PDF Archive

Easily share your PDF documents with your contacts, on the Web and Social Networks.

Share a file Manage my documents Convert Recover PDF Search Help Contact



0247 .pdf


Original filename: 0247.pdf

This PDF 1.4 document has been generated by Adobe InDesign 15.0 (Windows) / Adobe PDF Library 15.0, and has been sent on pdf-archive.com on 13/08/2020 at 18:53, from IP address 192.96.x.x. The current document download page has been viewed 45 times.
File size: 5.1 MB (12 pages).
Privacy: public file




Download original PDF file









Document preview


‫العدد ‪ ٢٤٧‬ا السنة الحادية عشرة ا الخميس ‪ ٢٣‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ ١٢‬صفحة‬

‫قتيال وجريحاً من الجيش النيجيري‬
‫‪20‬‬
‫ً‬
‫بتفجيرات واشتباكات في (برنو)‬
‫سقط نحو ‪ 20‬قتيالً وجريحا ً يف‬
‫صفوف الجيش النيجريي‪ ،‬هذا‬
‫األسبوع‪ ،‬وأ ُعطبت عربة مد ّرعة‬
‫لهم بتفجريات واشتباكات مسلحة‬
‫نفذها جنود الخالفة يف منطقة‬
‫(برنو) شمال رشقي نيجرييا‪،‬‬
‫تركز بعضها يف مدينة (باغا)‬
‫االسرتاتيجية‪.‬‬
‫ويف التفاصيل‪ ،‬قال مصدر خاص لـ‬
‫(النبأ) إن جنود الخالفة اشتبكوا يف‬
‫يوم الثالثاء (‪ /14‬ذي الحجة) مع‬
‫الجيش النيجريي املرتد يف مدينة‬
‫(باغا)‪ ،‬بمختلف أنواع األسلحة‪،‬‬
‫ما أدى ملقتل وإصابة عدد منهم‪،‬‬
‫فيما الذ البقية بالفرار‪ ،‬واشتبك‬
‫املجاهدون يف اليوم التايل‪ ،‬األربعاء‪،‬‬
‫مع عنارص الجيش املرتد يف املدينة‬
‫ذاتها‪ ،‬ما أدى ملقتل وإصابة عدد‬
‫آخر منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف عمليات أخرى يف املدينة ذاتها‪،‬‬
‫هاجم جنود الخالفة يف يوم االثنني‬
‫(‪ /20‬ذي الحجة) موقعا ً للجيش ‪...‬‬

‫العدد ‪٢٤٧‬‬
‫صــحـيــفـة أســبــوعــيـة تـصـدر عـن‬
‫ديــوان اإلعـالم المركـزي‬

‫قتيال وجريحاً من‬
‫‪11‬‬
‫ً‬
‫الجيش والشرطة‬
‫والعشائري‬
‫بهجمات متفرقة في‬
‫كركوك‬

‫‪٦‬‬

‫‪..‬‬

‫اغتيال قائد‬
‫فوج في الـ ‪PKK‬‬
‫وإعطاب آليتين‬
‫لهم‬

‫بعمليات في الخير‬

‫‪٤‬‬

‫‪٧‬‬

‫مقال‬

‫‪ 4‬قتلى من الحوثة‬
‫المشركين واستهداف‬
‫آليتين لهم‬

‫تجديد أمر الدين بأقوال وأفعال أئمة المسلمين (‪)1‬‬
‫إقامة الجهاد على أساس التوحيد‬

‫بهجمات جديدة لجنود‬
‫الخالفة في (قيفة)‬

‫‪١٠‬‬

‫‪٨‬‬

‫‪50‬‬
‫قتيال وجريحاً‬
‫ً‬
‫من الجيش‬
‫الموزمبيقي‬

‫بهجوم لجنود‬
‫الخالفة في (اكبو‬
‫ديلغادو) في وسط‬
‫إفريقية‬

‫‪٩‬‬

‫‪.‬‬

‫قتيال وجريحاً من الجيش والشرطة‬
‫‪19‬‬
‫ً‬
‫والحشدين المرتدين واستهداف آليتين لهم‬
‫بعمليات في ديالى‬
‫‪.‬‬

‫أوقع جنود الخالفة يف دياىل هذا األسبوع‬
‫‪ 19‬قتيالً وجريحا ً من الجيش والرشطة‬
‫الرافضية والحشدين املرتدين‪ ،‬ودمّ روا‬
‫عربة (همر) للجيش وأعطبوا آلية‬
‫للحشد العشائري‪ ،‬بتفجريين منفصلني‬
‫وعمليات متفرقة يف مناطق دياىل‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدفت‬

‫مفارز القنص يف يوم الخميس (‪/16‬‬
‫ذي الحجة) عنارص من قوات "مغاوير‬
‫الداخلية" املرتدة‪ ،‬شمال غرب‬
‫(خانقني)‪ ،‬ما أدى ملقتل عنرصين‬
‫وإصابة اثنني آخ َرين بجروح‪ ،‬وتدمري‬
‫(كامريا) حرارية‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫بينما دمّ رت املفارز يف اليوم التايل‪،‬‬

‫الجمعة‪( ،‬كامريتني) حراريتني‬
‫للحشد الرافيض يف قرية (أبو دهن)‬
‫بأطراف منطقة (املقدادية)‪ ،‬كما تم‬
‫تدمري محوِّل كهربائي لهم‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف عملية أخرى يوم السبت (‪/18‬‬
‫ذي الحجة) استهدف جنود الخالفة‬
‫ثكنة لرشطة الطوارئ املرتدة‪ ،‬يف ‪...‬‬

‫‪.‬‬

‫التفاصيل ص ‪٥‬‬

‫هذه الصحيفة تحتوي على ألفاظ الجاللة وآيات قرآنية وأحاديث احذر من تركها في مكان مهين‬

‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬

‫استنكر الصليبيون واملرتدون قتل جنود‬
‫الخالفة عددا من العاملني يف املنظمات‬
‫املرشفة عىل معسكرات االعتقال الجماعي‬
‫يف نيجرييا بوالية غرب إفريقية‪ ،‬وزعموا‬
‫أن أولئك القتىل ال يشرتكون يف أعمال‬
‫عسكرية‪ ،‬وأن جهدهم موجه لخدمة‬
‫السكان النازحني يف تلك املناطق ال أكثر‪،‬‬
‫وهذه املزاعم يوصف بها كل العاملني يف‬
‫تلك املنظمات التي يسبغون عليها وصف‬
‫"اإلنسانية"‪.‬‬
‫وفضال عن كون تلك املزاعم كاذبة‪،‬‬
‫لكون كثري من املنظمات تحارب‬
‫املسلمني بأشكال عديدة‪ ،‬وتقدم الدعم‬
‫للجيوش واألطراف املحاربة لهم‪ ،‬فهي‬
‫رشيكة يف القتال وإن لم يحمل العاملون‬
‫فيها األسلحة أو يشاركوا يف املعارك‪،‬‬
‫فإنه أيضا من التحريف يف الدين‪ ،‬لكون‬
‫الغاية منه عصمة دماء املحاربني‪،‬‬
‫وإبطال قتال املرتدين‪ ،‬ملجرد عملهم يف‬
‫تلك املنظمات‪.‬‬
‫فلم يعد رسا أن العمل يف تلك املنظمات من‬
‫أهم األغطية التي يخفي بها جواسيس‬
‫الصليبيني العاملون يف بلدان املسلمني‬
‫حقيقة نشاطهم وعملهم وتحركاتهم‪،‬‬
‫وعىل آثارهم تسري استخبارات الحكام‬
‫املرتدين يف استخدام نفس األسلوب‬
‫التجسس والتجنيد باستخدام هذه‬
‫يف‬
‫ّ‬
‫املنظمات وغطاء عملها املحبب للناس‬
‫لكونها تظهر تقديم الخري للناس‬
‫والحرص عىل صحتهم وغذائهم‬
‫وإسكانهم‪.‬‬
‫باإلضافة إىل أن كثريا من هذه املنظمات‬
‫ذات املنشأ الغربي إنما ترشك يف عملها‬
‫اإلغاثي والخدمي املقدم للمحتاجني يف‬
‫البلدان التي تعمل بها جهدا دعويا إىل‬

‫ال ِعصمة‬
‫للمنظمات‬
‫المحاربة‬
‫ِ‬
‫لدين‬
‫اإلسالم‬

‫دين النصارى الكفري‪ ،‬وبذلك يكون‬
‫ما تقدمه من إعانات وخدمات للناس‬
‫مدخال لتنصريهم وتقريبهم من ذلك‬
‫الدين الرشكي‪.‬‬
‫كما أن منها ما توجه نشاطها لنرش‬
‫عقائد كفرية أخرى‪ ،‬كالعلمانية‬
‫والديموقراطية واالشرتاكية وغريها‪،‬‬
‫باإلضافة لنشاطها يف نرش األفكار‬
‫املناقضة لإلسالم املعادية لتحكيم رشع‬
‫الله تعاىل‪ ،‬ودعم املرتدين املدافعني عن‬
‫ذلك الكفر أو املعتنقني له‪.‬‬
‫وكثري منها تدفع املسلمني إىل الكفر‪،‬‬
‫من خالل اشرتاطها عىل كل من‬
‫يعمل لديها التوقيع عىل مواثيق‬
‫تتضمن اإلقرار بالكفر الذي يؤمن‬
‫به مؤسسو تلك املنظمات‪ ،‬كالسعي‬
‫إىل نرش الديموقراطية أو العلمانية أو‬
‫الرضا برشائع "األمم املتحدة" وحكم‬
‫الطواغيت‪ ،‬وما إىل ذلك من الكفر املبني‪.‬‬
‫وكذلك فإن من تلك املنظمات ما تكون‬
‫تابعة لحكومات البلدان املختلفة‪ ،‬فهي‬
‫تقدم الدعم للناس بما يخدم سياسة‬
‫وأهداف تلك الحكومات الكفرية ال‬
‫أكثر‪ ،‬وتستهدف منه تحسني صورة‬
‫الطواغيت والدول املجرمة بحق‬
‫املسلمني من خالل إظهارها بمظهر‬
‫املحسن املتفضل عىل املحتاجني من‬
‫املسلمني‪ ،‬كما أن عملها يكون موجها‬

