PDF Archive

Easily share your PDF documents with your contacts, on the Web and Social Networks.

Share a file Manage my documents Convert Recover PDF Search Help Contact



N215 .pdf



Original filename: N215.pdf

This PDF 1.4 document has been generated by Adobe InDesign CC 14.0 (Windows) / Adobe PDF Library 15.0, and has been sent on pdf-archive.com on 03/01/2020 at 08:45, from IP address 172.83.x.x. The current document download page has been viewed 189 times.
File size: 4.2 MB (12 pages).
Privacy: public file




Download original PDF file









Document preview


‫العدد ‪ 215‬ا السنة الحادية عشرة ا الخميس ‪ 7‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ 12‬صفحة‬

‫قتيال وجريحاً من الـ ‪ PKK‬وإعطاب ‪ 3‬آليات لهم و‪4‬‬
‫‪24‬‬
‫ً‬

‫أخرى للجيش النصيري بعمليات نوعية في الخير‬

‫قصف جنود الخالفة يف الخري قاعدة‬
‫أمريكية يف (حقل العمر) بالكاتيوشا‪،‬‬
‫كما أوقعوا ‪ 24‬قتيالً وجريحا ً يف‬
‫صفوف الـ ‪ PKK‬املرتدين سق َ‬
‫ط ‪9‬‬
‫قتىل منهم بعملية استشهادية بسيارة‬
‫مفخخة‪ ،‬فيما سقط البقي ُة بهجومَ ني‬
‫وعنرص منهم‪،‬‬
‫مسلحَ ني واغتيالني لقائ ٍد‬
‫ٍ‬
‫وإعطاب ‪ 3‬آليات لهم‪ ،‬إضافة إىل مقتل‬
‫وإصابة ‪ 3‬من الجيش النصريي عىل‬
‫األقل وإعطاب ‪ 4‬آليات لهم بأربع‬
‫عبوات ناسفة يف نفس املنطقة‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫األربعاء (‪ /28‬ربيع الثاني) حاجزا ً‬
‫للـ‪ PKK‬املرتدّين يف بلدة (الحريجية)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫عنرصين‪ ،‬ولله الحمد‪ ،‬وذلك ضمن‬
‫غزوة الثأر للشيخني‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة صباح الجمعة (‪ /1‬جمادى‬
‫األوىل) قاعدة عسكرية يتمركز فيها‬
‫عنارص من الجيش األمريكي الصليبي‬
‫يف (حقل العمر) النفطي‪ ،‬بـ ‪...‬‬

‫العدد ‪215‬‬
‫صــحـيــفـة أســبــوعــيـة تـصـدر عـن‬
‫ديــوان اإلعـالم المركـزي‬
‫قتيال وجريحاً من‬
‫‪15‬‬
‫ً‬
‫الـ ‪ PKK‬واستهداف ‪5‬‬
‫آليات و‪ 4‬منازل‬

‫(ضمن غزوة الثأر)‬
‫في الرقة‬

‫‪6‬‬

‫قتيال وجريحاً من‬
‫‪29‬‬
‫ً‬
‫الرافضة والحشد المرتد‬
‫بهجوم مسلح وتدمير ‪6‬‬
‫آليات بينها ‪( 3‬همرات)‬
‫وإعطاب ‪ 3‬أخرى في دجلة‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬
‫قتيال وجريحاً من‬
‫‪13‬‬
‫ً‬
‫الجيش والشرطة‬

‫واستهداف ‪ 3‬آليات‬
‫ودراجتين لهم بعمليات‬
‫تفجير وقنص في ديالى‬

‫تقارير‬

‫غزوة الثأر لمقتل الشيخين‬

‫"حرب استنزاف طويلة وفاتورة حساب مستمرة"‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫هالك ضابطين‬
‫من الشرطة‬
‫اإلنغوشية‬

‫وإصابة آخرين‬
‫بعملية دهس وطعن‬
‫لجنود الخالفة في‬
‫(القوقاز)‬

‫‪10‬‬

‫هجوم استشهادي على قاعدة للجيش البوركيني‬
‫وآخر انغماسي على ثكنة للتحالف اإلفريقي‬
‫ّ‬
‫شن‬
‫ضمن غزوة الثأر للشيخني‪،‬‬
‫جنود الخالفة هجمات دامية جديدة‬
‫يف نيجرييا وبوركينا فاسو‪ ،‬حيث ّ‬
‫نفذ‬
‫‪ 3‬من املجاهدين هجوما ً انغماسيا ً‬
‫عىل ثكنة للتحالف اإلفريقي الصليبي‬
‫يف (برنو) شمايل نيجرييا واشتبكوا‬
‫مع عنارصها قبل أن يفجّ روا‬

‫سرتهم الناسفة عليهم مخ ّلفني‬
‫قتىل وجرحى يف صفوف الصليبني‬
‫واملرتدين‪ ،‬كما سيطروا عىل‬
‫قاعدة عسكرية للجيش البوركيني‬
‫وأحرقوا ثكناتها واغتنموا ما فيها‬
‫بعد عملية استشهادية بسيارة‬
‫مفخخة وسطها‪ ،‬واشتباك لعدة‬

‫ساعات مع عنارصها‪ ،‬فقتلوا ‪ 7‬عىل‬
‫األقل وأصابوا آخرين وف ّر البقية‬
‫منها‪ ،‬كما قتلوا ‪ 7‬آخرين من‬
‫الجيش النيجريي ودمّ روا آليتني‬
‫واغتنموا ثالثة بهجوم ثالث عىل‬
‫ثكنة لهم‪ ،‬إضافة إىل قتل وإصابة‬
‫عدد آخر منهم وإحراق ثكنة‬
‫وتدمري دبابة ومدرعة واغتنام ‪...‬‬
‫التفاصيل ص ‪7‬‬

‫هذه الصحيفة تحتوي على ألفاظ الجاللة وآيات قرآنية وأحاديث احذر من تركها في مكان مهين‬

‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬

‫أكثر من ‪ 130‬هجوما متنوعا هي‬
‫حصيلة غزوة "الثأر للشيخني‬
‫الجليلني‪ :‬خليفة املسلمني أبو بكر‬
‫البغدادي القريش‪ ،‬واملتحدث الرسمي‬
‫للدولة اإلسالمية أبو الحسن املهاجر‪،‬‬
‫تقبلهما الله تعاىل"‪ ،‬التي شاركت فيها‬
‫مختلف واليات الدولة اإلسالمية‪،‬‬
‫وأبىل فيها جنودها ‪-‬بفضل الله‬
‫تعاىل‪ -‬البالء الحسن‪ ،‬فأغاظوا بها‬
‫املرشكني واملرتدين وأفرحوا املسلمني‬
‫ورفعوا همم املجاهدين‪ ،‬فجزاهم الله‬
‫عن اإلسالم واملسلمني خري الجزاء‪.‬‬
‫وإن كانت النتائج الظاهرة لهذه‬
‫الغزوة وما سبقتها من غزوات‬
‫مباركة واضحة جلية لكل الناس‪ ،‬من‬
‫خالل إحصائهم لعدد القتىل والجرحى‬
‫من الكفار واملرتدين‪ ،‬وعدد املدمّ ر‬
‫من اآلليات واملقرات‪ ،‬وكم املغتنم من‬
‫األسلحة والذخائر واملعدّات‪ ،‬ملا يف ذلك‬
‫من مؤرشات عىل حجم نكاية جنود‬
‫الدولة اإلسالمية يف أعدائهم‪ ،‬والتي‬
‫هي من أهداف الغزوات وال شك‪ ،‬فإن‬
‫لها أيضا أهدافا أكرب وأعم‪ ،‬تتحقق‬
‫بفضل الله‪ -‬يف كل غزوة‪ ،‬ويفرح بها‬‫املجاهدون أكثر من فرحهم أحيانا‬
‫بحجم النكاية يف األعداء‪ ،‬وهي ما‬
‫يركز عليها قادة املرشكني وخرباؤهم‬
‫أيضا‪،‬‬
‫واألمنيون‬
‫العسكريون‬
‫ويصيبهم الغيظ الشديد كلما كانت‬
‫مؤرشات تحقيقها أعىل يف كل غزوة‪،‬‬
‫والحمد لله رب العاملني‪.‬‬
‫فهذه الغزوات املباركة تظهر بداية‬
‫وحدة صف جنود الدولة اإلسالمية‬
‫مهما باعدت املسافات بني والياتهم‪،‬‬
‫وفصلت الحدود والحواجز بني‬

‫غزوة الثأر‬
‫حققت‬
‫أهدافها‬
‫بفضل الله‬
‫ساحات جهادهم‪ ،‬وتفرقت بهم‬
‫األلسنة واألعراق واأللوان‪ ،‬إذ وحد‬
‫بينهم اإليمان وألف بني قلوبهم‬
‫اإلسالم وجمعهم تحت راية واحدة‬
‫طاعتهم كلهم إلمام واحد ووجههم‬
‫نحو غاية واحدة منهاج نبوي قويم‪،‬‬
‫نحسبهم كذلك وال نزكي عىل الله أحدا‪،‬‬
‫كما تظهر التزامهم بالسمع والطاعة‬
‫ألمرائهم‪ ،‬ولو يف أشد الظروف‬
‫وأشق األحوال‪ ،‬من خالل استجابتهم‬
‫ألوامرهم بشن الهجمات املتزامنة عىل‬
‫الكفار واملرتدين يف كل مكان‪ ،‬حتى‬
‫مسهم القرح والذين هم يف عرس‬
‫الذين ّ‬
‫وضيق ال يعلمه إال الله تعاىل‪ ،‬ويف ذلك‬
‫الدليل الكبري ‪-‬بحمد الله‪ -‬عىل فشل‬
‫كل املحاوالت لشق صف املسلمني‬
‫وتشتيت جماعتهم‪ ،‬وتخييب لكل‬
‫اآلمال بحدوث ذلك‪ ،‬بعد مقتل إمامهم‬
‫الشيخ أبي بكر البغدادي تقبله الله‪.‬‬
‫وهذه الغزوات املباركة تظهر قدرة‬
‫املجاهدين ‪-‬بفضل الله تعاىل‪ -‬عىل‬
‫تصعيد نشاطهم‪ ،‬وزيادة زخم‬
‫هجماتهم‪ ،‬وتعظيم النكاية يف‬
‫أعدائهم‪ ،‬وتنفيذ ذلك يف أزمنة محددة‬
‫سلفا يجري التنسيق لها بني مختلف‬
‫الواليات‪ ،‬كما تمثل فرصة للمجاهدين‬
‫يف مناطق العمل الصعبة‪ ،‬أو حيث‬
‫تكون إمكانياتهم املادية والبرشية‬
‫تعوقهم عن العمل بزخم مستمر‪ ،‬أن‬

