغاني"‪.‬‬
‫كما تطرق لقضية "حقوق املرأة" التي يطرقها‬
‫الغرب الصليبي دوماً‪ ،‬مؤكد ا ً أنهم سيحرتمون‬
‫حقها يف "التوظيف والتعليم"‪.‬‬
‫وبخصوص العالقات الدولية مع الدول األخرى‪ ،‬أكد‬
‫عىل "أهمية الحفاظ عىل عالقات ودية مع جميع الدول"‪،‬‬
‫معلنا ً أن ما أسماه "أفغانستان الجديدة" ستصبح عضوا ً‬
‫يف "املجتمع الدويل"‪ ،‬وتابع "سنلتزم بجميع االتفاقيات‬
‫الدولية" املتوافقة مع "املبادئ اإلسالمية"!‬

‫أخبــار‬

‫‪11‬‬

‫وقال حقاني "من التحديات أن نُبقي املجتمع الدويل‬
‫متفاعالً بشكل إيجابي خالل عملية السالم وبعد‬
‫االنسحاب"‪ ،‬مؤكدا ً أن "دعم املجتمع الدويل أسايس‬
‫الستقرار وتقدم أفغانستان"‪ ،‬مضيفا ً "نحن مستعدون‬
‫للعمل عىل أسس االحرتام املتبادل مع رشكائنا الدوليني‬
‫بشأن إعادة اإلعمار وبناء سالم طويل األمد"‪.‬‬
‫بل ذهب حقاني إىل ما هو أبعد من ذلك‪ ،‬بإشارته‬
‫إىل ّ‬
‫أن بإمكان أمريكا نفسها "أن تلعب دور ا ً بنَّاء‬
‫يف تطور وإعادة إعمار أفغانستان" عىل حد تعبريه‪.‬‬
‫وختم حقاني مقاله موجها ً رسالته ‪-‬عرب املنرب‬
‫الصليبي‪ -‬إىل األفغان بقوله‪" :‬قريبا ً سنحتفل بهذا‬
‫االتفاق التاريخي‪ ..‬وسنرى اليوم الذي يتجمع فيه‬
‫جميع اإلخوة واألخوات األفغان لنتحرك لألمام‪ ،‬إىل‬
‫سالم دائم ونضع أسس أفغانستان الجديدة"‪.‬‬
‫بعد حقاني‪ ..‬الجوالني في حوار مع (لجنة‬

‫يسوق نفسه للغرب بتنازالت جديدة‬
‫صليبية)‬
‫ّ‬

‫يف مكان بعيد عن أفغانستان‪ ،‬لكنه غري بعيد عما قاله‬
‫"حقاني"‪ ،‬أدىل املرتد "الجوالني" بدلوه يف سياق‬
‫"التنازالت" و"التسويقات" الستجداء الغرب الصليبي‬
‫وكسب رضاه‪.‬‬
‫جاء ذلك يف حواره مع "مجموعة صليبية" تعنى‬
‫"بتسوية النزاعات"‪ ،‬و نُرش الخميس أيضا ً‪.‬‬
‫أتى الجوالني عىل تنظيمه من بداياته فأق َّر بأن‬
‫"ارتباطه بالقاعدة" كان ظرفيا ً واضطراريا ً "لعدم‬
‫وجود خيارات بديلة حينها" بعد نكثه للبيعات‬
‫وغدره بمجاهدي الدولة اإلسالمية‪.‬‬
‫وحول سياسته يف إدلب‪ ،‬أق ّر الجوالني بارتكابه‬
‫ً‬
‫قائل‬
‫"أخطاء" بإقصاء فصائل أخرى بالقوة‪،‬‬
‫"نحن بحاجة للتحدث إىل الفصائل‪ ..‬ال نستطيع أن‬
‫نحكم إدلب بمفردنا"‪.‬‬
‫وعن عالقتهم بالفصائل "القاعدية" قال إن العالقة مع‬
‫"حراس الدين" هي "عالقة معقدة"‪ ،‬لكن ألزمناهم‬
‫بعدم استخدام سوريا كـ "منصة انطالق للجهاد‬
‫الخارجي" واالعرتاف "بحكومة اإلنقاذ"‪ ،‬وبشأن‬
‫"الحزب الرتكستاني" قال إنهم "لم يشكلوا خطرا ً‬
‫عىل الخارج" مشددا ً عىل أن "رصاعهم يف الصني ليس‬
‫رصاعه"‪.‬‬
‫وبخصوص موقف هيئته من املنظمات الصليبية‬
‫قال "لقد غرينا سياستنا تجاه املنظمات اإلغاثية‪..‬‬
‫ونحن جاهزون لتسهيل عمل أي منظمة تريد‬
‫الدخول إىل إدلب"‪.‬‬
‫وحول مصري هيئته مستقبالً‪ ،‬قال "الهيئة مرشوع‬
‫مبني عىل الظروف ولن تبقى إىل األبد‪ ،‬ليس لدينا‬
‫خطة محددة مسبقا ً طويلة األمد"‪ ،‬وتابع إن "خطة‬
‫املرحلة املقبلة هي أن نستقر يف املناطق الواقعة‬
‫تحت سيطرتنا‪ ،‬ونديرها من خالل تحالف مشكل‬
‫من القوى الثورية املحلية"‪.‬‬
‫وبحسب مراقبني فإن الجوالني يروج لهيئته عىل أنها‬
‫"تنظيم محيل سوري مستقل" عن القاعدة وغري مرتبط‬
‫بأي مشاريع "جهادية عاملية"‪ ،‬بل هو عىل استعداد أين‬
‫يقدم خدماته "كرشكة أمنية" للتصدي (لإلرهاب)‪.‬‬



Related keywords