‫العدد ‪٢٤٧‬‬
‫الخميس ‪ ٢٣‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ‬

‫من قبل استخبارات الطواغيت وأجهزة‬
‫أمنهم‪ ،‬فيقدم ملن يوالونهم ويحجب‬
‫عمن يعادونهم‪ ،‬كوسيلة من وسائل‬
‫الرتغيب والرتهيب لجذب والئهم لهم‪.‬‬
‫كما ال يخفى أن كثريا من املنظمات سواء‬
‫منها التابع للحكومات الكافرة أو ملنظمة‬
‫"األمم املتحدة" إنما تمارس نشاطها يف‬
‫بعض البلدان ليكون غطاءا لعمليات‬
‫الدعم والتمويل املوجه إىل حكوماتها‬
‫من قبل جهات أخرى ال تريد أن توجه‬
‫الدعم إليها بشكل مبارش كي ال تغضب‬
‫دوال أخرى معادية لها‪ ،‬وبهذه الطريقة‬
‫قدّم الطواغيت والدول الصليبية خالل‬
‫العقد املايض مليارات الدوالرات إىل‬
‫النظام النصريي إلعانته عىل إكمال‬
‫حربه عىل املسلمني يف الشام‪ ،‬حيث كان‬
‫يحول تلك املساعدات "اإلنسانية" إىل‬
‫مستودعات تموين جيشه‪ ،‬ويجعلها‬
‫عوضا عن رواتب وأجور مقاتليه‪،‬‬
‫ويستغل بها حاجة الناس ليجندهم‬
‫تحت رايته الكفرية‪.‬‬
‫عدا عن الجرائم الكبرية التي ثبت‬
‫قيام موظفي تلك املنظمات بحق أهايل‬
‫البلدان التي يزعمون تقديم الخدمات‬
‫إليهم‪ ،‬من استغالل لحاجة املستضعفني‬
‫وابتزازهم يف كل يشء‪ ،‬إىل رسقة لألموال‬
‫واملقدرات التي تجمع باسمهم إىل غري‬
‫ذلك مما يكثر تداوله يف وسائل اإلعالم‬
‫من أخبارهم‪.‬‬
‫ولقد أمّ ن املجاهدون يف غرب إفريقية‬
‫بعض املنظمات التي تزعم مساعدة‬
‫املسلمني يف أوقات ماضية‪ ،‬ثم ّ‬
‫تبي قيام‬
‫العاملني فيها بمهام تجسسية لصالح‬
‫استخبارات الجيش املرتد‪ ،‬فجازاهم‬
‫املوحّ دون عىل سوء فعالهم بالقتل‬

‫االفتتاحية ‪3‬‬

‫والقتال‪ ،‬وكذلك جزاء املجرمني‪ ،‬كما‬
‫أن كثريا منها اليوم تدير معسكرات‬
‫االعتقال الجماعي لألهايل يف منطقة‬
‫"برنو"‪ ،‬ومنها ما يعمل عىل تبديل‬
‫دينهم أو إفساد أخالقهم‪.‬‬
‫ولذلك كله‪ ،‬فإن عىل املنظمات العاملة يف‬
‫بلدان املسلمني أن تعلم أن جنود الدولة‬
‫اإلسالمية يكفرون برشعة "األمم‬
‫املتحدة" وغريها من القوانني الجاهلية‪،‬‬
‫وأن يف رشع الله الذين يؤمنون به ال‬
‫عصمة لدم كافر إال بأمان من املسلمني‬
‫يلتزم بعقده‪ْ ،‬‬
‫فإن نقض رشوط العهد‬
‫فال أمان له‪ ،‬وأن ال عصمة لدم مرتد‬
‫ينتسب إىل اإلسالم زورا‪ ،‬فأينما وجدوا‬
‫أخذوا وقتلوا تقتيال‪ ،‬ويشمل ذلك‬
‫كل الناس‪ ،‬من يعمل يف تلك املنظمات‬
‫وغريهم‪ ،‬سواء بسواء‪.‬‬
‫وإن من واجب املسلمني دراسة حال‬
‫املنظمات التي تزعم تقديم خدمات‬
‫للناس‪ ،‬وتحذير املسلمني من العمل يف‬
‫املنظمات التي تهدف إىل نرش الكفر‬
‫واإللحاد‪ ،‬أو التي تشرتط للعمل فيها‬
‫رشوطا يكفر من يق ّر بها‪ ،‬كاإليمان‬
‫بدين الديموقراطية أو الرضا بالتحاكم‬
‫إىل املحاكم الكفرية‪ ،‬وعليهم أن يحاربوا‬
‫املنظمات املحاربة لدين اإلسالم‪ ،‬وأن‬
‫يمنعوها من العمل يف بلدان املسلمني‪،‬‬
‫ولو زعمت تقديم الدعم والخدمات لهم‪،‬‬
‫وإن الله هو الرزاق ذو القوة املتني‪.‬‬
‫وليعلم القائمون عىل تلك املنظمات أن‬
‫قيام أي جهة كانت بعمل فيه حرابة عىل‬
‫املسلمني ودينهم يجعل حال هذه الجهة‬
‫كحال الجيوش املقاتلة سواء بسواء‪،‬‬
‫ومن اهتدى فلنفسه‪ ،‬ومن ض ّل فعليها‪،‬‬
‫وال عدوان إال عىل الظاملني‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪٢٤٧‬‬
‫الخميس ‪ ٢٣‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ‬

‫وجريحا من الجيش النيجيري بتفجيرات‬
‫قتيال‬
‫‪20‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫واشتبااكت في (برنو)‬
‫(كاريتو) و(غوبيو) بمنطقة (برنو)‪،‬‬
‫ما أدى إلعطابها ومقتل وإصابة من‬
‫كان فيها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم الثالثاء (‪ /21‬ذي الحجة)‪،‬‬
‫هاجم جنود الخالفة حاجزا ً للجيش‬
‫النيجريي يف بلدة (دكوا) بمنطقة‬
‫(برنو)‪ ،‬ودارت اشتباكات بمختلف‬
‫أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل عدد‬
‫منهم وإصابة آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫توثيق خسائر في صفوف‬
‫(القاعدة)‬

‫والية غرب إفريقية‬

‫سقط نحو ‪ 20‬قتيالً وجريحا ً يف‬
‫صفوف الجيش النيجريي‪ ،‬هذا‬
‫األسبوع‪ ،‬وأ ُعطبت عربة مد ّرعة لهم‬
‫بتفجريات واشتباكات مسلحة نفذها‬
‫جنود الخالفة يف منطقة (برنو)‬
‫شمال رشقي نيجرييا‪ ،‬تركز بعضها‬
‫يف مدينة (باغا) االسرتاتيجية‪.‬‬
‫قتلى وجرحى بهجمات في‬
‫(باغا)‬

‫ويف التفاصيل‪ ،‬قال مصدر‬
‫خاص‬
‫خاص لـ (النبأ) إن جنود‬
‫الخالفة اشتبكوا يف يوم الثالثاء‬

‫إعالميا ً‪ ،‬نرش املكتب اإلعالمي هذا‬
‫عرض صورا ً‬
‫َ‬
‫األسبوع تقريرا ً مصورا ً‬
‫لجثث قتىل تنظيم القاعدة املرتدين‪،‬‬
‫الذين سقطوا خالل اشتباكات مع‬
‫(‪ /14‬ذي الحجة) مع الجيش املرتد‪ ،‬ما أدى ملقتل وإصابة عدد جنود الخالفة قرب الحدود بني‬
‫(بوركينا فاسو) و(مايل) يف وقت‬
‫النيجريي املرتد يف مدينة (باغا)‪ ،‬منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫سابق‪.‬‬
‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫مهاجمة ثكنة وحاجز‬
‫وإصابة عدد منهم‪ ،‬فيما الذ البقية‬
‫األسبوع الماضي‬
‫وإعطاب مدرعة‬
‫بالفرار‪ ،‬واشتبك املجاهدون يف اليوم‬
‫التايل‪ ،‬األربعاء‪ ،‬مع عنارص الجيش ويف السياق ذاته‪ ،‬هاجم جنود وكان جنود الخالفة قد قتلوا ‪4‬‬
‫املرتد يف املدينة ذاتها‪ ،‬ما أدى ملقتل الخالفة يف يوم الخميس (‪ /16‬ذي عنارص من قوات (برخان) الفرنسية‪،‬‬
‫وإصابة عدد آخر منهم‪ ،‬ولله الحمد‪ .‬الحجة) ثكنة للجيش النيجريي كما قتلوا وأصابوا العرشات‬
‫ويف عمليات أخرى يف املدينة ذاتها‪ ،‬يف بلدة (آجري) بمنطقة (برنو)‪ ،‬من عنارص تنظيم (القاعدة) يف‬
‫هاجم جنود الخالفة يف يوم االثنني واشتبكوا مع عنارصها بمختلف مواجهات واشتباكات يف مايل‪ ،‬بينما‬
‫(‪ /20‬ذي الحجة) موقعا ً للجيش أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل عنرص قتلوا وأصابوا عدد ا ً من عنارص‬
‫الجيش والرشطة النيجريية وأعطبوا‬
‫النيجريي واشتبكوا معهم بمختلف منهم وإصابة آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل عدد ويف عملية ثانية يف اليوم نفسه‪ ،‬آلية لهم بهجمات يف نيجرييا‪ ،‬يف حني‬
‫منهم وإصابة آخرين‪ ،‬بينما فجّ روا فجّ ر املجاهدون عبوة ناسفة عىل قتلوا وأصابوا عدد ا ً آخر من الجيش‬
‫يف اليوم التايل‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬عبوتني عربة مد َّرعة للجيش النيجريي‪ ،‬أثناء التشادي ودمّ روا آلية لهم بتفجري‬
‫ناسفتني عىل دورية راجلة للجيش سريها عىل الطريق الرابط بني بلدتي غربي تشاد‪.‬‬