‫العدد ‪215‬‬
‫الخميس ‪ 7‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ‬

‫ي ّ‬
‫ُوقتوا هجماتهم لتتزامن مع مواعيد‬
‫الغزوات‪ ،‬ليرضبوا أهدافهم التي أعدوا‬
‫العدة الستهدافها طويال‪ ،‬بل ويمكن‬
‫حتى للمجاهدين البعيدين عن جبهات‬
‫القتال‪ ،‬والذين ال يمكن أن يبلغهم‬
‫موعد الغزوات‪ ،‬أن يهيؤوا أنفسهم‪،‬‬
‫ويرصدوا أهدافهم‪ ،‬ويضعوا الخطط‬
‫املناسبة للهجوم عليها‪ ،‬ويعدوا العدة‬
‫الالزمة لذلك‪ ،‬ثم يرتقبوا انطالق‬
‫غزوات جنود الدولة اإلسالمية‬
‫لينطلقوا بدورهم ويشاركوهم يف‬
‫الجهد واألجر والثواب‪ ،‬وتتضاعف‬
‫نتائج عملياتهم بذلك بإذن الله‪،‬‬
‫ويظهروا ارتباطهم باملجاهدين وإن‬
‫باعدت بينهم املسافات وفرقتهم‬
‫الحدود املصطنعة‪.‬‬
‫وهذه الغزوات املباركة تظهر أنه‬
‫ما زال من أعمال املجاهدين الكثري‬
‫ليكشفوا عنه‪ ،‬أو يقوموا به‪ ،‬سواء‬
‫من حيث نوعية أهدافهم‪ ،‬أو أماكن‬
‫هجماتهم‪ ،‬أو طرق استهداف‬
‫أعدائهم‪ ،‬أو األسلحة واإلمكانات التي‬
‫جعلها الله تعاىل يف أيديهم وسخرها‬
‫ّ‬
‫يؤخرون‬
‫لهم‪ ،‬وغري ذلك مما كانوا‬
‫القيام به أو يؤجلون اإلعالن عنه‪،‬‬
‫كما تبني يف الغزوة األخرية‪ ،‬وما بقي‬
‫يف جعبتهم للغزوات القادمة أكرب‬
‫وأخطر بإذن الله تعاىل‪.‬‬
‫وهذه الغزوات املباركة تظهر فشل‬
‫أجهزة االستخبارات الكافرة يف توقع‬
‫أو معرفة مواعيد انطالقها أو مدتها‬
‫وهي التي تزعم اطالعها عىل كل ما‬
‫يدور يف العالم‪ ،‬فضال عن قدرتها عىل‬
‫إفشالها ومنع حدوثها‪ ،‬وذلك ‪-‬بفضل‬
‫الله تعاىل‪ -‬بسبب اتساع رقعتها‬

‫االفتتاحية ‪3‬‬

‫مما يجعل من مهمة التنسيق بني‬
‫الحكومات الكافرة يف مختلف البقاع‬
‫أمرا عسريا‪.‬‬
‫وهذه الغزوات املباركة تظهر‬
‫أن الدولة اإلسالمية ال تر ّد عىل‬
‫من زعم أفول شمسها أو نضوب‬
‫معينها أو سكون رياحها باألقوال‬
‫والترصيحات‪ ،‬وإنما باألفعال التي‬
‫تجرب أعدائها أن يعلنوا هم أن‬
‫أحالمهم بعيدة التحقق‪ ،‬وأن آمالهم‬
‫بعيدة النوال‪ ،‬وتلزمهم أن يكذبوا‬
‫أنفسهم ويكشفوا ملن يصدقهم حجم‬
‫خداعهم لهم‪ ،‬عندما ال يستطيعون‬
‫إنكار الحجم الكبري لهجمات جنودها‬
‫وانتشارها يف مختلف أرجاء األرض‪،‬‬
‫وحجم نكايتهم بالكفار واملرتدين‪.‬‬
‫وإن كان لكل غزوة من غزوات الدولة‬
‫اإلسالمية هدف معلن‪ ،‬فإن غزوة "الثأر‬
‫للشيخني الجليلني" هي بمثابة إعالن أن‬
‫الجهاد لن يموت بمقتل إمام أو أمري‬
‫أو طالب علم‪ ،‬وأنه لن يزال هناك من‬
‫جنود هذه الطائفة املباركة من يقوم‬
‫ليثأر إلخوانه الذين قضوا عىل الطريق‬
‫الذي ثبت عليه من بعدهم‪ ،‬وهي تذكري‬
‫ملن قتل الشيخني الجليلني أن الله‬
‫تعاىل قد أبقى لهم من يسوء وجوههم‬
‫ويسومهم سوء العذاب بإذن الله تعاىل‪،‬‬
‫وهي تحفيز ملن قعد عن جهاده من‬
‫املسلمني أن يقوموا ليُقتلوا عىل ما قتل‬
‫عليهم أمراؤهم وأشياخهم‪ ،‬ويثأروا‬
‫ممن قتلهم‪ ،‬ويحملوا الراية التي كانوا‬
‫يحملونها من بعدهم‪ ،‬ويستمروا بالسري‬
‫عىل دربهم حتى ال تكون فتنة ويكون‬
‫ّ‬
‫ولينرصن الل ُه من ينرصه‪،‬‬
‫الدين كله لله‪،‬‬
‫إن الله لقوي عزيز‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫تقارير‬

‫العدد ‪215‬‬
‫الخميس ‪ 7‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ‬

‫غزوة الثأر لمقتل الشيخين‬
‫"حرب استنزاف طويلة وفاتورة‬
‫حساب مستمرة"‬

‫وجريحا‬
‫قتيال‬
‫أكثر من ‪355‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫واستهداف‪ 51‬آلية في ‪ 138‬عملية‬

‫غرب فريقية ال تكاد تهدأ‬

‫كما تكللت الغزوة بهجمات كبرية‬
‫ألبطال غرب إفريقية وأسودها الضارية‪،‬‬
‫وجريح‬
‫قتيل‬
‫حصدت أكثر من ‪100‬‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫من جيوش نيجرييا وتشاد وبوركينا‬
‫فاسو وحلفائهم من النصارى‪ ،‬وكان‬
‫أبرزها هجو ٌم مسلحٌ عىل ثكنة للجيش‬
‫النيجريي يف (دكوا) تبعه انغماس اثنني‬
‫بس َتهم الناسفة يف‬
‫من أسود االنغماس ُ‬
‫جموع املرتدين‪ ،‬وهجوم انغمايس آخر‬
‫ّ‬
‫نفذه ثالثة انغماسيني عىل ثكنة للتحالف‬
‫اإلفريقي الصليبي يف (برنو)‪ ،‬وكان يف‬
‫فوارس بوركينا فاسو بعملية‬
‫إثْرهم‬
‫ُ‬
‫استشهادية بسيارة مفخخة وسط قاعدة‬
‫للجيش البوركيني بمنطقة (سوم)‪،‬‬
‫حيث سيطروا عىل القاعدة وأتوا عليها‬
‫فأحرقوها بعد اغتنام ما فيها‪ ،‬ولله‬
‫الفضل‪.‬‬
‫ُ‬
‫فرسان اإلعالم لهم في الثأر‬
‫سهم‬
‫ْ‬

‫جول ٌة جديد ٌة من حروب االستنزاف‬
‫الالمتناهية التي و ّفق الله عباده‬
‫املجاهدين يف دولة اإلسالم لخوضها ضد‬
‫قوى الكفر كافة يف كل مكان وطأته أقدا ُم‬
‫جنودها‪ ،‬أعلنت فيها عن غزوة الثأر ملقتل‬
‫الشيخني الجليلني أمري املؤمنني أبي بكر‬
‫البغدادي وأبي الحسن املهاجر ‪-‬تقبلهما‬
‫الله تعاىل‪ ،-‬وتأتي هذه الغزوة استكماال ً‬
‫لسلسلة غزوات موحّ دة "هي األوىل من‬
‫نوعها يف التاريخ الجهادي املعارص"‪.‬‬
‫انطلقت الغزوة يوم الجمعة ‪ 23‬ربيع‬
‫الثاني وحتى يوم الخميس ‪ 29‬ربيع‬
‫الثاني من العام الجاري ‪1441‬هـ‪،‬‬
‫وأسفرت عن سقوط أكثر من ‪355‬‬
‫قتيالً وجريحا ً من الرافضة والنصريية‬
‫والـ‪ PKK‬والصليبيني وغريهم من الكفار‬
‫ً‬
‫عملية وهجوما ً‬
‫واملرتدين‪ ،‬بمعدل ‪138‬‬
‫ثمان دول هي العراق والشام وسيناء‬
‫يف ِ‬
‫واليمن والصومال ونيجرييا وتشاد‬
‫وبوركينا فاسو‪ ،‬بمشاركة ست واليات‪.‬‬
‫وشملت الهجمات تفجري ‪ 38‬عبوة ناسفة‬
‫ً‬
‫ّ‬
‫صولة‬
‫وشن ‪32‬‬
‫عىل آليات وأفراد العدو‪،‬‬
‫واشتباكاً‪ ،‬وتنفيذ ‪ 21‬عملية اغتيال و‪21‬‬
‫عملية قنص‪ ،‬وعمليتني انغماسيتني‬
‫وعملية استشهادية‪ ،‬ونصب ‪ 7‬كمائن‪،‬‬
‫إضافة إىل ‪ 16‬عملية أخرى بالصواريخ‬
‫والقذائف والقنابل ونحوها‪ ،‬وأسفرت‬
‫الغزوة عن تدمري وإعطاب ‪ 51‬آلية‬

‫متنوعة‪ ،‬تضمنت ‪ 10‬مدرعات و ‪ 37‬آلية‬
‫رباعية الدفع‪ ،‬إضافة إىل ‪ 4‬آليات أخرى‪،‬‬
‫كما ألحقت خسائر مادية جسيمة بقواعد‬
‫وثكنات العدو ومنازل عنارصه‪.‬‬
‫أوهام العدو‬
‫الشام ُتبدد‬
‫َ‬

‫بثقل يف هذه‬
‫وقد شاركت والية الشام‬
‫ٍ‬
‫الغزوة املباركة خالفا ً ملا كان يؤمّ له‬
‫التحالف الصليبي وأولياؤه املرتدون‬
‫الذين زعموا القضاء عىل الدولة‬
‫اإلسالمية يف الشام بعد ملحمة الباغوز‪،‬‬
‫فكانت هذه الغزو ُة دليالً جديدا ً عىل زيف‬
‫انتصاراتهم وتبدُّد أوهامهم‪.‬‬
‫وكان من أبرز هجمات الشام‪ ،‬السيطرة‬
‫عىل حقل (الهيل) النفطي يف حمص‬
‫وإحراق ثكناته وقتل ‪ 13‬نصرييا ً وأرس‬
‫اثنني آخرين‪ ،‬كما شهدت حلب هجوما‬
‫آخر عىل حاجز للجيش النصريي تم فيه‬
‫إحراق الحاجز وقتل وإصابة من فيه‪،‬‬
‫وحرضت الرقة وحوران بقوة يف الغزوة‬
‫حيث سقط نحو ‪ 30‬قتيالً وجريحا ً من‬
‫الـ‪ PKK‬ودُمّ ر وأُعطب ‪ 9‬آليات لهم يف‬
‫الرقة لوحدها‪ ،‬يف حني سقط يف حوران‬
‫نحو ‪ 20‬قتيالً وجريحا ً من ضباط‬
‫وعنارص الجيش النصريي وعنرصين‬
‫من الجيش الرويس‪ ،‬ويف الربكة قصف‬
‫املجاهدون قاعدة للجيش األمريكي يف‬

‫الشدادي بـ ‪ 9‬صواريخ (كاتيوشا)‪ ،‬ويف‬
‫الخري استهدف جنود الخالفة مهبطا ً‬
‫للطائرات ومساكن جنود وضباط‬
‫التحالف الصليبي ومقرات أمنية‬
‫وعسكرية داخل القاعدة العسكرية يف‬
‫حقل (العمر) النفطي‪ ،‬بـ ‪ 8‬صواريخ‬
‫(كاتيوشا)‪ ،‬عىل الرغم من االستنفار‬
‫األمني الواسع للتحالف الصليبي‬
‫وحلفائه يف املنطقة‪ ،‬إضافة إىل هجمات‬
‫نوعية أخرى يف بادية امليادين والسخنة‪.‬‬
‫ُ‬
‫تعرك بالروافض‬
‫العراق‬

‫أما يف العراق فتلك دجل ُة شاهدة‪ ،‬ودياىل‬
‫ذ َّل فيها الرافضة وأعوانهم‪ ،‬وهذه صالح‬
‫الدين وكركوك تُخربكم صنائ ُع رجالها‬
‫وبطوالت ُكماتها بالخرب اليقني‪ ،‬فقد‬
‫سقط يف دجلة لوحدها أكثر من ‪ 30‬قتيالً‬
‫وجريحا ً من الرافضة واملرتدين‪ ،‬ودُمّ رت‬
‫وأُعطبت ‪ 11‬آلية لهم‪ ،‬وسقط مثلُهم‬
‫يف دياىل حيث تخ ّ‬
‫طفت مفارز القنص‬
‫نحو ‪ 16‬قتيالً منهم فيما َّ‬
‫تكفلت مفارز‬
‫العبوات بالبقيّة‪ ،‬وأما يف صالح الدين فقد‬
‫أسقط فرسانُها أكثر من ‪ 20‬رافضيا ً بني‬
‫قتيل وجريح‪ ،‬وأطاحت كركوك بنحوهم‬
‫قتىل وجرحى‪ ،‬ويف األنبار فتكت سيارة‬
‫مفخخة بثمانية من الجيش الرافيض‬
‫بهجمات‬
‫ِ‬
‫بينهم ضابط‪ ،‬ومثلهم سقط‬
‫شمال بغداد‪.‬‬