‫عدسة المجاهدين توثّ ق هجمات استهدفت‬
‫الجيش الرافضي قرب (كبيسة)‬

‫األسبوع الماضي‬

‫يذكر أن جنود الخالفة يف األسبوع‬
‫املايض دمّ روا مدرعتني للجيش‬
‫الرافيض وأعطبوا مدرعة ثالثة فقتلوا‬
‫وأصابوا نحو ‪ 9‬عنارص كانوا فيها‪،‬‬
‫وألحقوا أرضارا ً مادية بثكنة لهم‪ ،‬بينما‬
‫والية العراق ‪ -‬األنبار‬
‫الجيش الرافيض املرتد رشق مدينة االنفجار‪ ،‬كما نرش املكتب صورا ً أخرى أعطبوا آلية للحشد الرافيض وأصابوا‬
‫نرش املكتب اإلعالمي هذا األسبوع صورا ً (كبيسة)‪ ،‬وأظهرت الصور لحظة لعملية تفجري عبوة ناسفة عىل مدرعة عددا ً منهم بجروح‪ ،‬بثالثة تفجريات‬
‫لتفجري دراجة مركونة عىل عنارص من تطاير أشالء الرافضة نظرا ً لشدة للجيش قرب املدينة ذاتها‪ ،‬ولله الحمد‪ .‬وهجومني غربي األنبار‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ ٢٣٢٤٧‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫‪5‬‬

‫وجريحا من الجيش والشرطة والحشدين المرتدين‬
‫قتيال‬
‫‪19‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫واستهداف آليتين لهم بعمليات في ديالى‬
‫والية العراق ‪ -‬ديالى‬

‫أوقع جنود الخالفة يف دياىل هذا‬
‫األسبوع ‪ 19‬قتيالً وجريحا ً من الجيش‬
‫والرشطة الرافضية والحشدين‬
‫املرتدين‪ ،‬ودمّ روا عربة (همر) للجيش‬
‫وأعطبوا آلية للحشد العشائري‪،‬‬
‫بتفجريين منفصلني وعمليات متفرقة‬
‫يف مناطق دياىل‪.‬‬
‫‪ 4‬قتلى وجرحى بعملية‬
‫قنص‬

‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪،‬‬
‫استهدفت مفارز القنص يف يوم‬
‫الخميس (‪ /16‬ذي الحجة) عنارص‬
‫من قوات "مغاوير الداخلية" املرتدة‪،‬‬
‫شمال غرب (خانقني)‪ ،‬ما أدى ملقتل‬

‫عنرصين وإصابة اثنني آخ َر ين‬
‫بجروح‪ ،‬وتدمري (كامريا) حرارية‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫بينما دمّ رت املفارز يف اليوم التايل‪،‬‬
‫حراريتني‬
‫(كامريتني)‬
‫الجمعة‪،‬‬
‫للحشد الرافيض يف قرية (أبو دهن)‬
‫بأطراف منطقة (املقدادية)‪ ،‬كما تم‬
‫تدمري مح ِّو ل كهربائي لهم‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫تدمير (همر) للجيش‬
‫الرافضي‬

‫ويف عملية أخرى يوم السبت (‪/18‬‬
‫ذي الحجة) استهدف جنود الخالفة‬
‫ثكنة لرشطة الطوارئ املرتدة‪ ،‬يف‬
‫منطقة (العروبة) وسط مدينة‬

‫والية العراق ‪ -‬صالح الدين‬

‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪،‬‬
‫استهدفت مفارز القنص يف يوم‬
‫األربعاء (‪ /15‬ذي الحجة) عنارص‬
‫من الرشطة االتحادية املرتدة‪،‬‬
‫رشق مدينة (سامراء)‪ ،‬ما أدى‬

‫األسبوع الماضي‬

‫ويف تفجري آخر يوم االثنني (‪ /20‬ذي‬
‫الحجة) فجّ ر املجاهدون عبوة ناسفة‬
‫عىل عنارص من الحشد الرافيض‪ ،‬عىل‬
‫أطراف بحرية (حمرين)‪ ،‬ما أدى‬
‫ملقتل عنرص منهم وإصابة اثنني‬
‫آخرين بجروح‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫وكان جنود الخالفة قد دمّ روا‬
‫عربة (همر) للجيش الرافيض غرب‬
‫(خانقني) فقتلوا وأصابوا من فيها‪،‬‬
‫كما قنصوا يف املنطقة ذاتها‪ ،‬عنرص ا ً‬
‫من "مغاوير الداخلية" فأردوه‬
‫قتيالً ‪.‬‬
‫لتدمريها ومقتل وإصابة من كان عىل‬
‫متنها‪ ،‬كما دمّ روا يف اليوم نفسه‪،‬‬
‫برجا ً لنقل الكهرباء يف املنطقة ذاتها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫بهجومين في صالح الدين‬
‫ملقتل ‪ 3‬عنارص‪ ،‬ثم كمن املجاهدون‬
‫لدورية مؤازرة ق ِد مت إىل املكان‪،‬‬
‫واستهدفوها باألسلحة الرشاشة‪،‬‬
‫ما أدى إلعطاب عربتي (همر) وآلية‬
‫ثالثة‪ ،‬وإصابة عدد منهم‪ ،‬ولله‬
‫ا لحمد ‪.‬‬

‫‪ 3‬قتلى وجرحى من‬
‫الشرطة الصومالية‬
‫بهجوم على حاجز لهم‬
‫في (مقديشو)‬

‫ويف يوم الثالثاء (‪ /21‬ذي الحجة)‬
‫استهدف جنود الخالفة آلية للحشد‬
‫العشائري املرتد يف قرية (أبو‬
‫كرمة) بمنطقة (الوقف)‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وإصابة‬
‫‪ 9‬عنارص كانوا عىل متنها بجروح‬
‫مختلفة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫‪ 3‬قتلى وجرحى من الحشد‬
‫الرافضي‬

‫قتلى وجرحى من الشرطة‬
‫والحشد العشائري وتدمير‬
‫وإعطاب ‪ 4‬آليات لهم‬

‫قتل جنود الخالفة هذا األسبوع‬
‫‪ 3‬عنارص من الرشطة االتحادية‬
‫وأصابوا آخرين وأعطبوا عربتي‬
‫(همر) وآلية ثالثة لهم بهجوم مسلح‬
‫قرب (سامراء)‪ ،‬كما دمّ روا آلية‬
‫للحشد العشائري فقتلوا وأصابوا من‬
‫فيها بتفجري قرب (بيجي)‪.‬‬
‫ً‬
‫قنصا وإعطاب ‪3‬‬
‫‪ 3‬قتلى‬
‫آليات‬

‫(املقدادية)‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما‬
‫أدى إلصابة عنرص منهم بجروح‪،‬‬
‫بينما فجّ ر املجاهدون يف اليوم التايل‪،‬‬
‫األحد‪ ،‬عبوة ناسفة عىل عربة (همر)‬
‫للجيش الرافيض‪ ،‬يف قرية (الكبة)‬
‫بمنطقة (الوقف)‪ ،‬ما أدى لتدمريها‬
‫ومقتل وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬

‫‪ 9‬جرحى بإعطاب آلية‬
‫للعشا ئر ي‬

‫تدمير آلية للحشد العشائري‬

‫ويف سياق متصل‪ ،‬قال مصدر خاص‬
‫لـ (النبأ) إن جنود الخالفة فجّ روا يف‬
‫يوم الخميس (‪ /16‬ذي الحجة) عبوة‬
‫ناسفة عىل آلية للحشد العشائري‬
‫املرتد‪ ،‬شمال مدينة (بيجي) ما أدى‬

‫والية الصومال‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬وضمن غزوة االستنزاف‪ ،‬استهدف‬
‫جنود الخالفة يف يوم الخميس (‪ /9‬ذي الحجة)‬
‫حاجزا ً للرشطة الصومالية املرتدة‪ ،‬يف حي (توفيق)‬
‫يف العاصمة (مقديشو)‪ ،‬بقنبلة يدوية‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫عنرص وإصابة اثنني آخرين بجروح‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫وكان جنود الخالفة قد قتلوا يف‬
‫األسبوع املايض ‪ 3‬من الحشد الرافيض‬
‫بينهم (قيادي) و(خبري متفجرات)‬
‫وأعطبوا ‪ 4‬آليات لهم فأصابوا عدد ا ً‬
‫آخر بجروح‪ ،‬كما قتلوا وأصابوا‬
‫‪ 6‬آخرين من الرشطة االتحادية‬
‫ودمّ روا آليتني لهم‪ ،‬يف حني قتلوا‬
‫عنرص ا ً من الحشد العشائري ودمّ روا‬
‫سيارته‪ ،‬بسلسلة هجمات ضمن غزوة‬
‫االستنزاف يف (صالح الدين)‪.‬‬

‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة قد قتلوا ‪ 4‬من عنارص‬
‫الرشطة الصومالية بهجوم بالقنابل اليدوية عىل‬
‫حاجز لهم عند تقاطع (ٍسوق بكارة) يف العاصمة‬
‫(مقديشو)‪ ،‬ضمن غزوة االستنزاف األسبوع‬
‫املايض‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪٢٤٧‬‬
‫الخميس ‪ ٢٣‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ‬

‫بهجمات متفرقة في كركوك‬

‫وجريحا من الجيش والشرطة‬
‫قتيال‬
‫‪11‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫والعشائري واستهداف ‪ 3‬آليات لهم‬
‫والية العراق ‪ -‬كركوك‬

‫أوقع جنود الخالفة هذا األسبوع ‪5‬‬
‫قتىل وجرحى من الجيش الرافيض‬
‫بتدمري (همر) لهم‪ ،‬كما قتلوا وأصابوا‬
‫‪ 6‬آخرين من الرشطة والحشد‬
‫العشائري بينهم (ضابط) ودمّ روا‬
‫آلية لهم وأعطبوا أخرى‪ ،‬وقصفوا‬
‫تجمعا ً لهم بعرش قذائف (هاون)‪،‬‬
‫وألحقوا أرضار ا ً مادية بمنزل عنرص‬
‫منهم‪ ،‬بهجمات متفرقة غربي كركوك‪.‬‬