‫نرش املكتبُ‬
‫ويف إطار غزوة الثأر املباركة‪َ ،‬‬
‫اإلعالمي ووكال ُة أعماق عدة تقارير‬
‫ُّ‬
‫ّ‬
‫ً‬
‫وأرشطة مصورة‪ ،‬وثقت جانبا من‬
‫الغزوة كان من أبرزها وأكثرها صدى‬
‫مشاهد إعدام جنود الخالفة ألحد عرش‬
‫نرصانيا ً يف نيجرييا يف رسالة أوصلوها‬
‫إىل الصليبيني بالدم ضمن فاتورة الثأر‬
‫املستمرة‪ ،‬كما عُ رضت تقارير وصور‬
‫لهجمات أخرى يف الخري وحمص وحلب‬
‫والبيضاء ونيجرييا تضمنت مشاهد‬
‫لجثث قتىل العدو وإحراق ثكناته‬
‫واستهداف آلياته‪ ،‬إضافة إىل عرض‬
‫جانب من الغنائم املباركة التي منحها‬
‫الله تعاىل لعباده املجاهدين‪ ،‬كما برز‬
‫دور فرسان اإلعالم يف التغطية املبارشة‬
‫ألخبار العمليات جمعا ً ونرشا ً يف صورة‬
‫متزامنة‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫انتهت الغزوة والحرب‬
‫مستمرة‬

‫ولنئ انتهت الغزوة بانتهاء املدة التي‬
‫خصصها أم راء املجاهدين لها‪ ،‬فإن‬
‫املعركة لم تنتهي بعد‪ ،‬وإن فاتورة الثأر‬
‫ما زالت مفتوحة يتوارثها املجاهدون‬
‫جيالً بعد جيل وهم يُنْفذون وصية‬
‫أمريهم بإطالة أمد املعركة ضمن حروب‬
‫استنزاف مستمرة أضحت أمريكا فيها‬
‫"تتخ ّ‬
‫طفها سهام الصيد وأ ُ ْسد امليدان‪،‬‬
‫وأمست تُستَ ُ‬
‫نزف ووكال ُؤها يف ساحة‬
‫رصاع ممتدّة ال قِ بَل لهم بها" بإذن الله‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 7215‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫‪5‬‬

‫قصف قاعدة أمريكية بالاكتيوشا وعملية‬
‫استشهادية على تجمع للـ ‪PKK‬‬

‫وجريحا من الـ ‪ PKK‬وإعطاب‬
‫قتيال‬
‫‪24‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫‪ 3‬آليات لهم و‪ 4‬أخرى للجيش النصيري‬
‫بعمليات نوعية في الخير‬
‫والية الشام ‪ -‬الخير‬

‫كانت محققة داخل الحقل الذي يضم‬
‫مهبطا ً للمروحيات‪ ،‬ومساكن للجنود‬
‫والضباط‪ ،‬ومقرات قيادة أمنية‬
‫وعسكرية‪ ،‬وسجونا ً رسية للتحالف‬
‫الصليبي وللـ ‪ PKK‬املرتدين‪.‬‬
‫وأضافت املصادر أن طائرات التحالف‬
‫ّ‬
‫مشطت املنطقة‬
‫املروحية واملقاتلة‬
‫املحيطة بحثا ً عن مطلقي الصواريخ‪ ،‬كما‬
‫قامت قوات أخرى بحملة مداهمات يف‬
‫بلدة (الشحيل) املجاورة‪ ،‬دون أن تتمكن‬
‫من تحقيق هدفها ‪-‬بفضل الله تعاىل‪،-‬‬
‫وعاد ّ‬
‫منفذوا الهجوم إىل مواقعهم بسالم‪.‬‬

‫قصف جنود الخالفة يف الخري قاعدة‬
‫أمريكية يف (حقل العمر) بالكاتيوشا‪ ،‬كما‬
‫أوقعوا ‪ 24‬قتيالً وجريحا ً يف صفوف الـ‬
‫‪ PKK‬املرتدين سق َ‬
‫ط ‪ 9‬قتىل منهم بعملية‬
‫استشهادية بسيارة مفخخة‪ ،‬فيما سقط‬
‫البقي ُة بهجومَ ني مسلحَ ني واغتيالني‬
‫وعنرص منهم‪ ،‬وإعطاب ‪ 3‬آليات‬
‫لقيادي‬
‫ٍ‬
‫لهم‪ ،‬إضافة إىل مقتل وإصابة ‪ 3‬من‬
‫الجيش النصريي عىل األقل وإعطاب ‪4‬‬
‫آليات لهم بأربع عبوات ناسفة يف نفس‬
‫املنطقة‪.‬‬
‫وتفصيالً‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫إعطاب ‪ 3‬آليات ومهاجمة‬
‫األربعاء (‪ /28‬ربيع الثاني) حاجزا ً‬
‫تمركز للـ ‪PKK‬‬
‫للـ‪ PKK‬املرتدّين يف بلدة (الحريجية)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك ويف عملية أخرى يف اليوم نفسه‪،‬‬
‫تمركز‬
‫عنرصين‪ ،‬ولله الحمد‪ ،‬وذلك ضمن غزوة استهدف جنود الخالفة نقطة‬
‫ٍ‬
‫للـ ‪ PKK‬املرتدين يف بلدة (جديد بكارة)‬
‫الثأر للشيخني‪.‬‬
‫بمنطقة (البصرية)‪ ،‬باألسلحة الرشاشة‬
‫قصف قاعدة أمريكية‬
‫والقذائف الصاروخية‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫بالكاتيوشا‬
‫عنرصين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وعىل صعيد آخر‪ ،‬استهدف جنود ويف سياق متصل‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة‪،‬‬
‫الخالفة صباح الجمعة (‪ /1‬جمادى األحد (‪ /3‬جمادى األوىل) عبوة‬
‫األوىل) قاعدة عسكرية يتمركز فيها ناسفة عىل آلية رباعية الدفع للـ ‪PKK‬‬
‫عنارص من الجيش األمريكي الصليبي املرتدّين‪ ،‬عىل طريق حقل (الجفرة) يف‬
‫يف (حقل العمر) النفطي‪ ،‬بـ ‪ 8‬صواريخ بلدة (العزبة)‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫(كاتيوشا)‪ ،‬ونرشت وكالة أعماق بعد وإصابة من كان عىل متنها‪ ،‬كما فجّ روا يف‬
‫ساعات من الهجوم رشيطا ً مصورا ً يوثّق اليوم التايل‪ ،‬عبوة ناسفة عىل آلية أخرى‬
‫رباعية الدفع يف بلدة (الصبحة)‪ ،‬ما أدى‬
‫عملية القصف عىل القاعدة األمريكية‪.‬‬
‫ويف السياق‪ ،‬نقلت وكالة أعماق عن إلعطابها وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫مصادر عسكرية قولها إن اإلصابات ولله الحمد‪.‬‬
‫والية الشام ‪ -‬حوران‬

‫إعطاب آلية رباعية‬
‫الدفع للجيش النصيري‬
‫بعبوة ناسفة في‬
‫ريف (درعا)‬

‫ضمن غزوة الثأر للشيخني‪ ،‬فجّ ر جنود‬
‫الخالفة يوم األربعاء (‪ /28‬ربيع الثاني)‪،‬‬
‫عبوة ناسفة عىل آلية رباعية الدفع تق ّل‬
‫عنارص من الجيش النصريي املرتد يف بلدة‬
‫(الشجرة) بريف درعا‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫وإصابة عنرصين منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫بينما استهدفوا يوم الثالثاء (‪ /5‬جمادى‬
‫األوىل) آلية ثالثة لهم يف بلدة (الجرذي)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة ما أدى إلعطابها‬
‫وهالك ‪ 3‬عنارص وإصابة آخر‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫هالك ‪ 9‬من الـ‪ PKK‬بعملية‬
‫استشهادية‬

‫ويف عملية استشهادية يوم األربعاء (‪/6‬‬
‫جمادى األوىل) انطلق األخ االستشهادي‬
‫عبد الله األنصاري (تقبله الله) نحو‬
‫تجمع لعنارص (األسايش) التابعني‬
‫للـ‪ PKK‬املرتدّين أمام مقر "األمن‬
‫العام" يف بلدة (أبو حمام) قرب (هجني)‪،‬‬
‫وحني توسط جموعهم فجّ ر سيارته‬
‫املفخخة عليهم‪ ،‬ما أدى لهالك ‪ 9‬منهم‬
‫بينهم قيادي وإصابة آخرين‪ ،‬وتدمري عدة‬
‫آليات كانت متوقفة عند املقر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫اغتيال عنصر وقائد في‬
‫االستخبارات‬

‫ويف هجوم آخر يف اليوم نفسه‪ ،‬استهدف‬
‫جنود الخالفة عنرصا ً من استخبارات‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين يدعى "محمد سعيد‬
‫املداد" يف بلدة (ذيبان)‪ ،‬باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالكه‪ ،‬كما داهموا يف‬
‫اليوم نفسه منزل القيادي يف استخبارات‬
‫الـ‪ PKK‬املرتد "فهد خليل العجاج"‬
‫يف بلدة (الطيانة)‪ ،‬وقتلوه بأسلحتهم‬
‫الرشاشة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫يذكر أن األسبوع املايض شهد تصاعدا ً‬
‫ملحوظا ً يف عدد العمليات التي شنّها‬
‫جنود الخالفة يف حوران ضمن غزوة‬
‫الثأر ملقتل الشيخني الجليلني‪ ،‬وقد‬
‫شملت العمليات ‪ 5‬اغتياالت‪ ،‬وكمني‬
‫لعنرصين من الجيش الرويس‪،‬‬

‫ويف سياق آخر‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫ساحرا ً يف بلدة (الحريجية) باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالكه واغتنام‬
‫دراجته‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫صيد ‪ 4‬آليات للجيش النصيري‬
‫في منطقة واحدة‬

‫وعىل صعيد الحرب مع الجيش النصريي‪،‬‬
‫فجّ ر جنود الخالفة‪ ،‬االثنني (‪ /4‬جمادى‬
‫األوىل) عبوتني ناسفتني عىل ناقلتي جند‬
‫للجيش النصريي يف بادية (امليادين)‪ ،‬ما‬
‫أدى إلعطابهما‪ ،‬كما فجّ روا عبوة ناسفة‬
‫عىل آلية ثالثة لهم يف نفس املنطقة‪ ،‬ما أدى‬
‫إلعطابها وهالك وإصابة من كان عىل‬
‫متنها‪ ،‬ويف اليوم التايل‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬فجّ روا‬
‫عبوة ناسفة عىل آلية رابعة لهم قدمت‬
‫إىل نفس املنطقة فأعطبوها وألحقوها‬
‫بسابقاتها‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف الخري وضمن‬
‫غزوة الثأر للشيخني‪ ،‬قد شنّوا خالل‬
‫األسبوع املايض هجمات متنوعة‬
‫طالت حواجز ومواقع ومنازل وآليات‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين وأسفرت عن مقتل‬
‫وإصابة نحو ‪ 25‬عنرصا ً منهم‪ ،‬سقط ‪5‬‬
‫منهم قتىل بعمليات اغتيال‪ ،‬فيما سقط‬
‫البقية خالل هجمات للمجاهدين عىل‬
‫ومقر لهم‪ ،‬واستهداف‬
‫ومعسكر‬
‫حاجز‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫منزلني لعنارصهم‪ ،‬وإعطاب ‪ 6‬آليات لهم‬
‫بمناطق مختلفة‪ ،‬يف حني ُقتل ‪ 7‬ضباط‬
‫وعنرصان من الجيش النصريي وأصيب‬
‫آخرون يف كمينني لجنود الخالفة استهدفا‬
‫آليات لهم يف بادية (امليادين) ضمن غزوة‬
‫الثأر‪ ،‬إضافة إىل اغتيال (مختار) ومقتل‬
‫عنرص وإصابة آخر باستهداف مقر‬
‫ومنزل للـ ‪ PKK‬بهجمات أخرى‪.‬‬
‫وهجومَ ني مسلحَ ني عىل حاجزين‬
‫للجيش النصريي‪ ،‬واستهداف آليتني‬
‫لهم بهجومني منفصلني باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬وكانت حصيلة الهجمات‬
‫سقوط ‪ 16‬قتيالً من الجيش النصريي‬
‫بينهم ضابطان وإصابة آخرين‪،‬‬
‫وقتيلني من الجيش الرويس‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪215‬‬
‫الخميس ‪ 7‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ‬