‫تفجير منزل للحشد‬
‫العشائري‬

‫ويف التفاصيل‪ ،‬قال مصدر‬
‫خاص‬
‫خاص لـ (النبأ) إن جنود‬
‫الخالفة تمكنوا يف يوم األربعاء (‪/15‬‬
‫ذي الحجة) من تفخيخ وتفجري‬
‫منزل لعنرص يف الحشد العشائري‬
‫املرتد‪ ،‬يف قرية (الدوكشمان) بمنطقة‬
‫(الرشاد)‪ ،‬ما أدى إللحاق أرضار‬
‫مادية فيه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫‪ 5‬قتلى وجرحى بتدمير‬
‫(همر)‬

‫عىل صعيد آخر‪ ،‬فجّ ر املجاهدون‬
‫يف يوم الجمعة (‪ /17‬ذي الحجة)‬
‫عبوة ناسفة عىل عربة (همر) للجيش‬
‫الرافيض‪ ،‬يف قرية (برئ أحمد) جنوب‬
‫غربي (طوزخورماتو)‪ ،‬ما أدى‬
‫لتدمريها ومقتل عنرص وإصابة ‪4‬‬
‫آخرين بجروح‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫إعطاب ‪ 3‬آليات للشرطة الرافضية وتفجير منزل‬
‫(مختار) شمال بغداد‬
‫والية العراق ‪ -‬شمال بغداد‬

‫أعطب جنود الخالفة يف شمال‬
‫بغداد هذا األسبوع ‪ 3‬آليات للرشطة‬
‫الرافضية وأصابوا عدد ا ً من عنارصها‬
‫بجروح‪ ،‬ودمّ روا ‪( 5‬كامريات) حرارية‬
‫لهم يف استهدافات متتالية بمنطقة‬
‫(العذية)؛ كان بينها استهداف منزل‬
‫(مسؤول) يف الحكومة الرافضية‪ ،‬كما‬
‫ألحقوا أرضار ا ً مادية بمنزل (مختار)‬
‫تابع الستخبارات الجيش الرافيض‬
‫بتفجري بمنطقة (الفرحاتية)‪.‬‬

‫جنود الخالفة يف يوم األربعاء (‪/15‬‬
‫ذي الحجة) من زرع وتفجري عبوات‬
‫ناسفة داخل منزل (مختار) وعنرص‬
‫استخبارات للجيش الرافيض‪ ،‬يف‬
‫منطقة (الفرحاتية) يف (اإلسحاقي)‪،‬‬
‫ما أدى إللحاق أرضار مادية يف‬
‫املنزل‪ ،‬وتدمري مح ِّول كهربائي‪ ،‬بينما‬
‫استهدفوا يف اليوم التايل‪ ،‬الخميس‪،‬‬
‫ثكنة للحشد الرافيض يف املنطقة‬
‫ذاتها‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى‬
‫لتدمري (كامريا) حرارية‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫تفجير منزل (مختار) تابع‬
‫للرافضة‬

‫جرحى وإعطاب ‪ 3‬آليات‬
‫للشرطة‬

‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬تمكن وحول‬

‫استهدافات‬

‫متتالية‬

‫قتيل وجريح من االستخبارات‬
‫الباكستانية بنيران جنود الخالفة‬
‫في باكستان‬

‫يوم‬

‫السبت (‪ /18‬ذي الحجة)‪،‬‬
‫خاص‬
‫قال مصدر خاص لـ‬
‫(النبأ) إن جنود الخالفة استهدفوا‬
‫منزل "نائب محافظ صالح الدين"‬
‫املرتد "إسماعيل خضري الهلوب"‬
‫يف منطقة (العذية) يف (اإلسحاقي)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لتدمري‬
‫(كامريا) حرارية‪ ،‬كما استهدف‬
‫املجاهدون ثكنتني للرشطة الرافضية‬
‫يف املنطقة ذاتها‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪،‬‬
‫ما أدى لتدمري (كامريتني) حراريتني‪،‬‬
‫ويف املنطقة ذاتها أيضا ً استهدف‬
‫املجاهدون مقر ا ً للحشد الرافيض‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لتدمري‬
‫(كامريا) حرارية رابعة‪.‬‬

‫‪ 6‬قتلى وجرحى واستهداف‬
‫آ ليتين‬

‫ويف يوم االثنني (‪ /20‬ذي الحجة) صال‬
‫املجاهدون عىل تجمع لعنارص الرشطة‬
‫االتحادية والحشد العشائري املرتدين‪،‬‬
‫يف قرية (املاجد) بمنطقة (الرياض)‪،‬‬
‫حيث دارت اشتباكات بمختلف أنواع‬
‫األسلحة‪ ،‬تاله تفجري عبوتني ناسفتني‬
‫عىل قوة مؤازرة جاءت للمكان‪ ،‬ما أدى‬
‫لتدمري آلية وإعطاب أخرى‪ ،‬ومقتل‬
‫وإصابة ‪ 6‬منهم بينهم (ضابط)‪ ،‬كما‬
‫قصف املجاهدون يف اليوم نفسه تجمعا ً‬
‫للحشد العشائري يف القرية ذاتها‬
‫بـ ‪ 10‬قذائف (هاون)‪ ،‬وكانت اإلصابة‬
‫محققة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف كركوك قد دمّ روا‬
‫يف األسبوع املايض آلية للحشد العشائري‬
‫وأصابوا من فيها‪ ،‬كما فخخوا ونسفوا‬
‫تابع للحكومة‬
‫منزل "مسؤول محيل"‬
‫ٍ‬
‫الرافضية‪ ،‬بتفجريين منفصلني‪.‬‬

‫وأضاف املصدر أن جنود الخالفة‬
‫استهدفوا ثكنة ثالثة للرشطة‬
‫الرشاشة‬
‫باألسلحة‬
‫الرافضية‬
‫والقنابل اليدوية‪ ،‬ما أدى لتدمري‬
‫(كامريا) حرارية خامسة‪ ،‬ثم كمن‬
‫املجاهدون لدورية مؤازرة قدمت‬
‫للمكان‪ ،‬وأمطروها بنريان أسلحتهم‬
‫الخفيفة واملتوسطة‪ ،‬ما أسفر عن‬
‫إعطاب ‪ 3‬آليات وإصابة عدد من‬
‫عنارصهم بجروح‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫يشار إىل أن جنود الخالفة سبق أن‬
‫هاجموا منزل املرتد "الهلوب" عدة‬
‫مرات‪ ،‬كان آخرها بتاريخ (‪/21‬‬
‫شوال) حيث أصابوا ‪ 2‬من حراسه‬
‫وأعطبوا ‪ 4‬آليات لهم‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة قد قصفوا‬
‫تجمعا ً للحشد العشائري ودمّ روا ‪3‬‬
‫(كامريات) حرارية للجيش الرافيض‪،‬‬
‫بعمليات منفصلة شمال بغداد‪.‬‬

‫والية باكستان‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود الخالفة يف يوم السبت (‪ /18‬ذي الحجة)‬
‫عنرصين من االستخبارات الباكستانية املرتدة‪ ،‬بمنطقة (ماموند) يف (باجور)‬
‫شمال غربي باكستان‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى ملقتل أحدهما وإصابة‬
‫اآلخر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ ٢٣٢٤٧‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫‪7‬‬

‫اغتيال قائد فوج من الـ ‪ PKK‬وإعطاب‬
‫آليتين لهم بعمليات في الخير‬
‫والية الشام ‪ -‬الخير‬

‫اغتال جنود الخالفة هذا األسبوع‬
‫قائد فوج يف الـ ‪ PKK‬بكاتم صوت‬
‫يف (هجني)‪ ،‬كما أعطبوا آليتني لهم‬
‫بتفجري وهجوم مسلح يف مناطق‬
‫الخري‪.‬‬
‫اغتيال قائد فوج في الـ ‪PKK‬‬

‫إعطاب آليتين للـ ‪PKK‬‬
‫بهجو مين‬

‫كما استهدفوا يف اليوم نفسه آلية‬
‫رباعية الدفع للـ‪ PKK‬عىل طريق‬
‫(الخرايف) قرب منطقة (معيزيلة)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫ومقتل وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫بينما فجّ ر املجاهدون يف يوم االثنني‬
‫(‪ /20‬ذي الحجة) عبوة ناسفة عىل‬
‫آلية أخرى لهم يف بلدة (الشعفة)‪ ،‬ما‬
‫أدى إلعطابها وإصابة عنرصين كانا‬
‫فيها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫ويف التفاصيل‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪،‬‬
‫استهدف جنود الخالفة يف يوم‬
‫الخميس (‪ /16‬ذي الحجة) املرتد‬
‫"شعبان املعاط" وهو يشغل "قائد‬
‫فوج" يف الـ‪ PKK‬املرتدين يف مدينة‬
‫ملحمة االستنزاف ماضية‬
‫(هجني)‪ ،‬بسالح كاتم للصوت‪ ،‬ما‬
‫عىل الصعيد اإلعالمي‪ ،‬نرش املكتب‬
‫أدى ملقتله عىل الفور‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫اإلعالمي هذا األسبوع العدد‬
‫الرابع من السلسلة املرئية (ملحمة‬
‫االستنزاف)‪.‬‬
‫املرئي ‪ ،‬ومدته ‪ 13‬دقيقة‪،‬‬
‫وعرض‬
‫ُّ‬
‫سلسلة من التفجريات والهجمات‬
‫املسلحة التي استهدفت آليات ومواقع‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين؛ كان بينها عدد‬
‫من العمليات األمنية النوعية التي‬
‫طالت أخطر الجواسيس خالل‬
‫الفرتة املاضية‪ ،‬ويف املقابل تطرق‬
‫املرئي إىل عودة التغطية الجوية‬
‫ُّ‬
‫من قبل طائرات التحالف الصليبي‬
‫لعمليات الـ ‪ PKK‬عىل األرض بعد‬
‫فشلهم يف وقف هجمات املجاهدين‬
‫يف مناطق سيطرتهم‪ ،‬مشري ا ً إىل‬
‫سحب املرتدين والصليبيني لكالمهم‬