‫وجريحا من الـ ‪PKK‬‬
‫قتيال‬
‫‪15‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫واستهداف ‪ 5‬آليات و‪ 4‬منازل (ضمن‬
‫غزوة الثأر)‬

‫و‪ 8‬قتلى وجرحى واستهداف‬
‫آليتين بهجمات أخرى‬

‫والية الشام ‪ -‬الرقة‬

‫واصل جنود الخالفة يف الرقة عملياتهم‬
‫ضد الـ‪ PKK‬وأعوانهم من املخاتري‬
‫املرتدين‪ ،‬حيث أسقطوا ‪ 15‬قتيالً‬
‫وجريحا ً من عنارصهم وأعطبوا ‪5‬‬
‫آليات لهم واستهدفوا منازل ‪ 3‬من‬
‫(مخاتريهم) ومنزال ً رابعا ً ألحد قادتهم‬
‫ما أدى لترضر منازلهم وإصابات يف‬
‫صفوفهم‪ ،‬وذلك ضمن غزوة الثأر‬
‫للشيخني‪ ،‬يف حني أسقطوا ‪ 8‬قتىل‬
‫وجرحى آخرين يف صفوفهم باستهداف‬
‫مقر بهجمات أخرى‪.‬‬
‫آليتني واقتحام ٍ‬
‫إعطاب ‪ 5‬آليات واستهداف‬
‫منزل قائد‬

‫وتفصيالً وضمن غزوة الثأر ملقتل‬
‫الشيخني‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫األربعاء (‪ /28‬ربيع الثاني) آلية‬
‫والية الشام ‪ -‬البركة‬

‫بتوفيق الله تعاىل وضمن غزوة‬
‫الثأر ملقتل الشيخني‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة مساء األربعاء (‪ /28‬ربيع‬
‫الثاني)‪ ،‬قاعدة عسكرية يتمركز فيها‬
‫عنارص من الجيش األمريكي الصليبي‬
‫يف مدينة (الشدادي)‪ ،‬بـ ‪ 9‬صواريخ‬
‫(كاتيوشا)‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫بدورها نقلت وكالة أعماق عن مصادر‬

‫تدمير آلية‬
‫للجيش النصيري‬
‫ومقتل وإصابة‬
‫من فيها بعبوة‬
‫ناسفة في‬
‫حمص‬

‫للـ‪ PKK‬املرتدين يف بلدة (املنصورة)‬
‫غربي الرقة‪ ،‬بالقنابل اليدوية‪ ،‬ما أدى‬
‫إلعطابها وإصابة ‪ 4‬عنارص‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫بينما شهد يوم الخميس (‪ /29‬ربيع‬
‫الثاني) وضمن الغزوة ذاتها‪ ،‬تفجري‬
‫‪ 5‬عبوات ناسفة استهدفت ‪ 4‬آليات‬
‫للـ ‪ PKK‬املرتدين ومنزال ً ألحد قياداتهم‪.‬‬
‫حيث فجّ ر جنود الخالفة عبوة ناسفة‬
‫عىل آلية لهم قرب مزرعة (األسدية)‬
‫شمايل الرقة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك‬
‫وإصابة ‪ 3‬عنارص‪ ،‬وعند قدوم آلية‬
‫أخرى إلسعافهم‪ ،‬فجّ ر املجاهدون عبوة‬
‫ثانية عليها‪ ،‬ما أدى إلعطابها وإصابة‬
‫من كان عىل متنها‪.‬‬
‫كما فجّ روا عبوة ثالثة عىل شاحنة لهم‬
‫قرب دوار (حزيمة) شمايل الرقة‪ ،‬ما‬
‫أدى إلعطابها‪ ،‬كذلك فجروا عبوة رابعة‬
‫عىل آلية رباعية الدفع يف قرية (الكرسة)‬

‫جنوبي الرقة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وإصابة‬
‫عنرصين كانا عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫بينما فجّ روا عبوة خامسة عىل منزل‬
‫قيادي يف الـ ‪ PKK‬قرب (دوار النعيم)‬
‫وسط مدينة الرقة‪ ،‬ما أدى إلصابة ‪4‬‬
‫عنارص منهم وأرضار مادية يف املنزل‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫استهدف منازل ‪( 3‬مخاتير)‬
‫مرتدين‬

‫وضمن الغزوة ذاتها‪ ،‬ومواصلة‬
‫الستهداف ممتلكات املرتدين‪ ،‬استهدف‬
‫املجاهدون يف اليوم نفسه‪ ،‬منزل املرتد‬
‫(حسني العابد) مختار (كومني) يف قرية‬
‫(هنيدة) غربي (املنصورة) بالقنابل‬
‫اليدوية‪ ،‬ما أدى ألرضار مادية‪ ،‬كما‬
‫استهدفوا منزيل ْ (مختاريْن) آخريْن‬
‫هما املرتدان "أنور البدوي" و"خالد‬

‫ضمن غزوة الثأر للشيخين‪ ..‬جنود الخالفة‬
‫يقصفون قاعدة للجيش األمريكي بتسع‬
‫صواريخ (اكتيوشا) في (الشدادي)‬
‫عسكرية قولها‪ ،‬إن القصف‬
‫مهبطا ً للطائرات ومخازن‬
‫ومحطة للوقود ومباني‬
‫التحالف الصليبي سكنا ً‬

‫استهدف‬
‫لألسلحة‬
‫يتخذها‬
‫لجنوده‬

‫والية الشام ‪ -‬حمص‬

‫بفضل الله تعاىل‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة‬
‫يوم السبت (‪ /2‬جمادى األوىل) عبوة‬
‫ناسفة عىل آلية للجيش النصريي‬
‫تحمل رشاشا ً ثقيالً‪ ،‬عىل طريق‬
‫(حميمة ‪ ،)T3 -‬ما أدى لتدمريها‬
‫وهالك وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬

‫ومكاتب إدارة لعملياته يف املنطقة‪.‬‬
‫يشار إىل أن القاعدة املستهدفة تقع‬
‫داخل (املدينة السكنية) جنوب مدينة‬
‫(الشدادي)‪ ،‬وسبق أن استهدفها جنود‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف حمص‪ ،‬قد‬
‫افتتحوا باكورة عمليات غزوة الثأر‬
‫للشيخني األسبوع املايض‪ ،‬بقتل ‪13‬‬
‫عنرصا ً من الجيش النصريي ْ‬
‫وأس اثنني‬
‫آخرين‪ ،‬بهجوم وكمني لهم عىل حقل‬
‫(الهيل) النفطي يف بادية حمص‪ ،‬حيث‬
‫سيطروا عىل الحقل وأحرقوا ثكنات‬

‫الجفل"‪ ،‬يف مزرعة (العامرية) غربي‬
‫(املنصورة)‪ ،‬بالقنابل اليدوية‪ ،‬ما أدى‬
‫ألرضار مادية‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫‪ 8‬قتلى وجرحى بمداهمة‬
‫واستهداف آليتين‬

‫ويف يوم الجمعة (‪ /1‬جمادى األوىل)‬
‫أحرق املجاهدون آلية رباعية الدفع‬
‫لقيادي يف الـ‪ PKK‬املرتدين يف مزرعة‬
‫(الرشيد) بريف الرقة‪ ،‬ما أدى لتدمريها‪،‬‬
‫كما استهدفوا آلية أخرى لهم قرب‬
‫مزرعة (الروضة) شمايل الرقة‪ ،‬بتفجري‬
‫عبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وإصابة‬
‫‪ 3‬عنارص كانوا عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف هجوم آخر‪ ،‬األحد (‪ /3‬جمادى‬
‫األوىل) داهم جنود الخالفة مقرا ً‬
‫للـ‪ PKK‬بالقرب من مزرعة (حطني)‬
‫شمايل الرقة‪ ،‬واشتبكوا مع عنارصهم‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك ‪3‬‬
‫منهم وإصابة ‪ 2‬آخرين واغتنام أسلحة‬
‫وذخائر متنوعة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف الرقة وضمن‬
‫غزوة الثأر للشيخني قد ّ‬
‫نفذوا األسبوع‬
‫املايض ‪ 3‬عمليات اغتيال ضد عنارص‬
‫الـ ‪ PKK‬املرتدين باألسلحة النارية‪،‬‬
‫وفجّ روا ‪ 5‬عبوات ناسفة فأعطبوا ‪4‬‬
‫آليات لهم فقتلوا وأصابوا نحو ‪10‬‬
‫منهم‪ ،‬كما هاجموا مقرا ً أمنيا ً لهم ومنزال ً‬
‫لعنرص منهم بالقنابل اليدوية ما أسفر‬
‫ٍ‬
‫عن وقوع أرضار مادية وإصابة أحدهم‪.‬‬
‫الخالفة بالقصف والهجمات االنغماسية‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف الربكة وضمن‬
‫غزوة الثأر للشيخني‪ ،‬اغتالوا األسبوع‬
‫املايض عنرصا ً من الـ ‪ PKK‬املرتدين‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬كما أعطبوا‬
‫شاحنة لهم فقتلوا عنرصين آخرين‬
‫وأصابوا ثالثا ً منهم بجروح‪.‬‬
‫الجيش بداخله ودمّ روا وأحرقوا ‪3‬‬
‫آليات واغتنموا آليتني وأسلحة متنوعة‪،‬‬
‫كما قتلوا ‪ 8‬آخرين من الجيش ودمّ روا‬
‫شاحنة عسكرية لهم بعبوة ناسفة‪ ،‬يف‬
‫حني أسقطوا ‪ 13‬آخرين منهم بني قتيل‬
‫وجريح واغتنموا آلية مزوّ دة برشاش‬
‫ثقيل‪ ،‬بعمليات أخرى استهدفت آليات‬
‫وعنارص الجيش عىل طرق بادية‬
‫السخنة‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 7215‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫هجوم استشهادي على قاعدة للجيش‬
‫البوركيني وآخر انغماسي على ثكنة‬
‫للتحالف اإلفريقي وثالث على ثكنة‬
‫للجيش النيجيري (ضمن غزة الثأر)‬
‫وإحراق ثكنة وتدمير آليتين في هجوم آخر‬

‫‪7‬‬

‫يظهر إعدام جنود الخالفة ألحد عرش‬
‫نرصانيا ً كانوا قد أرسوهم شمال‬
‫نيجرييا‪ ،‬ووجّ ه جنود الخالفة يف‬
‫الرشيط كلمة للنصارى يف العالم‪،‬‬
‫قالوا فيها "إن من ترون أمامنا‬
‫هم نصارى وسنريق دمائهم ثأر ا ً‬
‫للشيخني الجليلني"‪.‬‬
‫ويف يوم الجمعة نرشت أعماق‪،‬‬
‫رشيطا ً مصورا ً ثانيا ً يُظهر بقايا آلية‬
‫محرتقة للجيش النيجريي وقعت يف‬
‫كمني للمجاهدين ضمن الغزوة ذاتها‪،‬‬
‫وأظهر الرشيط جثة أحد املرتدين‬
‫تحرتق داخل اآللية‪ ،‬بينما نرش املكتب‬
‫اإلعالمي تقريرا ً مصورا ً لهلكى الجيش‬
‫النيجريي وغنائم حازها املجاهدون‬
‫بعد هجوم لهم عىل ثكنة يف (مرنغا)‪.‬‬
‫إحراق ثكنة وتدمير آليتين‬
‫واغتنام ثالثة‬