‫السابق حول انتصارهم املزعوم عىل‬
‫ا ملجاهدين‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكانت عمليات جنود الخالفة يف‬
‫الخري قد شهدت تصاعد ا ً ملموسا ً‬
‫يف األسبوع املايض‪ ،‬حيث أوقع‬
‫املجاهدون نحو ‪ 36‬قتيالً وجريحا ً من‬
‫الـ ‪ PKK‬بينهم أحد رؤوس الردة‬
‫ومحقق وسجّ ان‪ ،‬ودمّ روا وأعطبوا‬
‫‪ 4‬آليات لهم‪ ،‬وصهريج نفط للنظام‬
‫النصريي‪ ،‬بسلسلة عمليات تنوعت‬
‫بني عمليات أرس واغتياالت وهجمات‬
‫مسلحة وتفجريات كان أبرزها مقتل‬
‫وإصابة نحو ‪ 20‬من عنارصهم‬
‫بتفجري استهدف شاحنة صغرية لهم‪.‬‬

‫تدمير شاحنة للجيش النصيري ومقتل من فيها بتفجير قرب (تدمر)‬
‫والية الشام ‪ -‬حمص‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة يف يوم‬
‫األربعاء (‪ /15‬ذي الحجة) عبوة ناسفة عىل شاحنة‬
‫للجيش النصريي املرتد‪ ،‬قرب مدينة (تدمر)‪ ،‬ما أدى‬
‫إلحراقها ومقتل من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫إعالمياً‪ ،‬نرش املكتب اإلعالمي‪ ،‬هذا األسبوع‪ ،‬تقريرا ً‬
‫مصورا ً أظهر جانبا ً من كمني سابق لجنود الخالفة‬
‫استهدف عنارص الجيش النصريي عىل طريق‬
‫(حميمة) يف بادية (حمص) خالل شهر (رمضان)‬
‫املايض‪.‬‬

‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة قد قتلوا خالل األسبوع املايض‬
‫‪ 4‬من الجيش النصريي بينهم (عميد) وأصابوا‬
‫آخرين بجروح‪ ،‬وأعطبوا آليتني لهم‪ ،‬بتفجريين‬
‫منفصلني وهجوم مسلح يف بادية (السخنة)‪.‬‬

‫إحراق آلية للجيش النصيري بهجوم مسلح جنوب حلب‬
‫والية الشام ‪ -‬حلب‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة يف يوم االثنني (‪ /20‬ذي‬
‫الحجة) آلية رباعية الدفع مزودة‬
‫برشاش ثقيل‪ ،‬للجيش النصريي املرتد‪،‬‬
‫قرب منطقة (دريهم) جنوبي حلب‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلحراقها‬
‫وإصابة من كان عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫خاص‬

‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة قد أعطبوا يف‬
‫(منبج) رشقي حلب آلية للـ ‪PKK‬‬
‫فقتلوا وأصابوا من فيها‪ ،‬كما قتلوا يف‬
‫(دريهم) عنرصا ً من الجيش النصريي‪،‬‬
‫بتفجريين منفصلني يف األسبوع املايض‪.‬‬

‫آلية الجيش النصريي بعد إحراقها بنريان جنود الخالفة بمنطقة (دريهم) جنوبي حلب‬

‫‪8‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪٢٤٧‬‬
‫الخميس ‪ ٢٣‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ 4‬قتلى من الحوثة المشركين واستهداف آليتين لهم‬
‫بهجمات جديدة لجنود الخالفة في (قيفة)‬
‫‪ 4‬قتلى وإحراق‬
‫آلية للحوثة‬

‫كلمة تحريضية لجنود الخالفة قبل االنطالق ملهاجمة مواقع الحوثة يف (قيفة)‬
‫والية اليمن ‪ -‬البيضاء‬

‫قتل جنود الخالفة يف اليمن هذا‬
‫األسبوع ‪ 4‬عنارص من الحوثة‬
‫املرشكني وأصابوا آخرين‪ ،‬وأحرقوا‬
‫آلية لهم وأعطبوا آلية ثانية بصوالت‬
‫واشتباكات مسلحة استهدفت مواقعهم‬
‫وآلياتهم وعنارصهم يف (قيفة) وسط‬
‫اليمن‪.‬‬

‫إعطاب آلية للحوثة‬
‫المشركين‬

‫ويف التفاصيل‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪،‬‬
‫استهدف جنود الخالفة يف يوم األحد‬
‫(‪ /19‬ذي الحجة) آلية للحوثة املرشكني‬
‫كانت تسري عىل طريق (بهران) يف‬
‫(قيفة)‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى‬

‫إلعطابها وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف السياق ذاته‪ ،‬قال مصدر‬
‫خاص‬
‫خاص لـ (النبأ) إن جنود‬
‫الخالفة استهدفوا يف يوم الجمعة املايض‪،‬‬
‫آليات للحوثة عىل الطريق ذاته‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى ملحارصتهم وقطع‬
‫الطريق عليهم ليوم كامل‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫بينما شهد يوم الثالثاء (‪ /21‬ذي‬
‫الحجة) هجومني منفصلني لجنود‬
‫الخالفة يف (قيفة)‪ ،‬حيث صالوا عىل‬
‫موقعني للحوثة املرشكني يف منطقة‬
‫(عنة)‪ ،‬واشتبكوا معهم بمختلف‬
‫أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل عنرص‬
‫منهم وفرار البقية‪ ،‬واغتنم املجاهدون‬
‫بندقيتني‪ ،‬كما استهدفوا يف اليوم‬
‫نفسه آلية للحوثة قرب املنطقة ذاتها‪،‬‬
‫برشاش ثقيل‪ ،‬ما أدى إلحراقها‪ ،‬ويف‬
‫اليوم التايل‪ ،‬األربعاء اشتبك جنود‬
‫الخالفة مع عنارص الحوثة يف (قيفة)‪،‬‬
‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫‪ 3‬منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة قد قصفوا خالل‬
‫األسبوع املايض معسكر (القصري)‬
‫التابع للحوثة املرشكني بمنطقة‬
‫(رداع)‪ ،‬بصاروخي (غراد)‪ ،‬وكانت‬
‫اإلصابة محققة‪.‬‬

‫قتلى وجرحى من الجيش المصري بتدمير عربتي (همر) في (رابعة)‬
‫‪.‬‬

‫واشتبااكت عنيفة قرب الحدود مع (غزة)‬
‫والية سيناء‬

‫دمّ ر جنود الخالفة يف سيناء هذا‬
‫األسبوع عربتي (همر) للجيش‬
‫املرصي بتفجريين جنوب قرية‬
‫ّ‬
‫مسية‬
‫(رابعة)‪ ،‬وسقطت طائرة‬
‫للجيش يف املنطقة ذاتها‪ ،‬كما هاجموا‬
‫حاجزا ً لقوات (حرس الحدود) قرب‬
‫الحدود مع (غزة) فقتلوا وأصابوا‬
‫عدد ا ً منهم‪.‬‬

‫عربة (همر) للجيش املرصي املرتد‪،‬‬
‫جنوب قرية (رابعة) غربي مدينة‬
‫(برئ العبد)‪ ،‬ما أدى لتدمريها ومقتل‬
‫من كان عىل متنها‪ ،‬كما دمّ روا عربة‬
‫(همر) ثانية للجيش يف اليوم التايل‪،‬‬
‫الثالثاء‪ ،‬بتفجري مشابه يف املنطقة‬
‫ذاتها‪ ،‬ما أدى ملقتل وإصابة من كان‬
‫عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫(رابعة)‪ ،‬ونرش املكتب اإلعالمي صورا ً كذلك قوات املؤازرة التي ق ِد مت‬
‫أظهرت سقوط الطائرة وسيطرة إىل املكان‪ ،‬وأضاف املصدر أنه عىل‬
‫املجاهدين عليها وقيامهم بتفكيكها‪ ،‬وقع االشتباكات العنيفة تدخلت‬
‫ّ‬
‫واملسية للسيطرة‬
‫الطائرات الحربية‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫عىل املوقف‪ ،‬وأ ّكد املصدر مشاهدة‬
‫سيارات اإلسعاف وهي تهرع لنقل‬
‫اشتباكات عنيفة على حدود‬
‫القتىل واملصابني‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫(غزة)‬

‫وانتقا ال ً إىل (رفح)‪ ،‬قال مصدر‬
‫خاص لـ (النبأ) إن جنود الخالفة‬
‫مسيرة في‬
‫سقوط طائرة‬
‫تدمير عربتي (همر) في‬
‫ّ‬
‫استهدفوا ظهر يوم األربعاء (‪/22‬‬
‫(رابعة)‬
‫(رابعة)‬
‫ذي الحجة) حاجز (الصياح) التابع‬
‫ويف التفاصيل‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬من جهة أخرى‪ ،‬سقطت طائرة لقوات (حرس الحدود) املرتدة‬
‫ّ‬
‫مسية تابعة للجيش املرصي كانت قرب الحدود املصطنعة مع (غزة)‪،‬‬
‫فجّ ر جنود الخالفة يف يوم االثنني‬
‫(‪ /20‬ذي الحجة) عبوة ناسفة عىل ترصد مواقع املجاهدين جنوب قرية بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬واستهدفوا‬

‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف سيناء قد‬
‫ّ‬
‫نفذوا األسبوع املايض عدة هجمات‬
‫وتفجريات استهدفت آليات ودوريات‬
‫الجيش املرصي‪ ،‬وأسفرت عن مقتل‬
‫وإصابة أكثر من ‪ 12‬مرتد ا ً‪ ،‬وتدمري‬
‫وإعطاب ‪ 5‬آليات متنوعة‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ ٢٣٢٤٧‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫‪9‬‬

‫وجريحا من الجيش الموزمبيقي بهجوم‬
‫قتيال‬
‫‪50‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫لجنود الخالفة في (اكبو ديلغادو)‬

‫الجيش بعد فرارهم من ثكناتهم‪،‬‬
‫ونرش املكتب اإلعالمي‪ ،‬الحقا ً‬
‫الثالثاء‪ ،‬تقرير ا ً مصور ا ً أظهر جثث‬
‫القتىل الذين سقطوا يف الهجوم‪،‬‬
‫والغنائم التي حازها املجاهدون‪،‬‬
‫بفضل الله وحده‪.‬‬
‫يشار إىل أن املدينة ذاتها سبق أن‬
‫سيطر عليها جنود الخالفة خالل‬
‫هجمات سابقة‪ ،‬تكبَّد فيها الجيش‬
‫املوزمبيقي وحلفائه خسائر كبرية يف‬
‫األرواح واملعدات‪.‬‬
‫أحد هلكى الجيش املوزمبيقي بعد هجوم املجاهدين عىل ثكناتهم يف (كابو ديلغادو)‬
‫والية وسط إفريقية‬