‫والية غرب إفريقية‬

‫ّ‬
‫شن‬
‫ضمن غزوة الثأر للشيخني‪،‬‬
‫جنود الخالفة هجمات دامية جديدة‬
‫يف نيجرييا وبوركينا فاسو‪ ،‬حيث ّ‬
‫نفذ‬
‫‪ 3‬من املجاهدين هجوما ً انغماسيا ً‬
‫عىل ثكنة للتحالف اإلفريقي الصليبي‬
‫يف (برنو) شمايل نيجرييا واشتبكوا‬
‫مع عنارصها قبل أن يفجّ روا سرتهم‬
‫الناسفة عليهم مخ ّلفني قتىل وجرحى‬
‫يف صفوف الصليبني واملرتدين‪ ،‬كما‬
‫سيطروا عىل قاعدة عسكرية للجيش‬
‫البوركيني وأحرقوا ثكناتها واغتنموا‬
‫ما فيها بعد عملية استشهادية بسيارة‬
‫مفخخة وسطها‪ ،‬واشتباك لعدة ساعات‬
‫مع عنارصها‪ ،‬فقتلوا ‪ 7‬عىل األقل‬
‫وأصابوا آخرين وف ّر البقية منها‪ ،‬كما‬
‫قتلوا ‪ 7‬آخرين من الجيش النيجريي‬
‫ودمّ روا آليتني واغتنموا ثالثة بهجوم‬
‫ثالث عىل ثكنة لهم‪ ،‬إضافة إىل قتل‬
‫وإصابة عدد آخر منهم وإحراق ثكنة‬
‫وتدمري دبابة ومدرعة واغتنام آلية‬
‫بهجوم آخر‪.‬‬
‫هجوم انغماسي على ثكنة‬
‫للتحالف اإلفريقي الصليبي‬

‫وتفصيالً وضمن غزوة الثأر للشيخني‪،‬‬

‫ويف هجوم آخر بعد الغزوة‪ ،‬هاجم‬
‫جنود الخالفة‪ ،‬الجمعة (‪ /1‬جمادى‬
‫األوىل) ثكنة للجيش النيجريي املرتد يف‬
‫بلدة (غجغنا) يف (برنو)‪ ،‬حيث دارت‬
‫اشتباكات بمختلف أنواع األسلحة‪ ،‬ما‬
‫عدد من اآلليات واغتنام كمية كبرية من أدى لهالك وإصابة عدد منهم وإحراق‬
‫األسلحة والذخائر‪ ،‬وقام املجاهدون الثكنة‪ ،‬وتدمري دبابة ومدرعة‪ ،‬واغتنام‬
‫بإحراق الثكنات داخل القاعدة قبل آلية وأسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫االنسحاب منها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫انطلق االنغماسيون (أبو عبد الله وأبو‬
‫فاطمة وأبو نارص) ‪-‬تقبلهم الله تعاىل‪،-‬‬
‫يوم االثنني (‪ /26‬ربيع الثاني)‪ ،‬نحو‬
‫ثكنة يتمركز فيها عنارص من قوات‬
‫"التحالف اإلفريقي" الصليبي يف بلدة‬
‫(منغونو) بمنطقة (برنو)‪ ،‬حيث دارت‬
‫‪ 7‬قتلى واغتنام آلية من‬
‫اشتباكات باألسلحة الرشاشة‪ ،‬تاله‬
‫الجيشالنيجيري‬
‫تفجري االنغماسيني الثالثة سرتهم‬
‫الناسفة عىل الصليبيني واملرتدين‪ ،‬ما أدى وضمن الغزوة ذاتها‪ ،‬هاجم جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬الخميس (‪ /29‬ربيع الثاني)‬
‫لهالك وإصابة عدد منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ثكنة للجيش النيجريي املرتد يف قرية‬
‫عملية استشهادية على قاعدة‬
‫(مرنغا)‪ ،‬حيث دارت اشتباكات‬
‫للجيشالبوركيني‬
‫بمختلف األسلحة‪ ،‬ما أدى لهالك ‪7‬‬
‫ويف هجوم آخر ضمن الغزوة ذاتها‪ ،‬عنارص واغتنام آلية رباعية الدفع‬
‫انطلق أحد فرسان الشهادة‪ ،‬صباح وأسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫الثالثاء (‪ /27‬ربيع الثاني)‪ ،‬بسيارته‬
‫املفخخة نحو قاعدة عسكرية للجيش‬
‫اإلعالم ّ‬
‫يوثق الغزوة‬
‫البوركيني املرتد قرب بلدة (أربيندا)‬
‫بمنطقة (سوم) شمايل بوركينا فاسو‪ ،‬إعالمياً‪ ،‬نرش املكتب اإلعالمي ووكالة‬
‫وبعد أن توسط القاعدة فجّ ر سيارته أعماق تقارير وأرشطة مصورة وثّقت‬
‫عليهم ما أدى لهالك وإصابة عدد عددا ً من هجمات جنود الخالفة يف غرب‬
‫منهم‪ ،‬تاله مهاجمة جنود الخالفة إفريقية ضمن غزوة الثأر للشيخني‪.‬‬
‫للقاعدة‪ ،‬حيث دارت اشتباكات حيث نرش املكتب اإلعالمي‪ ،‬الخميس‬
‫بمختلف أنواع األسلحة واستمرت (‪ /29‬ربيع الثاني) صور ا ً لغنائم‬
‫ّ‬
‫من الله بها عىل جنود الخالفة إثر‬
‫لعدة ساعات‪ ،‬وأسفرت عن السيطرة‬
‫عىل القاعدة وهالك ‪ 7‬عنارص عىل األقل كمني لهم قرب بلدة (ماينوك)‪ ،‬كما‬
‫وجرح آخرين وفرار البقية‪ ،‬وتدمري نرشت وكالة أعماق رشيطا ً مصور ا ً‬

‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف غرب إفريقية‬
‫قد صعّ دوا من هجماتهم خالل األسبوع‬
‫املايض تزامنا ً مع انطالق غزوة الثأر ملقتل‬
‫الشيخني‪ ،‬حيث شنّوا ‪ 5‬هجمات مسلحة‬
‫ومقر للجيش‬
‫عىل ‪ 3‬ثكنات وحاجز‬
‫ٍ‬
‫النيجريي‪ ،‬ونصبوا ‪ 3‬كمائن للجيش‬
‫والنصارى‪ ،‬كما شنّوا هجوما ً عىل منازل‬
‫النصارى بمنطقة (برنو)‪ ،‬كذلك شنّوا‬
‫هجومني منفصلني عىل حاجز للجيش‬
‫التشادي وثالثة نصارى قرب الحدود‬
‫مع نيجرييا‪ ،‬كما قصفوا قاعدة عسكرية‬
‫وثكنتني للجيش النيجريي بـ ‪ 14‬قذيفة‬
‫هاون‪ ،‬وكانت حصيلة الهجمات هالك‬
‫وإصابة نحو ‪ 40‬عنرصا ً من الجيش‬
‫النيجريي‪ ،‬ومقتل ‪ 15‬نرصانيا ً ْ‬
‫وأس‬
‫‪ 2‬آخرين‪ ،‬وإحراق ‪ 3‬آليات‪ ،‬واغتنام ‪3‬‬
‫أخرى وأسلحة وذخائر متنوعة‪ ،‬إضافة‬
‫مقر للرشطة النيجريية‬
‫إىل مهاجمة‬
‫ٍ‬
‫واغتنام مدرعة ورباعية الدفع وصهريج‬
‫بهجوم قبل الغزوة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫أخبــار‬

‫العدد ‪215‬‬
‫الخميس ‪ 7‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ‬

‫(ضمن غزوة الثأر للشيخين)‬
‫وجريحا من الرافضة والحشد‬
‫قتيال‬
‫‪29‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫المرتد بهجوم مسلح وتدمير ‪ 6‬آليات بينها‬
‫‪( 3‬همرات) وإعطاب ‪ 3‬أخرى بالعبوات‬
‫الناسفة في دجلة‬
‫والية العراق ‪ -‬دجلة‬

‫أسقط جنو ُد الخالفة يف دجلة‬
‫ضمن غزوة الثأر للشيخني‪29 ،‬‬
‫قتيالً وجريحا ً من الجيش والحشد‬
‫ْ‬
‫الرافضيي والحشد العشائري املرتد‬
‫بينهم (ضابط)‪ ،‬إثر استهداف ‪ 8‬آليات‬
‫بالعبوات ناسفة واستهداف آلية‬
‫تاسعة باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أسفر‬
‫عن تدمري‪ 6‬آليات بينها ‪( 3‬همرات)‬
‫للجيش وإعطاب ‪ 3‬آليات أخرى‪،‬‬
‫إضافة إىل مقتل ضابط وعنرص من‬
‫الجيش وإعطاب آلية عارشة للحشد قرية (الخرار) جنوبي منطقة (حمام‬
‫املرتد بهجمات أخرى أعقبت الغزوة‪ .‬العليل)‪ ،‬ما أدى لهالك عنرصين‬
‫وإصابة اثنني آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف اليوم نفسه‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬استهدف‬
‫ً‬
‫ومصابا من الجيش‬
‫‪ 16‬هالكا‬
‫املجاهدون آلية رابعة (رباعية الدفع)‬
‫بتدمير ‪( 3‬همرات) ورباعية‬
‫للجيش الرافيض قرب قرية (مطنطر)‬
‫الدفع‬
‫غربي (مخمور)‪ ،‬بعبوة ناسفة‪،‬‬
‫وتفصيالً وضمن غزوة الثأر ما أدى إلعطابها وإصابة ضابط‬
‫للشيخني‪ ،‬دمّ ر جنود الخالفة يوم وعنرصين‪ ،‬ولله الحمد عىل توفيقه‪.‬‬
‫الثالثاء (‪ /27‬ربيع الثاني)‪ ،‬ثالث‬
‫عربات (همر) للجيش الرافيض بثالث‬
‫‪ 5‬قتلى وجرحى باستهداف‬
‫عبوات ناسفة‪ ،‬حيث دمّ روا العربة‬
‫المرتدين‬
‫للحشدين‬
‫آليتين‬
‫ْ‬
‫ْ‬
‫األوىل عىل الطريق الرابط بني منطقتي‬
‫(مخمور) و(القراج)‪ ،‬ما أدى لهالك ويف سياق متصل‪ ،‬استهدفوا يف اليوم‬
‫عنرصين وإصابة ‪ 3‬آخرين‪ ،‬بينما نفسه‪ ،‬آلية خامسة للحشد الرافيض‬
‫دمّ روا الثانية قرب قرية (كشاف)‪ ،‬يف قرية (الحلوة) بمنطقة (الزاب)‪،‬‬
‫ما أدى لهالك عنرصين وإصابة اثنني بتفجري عبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى لتدمريها‬
‫آخرين‪ ،‬يف حني دمّ روا الثالثة قرب وهالك عنرص وإصابة اثنني آخرين‬
‫والية العراق ‪ -‬صالح الدين‬

‫دمّ ر جنود الخالفة يف صالح الدين‪،‬‬
‫ضمن غزوة الثأر للشيخني عربة (همر)‬
‫للجيش الرافيض فقتلوا وأصابوا من‬
‫فيها‪ ،‬كما قتلوا وأصابوا ‪ 6‬آخرين من‬
‫الحشد الرافيض بهجوم مسلح عىل‬
‫ثكنة لهم رشقي (سامراء)‪.‬‬
‫وتفصيالً وضمن غزوة الثأر ملقتل‬
‫الشيخني‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫الخميس (‪ /29‬ربيع الثاني)‪ ،‬عربة‬
‫(همر) للجيش الرافيض املرتد عىل‬
‫الطريق الرابط بني مدينتي (بيجي)‬

‫كانوا عىل متنها‪ ،‬بينما استهدفوا‬
‫آلية سادسة للحشد العشائري املرتد‬
‫يف قرية (عترية) بمنطقة (الزاب)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫وهالك عنرصين كانا عىل متنها‪.‬‬
‫‪ 8‬قتلى وجرحى بتدمير‬
‫آليتين للرافضة وإعطاب‬
‫ثالثة للعشائري‬

‫ويف يوم األربعاء (‪ /28‬ربيع‬
‫الثاني) استهدف املجاهدون آلية‬
‫سابعة للجيش الرافيض قرب منطقة‬
‫(الفراج)‪ ،‬بعبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى‬
‫لتدمريها وهالك ‪ 2‬وإصابة ‪ 3‬آخرين‪.‬‬
‫وضمن الغزوة ذاتها‪ ،‬استهدف‬
‫املجاهدون‪ ،‬الخميس (‪ /29‬ربيع‬
‫الثاني) آلية ثامنة لعنرص من‬

‫‪ 9‬قتلى وجرحى من الجيش‬
‫والحشد الرافضيين بتدمير (همر)‬
‫وهجوم مسلح على ثكنة (ضمن‬
‫غزوة الثأر للشيخين)‬
‫و(حديثة)‪ ،‬بتفجري عبوة ناسفة‪ ،‬ما للحشد الرافيض املرتد يف منطقة‬
‫أدى لتدمريها وهالك وإصابة من كان (السيفونة) رشقي سامراء‪ ،‬حيث‬
‫دارت اشتباكات بمختلف أنواع‬
‫عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫كما هاجموا يف اليوم نفسه‪ ،‬ثكنة األسلحة‪ ،‬ما أدى لهالك ‪ 4‬عنارص‬

‫االستخبارات الرافضية قرب قرية‬
‫(النمل) جنوبي (الرشقاط)‪ ،‬بعبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬ما أدى لتدمريها‪ ،‬وإصابة‬
‫املرتد‪ ،‬يف حني استهدفوا يف اليوم‬
‫نفسه‪ ،‬آلية تاسعة للحشد العشائري‬
‫املرتد يف منطقة (املسيحيل)‪ ،‬بعبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وهالك ‪2‬‬
‫كانا عىل متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫هجمات أخرى بعد الغزوة‬

‫ويف هجمات أخرى أعقبت الغزوة‬
‫املباركة‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫االثنني (‪ 4‬جمادى األوىل) عنارص‬
‫من الجيش الرافيض يف جزيرة (تلول‬
‫الباج)‪ ،‬بعبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫ضابط وعنرص وإصابة آخرين‪ ،‬كما‬
‫استهدفوا يف اليوم نفسه‪ ،‬آلية للحشد‬
‫العشائري املرتد يف قرية (املسحك)‪،‬‬
‫بعبوة ناسفة‪ ،‬ما أدى إلعطابها‪،‬‬
‫وإصابة عنرص كان عىل متنها‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫إعالميا ً‪ ،‬نرش املكتب اإلعالمي‪ ،‬الثالثاء‬
‫(‪ /5‬جمادى األوىل) تقرير ا ً مصور ا ً‬
‫يظهر مداهمة جنود الخالفة ملنزل‬
‫عنرص يف الحشد العشائري املرتد‬
‫يف قرية (البشمانة) قرب منطقة‬
‫(الشورة)‪ ،‬وتصفيته واغتنام سالحه‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف دجلة وضمن‬
‫غزوة الثأر ملقتل الشيخني‪ ،‬قد فجّ روا‬
‫خالل األسبوع املايض عبوة ناسفة‬
‫عىل آلية للرشطة املحلية فأعطبوها‪،‬‬
‫كما أعطبوا آلية أخرى ألحد أعضاء‬
‫(هيئة النزاهة) الرافضية باألسلحة‬
‫الرشاشة‪ ،‬وقتلوا مرافقا ً له‪.‬‬
‫وجرح ‪ 2‬آخرين وتدمري كامريا‬
‫حرارية‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫يذكر أن ‪ 10‬عنارص من الرشطة املرتدة‬
‫سقطوا بني قتيل وجريح ودُمّ رت آلية‬
‫لهم وأُعطبت أخرى بهجوم مسلح‬
‫شنّه جنود الخالفة عىل ثكنة لهم‬
‫غربي (بيجي)‪ ،‬ضمن غزوة الثأر ملقتل‬
‫الشيخني الجليلني‪ ،‬كما قتلوا عنرصا ً‬
‫من الجيش الرافيض وآخر من الرشطة‬
‫االتحادية بأسلحة القنص‪.‬‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 7215‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫‪9‬‬

‫التايل‪ ،‬االثنني‪ ،‬ثكنة أخرى للجيش‬
‫بمنطقة (الندا) رشقي (بلدروز)‪ ،‬ما‬
‫أدى لهالك عنرص‪ ،‬بينما استهدفوا‬
‫يوم الثالثاء ثكنة للحشد الرافيض يف‬
‫قرية (الصفرة) بمنطقة (قرة تبة)‪،‬‬
‫ما أدى لهالك عنرص ولله الحمد‪.‬‬
‫وعىل صعيد العبوات‪ ،‬فجّ ر جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬االثنني‪ ،‬عبوة ناسفة عىل‬
‫املرتد بجروح‪ ،‬كما استهدفوا آلية عربة (كوجار) للجيش الرافيض‬
‫عنرص آخر من "الرشطة االتحادية"‪ ،‬يف منطقة (الندا) ما أدى إلعطابها‬
‫وسط مدينة (بعقوبة)‪ ،‬بعبوة وإصابة عدد منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫الصقة‪ ،‬ما أدى لتدمريها وهالك‬
‫املرتد‪ ،‬بينما أحرقوا دراجتني‬
‫األسبوع الماضي‬
‫للرافضة املرشكني يف قرية (البازول)‬
‫وكان جنود الخالفة يف دياىل وضمن‬
‫بمنطقة (املقدادية)‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫غزوة الثأر للشيخني‪ ،‬قد أسقطوا‬
‫خالل األسبوع املايض‪ 25 ،‬هالكا ً‬
‫قنص ‪ 4‬عناصر وإعطاب‬
‫ومصابا ً من الجيش والحشد الرافيض‬
‫عربة (كوجار)‬
‫والرشطة بينهم ضابط‪ ،‬بتفجري ‪3‬‬
‫وعىل صعيد عمليات القنص‪ ،‬عبوات ناسفة عىل آليتني وتجمع‬
‫استهدفت مفارز القنص‪ ،‬األحد (‪ /3‬للجيش والحشد أسفرت عن مقتل‬
‫جمادى األول) ثكنة للجيش الرافيض وإصابة ‪ 14‬منهم‪ ،‬كما قتلوا وأصابوا‬
‫يف قرية (الحمريات) بمنطقة (الندا) ‪ 11‬آخرين بسلسلة عمليات قنص‬
‫رشقي دياىل‪ ،‬ما أدى إلصابة استهدفت ثكنتني للجيش وثكنتني‬
‫عنرصين‪ ،‬كما استهدفوا يف اليوم للرشطة وخامسة للحشد الرافيض‪.‬‬

‫وجريحا من الجيش والشرطة‬
‫قتيال‬
‫‪13‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫واستهداف ‪ 3‬آليات ودراجتين لهم بعمليات‬
‫تفجير وقنص في ديالى‬
‫والية العراق ‪ -‬ديالى‬

‫أوقع جنود الخالفة يف دياىل ‪ 13‬قتيالً‬
‫وجريحا ً يف صفوف الجيش والرشطة‬
‫املرتدة‪ ،‬حيث دمّ روا آليتني للرشطة‬
‫وأعطبوا عربة (كوجار) للجيش‬
‫فقتلوا وأصابوا من فيها‪ ،‬بينما قتلت‬
‫مفارز القنص‪ 5‬منهم وأصابت ‪4‬‬
‫آخرين‪ ،‬إضافة إىل إحراق دراجتني‬
‫لهم‪.‬‬
‫‪ 3‬قتلى ومصابان بعمليات‬
‫قنص (ضمن غزوة الثأر)‬

‫وتفصيالً وضمن غزوة الثأر‬
‫للشيخني‪ ،‬استهدفت مفارز القنص‬
‫لجنود الخالفة‪ ،‬األربعاء (‪ /28‬ربيع‬
‫الثاني) عنرص ا ً من الجيش الرافيض‬
‫والية العراق ‪ -‬كركوك‬

‫ضمن غزوة الثأر للشيخني‪،‬‬
‫خاص‬
‫دمّ ر جنود الخالفة يف‬
‫كركوك عربة (همر) للرشطة‬
‫االتحادية وأعطبوا أخرى بتفجري‬
‫عبوتني ناسفتني فقتلوا وأصابوا من‬
‫فيهما‪ ،‬كما أعطبوا آلية ثالثة ودراجة‬
‫نارية للحشد العشائري يف هجومني‬
‫منفصلني باألسلحة الرشاشة فقتلوا ‪5‬‬
‫منهم وأصابوا سادسا ً بجروح‪ ،‬إضافة‬
‫إىل استهداف آلية وقوة راجلة للجيش‬
‫الرافيض‪ ،‬وقتل عنرصين من رشطة‬
‫"حماية املنشآت" بهجمات أخرى‪.‬‬
‫ً‬
‫وجريحا واستهداف‬
‫‪ 11‬قتيال‬
‫‪ 3‬آليات ودراجة‬

‫وتفصيالً وضمن غزوة الثأر‬
‫للشيخني‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫األربعاء (‪ /28‬ربيع الثاني) عربتي‬
‫(همر) تقالن عنارص من "الرشطة‬
‫االتحادية" املرتدة عىل الطريق الرابط‬
‫بني مدينتي (تكريت) و(كركوك)‪،‬‬
‫بتفجري عبوتني ناسفتني‪ ،‬ما أدى‬
‫لتدمري واحدة وإعطاب األخرى‬

‫املرتد يف منطقة (املرادية) جنوبي‬
‫(بعقوبة)‪ ،‬ما أدى لهالكه‪ ،‬بينما‬
‫استهدفت املفارز يف اليوم التايل‪،‬‬
‫الخميس‪ ،‬ثكنة ملرتدي "مغاوير‬
‫الداخلية" يف قرية (أم تليل)‪ ،‬شمال‬
‫غربي منطقة (العظيم)‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالك عنرصين وإصابة اثنني آخرين‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫تدمير آلية بعبوة ناسفة‬
‫وأخرى بعبوة الصقة‬

‫ويف هجمات أخرى يوم الجمعة‬
‫(‪ /1‬جمادى األوىل)‪ ،‬استهدف‬
‫جنود الخالفة آلية عنرص من رشطة‬
‫"حماية املنشآت النفطية" يف قرية‬
‫(طه الراشد) جنوبي (بهرز)‪ ،‬بعبوة‬
‫ناسفة‪ ،‬ما أدى لتدمريها وإصابة‬

‫وجريحا من الشرطة‬
‫قتيال‬
‫‪11‬‬
‫ً‬
‫ً‬
‫والحشد واستهداف ‪ 3‬آليات‬
‫ودراجة (ضمن غزوة الثأر)‬
‫واستهداف آلية وقوة‬
‫راجلة للجيش وثكنة للشرطة‬
‫بهجمات أخرى في كركوك‬
‫وهالك وإصابة من كان عىل متنيهما‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫كما استهدفوا يف اليوم التايل‪ ،‬الخميس‬
‫(‪ /29‬ربيع الثاني) آلية ثالثة للحشد‬
‫العشائري املرتد عىل الطريق نفسه‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها‬
‫وهالك عنرصين وإصابة ثالث‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬
‫ويف السياق ذاته‪ ،‬استهدفوا دراجة‬
‫كانت تق ّل ‪ 3‬عنارص من الحشد‬
‫العشائري عىل الطريق الرابط بني‬