‫قتل وأصيب ‪ 50‬عنرص ا ً من جيش‬
‫موزمبيق الصليبي هذا األسبوع‬
‫بهجوم ملجاهدي الدولة اإلسالمية‬
‫عىل ثكنتني للجيش يف منطقة (كابو‬
‫ديلغادو) شمال رشقي موزمبيق‪.‬‬

‫وتفصيالً‪ ،‬بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬هاجم‬
‫جنود الخالفة صباح يوم الخميس‬
‫(‪ /16‬ذي الحجة) ثكنتني للجيش‬
‫املوزمبيقي الصليبي يف مدينة‬
‫(موسيمبوا دا برايا) الساحلية يف‬
‫(كابو ديلغادو)‪ ،‬واشتبكوا معهم‬

‫بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬واستمرت‬
‫االشتباكات لعدة ساعات‪ ،‬وأسفرت‬
‫عن مقتل وإصابة نحو ‪ 50‬عنرص ا ً‬
‫منهم‪ ،‬كما سيطر املجاهدون عىل‬
‫كميات كبرية من األسلحة والذخائر‬
‫املتنوعة‪ ،‬تركها خلفهم عنارص‬

‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة قد قتلوا عنرص ا ً‬
‫من الجيش الكونغويل‪ ،‬بكمني‬
‫مسلح األسبوع املايض‪ ،‬قرب قرية‬
‫(كارهانغا) بمنطقة (بيني)‪ ،‬ضمن‬
‫غزوة االستنزاف‪.‬‬

‫الثاني خالل أسبوعين‪ 5 ..‬قتلى وجرحى من الرافضة‬
‫بتفجير وسط (هرات)‬

‫والية خراسان‬

‫بتوفیق الله تعالی‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة‬
‫يف يوم الثالثاء (‪ /21‬ذي الحجة) عبوة‬
‫ناسفة عىل تجمع للرافضة املرشكني‬
‫يف (الناحية ‪ )5‬وسط مدينة (هرات)‬
‫غربي أفغانستان‪ ،‬ما أدى ملقتل‬
‫وإصابة ‪ 5‬منهم‪ ،‬بينهم الجاسوس‬
‫لدويلة إيران الرافضية (أحمد آقا)‪،‬‬
‫ولله الحمد‪ .‬يشار إىل أن هذا هو ثاني‬
‫تفجري يستهدف الرافضة يف مدينة‬
‫(هرات) خالل أسبوعني‪ ،‬حيث أسفر‬
‫تفجري سابق عن تدمري حافلة لهم‬
‫ومقتل وإصابة ‪ 15‬رافضيا ً كانوا فيها‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫يذكر أن جنود الخالفة شنّوا خالل‬
‫األسبوع املايض هجوما ً نوعيا ً ومنسقا ً‬

‫عىل (سجن ننجرهار) املركزي رشقي‬
‫أفغانستان‪ ،‬فدمّ روا الجزء األكرب منه‪،‬‬
‫وحرروا مئات األرسى من املسلمني‪،‬‬
‫وقتلوا وأصابوا نحو ‪ 200‬من قوات‬
‫املرتدين‪ ،‬وقصفوا بالتزامن مع ذلك‬
‫قاعدة عسكرية للقوات األمريكية‬
‫بقذائف (الهاون)‪ ،‬بينما قطعت‬
‫مفارز التفخيخ الطرق املؤدية إىل‬
‫السجن بالعبوات الناسفة‪ ،‬وسبَّب‬
‫الهجوم صدمة للتحالف الصليبي‬
‫وحلفائه املرتدين الذين حاولوا عبثا ً‬
‫التغطية عىل فشلهم وخسائرهم يف‬
‫هذا اإلنجاز الجديد للدولة اإلسالمية‪،‬‬
‫والذي جاء لينسف أوهام الصليبيني‬
‫واملرتدين بالقضاء عىل املجاهدين يف‬
‫خراسان عموما ً ويف (ننجرهار) عىل‬
‫وجه الخصوص‪ ،‬ولله الفضل أو ال ً‬
‫وأخري ا ً‪.‬‬

‫جثة أحد الهلكى بعد تفجري عبوة ناسفة عىل تجمع للرافضة املرشكني يف‬
‫(الناحية ‪ )5‬وسط مدينة (هرات)‬

‫‪10‬‬

‫مقاالت‬

‫العدد ‪٢٤٧‬‬
‫الخميس ‪ ٢٣‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ‬

‫الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات‬
‫ويتجدد أمر الدين‪ ،‬والصالة والسالم عىل‬
‫رسولنا الذي بعث بالسيف رحمة للعاملني‪:‬‬
‫إن من النعم العظيمة التي ّ‬
‫من الله بها‬
‫عىل أمة نبيه صىل الله عليه وسلم أنه ع ّز‬
‫شأنه يهيئ ُ لدينه رجاال ً صادقني يجددون‬
‫أمور الدين وما اندرس من معالم الرشيعة‬
‫الغراء‪ ،‬والذي يحصل كثري منه بسبب مكر‬
‫الكفار وكيدهم بأهل اإلسالم ومحاربتهم‬
‫عىل كافة األصعدة وسعيهم الحثيث لنرش‬
‫أديانهم الباطلة‪ ،‬ولذلك كانت رشارة‬
‫الجهاد يف العراق عند دخول الصليبيني‬
‫فرصة ثمينة لثلة املوحدين لبناء كيان قوي‬
‫يعزون فيه دينهم ويقيمون للمسلمني‬
‫دولة‪ ،‬واستطاعوا من خالل هذه الدولة‬
‫التي أقاموها تصحيح كثري من املفاهيم‬
‫عند املسلمني وتطبيقها عىل أرض الواقع‬
‫بعد أن ترسخت يف أذهانهم بشكل مغاير‬
‫لعقود طويلة‪.‬‬
‫لقد غابت عن املسلمني الغاية الصحيحة‬
‫التي يريدها الله من ترشيع الجهاد يف ظل‬
‫تسويق املبطلني ممن لبس لباس الجهاد‪،‬‬
‫وممن ادعى أن الغاية من الجهاد إخراج‬
‫"املحتل" فقط‪ ،‬أو الدفاع عن تراب‬
‫الوطن‪ ،‬كما غاب عن أذهان املسلمني أن‬
‫رابطة اإليمان تعلو فوق روابط األرض‬
‫والدم والعرق‪ ،‬وأن الحدود ال قيمة‬
‫لها‪ ،‬يف ظل نباح كالب الوطنية الذين‬
‫ترسخت يف قلوبهم الحدود التي رسمها‬
‫الكفار عىل األرض فإذا هي قد صارت‬
‫دينا ً عندهم وعند كثري ممن انتسب ألهل‬
‫اإلسالم وعقدوا عليها الوالء والرباء‪.‬‬
‫وغاب كذلك عن أبناء املسلمني فريضة‬
‫الحكم بما أنزل الله والكفر برشيعة‬
‫الطاغوت‪ ،‬وأصبحت الرشيعة والحكم‬
‫بها حلما ً ال يجب أن نتكلم به‪ ،‬وهكذا‬
‫أيضا إعادة فريضة الخالفة التي انتهت‬
‫يف عهد ما قبل الدولة العثمانية القبورية‪،‬‬
‫ولم يعد أبناء املسلمني يعرفون ما هي‬
‫دار اإلسالم وما هي دار الكفر ولم‬
‫يعودوا يعرفون فريضة الهجرة يف سبيل‬
‫الله إىل دار اإلسالم‪ ،‬ونحن بإذن الله‬
‫سنسلط الضوء عىل املسائل التي أحيتها‬
‫الدولة اإلسالمية منذ أن قامت وسعت‬
‫لتطبيقها واقعا ً عمليا ً يف ظل التنظريات‬
‫التي سبقها بها الكثريون‪ ،‬فإن التجديد‬
‫ليس باألقوال فحسب‪ ،‬وإنما بصنع واقع‬
‫ملموس تحيا يف ظله أجيال املسلمني‪،‬‬
‫والذي لم تحققه إال دولة اإلسالم –‬
‫بفضل الله تعاىل وحده‪ ،-‬التي قامت‬
‫بجهاد ثلة قليلة بدأ عملهم املبارك عىل‬
‫أرض الفلوجة األبية‪ ،‬وسنسلط الضوء‬

‫تجديد أمر الدين بأقوال‬
‫وأفعال أئمة المسلمين (‪)1‬‬
‫إقامة الجهاد على أساس التوحيد‬
‫إن شاء الله عىل األمور التي أحيتها الدولة‬
‫اإلسالمية يف قلوب املسلمني بعد أن أحيته‬
‫يف واقعهم وحياتهم‪ ،‬وسنتناول يف بضع‬
‫حلقات موضوع الغاية من الجهاد الذي‬
‫بدأت به الدولة اإلسالمية منذ أن قامت‪،‬‬
‫يف ظل املفاهيم التي انترشت يف محيطها‪.‬‬
‫تبديل الضالين لعبادة الجهاد‬

‫جمع أهل الصدق من املجاهدين العاملني‬
‫يف غري جماعة (التوحيد والجهاد) للعمل‬
‫عىل أساس التوحيد وجهاد من كفر‬
‫به وتحكيم رشعه وأسس لبناء دولة‬
‫اإلسالم ورصح بذلك ثم قتل بعد شهر‬
‫–نسأل الله العظيم أن يتقبّله‪ ،-‬فأقامها‬
‫من بعده الصادقون كما نحسبهم‪.‬‬

‫والوطنيني والعلمانيني‪ ،‬فرد عليهم تقبله‬
‫الله‪" :‬نحن هنا ال نجاهد ألجل حفنة‬
‫تراب‪ ،‬أو حدود موهومة رسمها سايكس‬
‫وبيكو‪ ،‬كما وأننا ال نجاهد ليحل طاغوت‬
‫عربي مكان طاغوت غربي‪ّ ،‬‬
‫لكن جهادنا‬
‫أسمى وأعىل‪ ،‬إننا نجاهد لتكون كلمة‬
‫الله هي العليا وليكون الدين كله لله‪:‬‬
‫ون فِ تْن َ ٌة َويَ ُك َ‬
‫وه ْم حَ تَّى ال َ تَ ُك َ‬
‫{ َو َقا ِتلُ ُ‬
‫ون‬
‫الدِّي ُن ُك ُّل ُه ِل ّله} [األنفال‪ ،]39:‬وكل من‬
‫ناوء هذا الهدف أو وقف يف طريق هذه‬
‫الغاية فهو عدو لنا وهدف ألسيافنا مهما‬
‫كان اسمه ومهما كان نسبه" [املوقف‬
‫الرشعي من حكومة كرزاي العراق]‪.‬‬
‫لتكون كلمة الله هي العليا‬

‫وجاء بعده أمري الدولة اإلسالمية األول‬
‫التوحيد أصل الجهاد‬
‫أبو عمر البغدادي –تقبّله الله تعاىل‪-‬‬
‫فعندما نشب الرصاع مع الصليبيني عىل‬
‫أرض العراق تشكلت فصائل من مناهج كان أصل دعوة اإلمام الشهيد ‪-‬كما فأفصح عن حقيقة الجهاد قائالً‪" :‬إن‬
‫شتى‪ ،‬وبهذا تعدد مفهوم الغاية من نحسبه‪ -‬أبي مصعب الزرقاوي هو الله لم يفرض الجهاد ألجل تحرير‬
‫الجهاد‪ ،‬فهناك فصائل وطنية مبدأها الدعوة إىل توحيد الله والكفر بالطاغوت األرض ليحكمها مرت ّد من جلدتنا بل‬
‫قتال "املحتل" وحرمة الدم العراقي وأن وقتاله وأتباعه وأنصاره‪ ،‬وقد صدع لتكون كلمة الله هي العليا‪ ،‬فأوّ ل مقاصد‬
‫القتال عىل عاتق أبناء الوطن فقط ولا بهذه العقيدة عندما وقف أمام القايض الرشيعة حفظ الدين" [أذلة عىل املؤمنني‬
‫عالقة للمقاتلني بالحكم والسياسة‪ ،‬وهناك يف املحكمة العسكرية األردنية يف خطاب أعزة عىل الكافرين]‪ ،‬وقال رحمه الله‪:‬‬
‫فصائل مبدأها قتال "املحتل" وتشكيل طويل ّ‬
‫بي لهم دعوته وما هم عليه من "اسمعوها جيدا ً يا قوم‪ :‬لقد وىل زمان‬
‫جناح سيايس يشارك يف حكومة تعددية الكفر ومما قاله للقايض الطاغوت‪" :‬أيها الوطنية والقومية والبعثية ودُعاتها إىل‬
‫ديمقراطية تتصالح مع املرتدين وتتداول القايض بغري ما أنزل الله‪ :‬تعلم أن خالصة غري رجعةٍ إن شاء الله‪ ،‬وإنا لنحسب أن‬
‫معهم السلطة عرب صناديق االقرتاع‪ ،‬ومن دعوتنا متمثلة بقوله تعاىل‪َ { :‬و َل َق ْد بَعَ ثْنَا هذا زما ُن حَ مَ لة راية ال إله إال الله‪ ،‬ولقد‬
‫هذه الفصائل من كان يدعي سعيه إلقامة ِف ُك ِّل أُمَّ ةٍ َّر ُسوال ً أ َ ِن اعْ بُدُوا ْ ال ّل َه وَاجْ تَ ِنبُوا ْ رأيتم أن أعداءنا عىل جشع مطامعهم‬
‫الرشيعة لكن تحت عباءة ودعم أصنام آل ال َّ‬
‫طا ُغوت} [النحل‪ ،]36:‬فإن أول وأهم وشدة تناحرهم جمعتهم عقائدهم‬
‫سلول‪ ،‬وذلك بإنشاء حكومة ذات صبغة ما افرتض الله عىل عباده تع ّلمه والعمل الفاسدة فمالنا ال نجتمع عىل عقيدتنا‬
‫إسالمية ال تتعدى حدود سايكس وبيكو‪ ،‬به هو التوحيد ‪-‬أي الكفر بالطاغوت الصافية وال مطمع عندنا إال حكم الله يف‬
‫وال تتعرض ملصالح الكفار وتكتفي واإليمان بالله" إىل أن قال تقبله الله‪" :‬إذا أرضه عىل منهج السلف الصالح" [العز‬
‫بإخراجهم فقط من الحدود املرسومة‪ ،‬عرفت هذا‪ ،‬وظهر لك أن الكفر البواح بصيانة الدين والعرض]‪.‬‬
‫مرشعا ً ‪ -‬وهكذا أصبح مفهوم الجهاد لدى أهل‬
‫وربما تحمي مصالحهم باتفاقيات بعيدة والرشك الرصاح اتخاذ غري الله ّ‬
‫املدى كما هو حال حكومة آل سلول سواء كان هذا‬
‫املرشع عاملا ً أو حاكما ً أو الصدق تبعا ً للمنهج النبوي وهو األساس‬
‫ّ‬
‫نائبا ً أو شيخ عشرية ‪ -‬وعلمتم أن الله قد املتني الذي قامت عليها الدولة اإلسالمية‪،‬‬
‫الكافرة املرتدة‪.‬‬
‫ّ‬
‫وهذا الحال الذي ساد أجواء القتال برز حكم عىل الرشك يف كتابه‪ ،‬فقال‪{ :‬إ ِ َّن الل َه وهو أن الغاية من القتال أن تكون كلمة‬
‫ُش َك ِبهِ َوي َْغفِ ُر مَ ا د َ‬
‫ُون ذَ ِل َك الله هي العليا‪ ،‬لتكون كلمة التوحيد هي‬
‫يف وسطه أناس صادقون قد اقتفوا آثار ال َ ي َْغفِ ُر أَن ي ْ َ‬
‫السلف‪ ،‬مارسوا الجهاد تعبدا ً لله تعاىل لِمَ ن ي ََشاء} [النساء‪ ...]48:‬عرفتم َ‬
‫أن ُك َل العليا‪ ،‬وكلمة الذين كفروا السفىل‪ ،‬وهذا‬
‫ليقيموا دينه ويرفعوا كلمته ويقمعوا مَ ْن َق ِب َل ِبهذا الدين املحُ دث والكفر البواح هو رس بقاء الدولة اإلسالمية وامتدادها‪،‬‬
‫الكفر وأهله‪ ،‬كان طليعتهم اإلمام املجاهد املناقض لدين الله تعاىل وتوحيده‪ ،‬أنه قد ولذلك امتدت ورماها الكفار يف كل العالم‬
‫أبو مصعب الزرقاوي تقبله الله‪ ،‬حيث اتخذ هؤالء املرشعني أربابا ً من دون الله عن قوس واحدة‪ ،‬وتحقق فيهم قول‬
‫أفهم بخطاباته حقيقة وغاية الجهاد تعاىل‪ ،‬يرشكهم مع الله يف عبادته"‪ .‬انتهى ورقة بن نوفل –ريض الله عنه‪" :-‬ما جاء‬
‫الذي يريده الله تبارك وتعاىل منا‪ ،‬وكان وهذه العقيدة التي صدح بها أمام رجل قط بمثل ما جئت به إال عودي"‪،‬‬
‫اسم الجماعة (التوحيد والجهاد) فقام الطواغيت‪ ،‬وفقه الله تعاىل إلحيائها فهذه هي شعرية الجهاد وذروة سنام‬
‫جهاده عىل توحيد الله تبارك وتعاىل واقعا ً عمليا ً عىل األرض‪ ،‬فبعد خروجه اإلسالم‪ ،‬وأفضل العبادات وأعظمها‪،‬‬
‫وقتال من أرشك به مهما كان لونه أو من السجن أشعل لهيب الجهاد ضد ألنها رشعت لنرش التوحيد وقمع الرشك‬
‫عرقه ونسبه‪ ،‬واستنفر املهاجرين فأتوه الصليبيني وإخوانهم املرتدين يف أجهزة وتعبيد الناس لربهم‪ ،‬وهي الغاية التي‬
‫من بالد شتى‪ ،‬غري آبهني بالحدود التي الرشط والجيش منذ أن أنشأهما ألجلها خلق الله الخلق وأرسل الرسل‪.‬‬
‫رسمها الكفار‪ ،‬وذلك حتى ال تكون فتنة الصليبيون‪ ،‬وسل سيف االنتقام يف رقاب فلله الحمد عىل توفيقه والحمد لله الذي‬
‫الرشك سائدة ويكون الدين كله لله‪ ،‬الرافضة األنجاس الذين كانوا خري معني هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لوال أن هدانا‬
‫وكان للشيخ –بعد الله تعاىل‪ -‬الفضل يف للصليبيني‪ ،‬فثارت ثائرة اإلخوان املرتدين الله‪ ،‬والحمد لله رب العاملني‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ ٢٣٢٤٧‬ذو الحجة ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫الطاغوت الهندوسي يضع حجر األساس لبناء‬

‫حدث في‬
‫أسبــوع‬
‫اإلعالن عن بدء مفاوضات السلم بين الحكومة‬
‫المرتدة و"طالبان" في الدوحة‬