‫الرافيض يف قرية (االفتخارات) يف‬
‫(داقوق)‪ ،‬ما أدى إلصابتهم بجروح‪،‬‬
‫وأضاف املصدر أنهم فجّ روا يف اليوم‬
‫نفسه عبوة ثانية عىل آلية (سلفادور)‬
‫للجيش الرافيض يف قرية (عرب كوي)‬
‫جنوبي (داقوق)‪ ،‬ما أدى ﻹعطابها‬
‫وهالك وإصابة من كان عىل متنها‪،‬‬
‫ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف يوم الثالثاء (‪ /5‬جمادى األوىل)‬
‫هاجم جنود الخالفة ثكنة لرشطة‬
‫"حماية املنشآت النفطية" يف منطقة‬
‫(الدبس)‪ ،‬حيث دارت اشتباكات‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫عنرصين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫مدينة (كركوك) ومنطقة (الدبس)‪،‬‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلعطابها وكان جنود الخالفة وضمن غزوة‬
‫الثأر للشيخني‪ ،‬قد هاجموا ثكنة‬
‫وهالك ثالثتهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫لرشطة "حماية املنشآت النفطية" يف‬
‫حقل (خباز) النفطي غربي كركوك‪،‬‬
‫استهداف آلية وقوة راجلة‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫للجيش‬
‫‪ 5‬عنارص وإحراق آلية‪ ،‬كما صالوا‬
‫ويف هجوم آخر قال مصدر خاص يف هجوم سابق عىل ثكنة للحشد‬
‫للـ (النبأ) إن جنود الخالفة فجّ روا الرافيض بمنطقة (الرشاد)‪ ،‬باألسلحة‬
‫يوم الجمعة (‪ /1‬جمادى األوىل) الرشاشة‪ ،‬ما أدى إلصابة ‪ 2‬منهم‪،‬‬
‫عبوة ناسفة عىل قوة راجلة للجيش ولله الحمد‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫مقاالت‬

‫العدد ‪213‬‬
‫الخميس ‪ 22‬ربيع الثاني ‪ 1441‬هـ‬

‫‪ 5‬قتلى وجرحى وتدمير آلية للجيش الرافضي‬
‫بهجوم مسلح بمنطقة (المشاهدة) شمالي بغداد‬
‫والية العراق ‪ -‬شمال بغداد‬

‫(املشاهدة)‪،‬‬
‫بمنطقة‬
‫(خمسة)‬
‫باألسلحة الرشاشة‪ ،‬ما أدى لهالك‬
‫عنرص وإصابة آخر‪ ،‬كما استهدفوا‬
‫آليتني قدمتا ملكان الهجوم للمؤازرة‪،‬‬
‫باألسلحة املتوسطة‪ ،‬ما أدى لتدمري‬
‫إحداهما وهالك وإصابة من كان عىل‬
‫متنها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬

‫سقط ‪ 5‬من الجيش الرافيض بني‬
‫قتيل وجريح‪ ،‬ودُمّ رت آلية لهم‬
‫إثر استهدافهم باألسلحة الرشاشة‬
‫واملتوسطة يف هجومني متتابعني‬
‫لجنود الخالفة شمال بغداد‪.‬‬
‫حيث استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫األسبوع الماضي‬
‫الجمعة (‪ /1‬جمادى األوىل) عنارص‬
‫من الجيش الرافيض املرتد يف قرية وكان جنود الخالفة وضمن غزوة‬

‫الثأر للشيخني قد هاجموا حاجز ا ً‬
‫مليليشيا (رسايا السالم) الرافضية‬
‫فقتلوا ‪ 3‬منهم‪ ،‬كما قتلوا عنرصين من‬
‫الجيش الرافيض باألسلحة املتوسطة‪،‬‬
‫وقتلوا عنرص ا ً من األمن الوثني‬
‫وأصابوا جاسوسني لهم بعمليات‬
‫دهم ملنازلهم‪ ،‬إضافة إىل استهداف‬
‫منزلني لعنارص من الرشطة املحلية‬
‫وإعطاب آلية لهم باألسلحة الرشاشة‬
‫وإعطاب عربة (همر) بعبوة ناسفة‪.‬‬

‫قنصا وتدمير جرافة‬
‫مقتل عنصرين من الجيش المصري‬
‫ً‬
‫زويد)‬
‫عسكرية ومقتل سائقها بتفجير في (الشيخ ّ‬
‫والية سيناء‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدفت مفارز القنص لجنود الخالفة يوم‬
‫السبت (‪ /2‬جمادى األوىل) عنارص من الجيش املرصي املرتد‪،‬‬
‫داخل حاجز (الخرافني) رشقي مدينة (الشيخ زويّد)‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالك عنرصين منهم‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ومن جهة أخرى‪ ،‬فجّ ر جنود الخالفة يوم الثالثاء ( ‪/5‬‬
‫جمادى األوىل) عبوة ناسفة عىل جرافة للجيش املرتد رشقي‬

‫املدينة نفسها‪ ،‬ما أدى لتدمريها ومقتل سائقها‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫األسبوع الماضي‬

‫وكان جنود الخالفة يف سيناء وضمن غزوة الثأر للشيخني‪،‬‬
‫قد استهدفوا حاجزا ً للجيش املرصي املرتد بقذائف الهاون‪،‬‬
‫وأصابوا أحد عنارصه بأسلحة القنص‪ ،‬كما استهدفوا ثكنة‬
‫للرشطة املرتدة بقذيفة صاروخية يف رفح‪.‬‬

‫مقتل عنصرين من‬
‫الجيش الصومالي‬
‫وإصابة ثالث بنيران‬
‫جنود الخالفة في‬
‫(مقديشو)‬
‫والية الصومال‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬وضمن غزوة الثأر‬
‫للشيخني‪ ،‬استهدف جنود الخالفة‪،‬‬
‫الخميس (‪ /29‬ربيع الثاني) عنارص‬
‫من الجيش الصومايل املرتد يف سوق‬
‫(بغاد) بمدينة (مقديشو)‪ ،‬بأعرية‬
‫نارية‪ ،‬ما أدى لهالك عنرص وإصابة‬
‫آخر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫ويف سياق متصل‪ ،‬اغتال جنود الخالفة‪،‬‬
‫السبت (‪ /2‬جمادى األوىل) عنرصا ً‬
‫ثالثا ً من الجيش الصومايل‪ ،‬بالقرب‬
‫من تقاطع (سوق بكارة) يف مدينة‬
‫(مقديشو)‪ ،‬بأعرية نارية‪ ،‬ما أدى‬
‫لهالكه‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫وكان جنود الخالفة وضمن الغزوة‬
‫ذاتها‪ ،‬قد اغتالوا األسبوع املايض‪،‬‬
‫ضابطا ً يف الجيش الصومايل يدعى‬
‫"عبدي إلكسعي"‪ ،‬قرب مشفى‬
‫(ناشنال) وسط مدينة (بوصاصو)‪،‬‬
‫بأعرية نارية‪ ،‬ما أدى لهالكه‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬

‫هالك عنصر من (الحوثة) وإصابة آخر بنيران جنود الخالفة في البيضاء‬
‫والية اليمن ‪ -‬البيضاء‬

‫عنرص وإصابة آخر‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫بينما نرشت وكالة أعماق‪ ،‬الخميس‪،‬‬
‫رشيطا ً مصورا ً يُظهر لحظة تفجري‬
‫جنود الخالفة عبوة ناسفة عىل عنرصين‬
‫من القاعدة‪ ،‬بمنطقة (قيفة)‪ ،‬يوم‬
‫الجمعة املايض‪ ،‬ضمن غزوة الثأر ملقتل‬

‫الشيخني الجليلني ‪-‬تقبلهما الله تعاىل‪ .-‬عنارص "القاعدة" و"الحوثة" املرتدين‪،‬‬
‫بتفجري عبوة ناسفة عىل عنرصين من‬
‫األسبوع الماضي‬
‫القاعدة‪ ،‬واستهداف تمركزيْن للحوثة‬
‫وكان جنود الخالفة يف البيضاء قد باألسلحة الثقيلة‪ ،‬إضافة إىل هجوم قبل‬
‫ّ‬
‫نفذوا خالل األسبوع املايض ضمن الغزوة باألسلحة الرشاشة وأدى ملقتل‬
‫غزوة الثأر للشيخني‪ ،‬هجومني ضد ‪ 3‬وإصابة ‪ 2‬آخرين من الحوثة‪.‬‬

‫والية القوقاز‬
‫عملية دهس وطعن عند حاجز‬
‫بتوفيق الله تعاىل‪ّ ،‬‬
‫نفذ جنديان للرشطة اإلنغوشية املرتدة يف مدينة‬
‫(إنغوشيا)‪،‬‬
‫عاصمة‬
‫من جنود الخالفة يف القوقاز‪( ،‬ماغاس)‬
‫مساء الثالثاء (‪ /5‬جمادى األوىل) حيث دهسا بسيارتهم عنارص‬

‫وأعلنت عن مقتل ضابط رشطة يدعى‬
‫"زيلخان كوكوروف"‪.‬‬
‫وأظهرت لقطات مرئية عىل مواقع‬
‫التواصل‪ ،‬سيارة املجاهد يْن وهي‬
‫بعنف عنرص ا ً من الرشطة عند‬
‫ٍ‬
‫تصدم‬
‫الحاجز‪ ،‬ثم يرتجل املجاهدان منها‬
‫ويهاجمان ‪-‬بطعنات متتالية‪ -‬عنارص‬
‫رشطة آخرين داخل سيار رشطة‬
‫كانت ته ُّم باملغادرة من املكان‪ ،‬ما‬
‫خلف قتىل وجرحى يف صفوفهم‪ ،‬ولله‬
‫الحمد‪.‬‬

‫بتوفيق الله تعاىل‪ ،‬استهدف جنود‬
‫الخالفة‪ ،‬السبت (‪ /2‬جمادى‬
‫األوىل) عنرصين من (الحوثة)‬
‫املرشكني بمنطقة (الظهرة) يف قيفة‪،‬‬
‫بسالح متوسط‪ ،‬ما أدى لهالك‬

‫هالك ضابطين من الشرطة اإلنغوشية‬
‫وإصابة آخرين بعملية دهس وطعن لجنود‬
‫الخالفة في (القوقاز)‬
‫الرشطة ثم هاجماهم بالسكاكني‪،‬‬
‫ما أدى لهالك ضابطني من الرشطة‬
‫وإصابة آخرين‪ ،‬ولله الحمد‪.‬‬
‫واعرتفت الداخلية الروسية بالهجوم‬

‫العدد‬
‫الخميس‪ 7215‬جمادى األولى ‪ 1441‬هـ أخبــار‬

‫حدث في‬
‫أسبــوع‬
‫تقرير بريطاني‪" :‬الدولة اإلسالمية تستعيد‬
‫قوتها وتستعد النطالقة جديدة"‬