‫معبد شركي على أنقاض المسجد (البابري)‬

‫وضع الطاغوت الهندويس "ناريندا مودي" حجر‬
‫األساس لبناء معبد رشكي يف مكان مسجد دمره‬
‫الهندوس قبل ‪ 3‬عقود شمال الهند‪.‬‬
‫وجاءت خطوة الطاغوت "مودي" إثر حكم محكمته‬
‫الكفرية بالسماح ببناء املعبد الهندويس رغم اعرتاض‬
‫املسلمني يف الهند عىل ذلك‪.‬‬
‫وينوي الهندوس املرشكون بناء معبد لتقديس إلههم‬
‫املعبود "رام" يف مكان مسجد بناه قبل قرون السلطان‬
‫املغويل (بابر) يف مدينة (أيوديا) التابعة لوالية "أتر‬
‫برديش" شمال الهند‪ ،‬والذي دمروه خالل أحداث‬
‫شهدت مقتل وإصابة اآلالف منهم ومن أهايل املنطقة‬
‫املدافعني عن املسجد‪.‬‬
‫ويميض الطاغوت الهندويس "مودي" أكثر يف خطواته‬
‫لفرض إرادة الهندوس املرشكني عىل سكان البالد‪،‬‬
‫ومنهم املسلمون‪ ،‬يف وقت يفرس بعض املحللني تحركاته‬
‫تلك أنها هروب من الواقع االقتصادي واملعايش السيئ‬
‫للبالد‪ ،‬ورغبة منه يف حشد الهندوس خلفه منعا لحدوث‬
‫اضطرابات كبرية يف الهند‪.‬‬

‫أعلنت الواليات املتحدة األمريكية أن الحكومة األفغانية‬
‫املرتدة ستوفد مفاوضني من جهتها لبدء مفاوضات‬
‫"السالم" مع قيادة حركة "طالبان" التي تتخذ من‬
‫مدينة (الدوحة) مقرا لها‪.‬‬
‫وجاءت هذه األنباء بعد إعالن الطاغوت (أرشف‬
‫غني) املوافقة عىل إطالق آخر دفعة من أرسى حركة‬
‫"طالبان" املرتدة‪ ،‬كدليل عىل وفاءه بالتزامات حكومته‬
‫توترات بحرية متصاعدة بين تركيا واليونان‬
‫تجاه تحقيق رشوط بدء املفاوضات بني الطرفني‪.‬‬
‫شرقي "المتوسط"‬
‫ويتوقع أن تتناول املفاوضات بني الفريقني مسألة‬
‫تقاسم السلطة الحاكمة يف البالد‪ ،‬كتمهيد إلعالن الحركة شهدت منطقة رشق البحر املتوسط خالل األيام املاضية‬
‫املرتدة إنهاء القتال مع الحكومة‪ ،‬مثلما أعلنت من قبل توترا متصاعدا بني تركيا واليونان عىل خلفية الرصاع‬
‫بينهما عىل مساحات بحرية يف املنطقة‪.‬‬
‫وقف قتال القوات الصليبية املوجودة يف أفغانستان‪.‬‬
‫وتصاعد النزاع بني الطرفني خالل الفرتة املاضية‬
‫بعد بدء الحكومة الرتكية املرتدة إجراءات البحث‬
‫مقتل ‪ 6‬صليبيين فرنسيين إثر هجوم‬
‫واالستكشاف للثروات النفطية والغازية يف قاع البحر‬
‫"إرهابي" استهدفهم في النيجر‬
‫املتوسط قرب شواطئ تركيا يف مناطق يزعم اليونان‬
‫قتل ‪ 6‬صليبيني فرنسيني ومرافقاهما يوم األحد املايض الصليبيون تبعيتها لبالدهم‪.‬‬
‫وقالت وزارة الخارجية اليونانية إن "أثينا حثت‬
‫عىل أيدي مسلحني يف منطقة (كوريه) يف النيجر‪.‬‬
‫وقالت مصادر تابعة لحكومة النيجر املرتدة إن تركيا‪ ،‬عىل وقف األعمال غري القانونية يف رشق البحر‬
‫مسلحني يركبون دارجات نارية أطلقوا النار عىل املتوسط"‪ ،‬وعدّت أن هذه األنشطة "استفزازية‬
‫الفرنسيني ومرافقيهم وهما سائق ودليل‪ ،‬قبل أن وتقوض السلم واألمن يف املنطقة"‪ .‬وأكدت أن اليونان‬
‫"لن تقبل باالبتزاز وستدافع عن حقوقها السيادية"‪.‬‬
‫يرتكوا املكان إىل جهة مجهولة‪.‬‬
‫وأكد الطاغوت الفرنيس (إيمانويل ماكرون) يف جلسة وبدأت سفن استكشاف تركية مصحوبة بقطع من‬
‫خاصة ملجلس الدفاع الوطني الثالثاء‪ ،‬أن الهجوم األسطول الحربي الرتكي عمليات سرب للمنطقة رغم‬
‫"إرهابي بشكل واضح"‪ ،‬فيما أبدت أوساط فرنسية اعرتاضات اليونان واستنجادها بحلفائها األوروبيني‪،‬‬
‫املخاوف من تأثريه عىل مزاعم الجيش الصليبي يف الوقت الذي أعلن جيشا البلدين استنفارهما‪ ،‬وطالبت‬
‫الفرنيس بخصوص نتائج حملتها العسكرية املستمرة حكومات أوروبية من حكومتي البلدين اللجوء إىل‬
‫املفاوضات املبارشة لحل النزاع بينهما‪.‬‬
‫هناك منذ سنني‪.‬‬
‫وأعلن جيش النيجر املرتد شن حملة عسكرية كبرية ويف أثناء هذا النزاع بني الدولتني وقعت الحكومة‬
‫ملالحقة منفذي الهجوم‪ ،‬فيما أعلن الجيش الفرنيس املرصية املرتدة وحكومة اليونان الصليبية اتفاقات‬
‫الصليبي تقديمه اإلسناد الجوي واملعلوماتي للحملة لرتسيم الحدود البحرية‪ ،‬وتعارض تركيا هذا االتفاق‬
‫الذي يحرمها من السيطرة عىل مساحات واسعة من‬
‫العسكرية‪.‬‬
‫وتعترب املنطقة التي حدث فيها الهجوم وجهة سياحية املياه يف البحر املتوسط‪.‬‬
‫معروفة يف منطقة غرب إفريقية‪ ،‬حيث يزورها سياح‬
‫بولتون يحذر مرتدي الـ ‪ PKK‬من تغيرات في‬
‫صليبيون للقيام برحالت عرب غاباتها ومشاهدة‬
‫الموقف األمريكي تجاههم‬
‫حيواناتها‪ ،‬األمر الذي سيؤثر عىل أعداد السياح يف‬
‫حذر مستشار األمن القومي األمريكي السابق مرتدي‬
‫الفرتة الالحقة‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الـ ‪ PKK‬من احتمال حدوث تغريات يف السياسية‬
‫األمريكية يف غري صالحهم بعد االنتخابات‪.‬‬
‫وقال الصليبي (جون بولتون)‪" :‬إن عليهم أن يستعدوا‬
‫ملا بعد االنتخابات األمريكية‪ ،‬سواء فاز فيها املرشح‬
‫الديمقراطي جو بايدن أو ترامب"‪ ،‬وأضاف‪" :‬يف‬
‫يناير سيبارش الرئيس الجديد مهامه‪ .‬بعد ذلك‪ ،‬ستزيد‬
‫احتماالت حدوث تغيري يف السياسة األمريكية‪ ،‬سواء‬
‫نحو األفضل أو نحو األسوأ"‪.‬‬
‫وتتعلق تحذيرات (بولتون) بمخاوف من استئناف‬
‫الطاغوت (ترامب) قرار سحب الجيش األمريكي يف‬
‫منطقة "رشق الفرات" الذي أصدره العام املايض‬
‫ثم تراجع عنه بسبب ضغوط من مساعديه ومن‬
‫رشكات النفط التي أغرته بإمكانية استغالل نفط‬
‫املنطقة‪.‬‬
‫وأتاح قرار (ترامب) بسحب قواته تقدم الجيش الرتكي‬
‫ومرتدي صحوات الشام للسيطرة عىل مناطق قرب‬
‫الحدود بني مدينتي (رأس العني) و(تل أبيض) بعد‬
‫طرد مرتدي الـ ‪ PKK‬منها‪.‬‬
‫حكومة لبنان تستقيل إثر تفجير مرفأ بيروت‬

‫قدم الطاغوت (حسان دياب) استقالة حكومته إثر‬
‫املظاهرات الكبرية التي شهدتها مدينة (بريوت) خالل‬
‫األيام املاضية‪.‬‬
‫وشهدت مناطق وسط بريوت مظاهرات غاضبة أسفرت‬
‫عن مقتل وإصابة العديد من املتظاهرين ومن قوات‬
‫األمن والجيش التي حاولت التصدي لهم‪ ،‬وذلك عىل‬
‫خلفية التفجري الذي رضب مرفأ املدينة وسبب دمارا‬
‫كبريا فيها‪.‬‬
‫وتمكن املتظاهرون من السيطرة عىل مباني عدد من‬
‫الوزارات واملؤسسات الحكومية‪ ،‬كما استقال عدد‬
‫من وزراء الحكومة وأعضاء مجلس النواب‪ ،‬وذلك‬
‫قبل إعالن الحكومة استقالتها أيضا يوم اإلثنني‬
‫املايض‪.‬‬
‫ويعتقد أن قرار استقالة الحكومة جاء لفتح املجال‬
‫أمام تقديم الدول الصليبية والطواغيت العرب‬
‫مساعدات مالية إلعادة إعمار ما هدمه التفجري‪،‬‬
‫وإلنقاذ االقتصاد املتهاوي‪ ،‬وتهربا من املنع األمريكي‬
‫لتقديم أي أموال للحكومة السابقة‪.‬‬
‫مقتل ضباط من الجيش الرافضي بقصف‬
‫تركي شمال العراق‬

‫قتل آمر لواء وآمر فوج يف قوات "حرس الحدود"‬
‫التابعة للجيش الرافيض يف قصف تركي نفذته طائرة‬
‫مسرية شمال العراق‪.‬‬
‫واستهدفت طائرة مسرية تابعة للجيش الرتكي املرتد‬
‫اجتماعا لضباط من الجيش الرافيض مع مرتدين من‬
‫حزب الـ ‪ PKK‬يف منطقة (سيدكان) شمال أربيل‪.‬‬
‫وقال الجيش الرافيض أن آمر "اللواء الثاني ‪ -‬حرس‬
‫حدود املنطقة األوىل" وآمر "الفوج الثالث – اللواء‬
‫الثاني" قتال يف القصف الرتكي‪.‬‬



Related keywords