‫حذر تقرير بريطاني‪ ،‬الثالثاء من أن الدولة اإلسالمية‬
‫استعادت قوتها يف العراق‪ ،‬وتستعد النطالقة جديدة‬
‫بحسب مسؤولني أمنيني وعسكريني يف البيشمركة‪-‬‬‫أكدوا أن هجماتها باتت "ممنهجة ويف ازدياد"‪.‬‬
‫ونقل التقرير عن "الهور طالباني" ‪-‬مسؤول يف‬
‫املخابرات الكردية‪ -‬قوله‪" :‬إن جنود الدولة اإلسالمية‬
‫أصبحوا اآلن أكثر مهارة وأخطر من القاعدة ‪-‬سابقاً‪،"-‬‬
‫وتابع‪" :‬لديهم تقنيات وأساليب أفضل‪ ،‬ومن الناحية‬
‫التكنولوجية هم أكثر ذكا ًء‪ ،‬ومن الصعب التخلص منهم"‪.‬‬
‫وقال "طالباني" إن الدولة اإلسالمية أمضت األشهر‬
‫الـ‪ 12‬املاضية يف إعادة تنظيم صفوفها‪ ،‬وأضاف‪" :‬نرى‬
‫أن األنشطة تتزايد اآلن‪ ،‬ونعتقد أن مرحلة إعادة البناء‬
‫قد انتهت"‪.‬‬
‫ومن وجهة نظره‪ ،‬فإن الدولة اإلسالمية ال تريد‬
‫السيطرة ‪-‬حالياً‪ -‬عىل املناطق حتى ال تصبح هدفا‬
‫سهالً‪ ،‬لكنه أوضح أن "جنودها أصبحوا يعملون برسية‬
‫يف جبال حمرين‪ ،‬وهي سلسلة طويلة من الجبال الوعرة‬
‫تحتوي عىل الكثري من املخابئ‪ ،‬ويصعب عىل الجيش‬
‫العراقي السيطرة عليها"‪.‬‬
‫ويف ذات السياق قال "رسوان برزاني" قائد قوات‬
‫البيشمركة‪" ،‬إن جنود الدولة اإلسالمية يتمركزون‬
‫بشكل دائم يف الدلتا بني نهري الزاب الكبري ودجلة‪،‬‬
‫وينشطون بشكل كبري ويومي هناك"‪ ،‬كما أبدى‬
‫مخاوفه من أن الهجمات األخرية كانت "مجرد بداية"‬
‫و"سيكون العام القادم أسوأ إذا استمروا يف استعادة‬
‫قوتهم"‪.‬‬
‫وقال طالباني "أتذكر كيف كانت األوضاع عندما كانت‬
‫الدولة اإلسالمية يف بداياتها‪ ،‬وح ّذر من أنه "إذا استمر‬
‫الوضع عىل ما هو عليه حالياً‪ ،‬ستزيد قدراتها وتقوى‬
‫شوكتها‪ ،‬وتشن مزيدا ً من الهجمات"‪.‬‬
‫وختم منذرا ً ومستجديا ً حلفائه "يجب أن يكون املجتمع‬
‫الدويل قلقاً‪ .‬كلما زاد ارتياح جنود الدولة اإلسالمية‬
‫هنا‪ ،‬سيفكرون أكثر يف تنفيذ مزيد من العمليات خارج‬
‫العراق وسوريا"‬

‫اإلرهاب"‪ ،‬محذرا ً من أنه "إذا لم يتم جالء هذا املوقف‬
‫السيايس‪ ،‬فإن فرنسا ستستخلص كل العرب"‪.‬‬
‫وأق َّر "ماكرون" بأن فرنسا ال تستطيع بمفردها‬
‫"مكافحة اإلرهاب" يف الساحل اإلفريقي‪ ،‬مطالبا ً قادة‬
‫دول الساحل بـ"التزام موقف سيايس واضح"‪ ،‬وقال‪:‬‬
‫"ال يمكنني أن أطلب من جنودنا أن يخاطروا يف سبيل‬
‫مكافحة اإلرهاب وضمان أمن هذه الدول‪ ،‬وأن يكون‬
‫هناك من جهة أخرى‪ ،‬رأي آخر يف هذه الدول"‪.‬‬
‫ويف السياق‪ ،‬قررت فرنسا رشاء "روبوتات ناقلة‬
‫للجند" من دويلة اليهود الستخدامها يف الحرب يف‬
‫إفريقيا‪ ،‬وتحمل هذه الروبوتات ‪ 800‬طن‪ ،‬ويستخدمها‬
‫الجيش الفرنيس يف نقل لجنوده ومعداته وسط إفريقية‪،‬‬
‫وبحسب تقارير يهودية‪ ،‬فإن فرنسا قررت رشاء هذه‬
‫الروبوتات‪ ،‬بعد مقتل ‪ 13‬طيارا ً فرنسيا ً يف مايل‪.‬‬
‫ويف ذات السياق‪ ،‬تبنّت املجموعة االقتصادية لدول غرب‬
‫إفريقيا (إيكواس) "خطة عمل لخمس سنوات بقيمة‬
‫مليار دوالر ملكافحة اإلرهاب"!‬
‫وقال رئيس منظمة (إيكواس) "البد من تضامن‬
‫الرشكاء الدوليني لتأمني املبلغ"‪ ،‬موضحا ً أن املبلغ‬
‫"يهدف إىل تعزيز ترسانة األسلحة يف الدول األعضاء"‪،‬‬
‫كما ناشد مجددا ً "األمم املتحدة" للحصول عىل تمويل‪.‬‬
‫واستدل رئيس (إيكواس) عىل "الرضورة امللحة"‬
‫للتحرك ضد (اإلرهابيني) يف املنطقة‪ ،‬بـ "زيادة‬
‫الهجمات (اإلرهابية) بنحو ‪ 80‬باملئة" مقارنة بالعام‬
‫املايض‪.‬‬
‫إجالء ‪ 70‬ألف شخص إثر بالغات بتفخيخ ‪300‬‬
‫مبنى في موسكو‬

‫قال مصدر أمني رويس‪ ،‬الخميس‪ ،‬إن الرشطة الروسية‬
‫اضطرت إلجالء أكثر من ‪ 70‬ألف شخص بعد "تهديدات‬
‫مجهولة" بوجود "متفجرات" يف أكثر من ‪ 300‬مبنى يف‬
‫موسكو‪.‬‬
‫وأوضح أن اتصاالت وردتهم ‪-‬عرب الربيد اإللكرتوني‪-‬‬
‫تب ّلغ عن وجود متفجرات يف "املحكمة العليا ونحو ‪20‬‬
‫محكمة أخرى‪ ،‬وأكثر من ‪ 35‬مركزا ً تجاريا ً إضافة إىل‬
‫عرشات املدارس واملؤسسات"‪.‬‬
‫ووفقا ً للمصدر فإن االتصاالت املجهولة أبلغت أيضا‬
‫بوجود متفجرات "يف جميع محطات مرتو موسكو‬
‫البالغ عددها ‪ 232‬محطة"‪ .‬مؤكدا ً أن الرشطة اضطرت‬
‫للتحقيق من جميع األماكن املب ّلغ عنها‪.‬‬
‫وقبل أسبوعني تم إجالء أكثر من ‪ 120‬ألف شخص من‬
‫نحو ‪ 400‬مبنى يف موسكو‪ ،‬كما تم التحقق من أكثر‬
‫من ‪ 4100‬منشأة ومبنى يف موسكو عىل مدار األسابيع‬
‫الثالثة املاضية بسبب بالغات مماثلة‪.‬‬
‫ويرى مراقبون أن زيادة البالغات كثرت بالتزامن مع‬
‫اقرتاب أعياد النصارى ضمن ما بات يعرف بـ "اإلرهاب‬
‫الهاتفي" يف روسيا والذي تسبب بخسائر مالية كبرية‬
‫عىل مدار السنوات القليلة املاضية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫امليالد" شهد هجوما ً داميا ً قبل ثالثة أعوام بعد إشارات‬
‫حول وجود "جسم مشبوه"‪.‬‬
‫وقالت الرشطة عرب حسابها "حاليا تعمل عنارصنا يف‬
‫سوق "برايتشايتبالتس" لعيد امليالد‪ ،‬ويخلونها لتتبع‬
‫مؤرشات عىل احتمال وجود جسم مشبوه"‪.‬‬
‫وأضافت "غادر كل الزوار سوق عيد امليالد‪..‬عنارصنا‬
‫بدأوا البحث يف السوق والكنيسة التذكارية"‪.‬‬
‫وكانت سوق "عيد امليالد" هذا قد تعرض لهجوم دهس‬
‫نفذه جندي الخالفة "أنيس العامري" ‪-‬تقبله الله‪-‬‬
‫باستخدام شاحنة عام ‪1436‬هـ وأسفر عن هالك ‪13‬‬
‫صليبيا عىل األقل وإصابة آخرين‪.‬‬
‫هالك "رئيس أركان" الجيش الجزائري‬
‫يشيعونه‬
‫"والمحتجون"‬
‫ّ‬

‫هلك الطاغوت "أحمد قايد صالح" رئيس أركان الجيش‬
‫الجزائري املرتد يوم االثنني‪ ،‬إثر سكتة قلبية‪ ،‬بعد ‪79‬‬
‫عاما ً قضاها يف حكم الطاغوت‪ ،‬وبعد أربعة أيام من‬
‫تنصيب الطاغوت الجزائري الجديد‪.‬‬
‫وعىل الرغم من مطالبة املتظاهرين "السلميني"‬
‫باستقالته "لدعمه االنتخابات الرئاسية" التي يعارضها‬
‫املحتجون‪ ،‬إال أنه وبعد هالكه خرج "السلميون"‬
‫أنفسهم يف جنازته معلنني أنه كان "الحارس ملسرية‬
‫الوطن" وأنه كان "مع الحراك" و"حافظ عىل سلميته"‪،‬‬
‫يف صورة تنم عن مدى عبثية هذه الثورات!‬
‫ولم يدم الوقت طويالً حتى تم تعيني قائد جديد ألركان‬
‫الجيش خلفا ً له من نفس التكتل العسكري الذي خرج‬
‫منه سلفه ليواصل مسريته يف تطبيق الديمقراطية‬
‫الكفرية وتعطيل رشيعة اإلسالم‪.‬‬
‫نزوح ربع مليون شخص من إدلب والجيش‬
‫النصيري يواصل "قضم" مناطقها‬

‫نزح أكثر من ‪ 235‬ألف شخص خالل األسابيع األخرية‬
‫جراء التصعيد العسكري يف ريف إدلب الجنوبي‪ ،‬كان‬
‫أكثرهم من مدينة "معرة النعمان"‪.‬‬
‫وكثّفت الطائرات الروسية والنصريية من قصفها عىل‬
‫قرى وبلدات معرة النعمان‪ ،‬ما تسبب بفرار عرشات‬
‫آالف السكان بشكل جماعي نحو الحدود الرتكية شماالً‪.‬‬
‫تزامن ذلك مع تقدم للجيش النصريي عىل األرض‬
‫وسيطرته عىل أكثر من ‪ 25‬قرية وبلدة يف ريف إدلب‪،‬‬
‫كان آخرها بلدات "التح‪ ،‬وجرجناز‪ ،‬والرصمان"‬
‫ويواصل توسيع سيطرته بدعم جوي رويس‪.‬‬
‫وبهذا التقدم يقرتب الجيش النصريي أكثر من مدينة‬
‫معرة النعمان‪ ،‬ثاني أكرب مدن إدلب‪ ،‬والواقعة عىل‬
‫"الطريق االسرتاتيجي الدويل" الذي يصل حلب شماال ً‬
‫بدمشق جنوباً‪.‬‬
‫حيث كشف مصدر يف النظام النصريي أن "هدف‬
‫عملية الجيش الراهنة هي السيطرة عىل هذا الطريق‬
‫الدويل تطبيقا ً ألحد بنود اتفاق (سوتيش) بني روسيا‬
‫فرنسا تطالب دول إفريقية بدعم سياسي‬
‫وتركيا"‪.‬‬
‫واألخيرة تطالب بدعم مالي‬
‫ألمانيا تخلي سوقاً شهيراً شهد هجوما‬
‫وقال نشطاء يف املعارضة السورية املرتدة إن "هناك‬
‫للدولة اإلسالمية قبل أعوام‬
‫تفاهمات بني الجانب الرويس والجانب الرتكي عىل‬
‫طالب الطاغوت الفرنيس‪ ،‬األحد‪ ،‬دول إفريقية‪ ،‬بتبنّي‬
‫موقف سيايس واضح من دور بالده يف "الحرب عىل أخلت الرشطة األملانية يوم السبت‪ ،‬سوقا شهريا لـ "أعياد مستقبل الكثري من املناطق شمال سوريا"‪.‬‬



Related keywords